جرة نم 2
05-29-2016 05:00 PM


كما ذكرت في النمة السابقة، فإن التراث والشعر الشعبي في دار الريح غني جداً من حيث المعاني والجوانب البلاغية والمفردات المعبرة عن مراد الشاعر أو الشاعرة. ونمة اليوم نقدمها من غناء الدلوكة. وكما هو معلوم فإن هذا أحد ضروب الفنون الرائجة في معظم أنحاء السودان مثل ديار الجعليين ووسط السودان، بيد أن منطقة دار الريح؛ خاصة المنطقة شمال بارا مثل البشيري ودميرة لها باع طويل في هذا المجال من حيث القالب الشعري والإيقاع المتميز الذي يختلف كثيراً عمل نجده في مناطق أخرى، واشتهرت بكثير من الحكامات مثل حوة بت تندل وأم نصر والتاية بت زمل. ولعل من أشهر أغاني الدلوكة في هذه المنطقة هي أغنية خال فاطنة التي صدح بها الموسيقار الكابلي وهي من كلمات الشاعرة أم كلثوم محمد عبد الرازق. وهنالك أغنية كاسر يا جرو الخلا أب ساجور للشاعرة حوة بت تندل. وعموماً أغاني الدلوكة ليست رباعية وليس عدد محدد من الأبيات ولذلك قد تطول أو تقصر وتستخدم في الغالب للوصف أو المدح وهي تتميز بالتطريب العالي لأنها تغنيها النساء مصحوبة بالإيقاع وربما "الزومة" من قبل الرجال. ونمة اليوم من كلمات الشاعرة أم نصر وهي شاعرة معروفة، صرفت شعرها لمدح الشيخ عبده عمر قش، ناظر الفراحنة، وقد كان رجلاً شجاعاً، كريماً ومهاباً، يكرم الشعراء ويغدق عليهم.
بيتك علم أم رخام
وسيفك برق الضلام
إت يا البِرزمْ سقيْ الاسهام
وهي تريد أن تصف بيته بأنه كالكعبة التي يحج إليها الناس لكثرة ما يرد عليه من الضيوف وبأنه فارس له سيف يلمع كما البرق في الليلة المظلمة وأنه كالمطر الذي يسقي مساحات شاسعة كناية عن كرمه. ويلاحظ أن الشاعرة تشبه بيت الممدوح بالكعبة، مع فارق الحال، وهي تحذف كل أدوات التشبيه وأوجه الشبه وتكرر ذات الشيء عند حديثها عن سيفه ولكنها تضيف بعداً بلاغياً في البيت الثاني إذ أنها تكني عن فراسة الممدوح وترمز لذلك بشيء من لوازمه وهو السيف الذي يلمع في الظلام (الضلام)، وإبدال الحروف عند العرب شائع جداً. ونلاحظ أن الشاعر تبلغ مدى غير مسبوق عندما تقول للممدوح (إت يا البرزم سقي الأسهام) وهنا أيضاً تحذف أدوات التشبيه وتشمل الممدوح بما يتصف به المطر من رعد (رزيم) وهي لعمري كلمة عربية فصيحة؛ وبحسب قاموس المعاني فإن الرزيم هو الزَّئير دون فتح الفم والرَّزِمُ: هو الغيثُ الذي لا ينقطعُ رعده أو هو صوت الرعد الشديد. وهذه كناية مكتملة الأركان تعطي القول قوة وجمالًا، كما أنها دلالة على فصاحة اللهجة في دار الريح وسعة خيال وتمكن هذه الشاعرة الفذة.

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1261

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1468626 [ناير]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2016 03:36 PM
أم رخام هنا مقصود بها مكة المكرمة أو الكعبة التي يحج إليها الناس وهي كناية عن كثرة ما يرد إلي بيته من ضيوف!

[ناير]

ردود على ناير
[زول ساي] 05-30-2016 07:06 PM
أول مرة نسمع بأم رخام كناية للكعبة المشرفة! انت فهمت الرخام بأنه الرخام مادة البناء المعروفة دي ولا بتقول كدا عشان صاحب النمة قال كده؟ وماعلاقة كثرة الضيوف بالرخام بمعناك والمعنى الفهمتو أنا؟


#1468491 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2016 11:34 AM
هل إم رخام هنا هو الطائر الأبيض البشبه الفلامنقو في شكله ولونه ولمته فشبهت ملمة الناس في بيت الشيخ بلمة الرخم على مورد الماء؟؟؟ وبعدين الأسهام عاوزة شرح فهل هي السحب التي تسقي مناطق واسعة وللا هي هذه المساحات الشاسعة؟ مشكورا لتمام الفهم والفائدة.

[الأزهري]

#1468488 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2016 11:31 AM
هل إم رخام هنا هو الطائر الأبيض البشبه الفلامنقو في شكله ولونه ولمته فشبهت ملمة الناس في بيت الشيخ بلمة الرخم على مورد الماء؟؟؟ وبعدين الأسهام عاوزة شرح فهل هي السحب التي تسقي مناطق واسعة وللا هي هذه المساحات الشاسعة؟ مشكورا لتمام الفهم والفائدة.

[الأزهري]

ردود على الأزهري
[إبراهيم أحمد] 05-30-2016 07:30 PM
السهام هي الجهات ومفردها سهمة بكسر السين ...


#1468361 [إبراهيم أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2016 05:06 AM
واصل يا ود قش مطر العينة . نحن ننتظر بشوق ولهفة للتعرض للمزيد ... فذلك ينبت ويعزز فينا المعارف والقيم ... فاجعلها سراية فقد جفا الغيث الارض زمنا طويلا ... بادرت مشكورا فواصل الى الامام ..غير هياب كما كان الناظر من قبل ... فمن تلك الغيمة خذ المدد .

[إبراهيم أحمد]

محمد التجاني عمر قش
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة