المقالات
منوعات
ست الشاي ذات الكعب العالي! .. نموذج رقم (1)
ست الشاي ذات الكعب العالي! .. نموذج رقم (1)
07-01-2016 12:43 PM


على ضوء وضع باب السيارة التي بتصرفي قصاد اي باب زجاج دائري، وقول زميلي سائق السيارة لي:( يا استاذة لا لا ما تنزلي رجلك من العربية لانه هنا في شوية رملة) و(صحياني) ال(رابعة) صباحا لاتابع حفل الاوسكار المنقول من ال(USA)على الهواء مباشرة..لكم ان تتخيلوا مقدار (النكد والنرفزة) التي داهمتني حال معرفتي بأن عربة ترحيلي قد..فاتتني!
لاجدني اذهب للمواصلات واحساس انني في كابوس لن اصحو منه إلا بوصولي لمكتبي المترف تكييفا وعطرا جعلني اسير بشوارع السوق العربي بخطوات شخص غريب الوجه واليد واللسان ودونكم في ذلك تلك الصدمة التي لا زلت ارزح تحت وطاتها جراء مشاهدتي لما (وقع) ل(ست الشاي) تلك التي كانت تسير براس مطرق لكأنها تنقب عن فحيمات تشعلها بموقدها الذي بيدها وكحال شرطة افلام هوليوود حال مداهمتهم لحي برونكس انزلق بوكسي للشرطة نحوها بهدوء حتى إذا ما اشار الضابط لجنوده الراكبين بالخلف إلا وانسل احدهم نحوها كما افعى الاناكوندا والتي حينما بوغتت به امامها إلا وقامت برمي منقدها لتجري هاربة بذعر فيما الشرطي يجري خلفها مطاردا فإذا ما شاهدتها تروغ منه ذات اليمين وذات الشمال فركت عيناي قائلة: ده شنو ده؟!! ترى هل ما اشاهده الان هو (النسخة السودانية) من رقصة الفلامنغو الاسبانية؟!!
حتى إذا ما رأيت صدرها (ينكشف) نتيجة امساك الشرطي بها من (توبها) وشاهدتها اثر ذلك على الارض (ساقطة) وجدتني اتوجه لل(الكودة) الذي اتهمها ب (السقوط) الاخلاقي بسؤالنا التالي قائلين: من بنظرك من هؤلاء قد تسبب في (سقوط) ست الشاي تلك اهو:
1/ رجل الشرطة المطارد لها؟
2/ مانهول بدون غطاء بشارع الزفت حيث كانت تجري هاربة؟
3/ خصخصة حمدي المثلث؟
علما ان الكودة ان علم ان (جميع المواطنين) الذين عايشوا (ظروف) سقوطها ارضا قد هموا ان يفتكوا بمن تسبب بسقوطها لما جرؤ على الاستعانة ب ..الجمهور.
مع العلم انه ان شب بحلقنا جدلا قائلا: ان الحرة لا تاكل بثديها.
لالقمناه وعلى ضوء قوله تعالى:(كل نفس بما كسبت رهينة) حجرا قائلين: الا قاتلك الله.. هذا عن اطعامها لنفسها، ولكنك لم تقل لنا وفي ظل دولتكم الاسلامية ذات الاقتصاد (الحر)) اي طريق تتخذ تلك (الحرة) لتطعم (اطفالها) الجوعى بذي مرخ مشروعكم الحضاري؟!
لذا فانني ما ان سمعت احدى الزميلات تتذمر قائلة (بانه لو عليها لتركت هذا العمل المرهق وباعت شاي) غمغمت متنهدة: انتي لو عرفتي انو الشرط الاساسي لامتهانك مهنة بيع الشاي بالسودان انك تفوقي العداءة المغربية (نوال المتوكل) سرعة لما تمنيتي انك تبقي..ست شاي.
حتى اذا ما انتبهت لان هذه الزميلة تنتعل حذاء ذا (كعب عالي) وجدتني اواصل بسخرية والله بجنس كعبك العالي ده كان بقيتي المغنية الاستعراضية (بيونسيه) ذاتها برضو ما ح تتحملي انك تبقي ست شاي..يوما
لذا وعلى ضوء انتباهي لحقيقة ان (الكودة) باضطهاده ل(ست الشاي) اتهاما قد قدم لنا (فرصة ذهبية) نفسنا فيها عن هذه ال(زفرات الحرى) وجدتني وب(مزاج رايق) اقول لمن جاءوا به لمحلية الخرطوم معتمدا: على نفسها جنت براقش!
* عمود ست الشاي ذات الكعب العالي من ارشيف الكاتبة هو نموذج من نماذج العنف ضد المراة التي تناولتها وساتناولها باذنه تعالى، اما ترقيم النماذج فقد بداته عقب اغتيال رجل شرطة للآنسة/ عوضية عجبنا!!
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2448

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1483083 [عبوده السر]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2016 06:52 PM
كل سنه وانت طيبه يارندا ياروعه
وعيد مبارك عليك وعلي وطننا الغالي
وعلي كل سوداني وسودانيه داخل وخارج
بلدنا .

وبرضو هانعيد علي الكيزان وباقي تجار
الدين رغم أنهم في مذهبهم وثقافتهم يحرمون
تهنئة الكفار (ونحنا طبعا في نظرهم كفار واولاد كلب )
يحرمون تهنئة الكفار في اعيادهم او السلام عليهم في الطرقات
او في المجالس لكنا سنعمل بأصلنا ونهنئهم بالعيد.

مره تانيه كل سنه وانت طيبه يارندا وعيد سعيد مبارك عليك
وارجو أن لاتكترى في أكل الخبيز عشان رشاقتك وكده .

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياوطني الحبيب .!!!!!!!!!!!!!!!!!!
كم نحن مشتاقين اليك ياوطني الغالي وكم نحن مشتاقين لناسنا
الطيبين الصافيين ذوى القلوب الناصعة البياض .!!!!!!

[عبوده السر]

رندا عطية.
رندا عطية.

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة