المقالات
السياسة
شَّقَاءُ ..اللاجئين السودانيين فى بلدان الأشقاء العرب!!
شَّقَاءُ ..اللاجئين السودانيين فى بلدان الأشقاء العرب!!
12-19-2015 05:35 PM


**ما نعرفهم ونعلمهم وقمنا عليه هو أنهم أشقاء ومصيرنا مشترك وأننا امة واحدة وغيرها من تلك الشعارات التى لم نراها على أرض الواقع تطبق الا على فخامة الحكومات والرؤساء والدكتاتوريات،وعكسه تماما يقع على راس الشعوب كما فى حالة الشعب السودانى والذى ظل مجلس جامعة الدول العربية يقف شاهد زور لصالح النظام السودانى فى مواجهة شعبه والتى وصلت درجة القتل،وظلت الجامعة العربية حائط صد منيع للدفاع عن الرئيس السودانى عمر البشير فى مواجهة المحكمة الجنائية الدولية،وكذلك ظلت تقف شاهد زور على تزويره للانتخابات مرتين فى العام 2010م و2014م ليمارس طغيانه وتشريده للشعب السودانى فى بلدانكم والتى هرب اليها ناشدا السلم والأمان بما تبقى له من كرامة انسانية أهدرها واراقها نظام السفاح الذى تساندونه كحكومات وأنظمة وكان بأعينكم لاترى جرائمه فى شعبه.
**الاعلام العربى الذى يملأ الدنيا ضجيجا وصراخا لانتهاك حق حيوان فى مصر يغمض جفنيه ويغلق عدساته عمدا مع سبق الاصرار والترصد عن انتهاك حق قرابة الألف سودانى من ملتمسى اللجؤ وهؤلاء السودانيين ليسوا حيوانات بل بنى أدمين لافرق بينهم وبين اللاجىء السورى أو العراقى او الفلسطينى فى بلدانكم أيها الأشقاء اللاجىء السودانى يلاقى من العسر والتعب ما لم يلاقيه حتى فى اسرائيل التى هرب اليها من شقاء ما لاقاه فى بلاد الأشقاء،الاعلام العربى الذى تغاضى عن انتهاك حق هؤلاء اللاجئين السودانيين بالمملكة الأردنية الهاشمية والتى يتمتع رعاياها بالسودان بحقوق هؤلاء اللاجئين الذين انتهكت أدميتهم وأرقيت كرامتهم من قبل قوات الدرك الأردنية ووجدوا معاملة لا انسانية خصوصا وان بينهم نساء وأطفال أستاجروا بكم من طغيان وبطش أميرهم هل هذه هى اخلاق العروبة وشهامة الاعراب؟؟؟
**قبل عشر سنوات تم قتل156 لاجىء سودانى بطريقة أشبه ما تكون للتصفية من فض اعتصام وهذا باعتراف عميد معاش مصرى بميدان مصطفى محمود هؤلاء اللاجئين الذين أعتصموا احتجاجا على تسويف المفوضية السامية لشئون اللاجئين لاجراءاتهم دون أسانيد قانونية بمصر وللأسف أستمر هذا الوضع حتى بعد تلك الكارثة المأساوية والتى تم طىء ملفها بصورة غامضة ومريبة وللأسف حتى المنظمات الحقوقية والجهات المعنية تضامنت مع الصمت المطبق على هذا الملف الذى لازال قابعا فى أضابير أدراج النائب العام المصرى .
**الاعلام فى تلك الماساة فى مصر تعامل بطريقة مقززة فى تناول سيرة هذا الاعتصام ودون أسانيد او حقائق وتم تشويه صورة المعتصمين وحتى المفوضية للأسف فى تلك الفترة تعاملت مع الأمر بطريقة أشبه ما تكون بالاستهتار وعدم الجدية اللازمة حتى وقعت الكارثة التى راح ضحيتها هذا العدد من اللاجئين وملتمسى اللجؤ.
**والآن ما جرى وما يجرى فى الأردن من الترحيل القسرى لملتمسى اللجؤ من السودانيين لهو جريمة كاملة الأركان بتسليم هؤلاء اللاجئين الى جلاديهم ...ولعل الأردن كان أكثر تهورا فى ارتكاب هذا الجرم اللهم الا اذا وجد الضؤ الأخضر من جهة ما له اليد العليا حتى على المفوضية السامية لشئون اللاجئين ومسئول الحماية فيها الذى يسمح بحدوث هذا ؟؟
**كان على الأردن ان يتعامل مع ملف اللاجئين السودانيين كما تعاملت الشقيقية العربية السعودية مع ملف المعتقل تعسفيا (وليد الحسين) مع ملاحظة أن هذا مواطن وعامل بصورة شرعية وليس لاجىء يمنع من العمل كما يحدث مع اللاجئين السودانيين فى مصر ويمنع من الكثير من حقوقه وبل تنتهك كما يحدث للاجئين السودانيين او ملتمسى اللجؤ وفى كل الحالات ترحيلهم انتهاك للاعراف والمواثيق.
**لكن السؤال الذى يفرض نفسه بقوة أين هم أولئك الأخوة السودانيين الذين يعملون فى هذه المنظمات؟؟
ثم ماهو دورهم فى تبصير وحماية أخوانهم من اللاجئين فى بلدان الأشقاء العرب؟؟
***لاأود ان أتصور ان حملة التعاطف مع مأسأة اللاجئين السودانيين فى الأردن تكون لحظية وانفعالية كما حدث مع مأساة مصطفى محمود والتى تحل ذكراها العاشرة بعد أقل من أسبوعين وتطوى كما طويت سابقتها.
**كثيرا ما يذهب الظن ببعض اللاجئين بأنهم عبارة عن نقطة لعب فى العلاقات السياسية ما بين بلدانهم وبلدان اللجؤ خصوصا العربية منها..وكثير من حالات الترحيل تمت للاجئين ناهيك عن ملتمسى لجؤ.
**فى انتظار اجابة أخوتنا من العاملين فى المنظمات والهئيات المعنية من السودانيين ازاء الجريمة الانسانية التى ترتكب فى حق اللاجئين السودانيين بالأردن.
**أما بالنسبة للاعلام العربى الشقيق فلنا فى ماضينا معه عبر من طمس للحقائق وتجاهل للمظالم وقلب للوقائع ومنع لنشر كثير من البرامج وبثها التى تثبت كثير من شقاء اللاجئين السودانيين فى بلاد الأشقاء العرب.

[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3636

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1388510 [الكرباج الحار]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2015 11:34 AM
يعني عايزين العرب يقولوا ليكم مرحبا وانتو بتمشوا بوساختكم والرقاد فى الميادين والفسحات والتبول فى الفضاء عشان بس تسافروا لاسرائيل؟؟ بتحاولوا تحاكوا ولكن حتي المحاكاة ما تعرفوا

[الكرباج الحار]

#1388274 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2015 12:04 AM
أشقاء من شِق واحد بس

[الأزهري]

#1387943 [هدى]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2015 11:48 AM
التحية الأخ عبد الغفار---- وبعد كل ما سردت من مآسي تقع على السودانيين مازلت تتحدث عن الإخوة والعروبة والاشقاء العرب.السوداني لم يعد مرغوبا فيه من كل الدول وقريبا سنسمع عن طردهم من بلاد الخليج.يكثر الفاسدين في أى دولة فينهار الإقتصاد وتقل قيمة العملة وتقل معها قيمة الشعوب .

[هدى]

#1387669 [ود الغرب]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2015 10:49 PM
تم في مطار الخرطوم يوم الجمعة استقبال طالبي اللجؤ السياسي السودانيين المبعدين من الاردن رسميا بالحلوي وغادروا الي اهلهم سالمين بعد ان ارسلت لهم الدولة السودانية طائرات لعودتهم.
وقال الصحفي السوداني محمد حامد جمعة بحسب رصد محرر موقع النيلين (الذين ابعدو من (الاردن) وصل فوجهم الاول للخرطوم وخرج الجميع الي ذويهم ؛ تصرف ستدقق فيه مفوضية اللاجئين كثيرا وطويلا لانه يناقض مزاعم النشطاء الذين قالوا ان الويل في انتظارهم).

[ود الغرب]

ردود على ود الغرب
[عبد الغفار المهدى] 12-20-2015 11:31 AM
ود الغرب
تحياتى
ولأى غرب تنتمى لاأدرى ،ولكن بما أننا فى ظل نظام الانقاذ أصبحنا نتنابذ بالألقاب والأعراق وزرعوا ثقافة القبلية والعصبية والجهوية بيننا والتى لم يكن تنوعها فى يوم من الأيام سببا للاحتراب فيما بين الشعب السودانى الفريد فى تنوعه..ولكن يبدو انك من أبناء غرب المشروع الدمارى فى رأينا والحضارى فى رأيك وبما أنك والزميل محمد حامد جمعة من أجزاء هذا المشروع لابد أن يكون تهليلك للنظام السودانى الذى دفعهم للهجرة قسرا ولعل الكثير منهم اذا أفترش فرشة يبيع فيها ليمون لما رحمته أليات الجبايات والنهب المؤسس الذى يمارس ضد الشعب وبالقانون للدرجة التى جعلت أطباء هذا الوطن يصطفون امام السفارة الأرترية مع كامل احترامنا وتقديرنا للأشقاء الأرتريين...وهل استقبالهم بالحلوى وترحيلهم لذويهم بعد أن تم تصويرهم وأخذ بصماتهم يعنى أنهم وصلوا الى بر الأمان وهم الذين فروا من السودان وتمت اعادتهم اليه قسرا فى مخالفة واضحة وصريحة لكل العهود والمواثيق المتعلقة بحقوق اللاجئين.
وهل هذه أول مرة يحدث فيها أن تغدر هذه الحكومة بأبناء شعبها وتفتك بهم أم أنك عايش فى علياء ماعون المؤتمر الوطنى تسبح فى بحور نعيمه التى أعمتك عن ابصار ضلال وبغى هذا النظام وغدره بمن يوعدهم بالأمان.

[مواطن سوداني] 12-20-2015 07:19 AM
حتى اذا افترضنا ان هذا صحيح اليست هذه مأساة في حد ذاتها... الا تعرف ماالذي يدفع الشباب من السودان عموما للمغامرة يحياتهم في سبيل الهروب من السودان -- كم عدد الذين ماتوا في الصحراء او البحر او برصاص حرس الحدود المصري .... السودانيين اصبحوا شعب بلا وطن


#1387584 [بغايا الاندلس]
5.00/5 (1 صوت)

12-19-2015 06:26 PM
اعلام الجرب ما ترجى منهم خير ابدا ديل مخالفين شرعة ربنا وعليهم ما يستحقون بما بدلوا وسحقا دائم لا ينتهي

[بغايا الاندلس]

عبد الغفار المهدى
عبد الغفار المهدى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة