المقالات
السياسة
خيار الوصاية الدولية ..!!
خيار الوصاية الدولية ..!!
07-12-2016 01:51 PM


* كاد رجل الأعمال السوداني أن يفقد وعيه وهو يتحسس دفتر حساباته في عاصمة جنوب السودان .. التاجر الذي تخصص في توريد احتياجات الدولة الوليدة من السوق السوداني أدخل بضائع بقيمة سبعمائة ألف دولار، ولكن حصيلته بعد الجرد كانت أقل من ثلث رأس المال .. الكارثة حلت بالرجل بعد أن انهارت قيمة الجنيه الجنوبي إلى نحو خمسين جنيهاً مقابل كل دولار، وقد كانت عشية ميلاد الدولة الجنوبية في حدود ثلاثة جنيهات للدولار الواحد.. تلك الأخبار السيئة كانت قبل عودة شبح الحرب إلى جنوب السودان نهاية الأسبوع الماضي.
* الجولة الجديدة من حرب جنوب السودان تكمن خطورتها في أنها تجري في قلب العاصمة جوبا.. قوات الرئيس سلفاكير ونائبه رياك مشار واصلت القتال رغم نداءات مجلس الأمن الدولي وتحذيراته.. الحرب وصلت إلى القوات الأممية الموجودة لحراسة السلام، حيث قتلت اثنين من أفرادها ..سلاح الجو دخل المعارك وهاجم قوات مشار في منطقة جبل كجور التي لا تبعد سوى أميال قليلة عن قلب العاصمة جوبا .. مشار نائب الرئيس فقد اثنين من أفراد أسرته من بينهم نجله الملازم قاتوانق، وكذلك ابن أخيه.. الحصيلة الأولى للخسائر البشرية تقترب من الثلاثمائة فرد.
* الفاصل الجديد من الحرب الأهلية كان صادماً للجميع ..بريطانيا منعت مواطنيها من السفر إلى جنوب السودان.. الولايات المتحدة أخلت عدداً كبيراً من طواقمها الدبلوماسية ..السودان شكل لجنة وزارية لإخلاء مواطنيه من الجار الجنب.. الخطوط الكينية التي تعتبر الناقل الجوي الرئيسي أوقفت كل رحلاتها .. جوبا تغرق في الظلام والعنف وتنوم على أصوات المدافع.
* يبدو أن العالم لم يأخذ أحداث جنوب السودان بشكل جاد.. مجلس الأمن عقد جلسة مشاورات، ووجهت الأمم المتحدة على لسان أمينها العام نداء لوقف العنف..الدول المجاورة تتحرك ببط.. منظومة الإيقاد التي تضم دول مجاورة دعت لاجتماع طاريء يفترض أن يعقد البارحة.. لكن كل ذلك ليس كافياً.. جنوب السودان يقترب من نموذج رواندا، حيث سادت حرب أهلية تم فيها تطهير عرقي .. ذات التردد الدولي الذي غيب الدولة المركزية في الصومال يسود الآن في التعامل مع أزمة جنوب السودان.
* في تقديري إن على العالم أن يتعامل مع الأزمة المتجددة في جنوب السودان باعتبارها مهدداً للأمن والسلم الدوليين.. الالتزام الأخلاقي يحتم فرض وصاية دولية على دولة جنوب السودان ..على المجتمع الدولي أن يتعهد الدولة الوليدة بالرعاية حتى يتم بناء مؤسسات مجتمع مدني لها القدرة على القيام بواجباتها في إدارة الدولة .. التباطؤ يعظم من الخسائر في الأنفس والثمرات، ويعيق التطور الطبيعي لمجتمعات جنوب السودان .. كل يوم يمر وسط تجاهل الأسرة الدولية يعمق من الجراحات ويزيد من آجال الحرب الأهلية .
* بصراحة.. ارتكبت النخبة الجنوبية الطامحة والطامعة خطأً استراتيجيا بحمل الشعب الجنوبي للانفصال قبل أن يشتد عوده.. الساسة هنالك يتصارعون على مقاعد محدودة في قصر السلطان.. يحاولون الوصول إلى هدفهم قفزاً على الجماجم البشرية، وذلك مما يزيد الأسى ويفاقم الأحزان.

اخر لحظة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2592

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1487402 [عبود]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 02:17 AM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
والله ضحكتني .يعني اسه انت مالقيت ليك زرة رجاله تطالب بوصايه دوليه لمن حكومتك دورت رصاص فى مواطنينها هنا لمجرد مظاهره وماطلبت للجوع والفقر هنا والاف الاطفال فى غرب السودان واسر بالكامل . وبس شفت الجنوب ؟ اسه ماعارف اضحك تاني ولا ابكى . لكن اسه انا زعلان لرجولة صحفين زيك انت والهندى والبلال وغيركم كتير . لكن نوعدكم ماحاننسى اعمالكم ابدا والحساب باذن الله قريب

[عبود]

#1487384 [عادل حسن]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 01:17 AM
الحال من بعضو (الالتزام الأخلاقي يحتم فرض وصاية دولية على دولة جنوب السودان ..على المجتمع الدولي أن يتعهد الدولة الوليدة بالرعاية حتى يتم بناء مؤسسات مجتمع مدني لها القدرة على القيام بواجباتها في إدارة الدولة .. التباطؤ يعظم من الخسائر في الأنفس والثمرات، ويعيق التطور الطبيعي .)
كذلك تحتاج دولتنا السودان

[عادل حسن]

#1487320 [المكشكش: مفكر، خبير، لغوي، فيلسوف، ناقد، سياسي، د.، بروف ، ا]
5.00/5 (1 صوت)

07-12-2016 09:24 PM
المطلوب عزيزي عبد الباقي ليس وصاية دولية ، بل استعمار كامل ولمدة خمسين سنة قابلة للزيادة ، وليس (لجمهوريةالسودان الجنوبي) فقط وانما لجارهم (الشمالي) ايضا"، وليوغندا واريتيريا ورواندا وموزمبيق وبوروندي وبلاد (موجابي) وللعديد من تلك الدول الافريقية الفاشلة .
نحن شعوب لم تبلغ الحلم بعد ، شعوب (سفيهة)، والشعوب السفيهة لا تلد الا حكاما" سفهاء جهلاء يوردونها موارد التهلكة ، والسفيه لا يؤتى المال شرعا" فكيف اذا أوتي المال والسلطة والجاه؟؟؟
ان ما يحدث في (جمهوريةالسودان الجنوبي) ليس مستغربا" لان اتفاقية السلام تجعل كلا" من(سالفا) و (رياك) يحتفظ بجيشه الخاص، فهل رايتم من قبل دولة بها جيشان ، اذا استثنينا لبنان ؟
اني اعتقد ان الاستعمار قد خرج من بلادنا قبل اوانه ، وليته استمر حتى اليوم ، ولو حدث ذلك لكان لنا وللاخوة في (جمهوريةالسودان الجنوبي) ودول افريقيا الفاشلة الاخرى شأن آخر، ولذلك تجدني في غاية الحزن والاكتئاب عندما تحل ذكرى ما يسمى بالاستقلال، واقول في نفسي تبا" له من يوم بئيس ، واستلهم قول الشاعر : ليت الاستعمار يعود يوما" ....


خروج : كتبت متعمدا"اسم الدولة الوليدة الموؤدة (جمهوريةالسودان الجنوبي) وليس (جمهورية جنوب السودان) لان الاسم الاخير يعطيك انطباعا" بانها (جزء من كل) وليست (كلا" قائما" بذاته) ،، ولاننا نقول (كوريا الشمالية)، وليس (شمال كوريا) و(امريكا الجنوبية)، وليس (جنوب امريكا) و(المانيا الغربية) (قديما")، وليس (غرب المانيا)، وعلى ذلك قس، وقد يكون مقبولا" ان نقول (جنوب افريقيا) لانها (جزء من كل)، بل ان اهل الشام يقولون (افريقيا الجنوبية)، كذلك كتبت اسم الرئيس (سالفا) كما ينطقه اهله وليس (سيلفا)ماهو دارج لدينا.

سؤال خارج السياق : جواز السفر الخاص بنا مكتوب عليه THE REPUBLIC OF THE SUDAN ،،،، أليس الاصح ان نقول :REPUBLIC OF SUDAN فقط ؟؟؟ مجرد سؤال

[المكشكش: مفكر، خبير، لغوي، فيلسوف، ناقد، سياسي، د.، بروف ، ا]

ردود على المكشكش: مفكر، خبير، لغوي، فيلسوف، ناقد، سياسي، د.، بروف ، ا
[THE FLAG OF SUDAN] 07-13-2016 08:30 AM
رد لزول ساي: لا تستخدم THE مع الأسماء المجردة فنقول SUDAN وليسTHE SUDAN. يمكن فهم الامر اذا استبدلت اسم السودان باسم دولة
اخرى كمصر او اثيوبيا فلا نقل THE EGYPT او THE ETHIOPIA.
يمكن استخدام THE اذا اضيف صفة جمهورية او مملكة او ولايات للقطر فنقول THE REPUBLIC OF SUDAN او THE KINGDOM OF NUBIA او THE UNITED STATES OF AMERICA.
عليه فالصحيح ان نقول REPUBLIC OF SUDAN ولا نضيف THE
لاسم SUDAN، وايضآ نقول THE FLAG OF SUDAN ولا نضف
THE ل SUDAN.

[زول ساي] 07-13-2016 03:32 AM
لا في دي أنت غلطان لأن ترجمتها ستكون (جمهورية سودان)، صحيح أننا عندما نشير إلى السودان في معرض الاشارة إليه ضمن دول أخرى تخصيصا له، وإن لم نذكرها، فنقول (Sudan) كده حاف كما لو قلت Sudan was the largest country in Africa or is the largest African country وهو بهذا معروف ولا يحتاج لتعريف ولكن إذا تريد أن تقول هذا علم السودان أو هذه جمهورية السودان فإنك في مقام تعريف بالشيْ ولابد من إضافة أداة التعريف في اللغة فتقول The Republic of Sudan or the flag of the Sudan ولا تقل The Republic of Sudan or the flag of Sudan


#1487314 [سلك]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2016 08:56 PM
الامركان عايزين الجنوب فاضي من من يموت بالحرب والمرض من ينزح

[سلك]

#1487270 [jimmy]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2016 06:42 PM
I did not understand what kind of message is this writer want to convey can some one help me ?

[jimmy]

ردود على jimmy
European Union [هناء عبدالعزيز] 07-14-2016 03:12 AM
The writer started by reviewing/summarizing the current situation in South
Sudan
and followed that by reviewing the international response saying that it was not sufficient

His message comes clear in the paragraph before last where he is saying that the international community has a moral duty to impose international tutelage over South Sudan until its governing institutions are well established and able to take over.

In the last paragraph he is just blaming the South Sudan leaders for fighting over the very little that there is

hope that helps

regards and best wishes for South Sudan

[زول ساي] 07-13-2016 03:38 AM
I did not understand what kind of message (does)this writer want to convey
مادمنا استخدمنا الحرف الانجليزي مع المعلق السابق قلنا كمان نصححك يا جيمي ما تزعلش

[محي] 07-13-2016 01:39 AM
this wicked journalist supporting his master and showing the bad face of racism


#1487198 [مهدي إسماعيل مهدي]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2016 03:30 PM
دعونا عن حديث الإنفصال والوحدة الآن، فالجنوب إنفصل أو إستقل ولن يعود، وليست هالك مصلحة لأي طرف في عودته، التي تعني عودة الحرب الأهلية مجدداً.

أثبت الجنوبيون بكل أطيافهم أنهم غير جديرين بحُكم بلدهم، ولا بُد من فرض وصاية دولية لحماية الأبرياء من أنانية قادتهم.

لكُل منهما _(سلفاكير ورياك مشار) بيوت حدادي مدادي في جنوب إفريقيا.

[مهدي إسماعيل مهدي]

ردود على مهدي إسماعيل مهدي
[KOZE KADDAB] 07-13-2016 08:38 AM
وسيموتوا ويتركوها كما ضاعت ٢٣ مليار دولار موبوتو سسيسيكو ( بتاع
الكنغو) بفرنسا سويسرا وكما ستضيع مليارات عمر بشير والكيزان بسويسرا وماليزيا.


عبد الباقى الظافر
عبد الباقى الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة