المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
السيد الإمام .. الأقربون أولى بالتنحي ..!
السيد الإمام .. الأقربون أولى بالتنحي ..!
07-08-2016 09:35 PM



مايؤسف له حقاً وهو حقيقة لا يمكن نكراها ان حل قضايانا المتعلقة بحاضر ومستقبل الوطن وإزاحة تراكمات ما ضيه التعيس في ظل حكم الإنقاذ لم يعد بإمكان الأيدي الوطنية الداخلية على مختلف مواقعها المنقسمة بين نظام متعنت عبث بكل مقدرات الوطن و لايزال يلعب على ورقة كسب الزمن بحثاً عن المخارج التي تريحه بالإستمرارية وفقا لهواه الذاتي وليست التي تنقذ البلاد من وهدتها الطويلة في حفرة الأزمات .. وبين معارضة كسيحة لا تملك غير التمنيات العذبة بأن يقوم هذا الشعب و ينتفض لها بالثار ومن ثم يسلمها الكفن الثوري لدفن النظام في مقبرة التاريخ !
حتى من ثبطوا همة هذا الشعب و كسروا مجاديف ثورته في سبتمبر 2013 باتوا يتعاطون مع الشأن الداخلي بالمراسلة من على البعد على ذات النهج الذي إتخذه الإمام الخوميني من خارج الحدود الإيرانية قبل إزاحة نظام الشاه ..مع اختلاف الوسائل والأهداف وقوة الدفع والنتائج !
الإمام الصادق كنموذج و الذي يشكل رقما مفروضا على الواقع السياسي السوداني ..فهومن منفاه الإختياري القريب البعيد يتخذ منهجاً لايمكن وصفه إلا بالعاطفي الذي يخلو من المثالية التي لا يتعاطى بها النظام الكيزاني العسكرتاري بالخرطوم
فالرجل يستجدي رئيس النظام ليتنحى بعد أن تقمص منتفخا بالوهم الذي تلبسه أنه اصبح هو السودان ولا سودان بعد الآن بغير البشير .. ولعل الرئيس السوداني وإن لم يقلها علنا .. فسيكون رده في قرارة نفسه للإمام..ولمّ لاتنصح إبنك أولاً بالتنحي بعدأن تذوق طعم الجاه والصولجان السلطوي الذي جاءه من حيث لم يحتسب !
بينما السلطة الحاكمة وحزبها يناوران ويعافران مع من يدعون بأنهم معارضة داخلية و نعني المؤتمر الشعبي في تفسير هل ستخرج بيضة مخرجات الحوار من دجاجة الجمعية العمومية .. أم سيلد ديك مجلس رؤساء الأحزاب سوسيواً يختزل كل مراحل حضانة تلك البيضة !
والطرفان أي الوطني والشعبي على غير ما يعلنان التعويل على الحوار كمخرج للأزمة التي أدخلا فيها البلاد حينما كانا تكة واحدة في لباس الحركة الإسلامية ..فهما متفقان الان في لقاءتهما من تحت الطاولة على أن حكاية الحوار ما هي إلا لعبة
( ود ابو قرعة )
لتدويخ الدروايش الآخرين في حلبة الفراغ ليتمكنا من شد تلك التكة من جديد حول عورة الحركة والنظام بعد أن بانت سوءتهما للأعمى قبل المبصر !
لكن المجتمع الدولي بزعامة الكبار لهم رأي آخر يجعل الكل مجرد تلاميذ في طابور إملاء حلوله على الجميع بعصا ترهيب المعارضة حتى المسلحة منها .. وترغيب الحكومة بمد جزرة رفع العقوبات التي باتت شماعة النظام لتعليق كل أثقال فشله الدائم !
وبئس من مصير ينتظر وطننا الذي فقد سيادته مرتين حينما فشل سياسيوه بالسلاح و بالحوار في إسقاط هذا النظام أو زحزحته عن غروره الأجوف.. وحينما يمد زعماؤه يدهم لتسول التنحي مع من إغتصب السلطة بالقوة وقال من أرادها فلياتينا مشمّراً بنفس الذراع !
وثالثة الآثافي أن الجميع حكومة و معارضة بات يجلس على ضفة انتظار مراكب الخارج لتقله الى ضفة الحل الداخلي !

[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4508

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1485545 [AbuArwa]
1.00/5 (1 صوت)

07-09-2016 10:30 AM
نعم صدقت إنه (حيطتهم القصيرة) لأنه ولد مؤدبا وعاش مؤدبا وحكم مؤدبا(بفتح الدال)جاء منتخبا في نظام ديمقراطي لاتشوبه أدنى شائبة ولم يفرض نفسه على أحد فلا تجعلوه شماعة لأخطائكم ، ولا مبررا لفشلكم وجبنكم وتخاذلكم .

[AbuArwa]

ردود على AbuArwa
[Freedom fighter] 07-09-2016 02:48 PM
* حدثني من اثق به أن عمر البشير قال لخاصته إنه يمكن أن يترك السلطة اليوم ويذهب إلى شندي لينام مرتاحا لكن هناك شيء واحد جعله متمسكا بالسلطة وهو ألا يستلمها الزول الاسمو الصادق المهدي دا مرة أخرى. شفت عقدة عمر شنو؟ زول اسمو الصادق.
* مثل قبول الصادق بوجود ابنه في القصر يذكرني قصة الرجل صاحب الرغيفة الذي لم يجد لها إداما يغمسها فيه فوقف قرب مكان للشواء وبدأ يأكل الرغيفة على رائحة الشواء، فالابن العميد في القصر يمثل للصادق دخان الشواء المنبعث من جمر القصر مما جعل لسان حال الصادق يكرر: حي على الشواء .. حي على الشواء .. أنا انشويت يا ناس وجمر السلطة حارقني، حي حي حي حي أنا....

[زولة] 07-09-2016 01:31 PM
كل الشواهد تدل على أن الصادق كان ولا زال وحداًمن عناصر إطالة عمر هذا النظام بل هو من الأسباب الرئيسية في ضرب الديمقراطية منذ تبنيه جريمة حل الحزب الشيوعي عقب ثورة أكتوبر متحالفا مع صهره الثعلب وهوس الحييزبون سعاد الفاتح واللص علي عبد الله يعقوب ومستغلين لطيبة السيد إسماعيل الأزهري فكان ذلك المسمار الآكبر في نعش ديمقراطيتنا حتى اليوم الذي دقه الصادق و الذي كان يدعي تبني ديمقراطية الغرب التي درسها ولم يستوعبها.. ومن ثم فشله في تطوير النهج الديمقراطي في حزبه ليخرج من عباءة البيت الى سعة الآفق الشعبي و اسستغلاله لالة الحكم تكريسا لتحقيق مصالح الأسرة الذاتية نأئيا عن تثبت دعائم العدالة و فصل المؤسسات بصورة كاملة والغاء قوانين سبتمبر الشائئهة .. واهمال مذكرة الجيش التي نبهته لتأمر الكيزان قبل إنقلابهم بفترة وجيزة .. اليست كلها براهين لمحاكمة الرجل .. الذي يأتي الان بعد كل الذي فعله النظام ورئيسه المجرم لمناشدة البشير باسلوب التحنيسن للتنحي وإبنه يعمل مجرد مراسلة للسفاح ..!
أن تعبدوا الآصنام هذا شأنكم ولكن أن تعتبروهم حيطة قصيرة فهذا دليل على أنكم من تبخسونهم ولا ترفعون من مقامهم .. كيف تحكمون !


#1485508 [مواطن دارفورى]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2016 08:07 AM
( حتى من ثبطوا همة هذا الشعب و كسروا مجاديف ثورته في سبتمبر 2013 باتوا يتعاطون مع الشأن الداخلي بالمراسلة )
======================================
هو واحد .. هو . هو .. الصادق العاق المعوق .. لنفرض ان الحوار اتى بالثمره التي يرجوها وهى تنحى البشير الا يعنى هذا شعار عفا الله عما سلف ؟؟اذن الحوار ان كتب له ان ينعقد فسينعقد تحت شعار عفا الله عما سلف.
علما بأنه لا يوجد احد من شهداء رمضان بمت له بصلة قرابه .. ولا أحد من شهداء سبتمبر من أولاده او احفاده .. ولا على فضل الذى مات تحت وطأة التعذيب .. ولا مجدى وجرجس .. وابوبكر راسخ .. والتايه ورفاقها والقائمة تطول غير الذين عذبوا في بيوت الاشباح ولا زال من يعذبهم حتى يومنا هذا .. ناهيك عن الخراب والدمار الذى أصاب كل مناحى الحياة في عهد هؤلاء ..
هل يمتلك صكا شرعيا وتفويض من الشعب الذى ذاق الويلات من حكم هؤلاء بأن يعفو ويضمن لهم مغادرة ناعمة ؟؟؟
هذا رجل ضد أحلام وطموحات شعبه وضد العداله التي يتوق لها السواد الأعظم من أهل السودان .. وهو في نظر الشعب رجل عاق لمسيرة الشعب في سبيل التحرر والانعتاق ومحاكمة العصابه على جرائمها .

[مواطن دارفورى]

ردود على مواطن دارفورى
[مصباح] 07-09-2016 06:31 PM
زولة ومواطن دارفوري .نعم القول .
أحب أضيف لنقاطكم الثر ة قليلاً.
الصادق كان يعلم بالإنقلاب بل ساعة الصفر كمان ، هذا الكلام قاله سئ الذكر واللسان نافع علي نافع في حلقة تلفزيونية علناً وقال بالحرف الواحد أرجو أن لايضطرنا حزب الامة لنكشف أكثر من ذلك، وكان الصادق نفسه طرفاً في نفس الحلقة ولم ينطق بحرف واحد معترضا.
أولاد الصادق ه مع النظام ومن خادميه ويقبضون رواتبهم منهم ، بل ان بشرى يحرس والده في بعض اللقاءات الجماهيرية بسلاح الأمن المملوك للنظام .
الصادق ظل رئيساً لحزبـــــــــــــــــــــــــــــــه لأكثر من نصف قرن من الزمان ومازال .وديمقراطيته هى فقط من عينة " الباب يفوّت جمل" لمخالفيه في الرأى حتى من عضوية حزبه .
فاشل في الحكم والمعارضة على السواء، بل في المعارضة كابح ومعرق أساسي حربائي متقلب لايثبت على رأى ولاكلمة يمزق دائماً الصف ويخرب العمل المعارض لنرجسية أصيلة فيه ولعدم مبدئيته في اى شئ، لايهمه إلاّ طموحه الشخصي والسلطة والأضواء .
تقلد الصادق وسام العار من السفاح الذي خلعه عن الحكم عنوة وكلن يتبسم فرِحاً كمأنما كوفئ على شئ وطني عظيم . فما الذي ترجوه منه الناس بعد ذلك ؟
يمهد لعودته بجرّ قادة المعارضة "الأشباح" للتوقيع على مايطلبه النظام ليأمن مكر النظام أولاً ولينال قبضة من فتات يتصدق بها النظام عليه .
المشكلة هسة مابقت في هذا الشخص لوحده ! فقادة المعارضة أصبحوا فقط مدمني أسفار ومؤتمرات وتصريحات ، ذلك أضحى بكل وضوح هو إنجازهم الوحيد وله الأولوية عندهم .
آن الأوان ليفكر الناس بكل جدية وبلا إبطاء في خلع هؤلاء المسخ بكبيرهم وإحلال قيادة جديدة واعية مسؤولة وأمينة وعينها على الوطن محلهم . بدون قيادة جديدة سيكون الفائز الوحيد هو النظام والضائع هو الشعب والوطن .


#1485452 [منصورالمهذب]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2016 01:21 AM
يا شباب ليس لكم من سبيل غير طريق "التوبا ماروس".

[منصورالمهذب]

#1485415 [shawgi badri]
5.00/5 (1 صوت)

07-08-2016 11:18 PM
الاستاذ محمد عبد الله كل سنة وانت بخير . موضوعك جميل ومتكاما . هذه افكار كل من بفكر في مصلحة الوطن . لقد علقت علي الخبر في النهار . واظني طرحت نفس الافكار . اقتباس
قالو البيان بالعمل . الصادق يتنازل لانه اكبرمن البشير بي 10 سنين . الصادق كماشة قبض مسمار ...مكنكش . ويطالب الناس بالتنازل . انت وكتيبن عاوز البشير يغور مالك بتزبل في حيطة واقعة . منعتا الانصار يتحركوا في انتفاضة 2013 وقفلوا جامع ود نوباوي وطردوا الناس الطالبت باقتلاع البشير . والصادق وقف ذي البربندي والبشير انعم عليه بالوسام والوشاح. ولمن خليل ابراهيم جاء بجنوده الصادق ما قال البشير جلدنا وما بنجر فيه الشوك.... في زول بيملص جلدو ...؟ محن ...ومحن .

[shawgi badri]

#1485413 [adaroop]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2016 11:11 PM
خلاص اصابتكم الخيبة والفشل والاحباط ....وعاوزين ترموها في الحيطة القصيرة.

[adaroop]

محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة