المقالات
السياسة
علي المكشوف
علي المكشوف
06-12-2016 03:31 AM



توقفت كثيرا أمام مقوله الإمام الصادق الصديق عبد الرحمن المهدي التي سارت بها الركبان و التي قال فيها ، الفش غبينتو خرب مدينتو ، و هي مقوله تحمل في ظاهرها الحكمة و في باطنها تحمل أشياء أخرى كثيرة ، حتى كاد أن ينطبق عليها قول في ظاهرها الرحمة و في باطنها العذاب.

الإمام الصادق الذي ورث العز و الجاه و المال من والدة السيد عبد الرحمن المهدي ، ذلك الشيخ الذي قطع آلاف الكيلومترات من أجل تقديم الولاء للملك البريطاني جورج السادس ، و الذي وقف ضد ثورة 1924 السودانية ضد المستعمر ، و الذي وقف ضد رغبة الإنجليز في سن قانون إلغاء مؤسسة الرق لأسباب أقل ما يمكن ان يقال عنها أنها أسباب مضحكة ، كل ذلك و يتناسى الإمام الصادق ان تكوين ذلك الغبن الذي يحذر من فشه قد ساهم فيه كثيرون منهم من هو من أقرب الناس اليه.

فالغبينه لا تأتي من فراغ ، بل من فعل أو قول و في الغالب يتكرر و يتكرر حتى يسبب غبينة للشخص أو الأشخاص الذين يستهدفهم ذلك الفعل أو القول.
كنا نتمنى أن يكون للسيد الصادق من اسمه نصيب و يواجه بشجاعة إرثه التاريخى ، و كما استفاد من العز و الجاه و المال الذى تركه السيد عبدالرحمن عليه أن يعتذر عن إرث السيد عبد الرحمن التى سببت جزء من الغبن الذي بسببه يحترق السودان الآن.
وبدلا عن مقولته التى تحمل في باطنها عذاب التهديد بالخراب كنا نتوقع منه وهو في هذا العمر أن يتحلى بالشجاعة و التجرد الكافي ليقول شيئا يسهم في تطييب النفوس المغبونه ولا يزيد عليها مزيد من الغبن بأقوال من شاكلة البشير جلدنا و ما ح نجر فية الشوك.

الإعتذار و المصالحة يمكن أن يفش الغبينة بصورة انجع من العنف فهل يملك الإمام السبعيني شجاعة الاعتذار لهذا الشعب المسكين ؟

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2847

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1474757 [كرم]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2016 12:38 PM
( فهل يملك الإمام السبعيني شجاعة الإعتذار لهذا الشعب المسكين ؟ ) تصحيح يامصطفى ،، تسعيني وليس سبعيني !!

[كرم]

#1474597 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2016 05:01 AM
【: عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ قُرَيْشًا أَهَمَّهُمْ شَأْنُ الْمَرْأَةِ الْمَخْزُومِيَّةِ الَّتِي سَرَقَتْ فَقَالُوا وَمَنْ يُكَلِّمُ فِيهَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالُوا وَمَنْ يَجْتَرِئُ عَلَيْهِ إِلَّا أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ حِبُّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكَلَّمَهُ أُسَامَةُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
(( أَتَشْفَعُ فِي حَدٍّ مِنْ حُدُودِ اللَّهِ ثُمَّ قَامَ فخَْطَبَ ثُمَّ قَالَ إِنَّمَا أَهْلَكَ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ فِيهِمْ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ وَإِذَا سَرَقَ فِيهِمْ الضَّعِيفُ أَقَامُوا عَلَيْهِ الْحَدَّ وَايْمُ اللَّهِ لَوْ أَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتْ لَقَطَعْتُ يَدَهَا))
[ متفق عليه ]】

。 فليقرأ السيد الصادق المهدي اعلاه، ويستغفر الله عن شفاعته {المضمرة في قوله اعلاه} للقتلة والمغتصبين وسارقي مال الشعب واليتامي والمساكين، ويصمت. فالله (والشعب) يمهل ولا يهمل.

[سوداني]

مجدي محمد مصطفى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة