المقالات
السياسة
هل يكون البشير الرئيس الأخير للسودان ؟
هل يكون البشير الرئيس الأخير للسودان ؟
06-10-2016 12:56 AM


يقول الفريق الطيب عبد الرحمن مختار إنه قد تلقى دعوة شخصية للمشاركة في سمنار نظم في جامعة اكسفورد عام 2008 حول مشكلة دارفور . اهتم منظمو السمنار بتوجيه الدعوة للفريق الطيب باعتباره مديراً سابقاً لشرطة الإقليم قبل أن تجتاحه حالة الاضطراب .. يواصل القيادي السابق في الشرطة السودانية سرده فيقول إن خريطة لأفريقيا عرضت على المشاركين , في اليوم الثالث للسمنار . كان عنوان الخريطة New Map of Africa , و قد تملك العجب و الصدمة محدثنا عندما افتقد السودان في خريطة أفريقيا الجديدة , حيث برزت بوضوح دولة جنوب السودان منذ تاريخ السمنار الذي سبق الإعلان الرسمي عن فصل الجنوب بأكثر من ثلاث سنوات , و ظهرت في الخريطة دولة كبيرة في غرب أفريقيا تضم دارفور و جزءاً كبيراً من كردفان و جزءاً من الولاية الشمالية و دولاً مثل تشاد و النيجر و مالي . و في ناحية الشرق دولة كبيرة في القرن الأفريقي ضمت إليها كل ولايات شرق السودان الحالية , أي القضارف و كسلا و البحر الأحمر بجانب شرق ولاية نهر النيل . و بقى من السودان الحالي شريط متاخم للنيل يمتد جنوب الخرطوم , لكن واضعي الخريطة أبقوا هذا الجزء بلا اسم .
لا أظن و لا أظن أن القارئ يظن أن منظمي ذلك السمنار قد عرضوا تلك الخريطة من باب التسلية , فهي أبلغ دليل على خطة بعيدة لا يكتفي أصحابها بإعادة رسم خريطة افريقيا على الورق ..
يبدو واضحاً أن التغيير الديمغرافي هو أساس خطة (توزيع) السودان , و لا أقول تقسيمه , فالإقليم المتاخم لولاية القضارف في اثيوبيا , يسكنه خمسة و ثلاثون مليونا بينما يبلغ سكان الولاية السودانية بالكاد مليونا و نصف المليون . هذا وضع لا يستغرب معه تدفق سكاني من جهة الشرق على الولاية الخالية ذات الأراضي الخصبة , فإذا ما اقترن الزحف السكاني الإثيوبي بخطة حكومية إثيوبية مع رؤية مستقبلية لأفريقيا من قوى خارج القارة , يكون الوجود الإثيوبي ـ الذي بات كثيفاً في السودان ـ ضمن خطة التوزيع القادمة . و ليس بالضرورة أن يعلم الشفتة المسلحون أو المهاجرون المسالمون أو سائقو الركشات و الحلاقون و عمال المقاهي و المطاعم و العاملات في المنازل , أنهم ينفذون خطة بعيدة المدى . فإذا علموا , أو علم بعضهم , يكون التنفيذ أسرع و أوقع .
أما في غرب السودان , فقد تمت تغطية التغيير السكاني بإيهام الحكومة بترجيح الكفة العسكرية لصالحها من خلال تدفق سكاني جديد , و انطلت الخطة عندما أعان الوافدون الجدد الحكومة كثيراً في محاربة الحركات المسلحة في دارفور , عوناً كانت الحكومة في اشد الحاجة إليه . و قد أعمت الحاجة الحكومة عن رؤية حقيقة أخرى في جانب آخر من المشهد , هي أنها تنفذ خطة غيرها بتغيير سكاني يمهد لإعادة رسم خريطة المنطقة بما يجعل السودان أثراً بعد عين .
لقد نفذ الجزء الأول في الخريطة بفصل الجنوب , حيث لم يكن واضعو الخطة ينتظرون نتيجة استفتاء , هو بمثابة إضفاء الشكل القانوني لقرار اتخذ سلفاً . و تبقت المراحل الأخطر في خطة توزيع السودان .
هذه الخطة ـ أو قل المؤامرة إن شئت ـ يمكن تنفيذها بسهولة ما دامت وراءها جهات تخطط بدقة لعقود و قرون قادمة , و تملك إمكانات ضخمة تؤهلها لتنفيذ مخططاتها . و لا تفشل هذه الخطط أو المؤامرات إلا في حالة واحدة , هي وجود إرادة وطنية مضادة , فهل تشير المعطيات إلى وجود هذه الإرادة الضرورية ؟

[email protected]


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 10900

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1475346 [سناء]
0.00/5 (0 صوت)

06-13-2016 02:50 PM
ربنا يكون في عون الشعب السوداني وكل الدول الأفريقية هذا الكلام ليس بجديد
وقد سبق وان سربته وسائل الاعلام الغربي بعدة صور ان القارة الافريقية سوف تقسم الى خمسة دول فقط خمس دول والسوادان من ضمنها حيث تحي الممالك القديم في افريقيا.
كل شرق السودان تبع كوش اثيوبيا كل غرب السوان تمبكتو وكل شمال السودان تبع مصر وليبيا ودول المغرب العربى مع بعض.
وكذلك في دورة تدريبية ذكرت المحاضرة الامريكية ان لن يكون هناك بلد اسمه سودان عام 2007 الى احدى الدارسات السودانيات وأيضا اشارت الى خريطة افريقيا ولم يكن بها السودان نهائي ولا حتى الجنوب.
المسالة تقسيم استعماري اى كان نوع نظام الحكم الموجود في اى بلد افريقي.

[سناء]

#1474398 [د. الفاتح]
5.00/5 (1 صوت)

06-11-2016 05:41 PM
طبعا حاليا لا توجد ارادة وطنيه مضاده وللاسف نظام الأنقاذ ينفذ فى الخطة بغباء

يحسد عليه

[د. الفاتح]

#1474022 [سرور حميس كوكو]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2016 05:06 PM
على الحكومه المصربه ان تكون جاد الاسترجاع حقوقها مما يسمى حاليا بالسودان

[سرور حميس كوكو]

#1473966 [مراد]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2016 02:53 PM
اين الارادة الوطنية فحكومة المؤتمر الوطني كلها عملاء وهم من يقوم بالمهمة والتفتيت ورئسهم وقائدهم علي عثمان امضي اكبر فترة في الحكم في موضع القرار واسس مايكفي لنسف السودان عاجلا ام اجلا

[مراد]

#1473935 [khalid mustafa]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2016 01:41 PM
ذكر الكاتب ان ولايات القضارف وكسلا والبحر الاحمر في خارطة تقسيم السودان ستكون تابعه لاثيوبيا وان دارفور وجزء من كردفان وجزء من الشماليه سيكون تابع لغرب افريقيا,,,

وذكر ان ما بقى من السودان الحالي شريط متاخم للنيل يمتد جنوب الخرطوم , لكن واضعي الخريطة أبقوا هذا الجزء بلا اسم,,,

يبدو ان ماذكره الاستاذ عادل تم تخطيطه علي عجل لان التقرير لم يذكر مصير ما تبقي من كردفان والي خارطه ستتبع؟ ثم الي مدي سيكون امتداد جنوب الخرطوم يا تري سيكون الي جبل اولياء ام سيشمل ولاية النيل الابيض وما هو مصير ولاية النيل الازرق؟؟؟
اما ما تبقي من السودان الذي لااسم له وعلي شريط النيل فلقد اسماه توفيق عكاشه بجنوب مصر..

يا استاذ عادل تناسيت عن عمد ان تذكر ان مصر ستكون المستفيد الاول من تفكك السودان ولقد بداْت مصر مسيرة تفكيك السودان بالتمدد المصري جنوبا والذي بداْ باحتلال حلايب وابتلاع نتؤ وادي حلفا والقري شمال حلفا والحوض النوبي في الكرش المصريه,,

الاعلام المصري وساسة مصر والشارع المصري دوما ما يرددون ان (السودان دي بتاعتنا) بل طالب البعض باحتلال السودان وادعي ساستهم ان ولاية البحر الاحمر وشمال السودان الي عطبره ارض مصريه ,

دوما ما تحدث المصريين عن خط عرض 22 كفاصل حدودي بين بلادنا ومصر وبعد ابتلاع حلايب اصبحوا يتحدثون عن (الفاصل الفرعوني) وحسب فهم المصريين وادعائهم ملكية حضارة وادي النيل فان حدود مصر تمتد الي اخر هرم في السودان ويعني ذلك منطقة البجراويه والمصورات اي شلال السبلوقه,,

سفلة الانقاذ وحكم الاخوان البائس في بلادنا طالبوا بالغاء الحدود مع مصر وفتح حدودنا للطوفان البشري المصري ,!!
وعندما التقي الهالك حسن الترابي بحسني مبارك تحسر علي تكدس 90 مليون مصري علي شريط النيل واتخاذ بعضهم المقابر سكن لهم وطلب من حسني مبارك تهجير 20 مليون مصري الي بلادنا,,وكرر تلك المقوله البائسه السفاح البشير وكرتي,,

لا يخفي علي ان مخطط ازالة الحدود مع مصر هو من بروتكولات التنظيم العالمي للاخوان والذي يسيطر عليه المصريين ومهما اختلف المصريون في امور السياسة فانهم يتفقون في السيطره علي بلادنا سلما او حربا,,

حفظ الله بلادنا من كل شر ومن كل طامع في اراضينا وثرواتنا وباذنه تعالي سنزيل حكم سفلة الانقاذ من السلطه وسيعم الامن والسلام بلادنا وسنسترد اي قطعة ارض اقتطعت من بلادنا في هذا الزمن الاغبر,,

[khalid mustafa]

#1473926 [سرور حميس كوكو]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2016 01:31 PM
أتمنى ان تسرع الحكومه المصريه لاسترداد اراضيها قبل فوات الاوان لابد من الجديه فمصر لها القدرات الجبار لاكتساح ما يسمى بالسودان فى ساعات وليي ايام

[سرور حميس كوكو]

#1473890 [خاليت بعانخى]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2016 12:20 PM
مصدر فخر واعزاز له (عمر البشير ) ان يكون اخر رئس للسودان ...مش قالو ا نحن حنسلم السودان للمسيح عيسى ابن مريم ؟؟؟ ما الفرق ؟؟ فى النهاية هو اخر رئس من السودانيين ؟؟؟؟وعيسى ابن مريم سوف ياتى من اباسينيا باسم هايلى مريم ؟؟ ما الفرق ؟؟؟

[خاليت بعانخى]

#1473810 [الوجيع]
5.00/5 (1 صوت)

06-10-2016 03:00 AM
لا اعتقد ان ما سرده كاتب المقال الا وجها اخر لنفس العملة باعتبار ان الوجه المعروض هو فقط من اجل التمويه اما الوجه الحقيقى للمخطط والذى اتفق فيه مع الكاتب بانه يجرى تنفيذ الجزء الاكبر منه بايدينا... فالخطة الاساسية هى افرقة البلاد واضعاف الدولة الحاكمة من العرب والنوبيين والبجا وابعادهم عن السلطة والمال فى خاتمة المطاف وهو المشهد الذى تتضح معالمه يوما اثر يوم... اما الانفصال الصورى للجنوب فما هو الا امر تكتيكى مرحلى وسيعود للالتئام حينما تتوفر الظروف اللوجستية وسيمثل الجنوب باثنياته العنصر الحاكم الفعلى الذى ينال ثقة الغرب ومنظماته ... وعليه فان الحكومة الحالية تمثل فى نظرى اخر حكومات اولاد البحر او الجلابة او العنصر العربى او التحالف النيلى سمه ماشئت ....ولن يتقصر الامر على فقدان السلطة فحسب بل السيادة على ارضها ايضا وبالتالى فلا سبيل للعودة الى ارض غير موجودة اساسا .

[الوجيع]

#1473801 [الخقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2016 01:55 AM
فى بداية الأزمة بدارفور صرح البشير فى مقابلة لإحدى القنوات العربية الخليجية بأنه يخشى أن يكون آخر حاكم عربى للسودان!!! إذا الرجل عارف مصير البلد وهى التفكك تحت إدارته.

[الخقيقة]

#1473795 [واحد من أياهم]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2016 01:27 AM
و نرجو ان يهنأ السكان الجدد بما نالوه من مكتسبات على أيدى الأخوان المسلمون ولأن مزقوا السودان فى سبيل مزيد من المتعة الحسية فى أفواههمو مخارجهم الأخرى ،فليهنأوا وليحمد الذين سيعيشون فى دول أخرى بأن ينعموا براحة البال من شقى الأسلام والأسلاميون كما ينعم جنوب السودان وأن تكاثرت بينهم الأحن .

[واحد من أياهم]

عادل إبراهيم حمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة