المقالات
السياسة
سقوط النوبة علي يد الترك أدي إلي إنهيار السودان عام 1520
سقوط النوبة علي يد الترك أدي إلي إنهيار السودان عام 1520
06-01-2016 08:20 PM

image


ظلت الممالك النوبية و هي ممالك نوبتيا و مقرة و علوة تحافظ علي الحضارة و الأمن في السودان حتي تم إسقاطها علي يد الترك عام 1520 ميلادي
و لم تزعزع محاولات العرب و المحاولات العسكرية للمماليك و ما قبلهم من دول سيطرت علي مصر و شمال إفريقيا علي إستقلال و حرية النوبيين إلي أن سقط المماليك إثر إنهزامهم من العثمانيين الذين إستولوا علي مصر عام 1517 في حكم سليم الأول الدموي.
أي أن إنهيار السودان بدأ بالتحديد عام 1520 و هو تاريخ بداية الظلام و الظلم و العنف في السودان

النوبة و الكشاف الاتراك في عهد الدولة العثمانية :

بعد هزيمته للمماليك في مصر عام 1517 أرسل السلطان العثماني سليم الأول جنوده إلى بلاد النوبة في عام 1520 م
و قد وصل سليم إلى السلطنة بعد انقلاب قام به على والده، "بايزيد الثاني"، بدعم من المرتزقة الإنكشارية وخاقان القرم، ونجح بمؤازرتهم بمطاردة إخوته وأبنائهم والقضاء عليهم الواحد تلو الآخر، حتى لم يبق له منازع في الحكم.

و تصارع العثمانيين مع الفونج علي احتلال النوبة و وقعت بينهما معارك دامية وانتهت بانتصار العثمانيين على الفونج وأقيمت بينهم معاهدة صلح أصبحت بموجبها مدينة حنك فاصلاً بين النوبة العثمانية والنوبة الفونجية و هي انقاض مملكة علوة التي سقطت عام 1504 و عاصمتها سوبا التي خربها الفونج.
و بذلك اصبح النوبييون تحت احتلال العثمانيين في الشمال و احتلال الفونج في الجنوب و بدئت اظلم حقبة علي الاطلاق في تاريخ النوبة

و منذ ذلك الحين أصبحت أحوال بلاد النوبة منحطة و على هامش التاريخ. كلها صراعات قبلية بين العناصر النوبية الأصلية وللعناصر الداخلية المتمثلة في جنود العثمانيين البشناق وهم من ألبان البوسنة والهرسك و الاكراد و المجر و الشركس الذين عرفوا فيما بعد بالكشاف. كان الكشاف يعملوا في صيد و تجارة الرق النوبي و باقي القبائل و المناطق في السودان و حتي اريتريا و كانو يعتمدون على السلطة العثمانية لكونهم جباة الضرائب من النوبة لحساب السلطان العثماني وقد كانوا يستخدمون القسوة المفرطة و الظلم البالغ في هذاالشأن.

الي ان مات و هرب نوبيين كثيرين لكردفان و دارفور و باقي الاقاليم و البلاد من ظلم الطغاة الكشاف و اسيادهم الترك و انهارت الحضارة و الثقافة و المجتمعات النوبية و تناقصت اعدادهم بشكل كبير و سريع جدا نتيجة للهروب و الرق و الموت و الانهيار الاسري. بالزواج الصوري القهري او المنفعي كان الكاشف الواحد يحتفظ بنساء كثيرات لم يجمعهم كزوجات داخل قصره و إنما كان يبقيهن في قراهن و بذلك يشرف هو و أبناؤه من تلك النساء علي ممتلكاته في نواح عديده من النوبه.
الترك و عمالهم من اكراد و شركس و ألبان و المجر لم يستوطنوا النوبة كمزارعين او تجار حلال او مستثمرين - بل كانو صيادين رقيق و وكلاء تجار رقيق. في مجتمع الرقيق كان الزنا يحلل باعتباره ما ملكت ايمانكم – رغم ان هؤلاء الكشاف لم يكونوا حريصين علي الدين أو الأخلاق بل علي المال و السلطة

الكشاف هم التركمان و اتباعهم و نسلهما و من المرجح ان اصول الفولاني الابيض هي أيضا من التركمان و اتباعهم و بذلك يكون الكشاف هم فولاني النوبيين
وهذا يعني أن الكشاف الذين يفتخروا بأنهم كشاف يكون بالضرورة ليس لديهم حرص صادق علي الحفاظ علي المصالح و التاريخ و التراث النوبي الحقيقي بل هم أحرص علي إخفاء جرائم الأتراك العثمانيين و تاريخ الرق في النوبة و دورهم في إنتشار صيد و تجارة الرقيق في كل أقاليم السودان و إرتريا.

خلال 300 سنة من عام 1520 و حتي عام 1820 كان الكشاف الترك و عمالهم من اكراد و شركس و ألبان و مجر و غيرهم يقتلعوا اموال و اراضي و ابناء و بنات النوبيين و يبيعوهم و يسموا النسل المولد باسم الكاشف او بجنس او باسم العامل التركي

قبل ان يدخل العنصر التركى بلاد النوبية كان حكام البلاد وطنيون يلقب الحكام (ارو) وهم من سلالة العنصر النوبى . ثم ظهر من بعدهم حكام اطلق عليهم لقب (الكشاف ) و هم نتاج التزاوج و النسب بين النوبيين و الاتراك او الوافدين معهم .. و تملك الكشاف الارض وطاب بهم المقام فى ارض النوبة ...
من اشهر الكشاف فى بلاد النوبة :
الولياب : من سلا لة سليمان ولى كار على : ... كاشف كار سليمان ولى : يتواجدون فى (دبيرة . دغيم عمكة . اكمة و كولب وسكريمتو و فركة و مفركة و كوشة ...
كيخا سليمان ولى : وهم يتواجدون فى اسوان وتوشكى غرب وشرق ودغيم واتيرى بارض الحجر جنوب وادى حلفا
المندولاب : وهم من اتراك والالبان ومن فروعهم الايوباب والجزراب واميى وكاشف وارتول ومنطاق تواجدهم فى اسوان والدر وارقين واكمة وعطب واشمتو
الداؤداب : من اتراك البوسنة والهرسك وهم نسل سليمان كاشف الكبير ومنطاق تواجدهم الدر وبلانا وسرة شرق واشكيت وارقين
البير ماب : هم فرع من داؤداب وهم فى كورسكو دبيرة ودبروسة
الازوبجاب : وهم فرعان بالدر واسوان والثانى فى كورسكو
الابرصاب : وهم من اتراك المجر ويتواجدون فى دبيرة ودبروسة
المجراب : وهم من اتراك المجر وهم فى وادى حلفا وهم فرع من الايرصاب
الدباية : اصولهم من جزيرة العربية واستقروا فى بلاد النوبة وتصاهروا من الكشاف وهم فرعان الفرع الاول ال كبارة بالدر وقسطل ودغيم وادندان والفرع الثانى خليلاب بالاشكيت وفرس

تاريخ الكشاف هو تاريخ سئ للغاية و ظلموا النوبيين و لذلك ليس لهم حق ان يكونوا عمد و بالتاكيد عليهم حقوق للنوبيين
من المؤكد ان اعداد كبير من البطون النوبية مولدين من تجار رقيق التركمان والذين هم الفولاني الابيض و كذلك من اتباعهم من كرد و مجريين و شركس و ألبان و الذين عملوا بوظيفة كشاف و بالتاكيد عدد اكبر من النوبيين و باقي القبائل عملوا لديهم او كانو رقيقهم و عدد اكبر باعوهم خارج السودان
ان هذا ما حدث بالفعل فما العمل؟ هل نتغاضي و نتناساه ام نكتشفه و نعالجه؟

لذا يجب قيام حملة نوبية منظمة لتحقيق الحقيقة و المصالحة و استعادة بناء الشعب النوبي الذي تدمر من حقبة الرق و الاستعمار العثماني البغيضة خلال الفترة من عام 1520 و حتي عام 1820 و ما تلاها

الممالك النوبية واحتلالهم

مملكة كوش Kingdom of Kush و عاصمتها نبتة ثم مروي قامت عام 1070 قبل الميلاد و استمرت حتي 350 بعد الميلاد و قامت مكانها ثلاث ممالك هي نوبتيا و مقرة و علوة
مملكة نوبتيا Kingdom of Nobatia و عاصمتها فرص قامت عام 350 بعد الميلاد و استمرت حتي 650 م ثم اندمجت في مملكة مقرة
مملكة مقرة Kingdom of Makuria و عاصمتها دنقلا قامت عام 340 بعد الميلاد و استمرت حتي 1412 م
مملكة علوة Kingdom of Alodia و عاصمتها سوبا قامت عام 350 بعد الميلاد و استمرت حتي 1504 م
محاولات المماليك Mamluks قاموا بمناوشات و التدخل في شئون مملكة مقرة من عام 1272 بعد الميلاد و استمرت حتي 1317 م
في عام 1317 تحولت كاتدرائية دنقلا إلى مسجد وهذا لم يقبله النوبييون وسقطت المنطقة في حرب اهلية وفوضى في تلك السنة.
فترة السكون والتعايش المسيحي- المسلم في مملكة مقرة من عام 1317 و حتي 1412م
سلطة الكنوز Banu Kanz قامت بحكم أراضي مملكة مقرة و البجا من عام 1412 بعد الميلاد و استمرت حتي 1520 م
إحتلال الكشاف العثمانيين Ottoman Kashifs قامت بالاستيلاء علي سلطنة الكنوز عام 1520 بعد الميلاد و استمرت حتي 1820 م
سلطنة الفونج Funj Sultanate قامت بالاستيلاء علي مملكة علوة عام 1504 بعد الميلاد بعد تخريبها لسوبا و استمرت حتي 1820 م

[email protected]



تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4727

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1523207 [SS.Moon]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2016 01:34 AM
كالعادة عنصرية وتحامل،وتعليق للخيبات على اقرب شماعة...
النوبة شعب ضعيف على ارض غنية،وسنة الله في الارض ان تصعد امم وتهبط امم،،وهم ببساطة لم يكونو على قدر التحدي
وبالنسبة للكشاف فلا انت ولا غيرك يستطيع انكارهم او هضم حقوقهم،ولا عزاء لك الا هلوسات الحمى التي تكتبها اما الترهات الني تتحدث عن اليهود والخزر...الخ
هي محاولة ركيكة،لشيطنة تركمان وبشناق شمال السودان ومحاولة اصطياد ف الماء العكر للربط بينهم وبين يهود الدونمة(الاندلس)...
الامم تتحد على اختلاف اديانها واعراقها،ولا زال عندنا من يتوهم بأوهام ما قبل الميلاد

[SS.Moon]

#1479175 [طارق عنتر]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2016 02:35 PM
من الملاحظ أن أي قبيلة شمالية في السودان بها إختلاط بشكل عام فيما بين ثلاث عناصر و هي 1- العنصر النوبي الأسمر القديم و 2- العنصر التركي و المملوكي (و هم رقيق مرتزقة أبيض البشرة) و 3- عنصر من باقي قبائل السودان القديم أكثر سمرة و تنوع و أدمج فيها نتيجة عمليات الرق و مؤسساته
فإذا غلب العنصر النوبي علي العنصريين الآخرين ظلت القبيلة تتحدث لغة نوبية و غالبا تكون زراعية مستقرة
و إذا غلب العنصر المملوكي و التركي أصبحت القبيلة تتحدث العربية و من الفولاني الأبيض التركماني و اسمها ينتهي ب (اب) غالبا
و إذا غلب عنصر الوارد من القبائل الأخري صارث القبيلة تتحدث العربية و منتشرة جغرافيا و أقرب إلي الفولاني الأسمر الأفريقي

[طارق عنتر]

#1475687 [طارق عنتر]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2016 11:36 AM
هذا المقال يوضح بداية نشأة طبقة إقطاعية تركية في مصر و في السودان أستولوا بالظلم علي السلطة و الثروة في السودان و في مصر و هذه الطبقة روجت و دعمت الفومية العربية و الشيوعية و الإسلاماوية و هم كلهم صتاعة تركية عثمانية دخيلة و الهدف منهم محاربة الوطنية و الوطنيين في كل المستعمرات التركية العثمانية و طمس أعمال النهب و الرق و الإستعمار فيها و تمكين أفراد من أصول إجنبية و من رقيقهم و عمالهم ولاءهم ليس لأوطانهم و أهلهم بل ولائهم لمكاسب التعاون مع الترك العثمانيين

[طارق عنتر]

#1474728 [طارق عنتر]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2016 11:47 AM
هذه قائمة مختصرة بمخططي و رواد و قادة القومية العربية و جميعهم ولائهم للترك و محركهم العثمانيين
عبد الرحمن الكواكبي
شكيب أرسلان
زكي الأرسوزي
عبد الرحمن عزام
ساطع الحصري
محمد عزة دروزة
و جمعية العربية الفتاة أنشأت علي نفس نمط جمعية تركيا الفتاة و يقال انها ردة فعل لها بينما هي شقيقتها الصغري رضعا من نفس الثدي
الترك يشجعوا و يدعموا و يروجوا للقومية العربية و للعروبة في مستعمرات العثمانيين لأجل خداع الشعوب و منح المواطنين من أصول تركية و أتباعهم حصانة و مشروعية و قيادة – و إن لم يفلح التوجه العروبي فللعثمانيين خدعة أخري بديلة و هي الجمعيات الدينية الإسلامية و دولة الخلافة الإسلامية و بالطبع الترك في قيادتها.
ما يعرف عالميا بأنه الرقص الشرقي (هز المرأة لبطنها و ثديها و أردافها و هي شبه عارية ) هو في الحقيقة الرقص التركي و ليس عربي و لا شرقي و هو عثماني بأمتياز و هؤلاء العثمانيين هم من أحتضنوا يهود الأندلس و سارعوا بإرسال السفن لإجلائهم و نقلهم لعاصمة الدولة العثمانية و مستعمراتها في شمال إفريقيا فور سقوط الأندلس عام 1492
و من الحقائق الهامة أن صيد و تجارة و شحن الرقيق الأفارقة للأمريكتين لم يقم به الأوروبيين بل قام به الترك و اليهود الخزر و هم أيضا ترك

[طارق عنتر]

#1474065 [طارق عنتر]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2016 08:07 PM
يجب محاسبة الترك العثماني و الفولاني الأبيض و يهود الخزر و رد الأعتبار و الحقوق للمظلومين في مختلف الدول و من بينها السودان و مصر
و النوبي الذي يفتخر بدم و أصل و نسب تركي فيه هو ليس نوبي بل عدو النوبيين

جميع من أهينت كرامتهم و تأذي شرفهم و أنتزعت حقوقهم بيد الترك و أعوانهم و عمالهم عليهم العمل لإستعادة حقوقهم.
مصطلح الترك يعني أي قوم ممن لهم أي من الثلاث أوصاف التالية : 1- العثمانيين و 2- اليهود (أسيويين من أراضي المغول و التتار و ليسوا من بني إسرائيل الساميين أنشأوا مملكة الخزر اليهودية و لكنهم يتزعموا الصهيونية التي تدعي أن فلسطين أرض منحها الخالق لهم) و 3- الفولاني الأبيض (الفلاتة) و لا يشمل لفظ الترك أتباعهم من الفولاني الأسود و هم من أصول إفريقيا
مقاصدي هي توضيح أن الترك لهم سياسة قديمة جدا و هي التستر بالعروبة و بالاسلام و يهدفوا لمشروعية و حصانة و طمس أعمال النهب و الرق و الإستعمار التركي و الفتن بين القبائل و الشعوب المجاورة و تشويه تاريخهم
أوضح مرة أخري أن الفولاني البيض البشرة هم من أصول تركية و ليست إفريقية و لكن الفولاني الأسمر و الأسود البشرة فهم أفارقة أنتزعوا من قبائل إفريقية كثيرة مواطنها من موريتانيا و حتي إريتريا بما فيهم أهلي النوبيين. و أنا أشعر بالعطف و التعاطف مع الفولاني الأسمر و الأسود ضحايا الرق الفولاني الأبيض - بينما موقفي من الفولاني الأبيض عكس ذلك و أدينهم بإعتبارهم ترك و السبب في كل مشاكل السودان و مصر و باقي المستعمرات التركية العثمانية مثلهم مثل يهود الخزر الترك
يجب التركيز علي دراسة تاريخ النوبة و السودان و المنطقة خلال الفترة من 1520 و حتي 1820 لانها مغيبة و مهملة عمدا بيد الاتراك و نسلهم

[طارق عنتر]

#1470581 [المتأمل]
5.00/5 (1 صوت)

06-03-2016 02:31 PM
الاخ طارق عنتر يديك العافية
بصراحة الناس بحاجة الي التحلي بالشجاعة والحيادية والموضوعية مع مسالة العروبة والتي بالجد كانت وبالا علينا بان لانكر وجودها ووجودها كعقلية متخلفة عنيفة اكثر بكثير من وجودها كنصف جنس باعتبار ان لا وجود لنقاء عرقي لاي جنس في محيطنا اليوم وهذا المقال الشجاع من ابن كشاف يثبت هذا وهذا الوجود العقلي يسبب لنا مانحن فيه اليوم من قتل وسفك لدماء بعضنا البعض بعد ان كان الامن من بديهيات الامور الا من الخارج....
واهدي هذا المقال للاخ الباحث والاديب سيف الدين مختار العمدةوهو يارخ للاسر لاهمية هذه الفترة من تاريخنا واعتقد ان هذه الفترة هي من يذهب الكثير من الباحثين الي ان الدنقلاويةمثلا(المقرة سابقا) اصبحت ثقافة اكثر من كونها جنسا وان كان اثر الكشاف اكثر عمقا كلما اتجهنا شمالا وبالذات في حلفا..

وانا في رايي التجانس والتلاقح بين الاجناس يولد الابداع مكمن التطور وان رفضنا اسلوب تلك الفترة المظلمة

فالشكر لك الاخ طارق ونرجوا المزيد من التوثيق

[المتأمل]

#1470545 [طارق عنتر]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2016 12:15 PM
Egypt: Ottoman, 1517-1798: Trade with Africa; Funj Sultanate, Sixteenth to Eighteenth Centuries; Nubia: Relations with Egypt (Seventh-Fourteenth Centuries).

Further Reading

Adams, W. Y. Nubia—Corridor to Africa. Princeton: Princeton University Press, 1977.

Burckhardt, J. L. Travels in Nubia. London: James Currey, 1918.

Bruce, J. Travels to Discover the Source of the Nile in the Years 1768, 1769, 1770, 1771, 1772 and 1773. 5 vols. Edinburgh: J. Ruthren, 1805.

Crawford, O. G. S. The Fung Kingdom of Sennar. Gloucester: John Bellows, 1951.

Holt, P. M. “Sultan Selim I and the Sudan.” Journal of African History 8, no. 1 (1967): 19- 23.

MacMichael, H. A. A History of the Arabs in the Sudan. Cambridge: Cambridge University Press, 1922.

Trimingham. Islam in the Sudan. Oxford: Clarendon Press, 1949.

[طارق عنتر]

#1470206 [كاشبنتو]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2016 01:10 PM
من يقال لهم آل كاشف أو ينتسبون للكشاف الآن في مناطق حلفا إختلطو تماماً مع السكان ولا يشعرون بفرق بينهم والآخرين الآن.

[كاشبنتو]

ردود على كاشبنتو
[طارق عنتر] 06-08-2016 04:42 PM
خلال الفترة من 1520 و حتي 1899 إستحوذ الكشاف و نسلهم و عمالهم و رقيقهم علي أراضي و ممتلكات و أموال و مناصب القبائل القديمة و النوبييون و مارسوا الرق بشراسة في مختلف أنحاء السودان و شكلوا طبقة إقطاعية مهيمنة و أختلت بذلك موازين السياسة و الإقتصاد و المجتمع النوبي و كذلك السوداني و أكتنزوا الثروة و السلطة بإقتلاعها من غيرهم
بعد رحيل الإحتلال التركي و قدوم الحكم الثنائي عام 1899 و حتي بعد الإستقلال المزيف عام 1956 ظلت تلك الطبقة الإقطاعية التي شكلها الترك و أورثها النفوذ و الإمتيازات تعيش مع النوبيين و مع مختلف أبناء السودان لكن بدون بطش و لكن موقع من يستحوذون علي السلطة و الثروة الموروثة


#1470126 [طلال]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2016 10:57 AM
ياخي ده كلام عجيب وانا حلفاوي وكتير بحثت عن هذه الفترة ارجوك مدنا بمصادرك عشان تظهر حقائق مخفية عن كتير من الناس وانو نوبة الشمال وعموم الشماليين هم تزاوج ناس دخلاء مع سكان اصليين

[طلال]

ردود على طلال
European Union [طارق عنتر] 06-03-2016 12:14 PM
المصادر الشفهيه كتيرة و في كل اسرة نوبية
و من المصادر المكتوبة الاتي
Egypt: Ottoman, 1517-1798: Nubia, Red Sea
من WorldHistory.Biz
و
Egypt: Ottoman, 1517-1798: Trade with Africa; Funj Sultanate, Sixteenth to Eighteenth Centuries; Nubia: Relations with Egypt (Seventh-Fourteenth Centuries).

Further Reading

Adams, W. Y. Nubia—Corridor to Africa. Princeton: Princeton University Press, 1977.

Burckhardt, J. L. Travels in Nubia. London: James Currey, 1918.

Bruce, J. Travels to Discover the Source of the Nile in the Years 1768, 1769, 1770, 1771, 1772 and 1773. 5 vols. Edinburgh: J. Ruthren, 1805.

Crawford, O. G. S. The Fung Kingdom of Sennar. Gloucester: John Bellows, 1951.

Holt, P. M. “Sultan Selim I and the Sudan.” Journal of African History 8, no. 1 (1967): 19- 23.

MacMichael, H. A. A History of the Arabs in the Sudan. Cambridge: Cambridge University Press, 1922.

Trimingham. Islam in the Sudan. Oxford: Clarendon Press, 1949.


#1470025 [السماك]
5.00/5 (1 صوت)

06-02-2016 08:26 AM
شكراً الأخ طارق عنتر ..

مضمون مقالك هذا من نفائس التاريخ السوداني الذي لم يحفل به المؤرخون السودانيون العروبيون .. قليل هم من يعرفون أصول الكشاف وأنا منهم .. وقد سالت نفسي كثيراً عن تلك الفترة الرمادية أو المظلمة كما وصفتها من تاريخ مملكة المقرة وما قبلها بعد أيلولة عرش مملكة المقرة إلى أبناء ربيعة وحتى الاحتلال العثماني لبلاد النوبة وسلطنة الفونج وبقية أراضي السودان الحالي..

كنت أسأل : كيف جاء هذا الجنس الأبيض إلى بلاد النوبة واكتسبوا ما هم فيه من السيادة والعموديات ورياسة القبائل والبطون؟؟.. ولا مجيب ..

المؤلم أن المؤرخين السودانيين الذين يتبنون العروبية المنكورة عليهم تناسوا عمداً تاريخ النوبة في تلك الفترة في سبيل تكريس تاريخ العرب في السودان من خلال تغييب العقول السودانية خصوصاً في بلاد النوبة عن شاكلة الأحداث التي سردتها في مقالك ..

ومن الأعمال المماثلة التي تظهر في "الراكوبة" من وقت لآخر سلاسل مقالات الأستاذ الدكتور أحمد ألياس حسين في محاولاته لتأصيل الهوية السودانية ..

نرجو أن تستمروا في البحث عن هذه النفائس لعل السوداني يقف يوماً ما على حقيقة تاريخه وحضارته ..

المفكر السوداني الدكتور جون قرنق دي مابيور قال في موضوع إختزال تاريخ السودان في أحداث ما بعد دخول العرب للسودان (السلطنة الزرقاء ونشوء التقابات الصوفية) .. قال "نحن أكبر من ذلك" "We are bigger than that" .. وبالفعل نحن أكبر من ذلك ..

[السماك]

ردود على السماك
[ابو مصطفى] 06-03-2016 07:17 PM
لك كل التحية يا طارق عنتر، يبدو اني اسأت فهمك.. تقبل اعتذاري

[ابو مصطفى] 06-03-2016 02:34 PM
وهناك قبائل عربية وفدت إلى السودان واستقرت فيه وفي شماله ايضا، ولكن انتم تطعنون انسابهم وتتهمونهم بإدعاء العروبة

[طارق عنتر] 06-03-2016 12:28 PM
النوبة كانت عصية علي العرب لكن العثمانيين ما العرب هم الاحتلوها و بالتاكيد الترك ما عرب

[ابو مصطفى] 06-02-2016 10:05 PM
انتو لسه بتشككوا في عروبة الناس وانسابهم

European Union [طارق عنتر] 06-02-2016 11:36 AM
تسلم الأخ السماك
أنا أيضا من الكشاف النوبيين و أتحمل مسئولية ما فعله أجدادي - و أول الواجب هو الأعتراف بالحقيقة و المصالحة مع الغير و مع النفس و إرجاع الحق لأهله
من الغريب أن عروبية السودان لم يقم بها السودانيون من أصول عربية فهم في الواقع قلائل جدا و لكن من يدعوا لعروبة السودان هم أحفاد الترك و ضحايا الرق التركي منذ تلك الفترة المشئومة المدمرة و التي نتج عنها و فبلها نشؤ كيانات قبلية مستحدثة و مصطنعة من نتاج الفوضي و الرق و تعتمد علي تاريخ شفهي لا اساس له و دوافعه تجميل الواقع
عندما إمتنعت مدينة دنقلا على جيش العرب بقيادة عبد الله بن سعد بن أبي سرح حاصرها، وأثناء الحصار بنى المسلمون مسجداُ خارج أسوار المدينة وقــد جاء في إتفاقية البقط عن هذا المسجد:- "وعليكم حفظ المسجد الذي إبتناه المسلمون بفناء مدينتكم"
يزعم البعض أن المسجد المذكور في إتفاقية البقط هو مسجد دنقلا العجوز وهذا غير صحيح فالعرب لم يدخلوا دنقلا فكيف بنوا مسجداً داخلها؟. ثم أن الإتفاقية تتحدث عن مسجد في فناء المدينة وفناء المدينة يعني الأرض الفضاء خارج سورها. أما مسجد دنقلا العجوز فهو مسجد عبد الله برشمبو الذي حول الطابق الأعلى من القصر الملكي الى مسجد أديت فيه الصلاة لأول مرة يوم 16 من ربيع الأول من عام 717هـ الموافق 29 مايو من عام 1317م.
بالفعل تاريخ السودان منذ عام 1520 عندما غزاها الكشاف العثمانيين غائب و مغيب و لكن ما ترتب علي هذا الغزو فيه مفاتيح فهم الوضع الحالي و التركيبة السكانية و التوجهات السياسية في السودان و في إريتريا
السودان لا يعاني من إشكالية هوية بل يعاني من مشكلة تغييب حقيقة و رفضها


طارق عنتر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة