المقالات
السياسة
مَن يصنع الفشل؟
مَن يصنع الفشل؟
06-05-2016 02:27 PM


الدكتور سلمان محمد سلمان أحد خبراء السودان البارزين في عدة مؤسسات دولية - منها البنك الدولي - على مَر سنوات طويلة.. شهدنا له ليلة أمس (في منزل رجل الأعمال المعروف صالح عبد الرحمن يعقوب بالخرطوم) جلسة نقاش شارك فيها كوكبة من ألمع مُجتمع الاستنارة السوداني..
قدّم الدكتور سلمان للحضور مؤلفه الجديد (انفصال جنوب السودان، دور ومسئولية القوى السياسية).. وهو كتاب من أكثر من (900) صفحة يحوي وثائق تُنشر لأول مرة عن قضية جنوب السودان.
سؤال محوري ظلّ في ذهني طوال مدة تقديمه للكتاب القيم.. من يصنع الأحداث في بلادنا؟
طالما أنّ تاريخنا السياسي كله نكبات تأخذ بخناق نكبات.. فمَن يصنع (القرار) طوال تاريخنا السياسي المعاصر.. الذي في نهاية الأمر أنجب لنا وطن الأزمات والحروب الأهلية..
إذا كان لنا رجالٌ مثل د. سلمان (وهُم كُثر) في مختلف التخصصات والمجالات قادرون على رفد مُتخذي القرار بالبحوث العميقة التي تستنبط الخيارات الأفضل.. فلماذا لا يطلب أحد مشورة هذه العقول أو يحاول استدراجها عبر مراكز الأبحاث والدراسات.
خاصة إنني ألمح في كل شارع في الخرطوم لافتة مكتوب عليها (مركز الدراسات الاستراتيجية) أو غيرها من المُترادفات التي تتشبه بالدراسات الاستراتيجية.. ماذا تفعل كل هذه المراكز؟؟ هل هي فقط لتمنح الإحساس بـ(Sophistication) فخامة التزين بالمصطلحات والمهام الرفيعة.. دون جوهر حقيقي عملي وعلمي..
استعرض الدكتور سلمان عشرات الاتفاقيات التي وُقعت في سياق مسلسل قضية جنوب السودان.. أكد أنها كلها كانت (رزق اليوم باليوم) على حسب وصفه.. تكتيك قصير النظر يستخدمه الساسة للتحايل على واقعهم المأزوم لم يكن يتكئ على بصيرة أو مشورة أو خبرة أو حتى مجرد حاسّة استشعار الخطر على مُستقبل البلاد.. فكانت النتيجة الفشل المُهين الذي أدى لانفصال جنوب السودان واستمرار حالة الحرب والتوتر حتى بعد الانشطار.
وحتى لا نبكي على الأطلال واللبن المسكوب من عُمرنا الوطني الذي مرت منه (60) عاماً منذ الاستقلال.. يثور في ذهني دائماً سؤال.. كم عدد الخبراء السودانيين في مُختلف المؤسسات الدولية في كل أنحاء العالم؟ هل تتصل بهم أية جهة رسمية لتتلمس رأيهم أو خبرتهم في صناعة القرار أو التخطيط لمستقبلنا أو حتى في تفكيك أزماتنا المزمنة؟
وأنا على يقين أن مثل الخبرة يسعد أي سوداني في أي مكان في الكرة الأرضية أن يقدمها لوطنه مجاناً.. بل ويتكبد وعثاء وتكاليف السفر إلى بلده على نفقته الخاصة إذا طُلب منه ذلك.. فلماذا مع كل هذه العقول النيِّرة والمشاعر الوطنية الصادقة.. والخبرة والقدرة على العطاء لا أحد يستثمر هذه العقول في صناعة القرار؟
الذي علمته – وهو الأنكد - أن بعض هذه الخبرات السودانية تطوعت وبادرت بل وتوسلت أن تقدم عصارة خبرتها لوطنها بلا مقابل لكنها فُوجئت بـ(شكر الله سعيكم).. حالة استغناء كامل وصدود بل وأحياناً تخويف.
لماذا يقتلنا الظمأ.. والماء فوق ظهورنا محمولٌ..؟
-



التيار


تعليقات 22 | إهداء 0 | زيارات 4017

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1472402 [كرم]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2016 11:41 AM
لأن البلد قائم على الإنتهازيين ولا مجال لاصحاب العقول والنزاهه .

[كرم]

#1472219 [الكاشف]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2016 10:45 PM
كل مختلف مع عصابة الكيزان الشواذ في كل شيء وبالاخص في الفكر متهم بالتخريب والتحريض والشيوعية

[الكاشف]

#1472076 [ود الخضر]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2016 02:47 PM
لكن برضو من ناحيه ثانيه يثور سؤال كل تلك الخبرات لماذا لاتقتحم العمل السياسي تقتحم كيانات الاحزاب و تحتل مواقعها المتقدمه وتحيل تلك الكيانات الديناصوريه الي المتحف لماذا لانري لها دور في المظاهرات او امكاكن التجمعات ومراكز النقاشات و السجون او في الشارع لماذا فقط نراها فقط في المنظمات العالميه لماذا تاريخنا السياسي مرتبط فقط بتلك الرموز الفاشله او مغامرات العسكر الغبيه

[ود الخضر]

#1471854 [ahmed . m]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2016 08:46 AM
اخي عثمان كل عام وانت بالف خير كان بالامكان انتم كصحفين تحاوروا هؤلاء العقول وتنشروها على الملاء حتى يتنور الجميع وتنظموا مبادرات مفيدة لكن شكلكم انتم مثل الحكومة مشغولين في الفاضي .
حينما اطلت مشكلة الانفصال كانت الصحافة غائبة أو مغيبة وهذا ليس عذرا .
لم أسمع رجل واحد تكلم بحق غير دكتور حسين ابوصالح حينما طلب من الرئيس الغاء اتفاقية نيفاشا .
لا تبكو على اللبن المسكوب انتم جزء من كصحافة جزء من مشكلة السودان .

[ahmed . m]

#1471785 [sami]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2016 01:28 AM
انت تعلم وغيرك يعلم لانهم يستعينون بناسهم وهم اجهل خلق الله علي الارض والمصيبه انهم لا يعترفون بالاخطاء.

[sami]

#1471754 [بنك الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2016 10:58 PM
ياخوي نحن محكومين اربعين سنة بالتعليمات العسكرية . فلاغرابة ان تجد الاحرار
والمفكرين خارج دائرة عسكر +طائفية.
نحن حاليا نحصد نتيجة الفساد السياسي . وقد تتسأل ماهو الفساد السياسي الذي
يقود الي الفساد الاقتصادي الذي بدوره يقود الي الفساد الاجتماعي .

[بنك الخرطوم]

#1471746 [سوبرمان]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2016 10:37 PM
يا عثمان إنت ما شفت الكاريكاتير بتاع الجبهجى البيسأل الخبير المجيه (دة كله ما مهم لونك السياسى شنو؟) ولذلك هناك الكثير من الكفاءات السودانية التى نالت حظها من التجارب فى المنظمات العالمية والإقليمية ولهم القدرة والإرادة لرفد الوطن من خبراتهم لكن لعن الله الكيزان فمن ليس منهم فهو ضدهم فى فكرهم المريض.

[سوبرمان]

#1471695 [الديمقراطى]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2016 07:53 PM
لا فائدة من بذل اى نصيحة يا عثمان . لأن البلد يحكمها انصاف المتعلمين، و الفاقد. ااتربوى. و ديل دائما استيعابهم ضعيف.و. ثقافتهم ضحلة. __

[الديمقراطى]

#1471656 [Breeze]
3.50/5 (3 صوت)

06-05-2016 06:34 PM
ده كلام ده يا باشمهندس معقوووووووووووووووووول!!
عندنا خبير إستراتيجي أفضل من أجعص خبير سوداني يعمل في الخارج أو في منظمات الأمم المتحدة....ربيع عبد العاطي ما عاجبك ولا شنو؟ ربيع خبير في كل شيء أو ممكن نطلق عليه بالخبير الشامل , له خبرات في الإقتصاد والعملات الأجنبية والقوانين والعلوم السياسية والأمن الوطني ... يفهم في كل شيء.... يكفي أن القنوات العربية تتسابق لطلته عبر برنامج يخص السودان,ويكفي أن صحفنا الداخلية تجري معه اللقاءآت عن الأحداث الجارية .... ويكفي أن تمت مشورته وأخذ رأيه في محكمة تخص 2 من منسوبي حزب الأمة.

[Breeze]

#1471648 [الحلومر/خريج الابتدائية]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2016 06:16 PM
لماذا يقتلنا الظمأ.. والماء فوق ظهورنا محمولٌ..؟ سؤال جميل جداً يا عثمان
لأن الذي يحمل الماء علي ظهره إحتكره لنفسه وحرم الدواب والطير والشجر والزرع والانسان وكل من له كبد رطب
يريد ان يشرب لوحدة
و يعيش لوحده
و يرتع لوحدة
لايريد ان يتقاسم السعادة مع الاخرين
والغريب في الأمر إنه يريد أن الهجرة الي الله (يريدون ان يخدعون الله )
وبفية الي أقاصي الدنيا
أو حتي الي الجهيم
الأنانية الطمع الجشع حب النفس
انسي أمر السودان
دي تكية يا عثمان
لجماعة اسمها الكيزان
والشعب نصيبه الغبار والضبان

[الحلومر/خريج الابتدائية]

#1471640 [لتسألُنْ]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2016 05:57 PM
س 1 - ( فلماذا لا يطلب أحد مشورة هذه العقول)؟
جـ- لأن المتسلطين ليس لهم عقول.
س 2 - (ماذا تفعل كل هذه المراكز؟؟)
جـ- هذه المراكز تعمل كمقاولين تتنافس علي تزيين عمل المتسلطين، و تتكالب علي ما تتلقي منهم من المال العام.
س 3- (لماذا يقتلنا الظمأ.. والماء فوق ظهورنا محمولٌ..؟
جـ- لأنك تعلم أن الفرعون لا يُري الناس إلا ما يَري.

[لتسألُنْ]

#1471628 [سيف الدين الجميلى]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2016 05:33 PM
لك التحية ياباشمهندس عثمان..حكومة المؤتمر الوطنى كان بها عدد كبير من الخبراء الوطنيين بدرجة مستشار لم نرى لهم اثرآ..حاليآ بها خبيرأمن وطنى واحد صاحب خزعبلات وهترشات هو الكاهن (سطيح الانقاذ)الكاتب اسحق احمد فضل الله

[سيف الدين الجميلى]

#1471627 [من الااااااااااااخر كدة]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2016 05:27 PM
اها د.سلمان المستنير دة في مولفه المكون من تسعمية صفحة دا هل حدد الجهة المسؤلة من تمزق السودان ولا لا ؟؟؟؟؟؟؟


لو ما حددها تحديد وااااضح يكون ما منو ايووو فايدة واستنارته دي ضو الشمعة اقوي منها

لو حددها وانت ما حددتها عادي فالكوز كوز


قصة انو رزق اليوم باليوم و مشكلة السودان ليها 60 سنة دي شوف غيرها العصابة الحاكمة دي قاعدة توظف وتستثمر تلك العقول في خراب ودمار البلد يعني عندها مراكز ابحاث لتدمير البلد الفي نظر تنظيمهم غير معترف به

اختصارا للموضوع ان من يصنع الفشل والدمار في بلاد السودان هم الاخوان المسلمين والذين يزينون لهم السؤ ديل اعرفهم براك

[من الااااااااااااخر كدة]

#1471620 [البلوم الشارد]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2016 05:06 PM
استاذنا عثمان ميرغني جزاك الله خيرا دايما تفقع مراراتنا مرارا وتكرارا وترفع ضغتنا اكثر مما هوعليه من اهل التمكين والشعارات والاعلام وحكاية الخبراء والمستشارين والعلماء واهل العلم فهذه هم لايتحملونها وليس لهم فيها رزق وتكضف من عوراتهم وسؤاءتهم لذلك جاءت فكرة الدكتوراه الفخريه

[البلوم الشارد]

#1471618 [الديمقراطى]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2016 04:53 PM
يا عثمان بدل كل المشاكل دى انا اقترح تقسيم السودان الفضل الى جزءين متساويين وان تترك ادارة احد الجزءين للعلماء و الخبراء المرموقين من ابناء السودان المهاجرين خارج السودان. و تترك ادارة الجزء الثانى لجنرالات الجيش و حزب الأمة والمؤتمر الوطنى و الأتحادى الديموقراطى . ونجى نشوف النتيجة و الحصيلة بعد عشر سنوات.

[الديمقراطى]

#1471614 [تاج الدين حنفي]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2016 04:45 PM
هكذا دئما يفعل اخوان الشواطين بالسودان والسودانيين ....

[تاج الدين حنفي]

#1471610 [Abdo]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2016 04:36 PM
دي نتيجة الولاء قبل الكفاءة ، الله المستعان .

[Abdo]

#1471607 [زايد الخير]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2016 04:27 PM
لماذا يقتلنا الطمأ و الماء فوق ظهورنا ؟؟؟ لان الله ابتلانا بطغمة حاكمة كاذبة فاسدة و العياذ بالله ،،

[زايد الخير]

#1471580 [اليوم الأخير]
3.94/5 (6 صوت)

06-05-2016 03:29 PM
كتاباتك كلها ياأستاذ عثمان أصبحت تساؤلات ؟
ممن تريد الإجابة ؟
الإجابة عندك وهي باختصار أن تكون مرة واحدة أمين و تنتقد الأيام التي كنت فيها مرتمياً في أحضان الكيزان سواء كطالب جامعي أو عضو اتحاد كيزاني أو صحفي ، لماذا لا تتحدث عن تلك الأيام ؟ ألم تعلم من كان يدير الأحداث في السودان ؟
أعتقد بأنك تعرف جيداص إ، من يدير الأحداث في السودان للأسف هم أمثالكم الذين تصوروا في لحظة من لحظات التاريخ إنهم أوصياء على الشعب و دينه و ثقافته ،
اعتذر يرحمك الله ، فأنت كنت جزء من تنظيم شهد بنفسه على نفسه بفساده أخلاقياً و سياسياً و اقتصادياً
لا فائدة يا أستاذ عثمان مما تكتب لو لم تعتذر ، فأنت مهما تحاول المراوغة كنت عضواً في هذا التنظيم الذي دمر السودان ولا يزال يعيث فساداً فيه، و كل الناس تعرف هذه الحقيقة.

[اليوم الأخير]

#1471573 [محمد علي]
5.00/5 (2 صوت)

06-05-2016 03:19 PM
هندسه باين عاوز ليك دقه
في رمضان تاني
سياسة التمكين هذا الفكر الاستراتيجي للإخوان المسلمين
الإسلاميين
المؤتمر الوطني
الترابي
علي
حسين خوالي
إسحاق
التمكييييييييييييييييييييييييين
للكوادر الاسلاميين

[محمد علي]

ردود على محمد علي
[متامل] 06-05-2016 08:03 PM
اكرره ليهو تاني معاك التمكييييييييييييييييييييييييييييييييييين


#1471570 [وحيد]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2016 03:15 PM
و هل تتوقع ان يرضى عباقرة المشروخ الحضاري ذوي الايدي المتوضئة الذين تزين اسماءهم الالقاب العلمية المضروبة الذين يرون ان الله لم يخلق غيرهم و ان ذهابهم عن السلطة سيدمر السودان .. هل تتوقع من هؤلاء ان يرضوا الاستعانة باي خبرة وطنية لا تنتمي الى دينهم؟
ثم من قال لك ان هؤلاء يهدفون لتمية و استقرار و رفاه البلاد؟ المافيا حين تتحكم يكون همها الارباح و المكاسب المادية باي وسيلة و كيفية حماية هذه المكتسبات، لكن مصير الناس و الوطن ليس هما من همومهم.

[وحيد]

#1471568 [ابوبكر]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2016 03:12 PM
لا يستشيروهم لأن حزب المؤتمر الوطني والاسلاميين بفتكرو اي زول ما بنتمي لي حزبهم هو عميل.
اما آن الاوان ليترجلوا.

[ابوبكر]

عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة