المقالات
منوعات
زُلَيْخَة
زُلَيْخَة
12-07-2016 11:46 AM

اخْفِضِي جَنَاحَ الْعِشْقِ
وَاسْرِجِي خُيُولَ الْغَنَجِ
وَالدَّلَعِ
مَارِسِي الْإِغْوَاءَ عُنْوَةً
وَاشْعِلِي الْحَرِيقَ كَيْفَمَا
اتَّسَعَ
زَلْزِلِي الْفُؤَادَ بِالأَنِينِ
وَمَا فَاضَ مِنْ نَشْوَةِ
الْوَجَعِ
أَسْكِنِينِي الدَّمَ لَظًى
يَنْفُثُ السَّعِيرَ وَيَنْشُرُ
الْفَزَعَ
لَمْ يَكُنِ انْصِرَافِي كِبْرٌ
إِنَّمَا تَمَنُّعُ الْمُشْتَهِي
رَغْبَةً تُكَابِدُ
الْوَلَعَ
هُوَ بَعْضُ خَوْفٍ
وَكِبْرِيَاءِ شَوْقٍ
أَبْكَمِ الْحُرُوفِ
وَهَمَى بِالدَّمْعِ
يَصْطَرِعُ
إِنَّ بَعْضَ الْعِشْقِ
يُورِثُ الشِّغَافَ
لَهْفَةً يَشُوبُهَا
الْجَزَعُ
وَأَنَا لَسْتُ يُوسُفَ
كِيْ أَرَىَ آيَاتِ رَبِّي
فَتَحُفُّنِي السَّكِينَةُ
أَوْ يَحُدُّ انْدِفَاعِي
الْوَرَعُ
تيسير حسن إدريس

04/06/2016


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 912

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1560577 [المكشكش:مفكر،خبير،لغوي،فيلسوف،ناقد،سياسي،د.،بروف ، اقتصادي]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2016 05:58 PM
والله يا استاذ (نوط باد)، من حيث اللغة والوزن. اماالقافية فقد اخترت الاسهل "على وزن فعل ومنتهية بحرف العين" ولكن القصيدة ينقصها الخيال والصور الابداعية، ولذلك لا تثير النشوة والانفعال،، انها تذكرني باشعار الحلنقي الأخيرة مثل قصيدة "البرندة"،، ولك احترامي وتقديري.

[المكشكش:مفكر،خبير،لغوي،فيلسوف،ناقد،سياسي،د.،بروف ، اقتصادي]

تيسير حسن إدريس
تيسير حسن إدريس

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة