هذا الدعاش الي اين ؟
04-03-2011 09:29 AM

هذا الدعاش الي اين ؟
عبداللطيف البوني

دون شك ان ان المتغيرات السياسية في العالم العربي من حولنا من ثورة ناجحة في تونس وثورة انسيابية في مصر وثورة (عويرة ) في ليبيا وشد وجذب في اليمن واخرى تتخلق في سوريا (لندع الملكيات لفرصة اخرى) المهم هذة المتغيرات قد هب دعاشها علينا ف(المكضبنا وما مصدقنا) لايسال العنبة الرامية (هناك) فالينظر الي الصحف السودانية لابل الاجهزة الاعلامية الحكومية من اذاعة وتلفاز لابل ليستمع الي احاديث المسوؤلين وعلى روؤس الاشهاد و(لندع احاديث البنادر والبيادر لفرصة اخرى)
دون شك سوف يلاحظ المراقب حتى ولو لم يكن حصيفا ان مساحة المسكوت عنه تقلصت وان الخطوط الحمراء تراجعت وان كوة حرية التناول قد اتسعت والاصوات الخفيضة قد ارتفعت . فالفساد اصبح مفردة على كل لسان من رئيس الجمهورية ونائبة الي المزارع الراكب حماره و(سرج العصي) يصرج تحته وضلوعه تكاد تخرج من جلبابه المهترئ . ثم الخراب الذي احدثته الشركات الحكومية انداح لدرجة ان القرارات بتصفيتها بدات تترى وهذة الايام انتقل الحديث الي الامتيازات والمخصصات والحوافز التي تقول للمرتبات(انتي شن بتعرفي) ثم بدا الهمس يرتفع عن البطانات الفاسدة وصحبة السؤ اما الحديث عن صفافير الطريق والجبايات فهو قديم متجدد ويبدو انه سوف يدخل منعرجا جديدا و(انا ما بفسر وانت ماتقصر)
الجديد في الامر ان الحكومة بدات تبدل (جلدها التخين ) باخر اقل تخانة وبدات تستمع لابل تشارك في الحديث ولو من باب النفي والتقليل من شان ما يثار وفي تقديري ان هذا يحسب لها لانه مع هذة المتغيرات لن يكن في مقدورها ان تستمر في سياسة (اضان الحامل طرشا) او (الماعندو مستندات ما يتكلم ) او(المابينا يطالعنا الخلا) فالخلاء اصبحت الشعوب تتسابق عليه واي شعب يطلع الخلاء يفسح طريق الطلوع لشعوب اخرى فما بالك اذا كانت هذة الشعوب مجاورة لك وتحيط بك من عدة جهات فقط المطلوب الان من الحكومة ان تنظم قراءتها وبالتالي استجابتها لهذة المتغيرات المحلية والاقليمية لابل والعالمية (حماية المدنيين ) لابد ان يصدر هذا في شكل برنامج يشترك الجميع في صياغته ولايتنزل على يافوخ الشعب لان هذا سيكون احتواء والتفاف على متغيرات يصعب الالتفاف عليها ويستحيل احتوائها
دون شك ان استجابة الحكومة يشوبها التعثر فهناك جيوب مقاومة من داخل الحكومة مازالت تنادي بسياسة استمرار السياسة القديمة (الكلاب تنبح والجمل ماشي) وان الحكاية (شدة وتزول) ويكفي الاستدلال هنا بحادثة اللواء حسب الله فان عزله يدل ان عقلية (دق القراف خلي الجمل يخاف ) مازالت تعمل وكذا عقلية ممنوع الاقتراب او التصوير من بعض الشعارات . لابل قد يكون الامر يهدف الي وقف الحوار الذي كان يقوده اللواء حسب الله مع الاحزاب الاخرى رغم انه حوار من النوع (يمشي اتنين ويرجع تلاتة)
الحكومة محتاجة ان تدرك ان هذا الدعاش مقدمة ل(امطار غزيرة) حتما سوف تهطل قد تكون امطار خير وبركة تعم الجميع قد تكون سيولا وفيضانات تغرق الجميع وقد يكون ... وقد يكون ... فالباب مفتوح على احتمالات كثيرة المهم في الامر ان التغيير اصبح امرا حتميا ويمكن للحكومة ان تكون جزءا من هذا التغيير لكى تقل الفاتورة
اللهم احفظ السودان واهل السودان .


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3114

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#121763 [hill]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2011 11:10 PM
مهما تاخروا فانهم ياتون
من قلب ابو جنزير
او من جامعه الخرطوم
من فاشر السلطان او من عطبره المصون
من مدني السني او من كسلا الكرتون
من حلفا وكوستي ومن داخل السجون
لن ينسوا الموعد مع اكتوبر ومارس ابريل
حتما سياتون
احفاد القرشي ومشاعر حتما سياتون
مع صوت مصطفى وحميد حتما سياتون


#121537 [Saif AlHagg]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2011 02:19 PM
ااااااا اااااااااااااا الى وين اااااااااااا ااااااااااااااااا
ااااااااااااااا بتجيب المطر وبعدها حيضحك السمك وينقنق الباعوض
اللهم طهر ارضنا من الظلم والفساد والمفسدين


#121476 [zahi]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2011 12:45 PM
فسرت وما قصرت ............... الله يزيل غمتنا ويفرج كربتنا ..................


#121443 [maw]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2011 11:57 AM
حتماً سناتى وان تاخرنا


#121398 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2011 10:57 AM
يا الله عليك يا دوب فرحتنا

انحنا عارفينك اصيل

بس المقال التانى قولينا انت شنو

مؤتمر والا ايه

وما تطلب مننا نفسر


عبداللطيف البوني
عبداللطيف البوني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة