خارطة طريق الإنتفاضة
06-25-2016 02:53 AM


في يوم الاثنين 21 مارس 2016 وقعت الحكومة ممثلة في المدعو ابراهيم محمود علي خريطة طريق الوساطة الافريقية التي يرأسها ثابو امبيكي.
وفي يوم 21 مارس(ذاتو) رفضت المعارضة التي كانت موجودة بالعاصمة الاثيوبية التوقيع علي الخريطة .
في يوم الخميس 24 مارس 2016 قال وفد الحكومة(الذي كان لازال موجوداً بأديس أبابا)أنه يرفض أي تعديل لخريطة الطريق التي وقعها مع الوساطة الافريقية .
في 23 مارس 2016 أبدى القائم بالأعمال الأميركي في الخرطوم استيفن كوتسيس، استعداد بلاده للتدخل بالضغط على قادة المعارضة السودانية للتوقيع على «خريطة الطريق» التي وقعتها الحكومة مع الوساطة الأفريقية في أديس أبابا
في 25 مارس 2016 أمهل الاتحاد الأفريقي المعارضة أيام معدودات للتوقيع على الخريطة .
في 6 أبريل 2016 وصف الاتحاد الأوروبي خريطة الطريق، التي وقعتها الحكومة مؤخرا في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا ورفضت المعارضة التوقيع عليها، بأنها «إنجاز مهم في السعي لتحقيق السلام في السودان».واعتبر أن خريطة الطريق «وضعت حجر الأساس لحوار وطني شامل».واصفا الاتفاق بأنه «خطوة إيجابية إلى الأمام».
في 9 يونيو 2016 قالت وزارة الخارجية السودانية، إن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، جدد التأكيد على دعم الأمم المتحدة لخارطة الطريق الأفريقية التي وقعت عليها الحكومة السودانية والوساطة الأفريقية، وامتدح دور السودان في تحقيق السلام بجنوب السودان(بالله ؟).وأعلن بان كي مون دعمهم لخارطة الطريق لتحقيق السلام في جنوب كردفان والنيل الأزرق، وإشراك الجميع في عملية الحوار الوطني .
في 20 يونيو رفض رئيس الوساطة الأفريقية ثابو امبيكي أي مفاوضات جديدة حول خارطة الطريق، قائلا إن الآلية الرفيعة باعتبارها مسهلا لن توقع على أي مذكرات تفاهم مع أي من الأطراف السودانية.
وإذا راودتك عزيزي القارئ أي فكرة عن سر التفاهم (أو التواطؤ)بين المدعو امبيكي والحكومة السودانية فارجع ليوم 17 مارس 2016،وافهم ما خلف سطور هذا الخبر ( اطلع المشير عمر البشير رئيس الجمهورية لدي لقائه بمكتبه بمجلس الوزراء السيد ثابو امبيكي رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى بحضور المهندس إبراهيم محمود مساعد رئيس الجمهورية ،على الترتيبات التي تجريها الآلية الأفريقية رفيعة المستوى برئاسة امبيكي لانطلاق اللقاء التشاوري بأديس أبابا المزمع عقده غدا فيما قال رئيس الآلية الأفريقية ثابو امبيكي إن اللقاء مع رئيس الجمهورية كان مفيدا ومثمرا).
ومن قبل ذلك وفي 24 أكتوبر 2015 إلتقي وزير الخارجية بروفسير ابراهيم غندور ابجوهانسبيرج بالرئيس ثابو امبيكي رئيس الالية الافريقية رفيعة المستوي حيث ناقش اللقاء سير الحوار الوطني وقد اطلع السيد الوزير الرئيس امبيكي علي انطلاق مؤتمر الحوار الوطني وبدء اعمال لجانه
ومن قبل قبل ذلك وفي 2 يناير 2015 قالت الأنباء (إلتقي الفريق أول مهندس ركن عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع يرافقه الفريق مهندس ركن عماد الدين مصطفي عدوي رئيس هيئة العمليات المشتركة والفريق الركن صديق عامر رئيس هيئة الإستخبارات والأمن التقوا بالسيد ثابو أمبيكي الوسيط الإفريقي).
وبينما يدون امبيكي عقب كل لقاء ما معناه(حبايبي الحلوين أهلاً جوني)،فإن المواطن السوداني الكادح والفقير يفتش عن خارطة طريق لقمة العيش،فلا يجدها،وخارطة طريق العلاج التي لا يراها في أي مستشفي حكومي،وخارطة طريق التعليم المجاني التي اندثرت.
وعندما يفرغ امبيكي وسدنة الإنقاذ من ابتساماتهم ودفاتر شيكاتهم سيكتشفون ان الشعب عثر على خارطة طريق الإنتفاضة،وعندها يحاسب الحرامية،وكل(إمبيكي)عاوز ميكانيكي أو كما قال.

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3670

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1480549 [أبوقرجة]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2016 12:11 PM
الطريق واضح هو تغيير النظام .. عن طريق الانتفاضة الشعبية ..
لك ألف تحية أخونا كمال كرار ..

[أبوقرجة]

#1480166 [منصورالمهذب]
5.00/5 (1 صوت)

06-25-2016 12:45 PM
طريقنا واضح لانود تكرار التاريخ بالعمل على انتفاضة ثالثة. كل الظروف تغيرت ، سنة الحياة. وضعنا الان يشابة الوضع الكان قائم في الاورغواي الذي الهم الثوار حرب عصابات المدن. ونقول للتقليديين والمحنطين ، العاصمة الان اكبر و اكثف من كل غابات السودان. فحركة الثوار ستكون اسهل وكل معدات و امدادات الثوار ستوفر باسرع وتيرة والحاضنة الشعبية ستون امتن. تغيرت الاحوال فلزم تغيير طريقة تفكيركم.

[منصورالمهذب]

#1480114 [د. هشام]
5.00/5 (1 صوت)

06-25-2016 09:44 AM
أمبيكي خير مثال للأفارقة المرتشين!! أذ في كل خطواته ( something fishy) كما يقول الأفارقة!!
عذراً:لم أستطع ترجمة الجملة بين القوسين بالضبط، و لكنها عموماً تعني (شيء من الفساد)!!

[د. هشام]

كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة