المقالات
السياسة
عبد الخالق محجوب وصفوف أمين حسن عمر
عبد الخالق محجوب وصفوف أمين حسن عمر
06-11-2016 06:58 AM

image


سبق أستاذنا عبد الخالق محجوب السيد أمين حسن عمر في استنكار صفوف الرجال أمام بيوت اللذة في الخرطوم القديمة وغيرها من "الموبقات". ولكن جاء بها في سياق الرد على الحملة المؤذية ضد حزبه الشيوعي في 1965. وأراد بها تنبيه الغافلين إلى التمسك بالعروة الوطنية الوثقى ضد الاستعمار الذي شكل السودان دولة وثقافة تشكيلاً يستوجب معركة أخرى لإزالة آثاره. وكان قد رأى أن خصومه في الأحزاب التقليدية والإخوان المسلمون قد تعاموا عن هذه الموقعة الثانية مع الاستعمار ليسرفوا في محاكمة الوطنيين: من يستحق المواطنة السودانية ومن المشرد على الأرصفة المستوردة الذي ينبغي استئصاله. فقال:
"والذين يشنون اليوم الحملة ضد الحزب الشيوعي ويتحدثون عن القيم والمثل والتقاليد السودانية عليهم أن يقولوا لنا عن سر الالتقاء بينهم وبين الاستعمار. فالإدارة البريطانية لم تكن تحمي التقاليد التي يتحدثون عنها. بل بالعكس شجعت فتح الخمارات ودور الدعارة والقمار وداست على كرامة شعبنا. ولكنها كانت في نفس الوقت تحرم النشاط الشيوعي" وطريق العداء للشيوعية هي ما يسير فيه الاتحاديون وحزب الأمة والإسلاميون".
وأضاف "إن الذين يتحدثون عن التقاليد السودانية ينسون أن تلك التقاليد قائمة على الكرامة والاعتزاز بالنفس. والاشتراكية هي النظام الذي يمنع أن تكون أرزاق الناس في يد أفراد، ويمنع أن يكون الناس تحت رحمة أولئك الأفراد كما هو الحال في الرأسمالية".
ألا ندعو صباح مساء الله أن يحمينا من ذل الدين وقهر الرجال.
وهكذا يرد "مجون" الخرطوم القديمة في سياق سياسي وثقافي متكامل عند الرجال الوسيمين مثل عبد الخالق. أما أمثال أمين عمر فالقول عن ذلك المجون شهادة زور و"كت آند بيست".
("كلمة استاذنا عبد الخالق بعنوان "عبد الخالق يتحدث عن الحزب والاشتراكية والدين" نشرتها الميدان في 10 إبريل 1965 بمثابة تلخيص ندوة عقدها فرع الحزب الشيوعي للرجال والنساء ببيت المال بمنزل الرشيد نايل المحامي).
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 8151

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1474933 [بتاع الدريسة]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2016 07:03 PM
حدثنى ما لا اشك فى صدقه بان عبدالله وامين بالرغم من فارق السن كانا لايتفارقان وخاصة بالليل حيث كانت حوامتهم مع ناس اكبر منهم سنا مابين سينما الوطنية و حلوانى الاندلس باتبرا

[بتاع الدريسة]

#1474424 [على]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2016 08:17 PM
الشهيد عبد الخالق استاذ ومعلم رغم انف الجميع بعدين منو امين البتكلم عل الفضيلة وبيوت الدعارة ماهو الله يرحمو مهدى مصطفى الهادى قفلها وعمل كشات تحت ذريعة المنظر الغير حضارى وحلايب سودانية

[على]

ردود على على
[ضنوبة] 06-12-2016 09:42 PM
يعنى عامل فيها برئى وماعارف انو شباب اتبرا كان بيقف بالصف للسحسوح امين وصحبو الاقرع القنوت؟


#1474284 [سرور خميس كوكو]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2016 11:58 AM
خلي العوارة والهبالة
يا سرور حميس كوكو

[سرور خميس كوكو]

#1474249 [هبة النور]
5.00/5 (3 صوت)

06-11-2016 11:07 AM
أستاذ عبد الله تحية
في مقالك السابق عن كلام متهلهل لامين حسن عمر ، كتبت ردا على رد و علقتَ فيه بأنك مثل ستيڤ بيكو تكتب ما تشاء و لأن حقي في التعليق لا أتركه إلا أن يتم تجاهله عمدا فاسمح لي أن الاحقك به هنا
--
رد على عبد الله علي إبراهيم في تمثله بعبارة "أكتُبُ كما أريد"
أسمح لي يا أستاذ عبد الله: أن المقارنة أو التمثُل بأقوال الشهيد إستيڤ بيكو تحتاج لمسؤولية التوضيح .
صحيح أن بيكو قالها داوية I write what I like
و لكن لنرى كيف كان؟
1/ ستيڤ بيكو مات مستشهدا في قبضة شرطة التمييز العنصري
2/ مات بعد أن دُقَت يده بمطرقة حتى تهشمت و من ثم تم تحطيم جمجمته و باقي جسمه و عندما مات حررت شهادة وفاته على أنها بسبب الإمتناع عن الطعام - ألا تذكرك بملاريا د. علي فضل؟؟
3/ إستشهد و هو في الثلاثين من عمره
يعنى -بإختصار- بيكو قالها (I write what I lik) بحقها، و داوية في وجه سلطان جائر. و لم تكن تفوُّه مُترف من أكاديمي سبعيني عاش سعيدا في كل أنظمة القمع
الخلاصة: حليل الرجالة و حليل الرجال

[هبة النور]

ردود على هبة النور
European Union [حمادة] 06-12-2016 06:08 PM
وبعدين معاك متين حتسيب الانتلكشول ماستربيشن الواقع فيهو بتقلك وانت كهل تجاوزت ال 75سنة فرحمة ب tes coilles molles و ب صحتك
-----
الله يهديك اكتب عن حاحة تسر النفس وتبعث البهجة ياقنوط ياعاقر فكريا وبدنيا

European Union [سوداني بس] 06-12-2016 02:45 PM
( صح لسانك ) ,,, ولكن هيهات ! ع ع أ ليس ستيف بيكو - ع ع أ ( ساكن ميسوري ) المتأسلم المستعرب الجديد ! بعد أن بصق علي ماضيه وسكن ميسوري / أميركا , ولكن ظلت عقدته الأبدية تلازمه وستلازمه حتي القبر ( العقدة الشيوعبدخالقية ) !!!!!

ع ع أ صار متسولا علي بواقي موائد ( العربواسلامويين ) والمصيبة أنهم لا يعيرونه أي أهتمام ولا حتي مع المؤلفة قلوبهم !!! .

[كمال ابوالقاسم محمد] 06-11-2016 01:13 PM
واجب على الرجل السبعيني أن يرد على هذا التعليق (الملحمي) والرصين...أليس كذلك يا د.علي عبدالله ابراهيم؟؟!!


#1474216 [ابوبكر الرازي]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2016 09:36 AM
"ولكن جاء بها في سياق الردعلى الحملة المؤذية ضد حزبه الشيوعي في 1965" تعبير حزبه الشيوعي ياعبد الله يعني صورت الرجل كأنه محمد عثمان الميرغني اوالصادق لمهدي , ماهذاالتناقض انت من جهة لازلت حوارا لعبد الخالق ونطلق علية دائما صفة استاذنا ومن جهة انت فارقت الشيوعية التي هو مفكرها فكيف نفهم موقفك عبد الخالق بلا شيوعيةاو شيوعية بلا عبد الخالق؟

[ابوبكر الرازي]

ردود على ابوبكر الرازي
European Union [احسان الخير] 06-12-2016 07:10 PM
رسلت ليك بالدى اتش ال مخطوطة :
"رجوع الشيخ الى صباه فى القدرة على الباه"
ارحو الافادة عند الاستلام و المخطوطة مرسلة من طرف تلميذك ومريدك ومطيعك سيف دين خواجة

[الفلاشا] 06-12-2016 10:28 AM
يا جماعة دا الزول الذي ظل يحمل مباخر و يحوم حول عبد الخالق؟
دا مش الزول القال الإنقاذ شفرة جينية مستلة من الثقافة العربية كلنا مشاركين فيها؟
سؤال مرسل عبر حلم ليلي من الخاتم عدلان: ما علاقة الثقافة بالبيولوجيا؟!


عبد الله علي إبراهيم
عبد الله علي إبراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة