المقالات
السياسة
لعلعة جبخانة حميدتي تطفئ أوج الحوار الوطني
لعلعة جبخانة حميدتي تطفئ أوج الحوار الوطني
06-01-2016 04:30 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

طغت ثقافة جلالات عساكر السودان علي كل حرف تعلمه ساسة اليوم في ردهات السربون واكسفورد وغلبت أصوات الجبخانة في النيل الازرق وجنوب كردفان علي برتوكولات المنطقتين في المشورة الشعبية وتقدم الجنجويد بقيادة حميدتي كتفا بكتف مع سليلة قوة دفاع السودان بل علت عليها في الصيت وها هي الجنجويد تحمي القائد الملهم وتحت أنفه وأشرافه تكون حركتها من كادقلي الي ابي كرشولة وتطرد من كردفان لتحط في سنار وسنجة ثم تأتي الاخبار عن تحركاتها في الدمازين دعما لشرعية القوات المسلحة وقياما بالعمل عنها.
وفي ساحة الجنجويد الجالس يتحرك عمار السجاد يمهد الطريق للرئيس لاكمال الاربع سنوات الباقية في ولايته فيقترح عمار السجاد- جزلا - مقارنة عجيبة لاجل الحوار ويقول بأن حوار جنوب افريقيا تواصل لسنوات سبع وهي أشارة الي ذات الوقت يضاف الي سبعة وعشرين عجاف مضت من حكم ( المماليك) الذين نجوا باعجوبة من مقصلة النميري والمماليك عندنا تملك أمرهم البشير بعد مبايعته علي اغتصاب الحكم عنوة ودبابة في ليل بهيم بو عد لتسليمهم ( المسروق) في الصباح الباكر الا ان ارادة الله خذلتهم فقسم البشير الغنيمة علي شخصه فقط وذاك ميزان العدل عنده وها هو مع الحوار الوطني يحرك بيادقه لتمطيط الوقت لاضافة بدل الضائع سبعة علي سبعة /24في جلالات يصل بها الي العام 2020كأنما أخذ عهدا بذلك والعياذ بالله.
وبين جنجويد بمتحركات يسعي قتلا في الاطفال ويمزق الاوطان وجنجويد جالس في مكيفات المجلس الوطني يتقاسم غلة الاتاوات والضرائب واموال التجنيب ويحولها الي سيارات دفع رباعي ومرسيدس ودبل كابينة ثم يتلفت بحثا عن العملات الحرة التي لم تحول الي السودان كأنما هي تجرف مع مياه الامطار من الهضبة الحبشية ولا يحتاج الحصول عليها الي تصدير وبيع وشراء فتلك مهمة لا يعرفها الجنجويد المتحرك والجنجويد الجالس تعلم في الميري ولا يعرف عن أدب الزراعة ولقيط القطن شيئا فعن أي تصدير تتحدثون فمنهم من درس طب الاسنان مطالعات في الكتب داخل وخارج السودان وأناخت له الانقاذ وزارات لا تعرف الا أسنانه التي يقضم بها غلة الفئ .
تدور في ذهني تلك التأملات وأنا أقرأ عن حال الدكتورة الجامعية التي طالبت بعودة الاستعمار ليحكم السودان فأرسلتها الانقاذ الي مصح نفسي وحمدت الله انني بعيد عن اياديهم وسألت للاستاذة العون من الله رب العالمين وتعجبت لتصاريف القدر ومن هو اولي بالمصحة النفسية وأردد حسبي الله نعم الوكيل.
وتقبلوا أطيب تحياتي
مخلصكم / أسامة ضي النعيم محمد



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 18531

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1469916 [منصورالمهذب]
2.50/5 (2 صوت)

06-02-2016 12:41 AM
ابكوا كما تبكي النساء على وطن لم تحافظوا عليه كما يحافظ الرجال! . القائلة ام محمد الخامس اخر ملوك الاندلس.

[منصورالمهذب]

أسامة ضي النعيم محمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة