المقالات
السياسة
شهادة الترابي و المسؤولية القانونية لقناة الجزيرة !!!
شهادة الترابي و المسؤولية القانونية لقناة الجزيرة !!!
07-04-2016 12:39 PM


لا ادري إن فعل الأستاذ كمال عمر المستحيل أم لم يفعل فقد بثت قناة الجزيرة جزء كبير من شهادة الدكتور الترابي حتي كتابة هذه السطور و لكن تسائل كثير من الناس عن ما يخشاه الأستاذ كمال عمر في شهادة الترابي و هذا ما سنحاول التطرق إليه أولاً !
حقيقة لا أدري متي قامت الجزيرة بتسجيل حلقات الترابي و لا ادري إن كانت هذه الحلقات سُجلت بحضور الأستاذ كمال عمر أم لا ؟! لا يهمنا ذلك كثيرا و لكن ما يهمنا هما أمرين فالأمر الأول مطالبة الأستاذ كمال عمر لعدم بث شهادة الترابي لا يخلو من مخاوف الأستاذ في احداث شرخ في الصف الإخواني أكثر مما هو عليه أما الأمر الثاني فهو المسائلة القانونية للقناة و هذا ما سنحاول أن نتناوله في هذه المقالة .
شهادة الدكتور الترابي في تقديري كانت في غاية الأهمية و رغم ضغوط العمل إلا أنني حرصت على مشاهدة جزء كبير منها و أعتقد أننا بحاجة لشهادة الدكتور الترابي بحكم أن الرجل هو العقل المدبر للإنقلاب المشئوم و المسئول الأول أمام المحاكم إن كان حياً في هذه السلسلة الطويلة من الجرائم التي ارتكبت في عهد هذا النظام .
قناة الجزيرة من القنوات التي بدأت بثها بعد حرب الخليج و قد اكتسبت القناة إهتماما عربياً و عالمياً بحكم الإمكانيات و بحكم اهتمامها بالقضايا العربية و الإسلامية إلا أن القناة بدأت في فقدان بريقها بعد الربيع العربي للإنحراف الكبير في سياسته التحريرية في تقديري .
بالتاكيد للجزيرة مستشار قانوني إن لم أقل مستشارون قانونيون و العارفين بالشق القانوني بمضمون أي مادة أو برامج تقدمها القناة بل اعتقد أن نجاح القناة في أخذ الأذن من المحكمة الأوربية و بث جزء من محاكمة الدكتور يوسف ندي يؤكد تماماً ما ذهبت إليه .
العبد لله ليس أهل ليذكر قناة الجزيرة بوثيقة مبادئ تنظيم البث الفضائي و الإذاعي و التلفزيوني بالمنطقة العربية و التي تم التوقيع عليها بواسطة وزراء الإعلام العرب في العام 2008 و لكنني كمشاهد سوداني كبقية المشاهدين و بحكم إطلاعي على الوثيقة لامست إخلال كبير يعرض القناة للمسائلة القانونية .
أولاً لو ترافع على عثمان محمد طه و نافع على نافع بعريضة أمام المحاكم السودانية ضد القناة من باب التشهير و التخوين على النحو الذي يتصادم مع حرية التعبير فبلا شك سوف يكسبان القضية لأن شهادة الدكتور الترابي تم تسجيلها بواسطة القناة و تم بثها بعد وفاة الدكتور الترابي في حين أن القناة تعلم مضمون كل هذه الحلقات و الأبعاد القانونية لحديث الترابي الذي ادلي به .
ثانياً أن القناة تعلم جيداً أن النظام في مصر قد برء حسني مبارك من جميع التهم التي نسبت إليه و أن النظام في مصر ما هو إلا نظام مبارك فلو ترافعت جمهورية مصر العربية على محاولة الإغتيال التي تعرض لها الرئيس المصري السابق حسني مبارك و تقدمت مصر بدعوة قضائية ضد المتهمين و تسبب ذلك في ازمة بين العلاقات المصرية السودانية سوف تكون أخلت القناة بوثيقة مبادئ تنظيم البث الفضائي و الإذاعي التي تعرض إليها في مطلع حديثي .


[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 11735

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1484374 [Azan Malta]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2016 10:43 AM
الحق أبلج يا كوز خليهم يشتكوا وأبقى ليهم انت محامى يا جاهل

[Azan Malta]

#1484200 [sudany]
5.00/5 (1 صوت)

07-04-2016 10:01 PM
ليس المغبور حسن الترابي هو الشاهد الوحيد في عملية اغتيال حسني مبارك بل هنالك بعض من شارك في العمليه في قبضة النظام المصري شخصيا

[sudany]

ردود على sudany
[زول ساي] 07-06-2016 09:16 PM
يا [Sudany] قلقل القاف قلقلة وقل كما قالت الجن وقَبرُ حَربٍ بمكانٍ قَفرٍ - ولَيسَ قُربَ قَبرِ حَربٍ قَبرُ ثلاث مرات دون تعتعة فإن أفلحت فصحح بنفسك كلمة المعبور حسن!


#1484150 [عادل حسن]
5.00/5 (1 صوت)

07-04-2016 05:34 PM
واضح انك كوز ، عن مصلحة اى شعب سودانى تتحدث؟ انت تتحدث عن ستر و تستر على الجرائم ، و على فكرة هناك محامين مصريين يعملون لرفع دعوى ضد كل من نافع و على عثمان و بالبوليس الدولى حيطلبوهم

[عادل حسن]

#1484106 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2016 02:23 PM
الكمالي كمال


الظاهر عليك إما تبع نافع أو علي عثمان ....

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#1484076 [قرعم]
5.00/5 (1 صوت)

07-04-2016 01:34 PM
انت الحشرك في الكلام دا شنو ؟ خليهم يقتلوا بعض مصريين علي كيزان
اللهم افتن الظالمين بالظالمين واخرجنا من بينهم سالمين
امنو في اليوم المبارك دا

[قرعم]

#1484065 [ahmed ali]
5.00/5 (2 صوت)

07-04-2016 01:00 PM
إعتزار واجب
أنا أحمد علي كنت قد كتبت تعليقاً علي مقال في صحيفة الراكوبة الغراء جاء تحت عنوان [ كمال عمر: هذه ليست (جرسة) بل موقف الحزب.] حيث أوضح كمال عمر أنهم أقنعوا أسرة الترابي أن لا تذاع الحلقات وحسب علمي أن الأسرة قانونياً يمكن أن توقف النشر و لو إلي حين !
التعليق-
إلي أسرة الترابي
كلمة [ عمك فكاها ] إذا وضعت لتقيم حديث لرجل سياسي فإنها تعني تجريد ذلك الرجل من كل صفاته السياسية و وصفه بالرجل الذي لا يدري ما هي تبعات ما يقوله و إنه قد فقد السيطرة علي أقواله و أفعاله فهل كان الترابي كذلك ؟
المهم في الموضوع هو صدور تك الجملة عن كمال عمر التي تعني أن كمال عمر ينتقض تصريح الترابي وإنه يعلو عليه بفهمه و إسلوبه !!!!
إذا إتخذنا في الإعتبار وضع كمال عمر النفسي لوجدنا أن ما دفعه لمثل هذا القول هو أنه في قرارة نفسه يعلم إنه كان يخدع الترابي بالتقرب منه لغرض في نفسه و عندما رحل الترابي فإنه لا يجد غضاضة في أن ينقص من قدر الترابي و يقول عمك فكاها .
إذا كنت أنا المعارض الشرس لسياسات الترابي لم أرضي بأن يوصف الترابي بتلك الصفة فهل تقبلون أنتم ؟ ولماذا يسعي كمال عمر لمنع بس الحلقات ؟؟ فإن ما أورده من إدعائات عن مصلحة حزبية كلها تلفيقات لأنه ليس أعلم بمصلحة الحزب من الترابي الذي سجل تلك الحلقات و التي ستكون في تقديري هي تبرئة للترابي و حزبه من جميع الجرائم البشعة التي إرتكبها النظام فمن غير المعقول أن يقوم الترابي بإدانة نفسه و حزبه في تلك الحلقات المسجلة !!!!! فلا تدعوا الإنتهاذيون أمثال كمال عمر يقفون حجر عثرة في طريق تحقيق رغبة الترابي .
ولقد إخترت إسم soho في ذلك الوقت لأسباب تعنيني وحدي .
التعليق كان عبارة عن وضع حافز قوي لأسرة الترابي لكي لا يوقفوا نشر الحلقات . والأن رغم أن الترابي يحاول التستر علي نفسه و لكنه قد وضع حكومة السودان و تنظيم الأخوان المسلمون في مأزق حقيقي ولا مفر من وئد كل تنظيمات الأخوان المسلمون في كل دول المنطقة .
أعتزر لأن التعليق المعني قد يشتم منه تعاطفاً مع الترابي الذي قتل وإغتصب و سرق و قسم السودان .
معاً لإزالة الكيزان
soho

[ahmed ali]

ردود على ahmed ali
[عمر أحمد حسن] 07-05-2016 12:45 AM
كفاية عليك الله
تعليقك دا قرأناه عدة مرات ..


الكمالي كمال
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة