المقالات
منوعات
خذوا دنياكم هذي فدنياواتنا كُثر !!_
خذوا دنياكم هذي فدنياواتنا كُثر !!_
06-16-2016 10:36 AM


نهاية اليوم ...
جمعت اوراقي وحشرتهم في حقيبتي الكبيرة وغادرت المكان ...
مدينة صغيرة قرب مكان سكني ...
توجهت الي محطة القطار اعتزم العودة لبيتي ...ورمضان (دخل الحشا وسكن الضلوع)....
جلست علي احد الكراسي انتظر ان يهل القطار فأجد لي موقعا قرب نافذة فأنام
هذا كان غاية احلامي ساعتها ...وخاصة انا ممن لديهم فروقات نوم...فروقات جسدي مستعد لتسديدها علي داير النومة غير عابيء لابمحل ولا جوطة
أتي القطار من جوف الظلمة فنحن نجلس تحت الأرض وفوقنا حيوات واناس ودنيا ..
توقف
زحفت مع الجماهير وركبت
جلست فرب النافذة كما تمنيت ...قصادي مقعد خال وكذلك المقعد الذي يجاورني...
تحرك بنا القطار ....
خضرة إمتدت علي مد البصر.... وبيوت ضخمات تناثرت هنا وهناك ...
صوت طفل يناغي خلفي.. ويجذب خصل بلون الحنطة لام ذات وجه ملائكي مبتسم ...
أغمضت عيني ... سري صوت حالم عبر سماعات الآيبود خاصتي ...
واستمعت بتلذُّذ لمطرب يردد:
حبك عشتو من اول ومن زمن بعيد طول
مابقدر اسيب حبك ... اغيب عنك بعيد وارحل ....
أقول انساك وعارف اني مابقدر ...
ومهما قساك علي يطول ...
يزيد شوقي في هواك يكتر ...
🎶🎶🎵🎶🎵🎵🎵🎶🎵🎶🎵🎵🎵🎶

وغفوت ....
لا أدري كم لبثت

فتحت عيني ....لأري قبالتي شابة لها عينين كعرايش ياسمين ...عقصت شعرها خلف راسها فتبدت نعومة ملامحها ونمنمة تقاطيعها ....
كانت تنظر بوله وعشق عجيبين لشخص يجلس بجانبي ...شخص لا استطيع ان أراه...فركت عيني من جديد وحدثت نفسي قد يكون هذا من الصيام او تأثير النوم ...

نظرت مرة أخري .....
فصافح عيني الفراغ ليؤكد لي صحة ما أري ....
ورجعت أنظر للفتاة ...وهي تمد يدا علي إستحياء لهذا الشخص وعلي وجهها تعبيرا جعلني انتفض وآخذ حقيبتي مفسحة لهما المجال ....
ولما لم يكن هناك مقعد خال اخر ...دعوتها للجلوس بجوار هذا (الزول)... وانتقل انا للجلوس في مقعدها كبديل ..
نظرت الي قائلة.....
انت لطيفة ياسيدتي ...حتي انك لم تحاولي ان تبدي دهشة مما رأيتِ الان ...وانا اعلم انه يثير عجب الكثيرين ولكن انا لابهمني ويكفي انني اراه حتي ولو حاول الكون كله اقناعي بالنقيض ....انا اعيش علي هذا ولولا وجوده معي لماتحملت الم فراقه ....
هذا حبيبي الذي راح ضحية حادث مروري من أعوام خلون ...كدت اموت حزنا عليه واذا به يظهر في عوالمي ...فينير عتمتها ...يؤنس وحشتها ويملا وحدتها حياة وحبا ومرح كما تعود ان يفعل ....
ونقلت عينيها النجلاوين للمقعد جواري وغمزت له وضحكت أكوانها ...فاضاء وجهها السمح
احسست بشلالات من قوس قزح حوالي .....
ومالدنيا باجمعها حبيب واحد زخر
اذا ضاءت مطالعه ...
فكل سماءنا بدر ....
خذوا دنياكم هذي ...
فدنياواتنا كثر ....

هذة خلقت دنياها بنفسها لتطبب جرحها ولتقوي علي الوقوف وعلي العيش ....قد تصنف حالتها في اضابير الطب النفسي بالجنون فهذا نوع من الهلوسة السمعية والبصرية ولكن صاحبتها سعيدة بها استعاضت بها عن عوالمنا هذة ....

حالها كحال الشاعر ...
سري ليلا خيال من سليمي فارقني واصحابي هجود ....
ومااكثر سراة الليل في عوالم العشاق والمناجاة التي تطول وتقصر .....

تركتها تناجيه ....
وتذكرت قصة أخري حدثت لي في بلد ما وانا جالسه في عيادة لمتابعة احوال المرضي اتي داخل احدهم اعرفه جيدا فهو مريض بالفصام لاعوام واعوام مهندم مبتسم وحيي ...
حييته وكنت حريصة ان اضع كرسي اضافي قبالتي لاني اعلم بانه ياتي مع صديقه (الذي لا يمكنني رؤيته) فهو يلازمه منذ اعوام واعوام ويعيش معه في بيته كمان ....
دخلا ولم يجلس حتي تاكد ان صاحبه قد (توهط) في مقعده. ..فشكرتهما علي المجيء ...فهز راسه لصديقه وابتسم ...تحدثنا عن كل شيء منذ اخر مرة رايته فيها ...حدثني بكل هدوء ولم يشتك من شيء وكان يقطع حديثه هذا بعبارة ...
مش كده بالله !!
وينظر لصديقه ويبتسم بمحبة وهو يبحث عن دعمه ....
وعند مناقشة الدواء ومواعيده وتاثيراته الجانبية عاود النظر لصديقه وقال لي
لابد لي من شكره فانا كنت احس بالنعاس ولا اتمكن من اداء عملي المكتبي (موظف هو بوظيفة مرموقة) فنصحني ان اخذ الدواء بالمساء بدل الصباح حتي لا احس بالنعاس ....

وكان علي حسب الخطة العلاجية يجب ان تزيد جرعة الدواء وسالته الموافقة علي ذلك ...فنظر لصديقه وتناقش معه ...وانتظرت انا حتي انتهيا من(المشاورة) وعاد لي مبتسما ليقول اتفقنا علي زيادة الجرعة
وقد كان .....
وبعد فترة ...
دخل نفس الشخص ....وقف امامي ورفض حتي الجلوس واخبرني انه سيعود لجرعته السابقة لانه اصبح لايستطيع رؤية صاحبه وحرم من رفقته وانسه وهذا الرفيق هو كل ماله في هذا العالم (التعيس)...
وقد فعل ...

أجل هذا حال بعضنا ....
يمشون بيننا ...
رفضوا عالمنا هذا وتشبثوا بعوالم اخري لم يسبر غورها بعد ....منهم من صنعها من رفضه للصدمات ومنهم من اتته لخلل في دماغه ولكنه وجد منها متعة وبديل لحياتنا بناسها وشخوصها من لحم ودم وابي حتي الرجوع للواقع وفضل العيش هناك .....ومنا من يصنع عوالمه ويجلس بالساعات يجتر في ذكريات ويستدعي وجوها حبيبات فيتمثلهن علهن يرددن بعض رحمن الذات ...وجوه قانتات بالمحبة مليئات بالضياء ...

تماضر الحسن
طبيبة - بريطانيا




تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2888

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1477584 [جمال]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2016 11:36 PM
تماضر ..
لقد كتبت قطعة بالغة الجمال ، وحرفك يساقط على القلب كمثل هبوب النسيم على شجر في ربيعه,....
أنت كاتبة رائعة ...

جمال

[جمال]

#1477436 [محمد الكامل عبد الحليم]
5.00/5 (1 صوت)

06-18-2016 02:17 PM
تحية


يزيد علي ذلك عالمنا الافتراضي الجديد الذي صنعناه عبر تقنية اصبحنا لا نملك منها فكاكا..


لكن الأمر يتعدي ذلك الي الوجدان...منه يتحدد النظر الي الحياة بمختلف الألوان نشحذ منه القدرة علي التعامل مع الأخر ومع الأشياء ...في ثباتها وحركتها..غلظتها ومرونتها...صوتها الهامس والغليظ..الشجي والحزين.. يقدر الوجدان كل ذلك بعدالة وفسطاط..وينسج بردة الحياة علي النظر الخارجي والداخلي رجعا وترديدا..


التقاط اللحظة والسير علي منوالها والتدفق الراصد المصور لتداعيات حيثياتها تجئينا عبر حروفكم مطرا من الالوان....الوان الحياة... فهل من مزيد..

[محمد الكامل عبد الحليم]

#1476849 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 09:42 PM
الاسكيزوفرينيا هينة يا د. تماضر الكلام البرانويا

[سودانية]

#1476730 [Abu_Mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 02:53 PM
تماضر
افتقدت كتاباتك مؤخرا بس:
انت راجل ولا مرا؟

الفقرة دي حيرتني خالص
(فروقات جسدي مستعد لتسديدها علي داير النومة غير عابيء لابمحل ولا جوطة).

لو انت امرأة لكتبت:
فروقات جسدي مستعدة لتسديدها علي داير النومة غير عابئة لابمحل ولا جوطة

لا يمكن لاديبة و فنانة مبدعة في قامتك ان تنزلق حروفها هكذا وتتحول ريشتها ذكرا.


في لغتنا ليس الذكر كالانثى. من حبنا للمرأة اعطيناها التاء المربوطة و نون النسوة.

[Abu_Mohammed]

ردود على Abu_Mohammed
[Abu_Mohammed] 06-17-2016 11:24 AM
شكرا للتوضيح.

معليش يا اخواني ، لقد تعلمت اللغة العربية كبيرا في سني و تفوت علي مثل هذه البلاغة الرائعة.

مرة أخرى يزداد اعجابي بالكاتبة الساحرة و لغنها الرفيعة

[aboha] 06-16-2016 07:40 PM
يا أبا محمد الضمير عائد للجسد وليس للدكتورة.. ملاحظتك جيدة.

European Union [سوداني] 06-16-2016 07:25 PM
【(فروقات جسدي مستعد لتسديدها علي داير النومة غير عابيء لابمحل ولا جوطة).】

ها جنا هوي الكلام دا ما فيه عوجة، ف (مستعد، عابئ،) راجعة ل (الجسد)، والجسد (اسم مذكر). يا سبويهي!

European Union [ربع الرطل الملا القزازه] 06-16-2016 05:38 PM
المقصود جسدى
هو القادر تسديدها
الفهم قسم


#1476714 [احمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 02:36 PM
لله درك ، اعلم انك لست من الكاتبات المحترفات ولكن كتاباتك تفيض بالكثر مما يتصل بدواخل الانسان وعاطفته ، فيها ما يجبر مثلي على متابعتها على قلتها . ارجو قليلا من الانتباه للأخطاء الطباعية وقد تكون لغوية . لك صادق الامنيات بالتوفيق وأسأل الله لك كل ما يعينك حيث انت

[احمد احمد]

#1476700 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 02:11 PM
( أتي القطار من جوف الظلمة فنحن نجلس تحت الأرض وفوقنا حيوات واناس ودنيا ..
توقف
زحفت مع الجماهير وركبت
جلست فرب النافذة كما تمنيت ...قصادي مقعد خال وكذلك المقعد الذي يجاورني...
تحرك بنا القطار ....
خضرة إمتدت علي مد البصر.... وبيوت ضخمات تناثرت هنا وهناك ...)

كيف تجلسون تحت الارض وفوقكم حيوانات واناس ودنيا وفي نفس الوقت هناك خضرة امتدت على مد البصر وبيوت ضخمات تناثرت هنا وهناك ؟؟!!!

[زول]

ردود على زول
[الطاهر] 06-18-2016 09:37 AM
يا زول لما تخرج من السودان وتشوف قطارات الانفاق تعرف الدكتورة دي بتقصد شنو. ياخي محطات القطار تحت الارض لكن لما يتحرك القطار الي خارج المدينة او القرية القطر يخرج من النفق وبيكون متحرك في سطح الارض فتري الخضرة الممتدة على مدى البصر وتري بعض البيوتات الضخمات متناثرة هناوهناك.

European Union [ربع الرطل الملا القزازه] 06-16-2016 05:40 PM
يعنى اندر قراوند
ما سفت طوابق تحت الارض او انفاق ؟

اللخو ما حصل طلع من السودان ؟

**
تماضر انا برد ليك
سمح ؟


#1476694 [بندوورة]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 02:02 PM
ماشاء الله عليك تحجي حجا الحبوبات وهمك فااضي وبعد شوي بجيك انسان صاحبك المرافقه ويدخلك بسم الله علينا تجيبي الهلاويس

[بندوورة]

#1476650 [الفاتح ابراهيم طه]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 12:48 PM
ما اجمل هن يعيش الانسان عالمه دون قيود او حجر .
ولا الحزن القديم ولا لون الفرح انتي
وتمشي معايا ولا البلقاه يعرفني ولا بعرف معاك روحي .

[الفاتح ابراهيم طه]

#1476592 [مصباح]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 11:35 AM
حكي جميل ، صورة ناطقة

[مصباح]

#1476579 [الكحلي]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 11:22 AM
رائعة يا تماطر ابداع ما له مثيل حفظ الله ورد غربتك

[الكحلي]

ردود على الكحلي
European Union [الخبير] 06-17-2016 06:36 PM
يا أخونا دى عايشة مع الماء والخضرة والوجه الحسن تقول ترجع للجفاف والقباحة والكيزان, بالغته يا الكحلى لونك!

[سودانية] 06-16-2016 09:34 PM
مرات الغربة بتكون رفيق وونيس كصديق بطل القصة ...احسن مليون مرة من واقع وطن كل الذين فيه اصبحوا يمشون بلا ظل في وضح النهار ...قال ترجع قال

European Union [عبدالباسط] 06-16-2016 08:16 PM
لماذا تدعو الله ان يرد غربتها ؟
انت زعلان منها واللا الحاصل في البلد عاجبك ؟
تف من خشـمك واسـتغـفر ربك وخلي الناس تعيش حياتها..

European Union [برعي] 06-16-2016 01:34 PM
يرد غربتها لي ويين.


تماضر الحسن
تماضر الحسن

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة