المقالات
السياسة
يعيبه..مناوى ..بعد ما ..فآت الآوان!!
يعيبه..مناوى ..بعد ما ..فآت الآوان!!
07-03-2016 04:54 AM



**فى مقال رصين أو رسالة دقيقة،فى كل عبارة فى كل جملة رصينة حملها خطاب القائد مناوي الذى يبدو أنه للأسف لجأ لوسيلة حاربها هو وزملائه من المعارضين السياسيين الحركيين او الحزبيين أو حمالى الأوجه وما بينهما من الفشل السياسى المعارضى والأعتراضى البليغ كبلاغة مناوي الاعلامية!!!
**مناوي نعى لنا بطريقة لطيفة وصورة مهذبة فشلهم كسياسيين وكمقاومين مواربين وغير مواربين شاركوا وخرجوا...ثم عادوا وجلسوا لموائد التفاوض (الفاضيه) وفشلهم فى توحيد صفوفهم وكلمتهم وفشلهم رغم تمرسهم الطويل فى التقلب ما بين المقاومة والمؤامة كمعارضين محاربين او سياسيين مفاوضين أو مفكرين حزبيين أو مثقفين متلونيين أو أى كان.
**فشلوا فى اقناع المجتمع الدولى الذى الآن يتباكون على جوره وظلمه وهم عاشوا ما بين عواصمه ردحا من الزمن كسياسيين تجنسوا وأسرهم وفشلهم وتدرعوا وبياناتهم الرنانة التى تصاحب الأحداث دون حتى اتخاذ اجراء ...يا للمعارضة ويا للمقاومة ويا للمفاوضة ويا لطول البال ويا القيادات المتناحرة سرا والمتعانقة علنا..فذهبت ريحهم بين أمانيهم الثورية وزيف المناصب الديكوريه والمواقع الهامشية بما فيهم الأحزاب الطائفية واليسارية والوسطية ،وضاعت القضية ..ما بين فشلهم على المستوى الدولى والأقليمى كمعارضة عائشه فى عواصمه أكثر من الأراضى المحررة ونظام فتك بهم وصرعهم من نقاط ضعفهم وأخير اااا
جدا أنتبه القائد مناوي...ونعى لنا أنهم أنتقلوا الى مرحلة الأمر الواقع والانصياع الذليل رغم النضال والضجيج..
**الآن سبتمبر..الآن وربما أنك فى العشر الأواخر تتطهر ويا ليت بقية زملائك من القادة والسادة والزعامات والأرجوزات السياسية تحذو حذوك وتتطهر..أوتتحلل..مجاراة للواقع السياسى الشيطانى الذى لعب بكم هذه اللعبة وجابكم فى ملعبه وهذه المرة منصاعين ...أهى الخناجر المسمومة فى فلب القضية ومن هى تلك الخناجر التى تفرقت طعنا فى قلب القضية من متبنى القضية..
**ولك تجربة فى فى المشاركة ولماذا لمن تنزلوا وتقودوا ركب سبتمبر الذى دفع ثمنها الشعب وأبنائه والذى راحت دمائه هباء منثورا ونعاها سيادتكم ورصفائكم من السيادات الكرام عبر الأثير بالبيانات من العواصم المتفرقه!!!!
لماذا لم تنزلوا الميدان وتقودوا هذا الشعب من الداخل وكنتم أزحتم هذا النظام فى هبة سبتمبر الا أن كبيركم خذلهم بأن قال لهم لاتريدون بنا الا شرورا فأبعدوا أيها الثوار عنا..
أيها القائد نشكر لك نعيكم السياسي لحركاتكم وحاشا الله لذواتكم ونسأل الله لنا ولكم طول الأعمار والعفو والعافية والرحمة فى هذا الشهر الكريم واستسلامكم لسياسية الأمر الواقع وتوقعكم المسبق لخارطة الطريق وبداية مشاركتكم الفعلية فى تدمير القضية وليس توجيه الخناجر فقط لقلبه الذى أعياه النزيف وتسلموا وتستسلموا بهذه الطريقة بحجة المجتمع الدولى.
**مناوي يرسخ لمفهوم جديد فى العمل السياسي السودانى بحذو الاعتراف بالهزيمة والاقرار بالفشل والاعتراف بالذنب فضيله وشكر الله سعى المعزين مسبقا ولازال جراب مبارك المهدى ...عفوا الحاوى يحمل الكثير!!!!!
وكل عام وأنتم بخير
ونسأل الله لنا ولكم العفو والعافية والرحمة فى هذه الأيام جميعا دون تمييز.

[email protected]




تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2829

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1483568 [صديق حسين]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2016 10:01 AM
اركان المعارضه تتحسر وبعض اركان الانقلابيين يتباكون بعد ضياع عرشهم و ابدالهم بغيرهم والضائع الأوحد على مر العصور هو الشعب المكلوم الصابر على البأساء و الضراء اللهم في هذا الشهر المبارك وفي هذه السويعات الخالدات نسألك بأن تضرب الظالمين بالظالمين و تخرجنا من بينهم سالمين غانمين

[صديق حسين]

#1483548 [مواطن و بس]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2016 08:58 AM
قرأت مقال مناوى الاخير او قل الوحيد ، أظنك تتحدث عن مقال آخر له

[مواطن و بس]

عبد الغفار المهدى
عبد الغفار المهدى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة