المقالات
السياسة
ما هكذا ترتق الجراحات
ما هكذا ترتق الجراحات
06-09-2016 10:13 PM



فكرة رتق ما تفتق من الجراحات داخل حزب الأمة القومي خطوة جيدة لإصلاح ما أفسده دهر الإنقاذ.. ووحدة الحزب هدف استراتيجي لرأب الصدع ما دام المنهج الفكري متسق، ولا تناقض بين المفاهيم والمبادئ والقيم.. ووحدة الحزب مطلبٌ يفرضه الواقع السياسي لمُواجهة التغيير المقبل، خَاصّةً إنّ حزب الأمة القومي تقع على عاتقه مسؤولية وطنية كُبرى لقاعدته الجماهيرية وحراك قيادته محلياً وإقليمياً ودولياً.
ظلّت مَسألة عودة التيارات إلى الحزب مَثار جَدل وحراك داخلي يتّسم بحالة الشد والجذب تقرِّب المسافات حيناً وتبعد حيناً آخر، لأنّ خطوات وآليات هذه الوحدة لم تكن مبنية على أُسس شفّافة تضع اللبنات لإعادة الثقة، وتضميد الجراحات، وحينما يتقرّب الحزب من التلاقي يكتشف أنّ لكل تيار تصوّره للعودة يتعارض مع التيار الآخر، وينفض اللقاء.
في الأيام الماضية خرج مبارك الفاضل ببرنامج الهيئة الشعبية لوحدة الحزب، خطوة مُفاجئة ومُدهشة.. طرحت عدة تساؤلات بشأن موقف حزب الأمة القومي منه، إلاّ أنّ المكتب السياسي سرعان ما عقد اجتماعاً ودار نقاشٌ حادٌ بشأن ما قام به مبارك الفاضل، اعتبر ما قام بها الاختراق الثاني لحزب الأمة القومي، في إشارة لسابقة مبارك الفاضل في شق الحزب بمجموعة الإصلاح والتجديد التي انشطرعلى نفسها عدة انشطارات، وإنه الآن على حد تعبير بيان الحزب أن مبارك أراد بدعوة الهيئة الشعبية وضع بذرة تآمرية أخرى من بذور التآمر على حزبهم، كما سبق وأن اصطحب ثلة خيِّرة من كوادر الحزب نحو حُضن الإنقاذ لتستخدمهم الإنقاذ لأغراضها وغاياتها وأهدافها ثم تضيق به وبهم ذرعاً وتلفظهم لفظاً.
إذاً ما دام حزب الأمة القومي ليس طرفاً في برنامج مبارك الفاضل تبدو مسألة الوحدة غير منطقية خَاصّةً وإنّ حزب الأمة القومي اعتبر مبارك الفاضل خارج إطار حزبه وأنّه سيخاطب مسجل الأحزاب بأن لا علاقة له بتحركات مبارك الفاضل، ليس هذا فحسب بل أفادت بعض المصادر أنّ الحزب كوّن لجنة لمخاطبة مسجل الأحزاب وفي طريقه لتشكيل لجنة قانونية بشأن عمل مبارك الفاضل تحت مسمى حزب الأمة القومي، أي أنّ الأمر قانونياً لا يستقيم.. وهذا الموقف يطرح سُؤالاً مُهماً هل سيشهد حزب الأمة القومي انقساماً آخر، خَاصّةً وإنّ خطوته جاءت بعد تصريحات مبارك الفاضل التي امتدح فيها البشير وفتحت الباب على مصراعيه لاتهامه بأنّه ينفذ مخططاً إنقاذياً آخر لضرب الحزب للمرة الثانية وجر بعض كوادره للحكومة كما سبق؟ أم أنّ حزب الأمة القومي صلب قادر على تجاوز الأزمة بسلام.. ما هكذا ترتق الجراحات.

التيار


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1479

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




فاطمه غرالي
فاطمه غرالي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة