المقالات
منوعات
أسئلة تعسفية جداً
أسئلة تعسفية جداً
06-22-2016 01:49 PM



شئت أم أبيت سيبدأ طفلك - وفقا للفطرة البشرية والتدرج الإنساني - في مباغتتك بأسئلة تعسفية محرجة والتقاط التفاصيل الصغيرة ليطلق حولها ملاحظاته الخاصة!
وقبل استعراض النماذج علينا أن نؤكد أن هذه تعد ظاهرة صحية تشير إلى تمام عافيته الذهنية.. إذ أنه يبادر بذلك مدفوعا بالمنطق المتعطش بداخله لبلوغ تمام الارتواء.
فلا تستنكر أسئلته المحرجة حول الكون والظواهر والأشياء والسلوكيات والأنواع والكيفية التي أتى بها إلى الحياة!!
والأخيرة هي أكثر الأسئلة التي تسبب قلقا وحرجا للوالدين.. فيعمدان للمراوغة والهروب من الوقائع المباشرة على اعتبارها خادشة للحياء أو عورة يجب سترها!
وبغض النظر عن ترسبات التربية والأعراف والبيئة المتكلسة في عقولنا وسلوكنا وأسلوب تفكيرنا وتفاصيل حياواتنا فالحقيقة المجردة هي أن أطفالنا يظلون يبحثون عن إجابات مقنعة وضافيه لو لم نوفرها لهم بالشكل الملائم فسيبحثون عنها خارج جدران المنزل وما أكثر الوسائل التي يمكنها أن توفر مئات الإجابات على أيامنا هذه!.. وهو ما يضعنا سريعا في موقف لا نحسد عليه إذا ما كنا قد عمدنا للكذب أو التهويم ونحن نجيب عن الأسئلة المطروحة أيا كانت!
الكذب حبله أقصر من المعتاد في ما يتعلق بما نملكه لصغارنا من معلومات حول أسئلتهم التعسفية السافرة تحديدا. وهي العبارة التي ترددت في كتابتها مثلما نتردد في تداولها ومثلما نمارسها بخجل ونصنفها في أعلى قوائم العيب والممنوع حتى في إطارها المشروع. وهذا ما جعل جهلنا في هذه الجزئية المهمة من فطرتنا الإنسانية متوارثا.. ونظرتنا لها قاصرة ومشاكلنا فيها متفاقمة.
مشاكل مسكوت عنها.. وإجابات قصيرة مقتضبة وجافة نلقيها في وجوه أبنائنا أو ننتهرهم بعنف ليكفوا عن الحديث في مثل تلك الأمور فنرسب في عقولهم المزيد من الحيرة والقلق والتساؤلات.. وسرعان ما تلتقط عقولهم المزيد من الإشارات على مر السنوات من المسلسلات والشبكات العنكبوتية والأصدقاء والرفاق.. وهي في الغالب تفاسير منحرفة تمضي بهم للتهلكة!!
وربما لا يمكننا وضع منهج واضح للإجابة عن أسئلة الأبناء.. وكثيرا ما يحدث تضاد في أساليب الوالدين وهو ما يجب الاتفاق عليه ومناقشته كجزء أساسي من تربية الأبناء.. الإجابات يجب أن تكون محددة ومتفقا عليها.. ولا نلجأ للحكايات الخرافية والأكاذيب.. ما ضيرنا إن قلنا لأحدهم مثلا عندما يسأل عن كيفية ولادته: (لقد أحببت أمك وتزوجتها ووفقا لذلك الزواج نبتّ أنت في بطنها من فرط حبنا وأنجبتك بعملية جراحية بسيطة في المكان المعين وها أنت بكل جمالك.. وبعد أن تتزوج ستنجب ابنا مثلك.. ولكن الزواج هو الشرط الأساسي للإنجاب)!!
والأم بالمقابل تختار إجابة مناسبة في ذات الإطار.. ولا أرى في الأمر ما يريب أو يسبب الحرج أو يضر الطفل أو الوالدين!!
الحديث في هذا الأمر طويل ومهم ويحتاج عودة لمرات.. ولكن علينا أن نتفق أن الكذب والردع والمراوغة لن تربي طفلا سويا أو مهذبا.. إخفاء الحقائق هو الذي يدفع الطفل للتقصي الخارجي وعزل حياته الخاصة وكل ما يترتب عليه من انحراف.
تلويح:
الحنان هو الإجابة الشافية عن كل أسئلة الأطفال التعسفية

اليوم التالي


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2871

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1479850 [ابن السودان البار *******]
3.00/5 (1 صوت)

06-24-2016 11:43 AM
يقول أحد العلماء أن الطفل يتعرف علي الجنس في عمر مبكر جدا ؟ فعندما تقوم والدته او والده باستحمامه وغسل جسمه يلاحظ انهم يفركون جسمه كله ويتجنبوا منطقة أعضائه التناسلية مما يثير فضوله كثيرا ؟؟؟ عندما نصح المربيين العلماء بأميركا بأن يكونوا صريحين مع أبنائهم في هذا الشأن ولا يكذبوا عليهم ؟ سأل جد حفيده الصغير وعمره 3 سنوات وقال له حدثني ماذا تعرف عن الجنس ؟ ولدهشته رد عليه حفيده سائلا ماذا تريد يا جدو أن تعرف عن الجنس ؟؟؟ الكثيرين يعتقدون مخطئين أن الأطفال جهال أغبياء؟؟؟ فالإنسان ميزه الخالق بعقل بشري مذهل لا يستطيع أحد تخيل إمكاناته التي تتفوق علي أكبر حاسوب في العالم ؟؟؟ فالطفل يكشف اي كذب ولو بعد حين ولا يجدي معه الكذب او الزجر او الضرب بل يزيد فضوله أكثر ليجد المعلومة من مصدر آخر وقد تكون خاطئة من طفل أكبر منه سنا ؟؟؟ ارجو من أي قارئ أن يسأل نفسه متي ومن من تعرفت علي الجنس ؟ وبالطبع لا يستطيع الكذب علي نفسه ؟؟؟ لا أريد أن أذكر المقولة الخاطئة وهي نكون كالنعامة ندفن رأسنا في الرمال فالنعامة مخلوق ذكي فهي لا تدفن رأسها في الرمال بل منقارها باحثة عن الحصي بحجم مناسب لمساعدتها علي الهضم ؟؟؟ فنحن الذين ندفن رؤوسنا في الرمال وليس النعامة ؟؟؟ علي سبيل المثال أحدهم لا يعرف بأن الزوجة ترفض المعاشرة الجنسية في الفترة قبل العادة الشهرية أو الدورة لأنها تكون في حالة نفسية مزعجة فيتعنف معها وقد يصل خلافه معها الي الطلاق ؟؟؟ وهذا مثال واحد فقط من الكثير الذي يوضح أن الجهل بالثقافة الجنسية كارثي ومدمر ومضحك ومبكي ؟؟؟ سوف يعتقد الكثيرين من النوع الذي لا يدري ولا يدري انه لا يدري بأنني أدعو للرزيلة وهم مخطؤون ؟؟؟

[ابن السودان البار *******]

ردود على ابن السودان البار *******
[noor] 06-26-2016 03:08 PM
كل اناء بما فيه ينضح

هل تريد ان يكون الجنش عندنا كما هو عند الفرنسيين؟
لماذا لم تعطنا مثالا من اليابان مثلا؟


#1479384 [ابن السودان البار *******]
3.00/5 (1 صوت)

06-23-2016 02:08 AM
عندما بدأت فرنسا في تدريس الجنس في مدارسها اعترضت دول أوربية كثيرة وخاصة بريطانيا ؟؟؟ وفي إحدي الجامعات اتي بروفسير باحث في هذا الشأن وقدم اسئلة صريحة لطلبته وقال لهم ارجو ان تجيبو بكل صراحة وأمانة علي كل اسألتي بدون أن تكتبوا اسمائكم علي ورقة الإجابة؟ ومن ضمن الاسئلة متي تعرفت علي الجنس وفي اي عمر ومن من تعرفت علي اول معلوماتك عن هذا الموضوع ؟؟؟ جمع البروفسور أوراق الإيجابات وفحصها كلها واتي في اليوم التالي وقال لهم وجدت معلومات خاطئة كثيرة ومنها المضحك ومنها العجيب ومنها الذي لا يصدق ؟؟؟ فوجه لهم سؤال هل يفضل أن تتعلموا عن هذا الموضوع الهام وخطير من بروفسير أخصائي يشرح لكم ادابه وطرقه الصحيحة والقانونية ومخاطره والأمراض التي يمكن ان تتعرضوا لها ام تتعرفوا عليه باجتهاداتكم وحب استطلاعكم ومن الصييع والشوراعية وكتب ومجلات الجنس الرخيصة وتقعون فريسة لأخطاء خطيرة وتتعرضون لأمراض وجرائم يحاسبكم عليها القانون ؟؟؟ أجاب الجميع وأفادوا بأنه بالطبع من الأفضل تعلمها علي أيدي متخصصين ومربيين بدلا من تعلمها من الشوارعية والصييع وأفلام وكتب الجنس التجارية الرخيصة ؟؟؟ طبعا هذا المنطق سوف لا يدخل عقل الكثيرين وخاصة المنافقين الذين يكونون غارقين في الرذيلة حتي اذنيهم ويتشنجوا عند التطرف لهذا الموضوع ليوضحوا انهم دعاة الفضيلة في الأرض؟؟؟ ويقال إن في كليات الطب بجامعاتنا يتحرج الأساتذة عن الخوض في هذا الموضوع ويتجنبوا الصفحات التي بها هذا الموضوع ويهرولوا الي الصفحات التي بعدها ؟؟؟ السؤال الذي يطرح نفسه هل بهذا التجنب من الآباء والمدارس والجامعات للتطرق لهذا الموضوع الذي لا يمكن الهروب منه لأنه جزء حيوي من تكويننا الذي أراده الخالق استفدنا وأصبح مجتمعنا فاضل ومنزه من كل أخطاء وإخطار هذا الموضوع ؟؟؟

[ابن السودان البار *******]

#1479362 [بكري]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2016 12:31 AM
هذا هو الافلاس بعينه..
طبعا الكاتبة صارت تحت رقابة مشـددة
يعني ما عندها طريقة تلفح او تلطش من هنا او هناك
والسيد قوقل يساعد على كشف اي سرقة او تلاعب ..
حالة تحـنن !!

[بكري]

#1479230 [Truth]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2016 04:57 PM
حيرتونا بنات حواء فى كتابة الاعمدة كل الاعمدة عن الدكتور و ما تحت السرة..يعنى خلاص مواضيع انتهت و مشاكلهم حتى ننتبه لسؤالهم كيف ولدوا..نحن لم نسأل و لم ننحرف و انجبنا اطفالا بس ما تسألينى كيف لانو اكيد جربتى

[Truth]

داليا الياس
داليا الياس

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة