المقالات
السياسة
نعم سيدى الشريف ... لقد دخلت دولتنا السجن
نعم سيدى الشريف ... لقد دخلت دولتنا السجن
06-13-2016 11:47 PM


الشريف حسين الهندى عليه الرحمه كان وزيرآ للماليه فيما سبق من العهود , وكان مشهورآ بقدرته الفائقه على استجلاب القروض الماليه للدوله من الدول والصناديق
الماليه الاقليميه والدوليه . يقال والعهدة على الرواة انه سئل عن هذا الامر وما يسببه من اغراق البلاد فى الديون الاجنبيه . يحكى انه برر ذلك قائلآ ( شوفتوا ليكم
دوله دخلوها السجن ؟ )
للاسف تأتى الاجابه على تساؤل السيد الشريف بعد عقود من مفارقته دنيانا بنعم. فدولتنا الان يا سيدى الشريف قد دخلت سجن المجتمع الدولى بعد ان اتهمت محكمة
الجنايات الدوليه رأس الدوله بجرائم حرب وجرائم ضد الانسانيه واضافت اليها الولايات المتحده جرائم اباده . وسوف تذهل سيدى الشريف ان الجرائم المذكوره فى

هذه الاتهامات ارتكبت ضد شعب السودان.
أدت هذه الاتهامات ورفض رئيسنا الامتثال لها والمثول امام المحكمه الى حرمانه من السفر الى معظم دول العالم وخاصة الدول الموقعه على ميثاق المحكمه مما
نجم عنه عجزه عن تمثيل بلاده فى المحافل الدوليه والاقليميه. اضافت الاتهامات الدوليه برعاية الارهاب وتقديم ملاذات امنه له بعدآ جديدآ لقطيعتنا مع المجتمع
الدولى فاصبح من العسير على رعايا دولتنا الحصول على تأشيرات لدخول دول العالم الاخرى. واصبح ينظر الى مواطننا فى الموانئ الدوليه على انه ارهابى
اذا لم يثبت العكس.
حتى اذا حضر رئيسنا المحاقل الدوليه بدعوات من حكومات دول المقر فان المنظمات الحقوقيه والدوليه تقوم يرفع دعاوى لالقاء القبض عليه وتسليمه الى
محكمة الجنايات الدوليه, فيولى هاربآ من هذا الكابوس الذى يلاحقه.
ليت سجننا الكبير هذا سيدى الشريف مثل كل السجون التى تتوفر فيها اسباب الحياة من مأكل ومشرب .ومياه وكهرباء. فنحن نعانى من عنت انعدام الاساسيات
مقرونآ بهمجيه غير مسبوقه للسجان وعسسه طالت حتى بناتنا الصغار.
الهروب من هذا المعتقل الكبير اضحى حلم الشباب والكبار حتى ان اضطرهم ذلك الى ركوب البحر والمخاطر والموت فى لجج البحاراو التوهان فى مجاهل
الصحارى والغفار شعارنا ان من لم يمت بالجوع والظمأ مات بغيرهما.
فى داخل هذا المحبس الرهيب تفتت نسيجنا الاجنماعى وحق فى يومنا القول بوم لا ينظر المرء لاخيه ولا لامه وبنيه ولا لصاحبته التى تؤويه وصاحبنا سادر
فى متاهته غير عابئ بشيئ ما دام بعيدآ عن قبضة العداله .
الحكم علينا بالبقاء محبوسين ليس له قيد زمنى ينتهى بانقضائه فنحن ليس لدينا من امل غير الله وهبة شعب مكبل بالقيود فنحن امة وشعبآ اصبحنا مرتهنين
بيد مطلوب للعداله يحتمى بنا لانه ان تركنا فى حالنا ستطاله يدها.
المجنمع الدولى سيدى الشريف الذى كنت تستجلب لنا منه القروض والمعونات لم يعد يعبأ بحالنا وهو يرى فى سكوتنا عن ما يجرى حولنا علامه على الرضا
وهو محق فى ذلك فصاحب الحاجه ان ظل ساكتآ عنها فلن يتحرك الاخرون لمساعدته على بلوغ حاجته .

نم هانئآ سيى الشريف والتحيه لك من شعب دخل السجن

طلحة السيد
ايوا سيتى
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1639

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1476498 [shawgi badri]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 08:26 AM
لك الاتحية استاذ طلحة . القائل هو جمال عبد الناصر . ودخلت مصر السجن . لقد قوطعت مصر وحوصرت اقتصاديا . كان يكتب علي الشيكات السياحية صلاحيتها للتعامل في كل العالم فيما عدى مصر . وجاع الشعب المصري واطعمه ناصرالخطب الرنانة .

[shawgi badri]

طلحة السيد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة