المقالات
السياسة
بعد إعترافات الترابي : ماذا ستفعل مصر والعالم ؟
بعد إعترافات الترابي : ماذا ستفعل مصر والعالم ؟
07-04-2016 08:27 PM


. محاولة إغتيال حسني مبارك هي من أوائل جرائم الإرهاب (أي جرائم الإسلاميين التي ترتكب باسم الله) التي انتشرت فيما بعد وتعمقت . فهي ليست محاولة إغتيال سياسية تقليدية ؛ بل هي تصفية بناءا على تكفير الضحية باسم الإسلام .

2. الترابي تستر على الجريمة منذ لحظة اطلاعه عليها من أفواه المتآمرين أنفسهم . فقد كان عليه ، بصفته زعيمهم والقائد الفعلي (الحقيقي) للنظام في ذلك الوقت، أن يجردهم من وظائفهم ومحاسبتهم بالقانون واخطار مصر والإعتذار عن الجرم . إذن يكون الترابي ، بتستره ، من أوائل الإرهابيين الذين لم يقتصر إرهابهم على السودانيين فقط ، بل وصل إرهابهم إلى دول الجوار باسم الإسلام .

3. نفس القول في (2) أعلاه ينطبق بكامله على عمر البشير بصفته القائد الظاهري (الصوري) للنظام في ذلك الوقت . ثم يستمر تستره على المتآمرين بعد أن أصبح هو القائد الفعلي الأوحد للنظام .

4. قد يحتاج العالم لإعترفات الترابي ، بشأن محاولة إغتيال حسني مبارك ، ليتثبت من أن الترابي إرهابي كامل الدسم بالتستر على الجريمة بعد وقوعها (رغم عدم مشاركته في ، أو موافقته على ، التآمر قبل تنفيذه). ونفس الشيئ ينطبق على البشير . أما بالنسبة لنا نحن السودانيين، فلا نحتاج لشهادة الترابي لإثبات إرهابيته وإرهابية البشير وجميع الكيزان دون فرز ... لأننا عايشنا إرهابهم منذ هجومهم بالسيخ على احتفالية طلاب جامعة الخرطوم في قاعة الإمتحانات في 1968 ، مرورا بسلبهم السلطة والدولة والثروة بالقوة والتآمر ومرورا بيوت الأشباح وقتل المعتقلين والتمكين ونهب السودان وتدمير أركان انتاجه ، ثم حرق الجنوب ودفعه للإنفصال، ثم حرق دارفور والمنطقتين وتقتيل الأطفال المتظاهرين في كل بقاع الوطن ... وصولا إلى إرهاب وتقتيل طلاب الجامعات حاليا .
فماذا ستفعل مصر والعالم ؟
وماذا نحن فاعلون ؟
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 13284

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1485739 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2016 12:54 AM
بالله شوفوا كيف كذب هؤلاء العصبجية وكيف سعى سيد الخطيب إلى تكذيب محاولة اغتيال حسني مبارك في مناظرة له مع المرحوم الخاتم عدلان في قناة الجزيرة ذاتها عندما رد عليه الخاتم بأن امريكا محقة في ادخالهم قائمة الدول الراعية للارهاب وبعد ان رد الخطيب بأن هذا اتهام ساي ولا توجد أي وقائع محددة لاثبات ذلك ذكر له الخاتم عدة وقائع من ضمنها محاولة اغتيال الرئيس المصري، فقال الخطيب إن مصر نفسها لم تتهمهم بأن محاولي الاغتيال جاءوا من السودان وإنما فروا إلى السودان وقلنا لهم إذا كان ذلك فدعونا نبحث عنهم، تأملوا هذا الكذاب الأشر وهو يعلم أنه يكذب وأن هذه الكذبة كانت مصممة على خطة تصفيتهم التى حولها الترابي إلى تهريبهم لأفغانستان ونفذ هذه الخطة زميله ودفعته السفير قطبي المهدي، فالخطيب كان يعلم تماماً بحقيقة الأمر التي كشف عنها المرحوم الترابي للعالم مؤخراً في 2010 قبل وفاته في 2016!
الفيديو في اسفل هذه الراكوبة على الرابط
http://www.alrakoba.net/videos-action-show-id-1587.htm

[زول ساي]

#1484943 [علم الهدي]
5.00/5 (1 صوت)

07-07-2016 08:34 AM
نسال الله المغفره والرحمه للشيخ المفكر حسن الترابي واسكنه فسيح جناته

[علم الهدي]

#1484526 [الإحيمر]
3.00/5 (3 صوت)

07-05-2016 09:33 PM
منذ بدايات حلقات شاهد على العصر أخذ الترابى ينزع عن جسده ثياب المهابة
والوقار والكاريزما ويرميها قطعة تلو الأخرى حتى صار عاريآ تماماً فى
الحلقة الثانية عشر يكسوه فقط الخيلاء وعقدة الأنا والمباهاة بالسيادة
والريادة بصورة تثير التقزز بل الشفقة. كان كغانية تجثو على ركبتيهاً لترى
أحمد منصور جسدها الواهن المعروق فى إلحاح مقيت بكل لغات الدنيا التى يجيدها.
هل هذا المسخ هو الأب الروحى لكل هؤلاء البروفيسرات والدكاترة والعلماء
الشيطانيين ؟! هل كانت نظرة النتن الآخر أحمد منصور نظرة خيبة أمل وصدمة أم
أنها كانت نظرة رثاء لإنسان ميت أمامه ؟!
هناك أسئلة وعلامات تعجب :
فى معظم الحلقات وجه الترابى إهانات صاعقة تصل حد البذاءة للضباط أعضاء
مجلس قيادة الثورة، وحتى الآن لم يرد أحداً منهم على سيل الإهانات المتواصله.
هل يهابونه حياً وميتاً ؟
هل يعتبر أحمد منصور مداناً لتستره على هذا الإعتراف طيلة هذه السنوات أم أنه
فقه العهر الشيطانى .
لماذا ظل الضباط إياهم ملتصقين كالقراد فى دبر الحركة الشيطانية رغماً عن
التهميش والإبعاد والإهانات التى بالتأكيد طالتهم ؟
هل كل الذين عايشوا تداعيات المحاولة وعلى علم بها مدانون أم أن أكباش
الفداء جاهزة ؟
هل كان الترابى يجرؤ بالبوح بحادثة حسنى وهو على قيد الحياة ؟
هل إعتراف الترابى بالتكوين المسبق لكل هذه الأجسام الإجرامية تخفف من جرم العسكريين ؟
لننتظر تنوير الأمريكان للترابى بخصوص حادثة حسنى مبارك فى الحلفة الفادمة
وأعتقد أنها الحسنة الوحيدة من الترابى لأن أمريكا لن تفرج عنها فى حياتنا
هذى أللهم إلا إذا حالفنا الحظ مع ناس ويكلكس .
كيف ركب فوق ظهورنا هؤلاء السفلة ؟؟؟!!!

[الإحيمر]

#1484402 [الداندورمي.]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2016 12:35 PM
الحمد الله اتاكدته ان كرا هيتي للثعلب الماكر الهالك
الترابي ما,,,كانت من فراغ دمر السودان حيا وميتا

[الداندورمي.]

#1484247 [حسب الرسول الامام]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2016 01:27 AM
قيل المصرين نطالب التحقيق فى وفاة الفنان خوجلى عثمان الذى كان فى رحلة فنية تصادفت مع المحاولة وقد شاهدة وقابل احد المنفزين وظنت الاجهزه الامنىة انه عرف الحقيقة واقتيل من قبل جهاز الامن بهذه الطريقة نتمن ان نعرف الشخص المجنون الذى قتل المرحوم اين اهله واين مكانة لكن اصلا الراجل ليس مجنون هذه فبركة الاجهزه الامنية

[حسب الرسول الامام]

#1484227 [ءبمنلتمنسيبشىاللاشلتنلانتي]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2016 12:37 AM
يا اخي الكريمالامن المصري عارف الكلام دا وكذلك الامن الاثيوب والامن الامريكي وكان في داخل العملية عميل مصري الامن الاثيوبي اعتقل بعض العناصر وتحت وطات التعذيب اعترفوا بكل شيء وهذا الكلام معروف جدا.

[ءبمنلتمنسيبشىاللاشلتنلانتي]

ردود على ءبمنلتمنسيبشىاللاشلتنلانتي
[زول ساي] 07-05-2016 09:29 AM
كلامك صحيح ومال ليه حلايب وشلاتين اتلحسوا ونزيدك كمان الفشقة دا رد الامن المصري والاثيوبي، أكتر من كدا دايرين شنو؟! السؤال الصحيح ماذا ستفعل ياسودان بهذا النافخ الأجرب أبو العفين وفار الفحم الشووم اللذين ضيعا علينا حلايب والفشقة هما الآن يستمتعان أحدهما بأبراجه في الخرطوم والآخر بمزرعته في سوبا، ويا ليتهما صمتا وسكتا عنا في مصابنا ولكن كل شوية والتانية طالعين علينا ولسان حالهما يطمنان نفسيهما بعجز المعارضة على اسقاط النظام الذي يحميهما، ولفلة أدبهما وعقلهما لم يحسنا الأدب مع ولي نعمتهما واستقويا بالعسكر عليه بعد ان نجا من ضربة من حرضوه عليه في كندا وأرادوا تصفيته والتخلص منه لكن هيهات فقد عاد إليهم من قبره وشهد عليهم ولابد من الأخذ بالتار منهم ومن نظام العصبجية بكامله وهدم الأبراج فوق رؤوسهم


#1484213 [فيلق]
5.00/5 (1 صوت)

07-04-2016 11:48 PM
علي مصر تحريك بلاغات ضد الذين خططوا وشاركوا علي عثمان ونافع
الحمد لله اخيرا ربنا انتقم لينا من قله ادب نافع وجماعته اولاد الحرام

[فيلق]

أحمد إبراهيم
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة