المقالات
منوعات
نصيحة إلى مخزنجى
نصيحة إلى مخزنجى
07-05-2016 08:26 PM



وللسَّفُّودِ نارٌ لو تلَقَّتْ بجاحِمِها حَديدًا ظُنَّ شَحْما
ويَشْوي الصَّخرَ يترُكُه رَمادًا فكيفَ وقد رميتُكَ فيه لَحْما؟!

نصيحة إلى مخزنجى

تجنب أن تلاحقك المذمة . . . فتصبح ليس تُذكر أو تُسمَّى
فإنا قد تخذناكم رفاقاً . . . نكون لبعضنا عضداً وعصمة
ولكنا وجدناكم ذكرتم . . . ما أمضَّ القلب ، أوجعه وأدمى
هنالك قد قريناكم زُعافاً . . . وهذا اليـومَ ، تـزدردوه سُـــمَّا
فإنك قد جمعتَ المارقين . . . إليـك وقد عمِـلت بكل همَّة
وأنكَ . .ثم أنك. . ثمَّ أنْ . . . ليس من أحد سواك له مُهمة
وأنَّ حزبَكمُ لموقعنا استب . . احَ ولَمَّ البائســين إليــه لــمَّا
ليبلغَ جمعُكمْ بالكادِ سبعاً . . . وثامنُـهمْ تَمنَّعَ أنْ يُتِــــمَّ
ورغمَ ضحالةِ العددِ ادعيتُمْ . . بأَنكمُ بلغتمْ حزبَ أُمَّـــة
لتسمعْ يا أميرَ المُكرماتِ . . مَعَرةً تُسمعُ الوقِرَ الأصمَ
تَحاكى صولةَ الوُزراء جهلاً.. وترتعُ بينَ جَرتِقهمْ تَتِمة
وتعلمُ يا . . بأنا قد ملكـــــــــــــــــــنا الناصياتِ ، ونحنُ قِمَّة
فَحِزبُ الشرقِ شرَّفَنا وز . . ان الشرقَ مَفخرةً وإسما
ومنذَ وَلادة الحزب العظيمِ . . وأنت قد "مسكتك" حُمَّى
عَدوتَ بمَشرقٍ وعَبرتَ غرْباً..ونفسُك تَسْتشِيط أسىً وغمَّا
تَنحَّ عن بلاطِ الشرقِ لَستَ. . بأهلِهِ وإن الشرقَ لهُ أئمة
يَفِلُّون الحديدَ متى استدار . . وا لأمرٍ أو تنادتهمْ مُلِمَّة
ولهًمْ صَوَارِمُ إذْ تَسُدُّ الشَمسَ . . تفقأُ عيْنَها فتَصيرُ عُتْمة
ولهُم رِماحٌ في أسنَّتها بريقٌ . . وتحسَبُها لدَى الظلماءِ نجما
وإنَّا في بَرَامِجِنا خَطوْنا . . . وأَطَّرنَاهُ هَيْكَـلةً وجِسـْما
ومَا أَبداً نظرْنا لِلوراء فإنَّ . . مَن نَظرَ الوراءَ يكون أعمى
وعقلاً حباهُ اللهُ فهو يُطوَِ. . فُ الآفاقَ معرِفةً وعِلما
نُنافح قلبَها ونشُدُّ بعضاً . . إذا خطبٌ ما بعَرْصَتِنا أَلمَّ
وإنا ننشرُ الأجواءَ صحواً . . وأنا قد غلبنا الناس جمَّا
إلى دبكٍ ذهبنَا وأخرجنا . . البنين من الغياهِب لَمْ نَهِمَّ
وأنتمْ وغيرُكم ارتجَفتُم في . .جحور نسائكم تبغون سلما
فمتى برّبكِ سوف تَصحُو . . ويَصحو ضميرُكَ الشبعانُ نَوْما
وإنَّا وأنتمْ تفرِّقنا الطريقُ . . ولا تُقَرِّبُ بعضَنا الأشياءُ يوما

مهيار الديلمى
حزب الشرق الديمقراطى
[email protected]



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2538

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1484568 [المات رجاوء]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2016 11:47 PM
نفس الشي

[المات رجاوء]

مهيار عبد الله
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة