المقالات
السياسة
وحدة حزب الأمة و رحيل العم وطني !!!
وحدة حزب الأمة و رحيل العم وطني !!!
06-06-2016 03:43 AM


صحيح ! وحدة حزب الأمة ضرورة وطنية و أشواق جماهيرية كما يردد كثير من قيادة الحزب و كل جهود تبذل في وحدة لم شمل الحزب مقدرة و محمودة رغم أن الخلافات داخل الحزب قد قطعت شوطاً و تعمقت مع غياب قليل من الحكمة و قليل من السياسة .
يطول الحديث عن تاريخ الخلافات داخل حزب الأمة و لكن ما قبل المؤتمر العام السابع و حتي اليوم قد قطعت شوطاً كما أسلفت فمن كانت خلافات في وجهات النظر فيما يخص الخط السياسي و قضايا الحزب الداخلية إلي خلاف دستوري بعد المؤتمر العام السابع إلي خلاف على الحزب اليوم و آية ذلك أن من بادروا بتكوين الهيئة الشعبية هناك من القيادات من ينكر إنتمائهم أصلاً للحزب .
ينبري قيادات حزب الأمة بنشاط في تشخيص و تقديم الحلول الناجعة في قضايا الوطن و لكن يتراجع نشاطهم في إيجاد مخرجات لأزمات حزبهم مما يشكك في جدية هذه القيادات في قضايا الوطن ! خلافاتهم الشخصية و الأسرية تسربت إلي مواعين الحزب و أزكموها أخيراً بنشاطهم الإلكتروني المحموم مع حضور عدد لا يستهان به من المتحمسين و لا اعفي نفسي من أنني كنت من المتحمسين في وقت قريب إلا ان الحماس الزائد قد يضيع على الإنسان فرصة القراءة الرشيدة و الأمينة لكثير ما هو بنّاء
أعتقد أن محاسبة النفس و مراجعتها فيما يخص قضايا الحزب و الموقف منها و تقديم التنازلات ليس خيانة كما ينظر إليها التعصب بل وساماً على صدر من يراجع نفسه مكسواً بمعاني الأمانة و الشجاعة و تقديم العام على الخاص ، إن قيادات الحزب أصبحت جزء من الإشكال و ليس جزء من الحل و بالتالي أنني أعول كثيراً على الكوادر الناضجة في هذا الحزب و المعتدلة و المؤثرة في مواقفها من هذه الخلافات القائمة الآن .
حزب الأمة القومي حزب زاخر بكوادر و قيادات يعول عليها في الخروج بأزمات الوطن ناهيك عن خلافات في تقديري لا تسوي إذا ما عدنا بها لبيت الحكمة ، و هم يدركون جيداً عن غيرهم إن الصمت ليس هو الخيار العاقل و أن الخوف من سهام التخوين ليس هو المخرج و أن فاعلية الكادر لا تكمن فقط في الحراك السياسي و إنما في إيحاد المخارج من الأزمات التي تطرأ بين يوم و آخر و فترة و أخري .
كوادر الحزب العاقلة و الناضجة تدرك أن المشوار طويل و أن التحديات الجسام ماثلة أمامنا ليس في إسقاط النظام فحسب و إنما المعركة فيما بعد إسقاط النظام و لا نود الخوض فيها و في تفاصيلها و حتي لا يكون هذا من العموميات و من تقديم ما هو عملي .
إنني أقترح ان تكون مبادرة الهيئة الشعبية هي المدخل و أعضاء لجنة لم الشمل السابقة التي تكونت في السابق و بعد إجتماع الهيئة المركزية التي أتت بالدكتور إبراهيم الأمين أن يتم الإجتماع بهم مع توفير المناخ الملائم لذلك ، ثم النظر فيما خلصوا إليه و محاولة إيجاد حلول يتراضي عليها جميع الأطراف و لتكون وحدة لم على أسس .
تبادل التعازي في رحيل العم وطني من كل تيارات الحزب يؤكد أننا على خير ! رحم الله العم وطني و أسكنه الجنان العلا فقد كان أنصارياً فذاً و مخلصاً إلتقيت به في آخر زيارة لي للوطن و لدار الحزب و كأنها كانت لحظات وداع بيننا فقد جلسنا جلسه خاصة حرصت فيها أن تكون مصورة بالكميرا و لسماع صوته الذي كان يداعبني كل ما يشدني الحنين لأيام الجمعة في مسجد السيد عبدالرحمن المهدي بودنوباوي ، رحمه الله رحمةً و اسعة و رحم الله موتانا و موت المسلمين و إنا لله و إنا إليه راجعون .



[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1217

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1472113 [إبن السودان البار*****]
2.00/5 (1 صوت)

06-06-2016 04:00 PM
يا أستاذ في فرق بين الحزب والطائفة الدينية ؟؟؟ فرق السماء من الواطا ؟؟؟ في سوداننا الحبيب يعتبرون جهلاً طائفة الأنصار وطائفة الختمية أحزاب ؟؟؟ وكذلك عصابة البشير يسمونها حزب ديمقراطي ؟؟؟ عجبي ؟؟؟ والله لما كنا صغار كنا نعتقد أن بالسودان أحزاب ولكن لما كبرنا وطلعنا من السودان وشوفنا العالم عرفنا ماذا تعني كلمة حزب ولك التحية والإحترام .

[إبن السودان البار*****]

الكمالي كمال
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة