المقالات
السياسة
سيف المرور المسلول
سيف المرور المسلول
06-03-2016 08:26 PM


أحسب أن التعديلات التي أجرتها وزارة الداخلية مؤخرا قد أثلجت صدور العديد من المهتمين بأمر قوات الشرطة وإداراتها المختلفة.. فقد عمدت لإنصاف العديد من القيادات المشهود لها بالكفاءة والتي قضت ردحا من الزمن تسعى بين كافة الجهات الشرطية بكل تفان وولاء.
وقد تكون شهادتي في العديدين مجروحة بسبب المعاصرة أو الزمالة.. كما أن انحيازي الدائم لقوات الشرطة أمر لا أخفيه ولا أنكره وأفتخر دائما بأنني بدأت حياتي العملية كشرطية في عمر مبكر جدا منذ أيام الدراسة الجامعية فكانت الشرطة عونا لي على كافة شؤون حياتي وعلمتني الانضباط والالتزام والمسؤولية وسمحت لي أن أندرج في قائمة المكافحات وأنا أحاول أن أوفق بين عملي في وحدة الإرشاد والتوجيه وبين دراستي الجامعية بكلية الإعلام والعلاقات العامة والحمد لله كنت في كل الأعوام أحرز الدرجة الأولى في الجامعة بينما تخرجت لاحقا في معسكر الشرطة النسائية بلقبي الأول العام والأول الأكاديمي وهي الفترة التي لا تنسى من عمري والتي تضج بالذكريات والصديقات ودروس الحياة.
لهذا.. تجمعني بالشرطة محبة واحترام وتقدير لكافة الأوضاع.. وهذا لم يمنعني يوما من المناصحة وإبداء الرأي من أجل تحسين الأداء وبيئة العمل.
كما أنه وطوال فترة احترافي للكتابة الصحفية ظلت تجمعني علاقة وطيدة وطيبة بإعلام الإدارة العامة للمرور وعلى رأسه صديقتي الصدوقة الخلوقة سعادة العقيد احتفال حسن أحمد وكفى.. مما يسر لي أن أتابع عن كثب اجتهادهم في التوعية المرورية ومحاولة ترقية الأداء وتحسين الصورة الذهنية لدى الجمهور وخلق علاقة طيبة بين رجال المرور ومستخدمي الطريق.
خلال السنوات الأخيرة وقفت على إنجازات (شيخ عرب) الشرطة السودانية سعادة الفريق (عبد الرحمن حسن عبد الرحمن حطبة) حين كان مديرا عاما للمرور.. هذا الرجل النادر المتفاني والمنفتح على التطور.. وتحسرنا على انتقاله.. وتتابعت على شرطة المرور بعده أسماء نقدرها ونحترمها.. ولكن الكشف الأخير حمل بشرى سارة أسعدتني بصفة شخصية جدا. فقد تقرر أن يستلم سعادة اللواء (خالد بن الوليد الصادق) زمام الأمور فى الإدارة العامة لشرطة مرور السودان!
والرجل ـ لمن لا يعرفه ـ شرطي من طراز فريد كاد ينقرض.. بسيط ومتواضع وودود.. ولكنه حازم ودقيق وقوي في الحق.. عاصرناه إبان توليه إدارة شرطة مرور ولاية الخرطوم.. وسمعنا حكاياته الواردة على ألسنة رجاله وألسنة المواطنين.. فازداد احترامنا له وإعجابنا بطريقته في الأداء.
وكنت أراه دائما الرجل المناسب في المكان المناسب.. فكان تكليفه الأخير دليلا على الإنصاف وحرص القائمين على أمر قوات الشرطة على مصلحة العمل.
ونحن إذ نهنئ الرجل ـ الذي لا يحب الأضواء ويتحفظ على المديح ـ يحدونا أمل كبير في تغييرات جذرية فى سياسة العمل بشرطة المرور وقرارات جديدة تصب جميعها في مصلحة شركاء الطريق لتحقيق العدالة والأمان والسلامة المروية.
فهو من رجال التفكير والتخطيط والشورى المتأنية.. ينتهج أساليب مدهشة للخروج بنتائج مبهرة.. ويشهد له رجال الشرطة بالمتابعة الدقيقة والوقوف على كافة التفاصيل بينما يشهد له المواطنون بالنزاهة والاعتدال والتواضع.. لهذا استحق لقب (سيف المرور المسلول) تأسيا بالبطل الإسلامي العظيم (خالد بن الوليد) رضي الله عنه والذي يحمل اسمه وأحسب أن في الأمر حكمة عظيمة ستكشف عنها الأيام.
* تلويح:
تظل القيادة هي القدوة.. والشرطة شرف لا يستحقه إلا الشرفاء

اليوم التالي


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2452

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1471341 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2016 09:18 AM
اذا لم تتغير عقلية الجباية و تسود عقلية الحماية فلا خير فيه و لا في غيره..
شرطة المرور اصبحت ادارة للجبايات و ليس للحفاظ على سلامة الطريق ..

[وحيد]

#1471196 [حسين]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2016 01:20 AM
حمدا لله على السلامة يا حاجة داليا..
تعرفي انا قلبي كان معاك
بالرغم من وجود دليل يؤيد اتهامك بالسرقة..
على كل حال نقول معليش hard Luck
مع التحية..

[حسين]

#1470992 [يحى هارون جبريل]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2016 02:41 PM
مرحب بعودتك للكتابة
افتقدناك كثير فى الايام الفائتة
بس معليش
موضوع الشرطة ماعاجبنا

[يحى هارون جبريل]

#1470986 [بكري]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2016 02:30 PM
امرأة شـكارة

[بكري]

#1470870 [عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2016 10:24 AM
يخرب بيتك ، ديل ناس نهب مسلح بزى رسمى ليس الا

[عبد الله]

داليا الياس
داليا الياس

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة