المقالات
السياسة
دقو دقا شيخي الجيلي
دقو دقا شيخي الجيلي
06-05-2016 01:09 AM

في سنة ٩٩
كنت وزير لقريبي كوز نحرير كده ورغم الخلاف الباين بينونة كبري مع ذلك الكوز القريبي الا متطلبات السطوة العشايرية وجدلية المجتمع السوداني المتراخي دوما مع بني كوز اجتماعيا كانت هي المظلة التي ظللت وزارتي تلك التي اشتملت في مهامها علي الخدمات السخية في كل ترتيبات ذلك العرس الذي جرت مراسمه مابين الخرطوم وجخانين قريتنا علي ضفاف النيل الازرق وخاصة اخوكم كان عاطل بعدما وصي الامنجية في تلك الولاية صاحب الشركة السودانية السعودية في تلك الفيافي البعيدة بضرورة تفسيح هذا الزول الذي بدا في تكوين نقابة عمال ومزانقة الشركة المحمية في استحقاقات عمالية شتي
المهم كانت المهمة التي كنت احسبها مهمة وزارية ساهلة هي الذهاب الي ذلك المرفق الذي تتشكل اهميته في تنوعه العسكري والامني والمدني حيث كان يعمل فيهو قريبي الكوز مهندسا قياديا نحريرا رغم سنووات تخريجه ذات السنتين مهمتي كان استلام باصات لزوم سيرة العريس من المنطقة اكس الي المنطقة واي داخل الخرطوم
ذهبت بذلك البوكس المكعكع الي مضرب خيام ذلك المرفق الحساس عند الثالثة ونص مع العصرية كدا ووجدت البوابة الاساسية مغلقة وفكان لابد من التصرف والدخول بنفاج صغيروني كده حتي لا تتخرم السيرة واحتمال يطرشق العرس زااتو بدعوي انو اهل العريس ما جابو باصات السيرة وهل يعقل ان يحدث مثل هكذا فشل وانا الولد البشبه النعيم ود حمد ممسكا بهكذا ملف لللع والف لا
المهم دخلت بالنفاج بكل اصرار ورباطة جاش وحالما خطوت خطوتي الرابعة وانا داخل سور المبني حتي اتتتني عدة اصوات مارست الانهجام والخلعة في داخلي
ثاااابت يا زووول
ثابت يا زول
انت منو والجابك شنو وخشيت كيف؟؟؟
وقبل ان ارد علي هذه السعالات المطرية كانت هناك عدة كفوف تقارع في حرارتها حقن الملاريا التي كنت قد انتهيت من كورسها اسابيع قليلة قبل هذا المنصب الوزاري
انا وزير زميلكم العريس المهندس فلاني العلاني
فلاني العلاني ده منووو!!!!
امطار كفوفية اخري هطلت سريعا وجابت معاها هذه المرة بونية في البطن..!!
اعوذ بالله دي وزارة شنو ومصيبة شنو الوقعت فيها انا
وبقبقة محكمة الاقباض تمت سواقتي وانا اجرحر ازيال الدهشة والانهجام الي مكاتب الامن ذلك المكان الذي صرت اراه اربع اربع مثل اعداد تلك الباصات اللعينة التي هي مهمتي الاساسية
اسم منو
الجابك شنو
فلان الفلاني الانت بتقول عليهو ده احنا ما بنعرفو
نكرو حطب عريسي ثم واصلو في الكف كف اللعب العنيف الضاغط
انعل ابو ده عرس ياخ وانا زاتي استاهل الجابني شنو مش الحتة دي بل العرس والديلمة دي كلها
بعد عدة تلفونات داخلية تم تاكيد امر الباصات بعد الاتصال بالكوز الجواني المكلف بتوفير الباصات الذي اتي بعد فترة
المهم وصفت للباصات دي تمشي ووين
ثم سريعا مارش حيث البوكسي المكعكع بشلاليف مورمة وزراير مقطعة تقطيعة السنين وقرار سيادي
بدك كل ذلك العرس وفلتتكوحن كل المهام الوزاية ومالي ومال الوزارات ام دق ياااخ
ما يستفاد من الدرس
لا تبقي لوزير لكوز في عرس. لا تخلي الكوز وزيرك

فيسبوك


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2498

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1471500 [بالغت]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2016 01:26 PM
ههههههههههههه
عسل والله

دي حكمة
ودي اخرتها مع الكيزان يا عبد الكريم!!!!!
العريس زاتو يكون كان بتفرج فيك
شنو المافي
الناس تبطل مجامله الكيزان

[بالغت]

#1471394 [احمد البقاري]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2016 10:29 AM
يا كيكي رمضان سعيد وبخيت عليك ،،،
غايتو أنا بخمن كده العريس ده يكون البروف .... إذا كان طلع العريس فعلا هو البروف فالرغم من أنو كوز لكن بستاهل...

بتذكر جاءتنا هزة أرضية (زلزال) خفيف وكنا نيام في البركس، الناس قامت مخلوعة ... البروف مشى جاب ورقة وقلم وقعد يحلل في اتجاهات قوة الزلزال وتأثيرو على العمارات الداخليات من باب طمأنة الطلاب ... طبعا الطلبة الما كانوا نائمين داخل الغرف، كانوا نايمين أمامها

[احمد البقاري]

عبدالكريم الأمين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة