أهلاً رمضان
06-06-2016 11:29 AM




عندما تشاهد كمية (الناس) في الأسواق (رغم الفلس الحاصل) تعتقد للوهلة الأولى أن حرباً وشيكة سوف تندلع وأنهم يشترون كل هذه الأطنان من مختلف المواد الغذائية لتخزينها (كتموين) للتزود به أثناء فترة (الحرب)، وبناء على نظرية (العرض والطلب) يجدها التجار (الشطار) فرصة لرفع الأسعار غير عابئين بما يسببونه للمواطن من إرهاق في هذا الشهر الفضيل..يبدأ شهر رمضان ومن أول يوم تتحول الأفواه إلى (مسدسات سريعة الطلقات) فما أن تتحدث مع أحدهم إلا و(يرشك بى مجموعة) من ألألفاظ التى لا تخطر على بالك (ما هو صائم وروحو محرقاهو وكده)إن قدر لك أن تتأخر فى العمل وتتجه نحو منزلك قبل آذان المغرب بقليل (ففيها تصل وفيها ما تصل) إذ أن الشوارع تنقلب إلى (رالى سباق) لا يستطيع بطل الراليات (شوماخر) أن ينافس فيه ويمكنك بكل سهولة أن تحدد أيهما أسرع (الأكسنت) أم (البرادو) أم (الأسكودا) أم (التايوتا) ، وتصبح إشارات المرور مجرد (أنوار زينة) من العبط بل الغباء الإلتزام بها . أما بالنسبة للأكل و(السفسفة) فشهر رمضان يمسك فيه معظم الصائمين عن شهوة (البطن) قبل الفطور (فقط) أما أثناءه وبعده فتمتلئ أمعائهم حتى التخمة بأصناف من المأكولات (الشهية) والعصائر (النقية) والفواكة البهية) والحلويات (الشامية) ثم الشاى والقهوة (لزوم الهضم) وتنشيط (الكبد) والغدد (الليمفاوية) على إفراز عصارات لهضم هذه الكتل من (الجمادات والسوائل والغازات) غير المتجانسة والتى تترك أرتال من بقاياها (على الموائد) لترمى بعد ذلك فى أكياس (النفايات) بينما هنالك من يبحثون عن (لقمة خبز) يسدون بها رمقهم ! أما التلفزيون والقنوات الفضائية (فده كوم تااانى) فلكل قناة فضائية او(أرضية) جمهور متفرغ ، جاحظ العينين و(مسمر) أمام الشاشة (على مدار اليوم)، حيث يتم الإعداد (للمسلسلات) والبرامج (الرمضانية) منذ وقت مبكر وكأن هذا الشهر الفضيل (شهر تسلية) ، (وتكسير وكت) وهاك يا إسكيتشات ، ويا كاميرا خفية ، وبرامج مسابقات وبرامج سطحية لا تعالج أى قضايا تمس جوهر وكيان وواقع الإنسان العربي (المسلم) ، ومسلسلات تطالعك أناء الليل وأطراف النهار وما بينهما حتى بات المشاهد يحتاج إلى ذاكرة إضافية Memory Card لكى يستوعب ويتتبع أحداث كل هذا العدد المهول من المسلسلات التى تبثها هذه القنوات شئ مسلسلات (مصرية) وشئ (سورية) وشئ (خليجية) وشئ ما عارف شنو؟ أما (دولاب العمل) فيتم قفله (بالضبة والمفتاح) وتتحول المكاتب إلى (عنابر نوم) يتسابق فيها الجميع على كسر الرقم القياسى (لموسوعة جينيس) وهم (يشخرون) تحت برودة أجهزة التكييف (المركزية) واللا (مركزية) حتى إذا إستيقظوا قبل صلاة المغرب بقليل وأذن آذان المغرب أفطروا قائلين : اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت (ايه التعب ده كلو)؟ نعم لم يعد (رمضان) ذلك الشهر الذي نعرفه، الذي كان يتميز بالروحانية والتقرب إلى الله تعالى والهدوء والسماحة وتطهير النفس من الذنوب والإبتعاد عن الانغماس في الملذات، ذلك الشهر الذى (تربط) فيه شياطين الجن و(تخجل) فيه شياطن الأنس!للأسف الشديد أصبح شهر رمضان شهراً لمتابعة المسلسلات واللهو والترفيه والتبضع والتسوق والولائم وكثرة النوم ، شهراً يعمل فيه (شياطين الأنس) كبدل فاقد (لشياطين الجن) !!
الكلام الفوق ده كلو كوم وبرامج (المسابقات) كوم تااانى .. نفسى بس أعرف أيه علاقة (برامج المسابقات) بشهر رمضان؟ ربما يعتقدون أنها (فرحة للصائم) هل من شخص يفتينا فى المسالة دى ؟
كسرة :
للسنة العاشرة على التوالي يتم نشر هذا المقال في أول يوم من أيام شهر رمضان .. والحال ياهو نفس الحال !!
كسرة ثابتة (قديمة) :أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+و +و+(و))
كسرة ثابتة (جديدة)
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووووووو) +(وووووووووووو)+و+و+(و)

كسرة جديدة لنج : أخبار (أجهزة التصنت عالية الدقة) التي إستخدمت في غش إمتحانات الشهادة السودانية لسنة 2016 يا وزيرة التربية شنو (و)+(و) ؟
الجريدة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 5663

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1472486 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2016 02:10 PM
فعلا كأن رمضان هو حالة طوارئ وليس فريضة من الفرائض وظهرت مع الكيزان مصطلحات جديدة زاد الصائم وكيس الصائم وقوت العاملين والافطارات الجماعية وموائد الرحمن وظهر شباب وشابات عند اشارات المرور يلبسون زيا مميزا ويقدمون الاطعمة والمياه وكأن الناس في حالة حرب وكأن رمضان يمثل حالة تستحق حشد الشباب لمحاربتها وكل هذه المسميات ظهرت لاول مرة مع الكيزان والهدف منها هو استباحة المال العام وخلق فرص لمزيد من النهب واللهط ورمضان في السودان على مر الدهور والاجيال يمثل شهرا للرحمة والتواصل لم يحس الناس فيه باي انواع المعاناة التي يحاول الكيزان اثباتها

[زول]

#1472271 [متابع متألم]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2016 04:11 AM
جبرا ياحبيب الكل ،متعك الله بالصحه والعافيه، وجعلك من عتقاء هذا الشهر الكريم وباااارك الله لك في ابنائك وبناتك واسرتك ووفقكم جميعا بقدر ما سكبت من مداد لخير هذا الوطن وانسانه المنكوبين !!
أللهم أهلك كل فاسد ،أللهم أهلكهم واجعل فسادهم وافسادهم وبالا عليهم في الدنيا قبل الاخره ....

[متابع متألم]

#1472213 [mustofaaliahmad]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2016 10:34 PM
الله يمتعك بالصحة ياجبرا ورمضان كريم عليك ولاسرتك

[mustofaaliahmad]

#1472103 [مواطن سودانى]
5.00/5 (2 صوت)

06-06-2016 03:41 PM
انا اول يوم اقرا المقال الرئع ده
كلام فى محلو مفيش حد يقدر يقول حاجه
واجمل ما فى المقال اتوقع ان يتصل بك فقيرى و يقول ليك وينك يا جبره انت ما زولنا

[مواطن سودانى]

الفاتح جبرا
 الفاتح جبرا

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة