المقالات
السياسة
الشفيع خضر.. تهانينا بالفصل
الشفيع خضر.. تهانينا بالفصل
07-13-2016 01:28 PM




لا يجب أن يأسى المناضل الجسور والمفكر الكبير الأستاذ الشفيع خضر من فصله من الحزب الشيوعي السوداني فمثله مثل آخرين محترمين فصلوا في أحزاباً سودانية أخرى أدمنت الفشل والقصور والتخلف والعقم الفكري والسياسي من أقصى اليمين الى أقصى اليسار منها ماهو حاكم كالحركة الاسلامية أو المعارضة مثل حزب الأمة والحزب الاتحادي (اللاديمقراطي) واحزاب البعث والحركة الشعبية والحركات المسلحة التي أصابتها جميعا امراض الشيخوخة والعقم وعدم القدرة على التطور وتقديم مصالح الوطن على مصالحها الشخصية والحزبية فكان هذا الواقع السياسي والاقتصادي المرير والجدب الفكري والثقافي. كنت أتوقع من الحزب الشيوعي السوداني بحكم أن كل قياداته وقواعده من المتعلمين والمثقفين وذوي الخبرات المهنية والسياسية العريقة أن يكون حزبا ديمقراطيا يحترم حرية الفكر واختلاف وتنوع الآراء ويستفيد من تجربة الاتحاد السوفياتي الذي سقط سقوطا مدويا ولما تمضي عليه ثمانون عاما وكل ذلك بسبب منهجه في السلطة التي قامت على الاحتكار الفكري والسياسي وغياب الحريات والممارسة الديمقراطية وعلى عدم قدرته على التكيف مع الأفكار الجديدة وتطورات الحياة. لقد ظلت أحزابنا العقائدية مثل الحزب الشيوعي السوداني والحركة الاسلامية السودانية والأحزاب اليسارية الأخرى كالقوميين تترك بصمات واضحة في الحياة السياسية السودانية خاصة بعد ثورة اكتوبر 1964 ثم انتفاضة أبريل 1985 وكانت سببا أساسيا في عدم الاستقرار السياسي بسبب التعصب الفكرى والصراعات السياسية العنيفة والإقصاء المتبادل وادخال قوى اقليمية ودولية على الساحة السياسية السودانية وعدم القدرة على إحداث مراجعات فكرية وسياسية خاصة بعد تجاربهما المريرة فى اتخاذ المنهج الانقلابي العسكري بديلا للصبر على الديمقراطية والعمل السلمي السياسي فكان نهج الانقلابات وبالا عليهم جميعا كما اتضح لاحقا. كان الأفضل لهم ان يقبلوا بحرية الرأي والرأي الآخر سواء داخل مؤسساتهما او حتى خارجها اما أن يصروا على النهج الإقصائي ويظنون أن أى فكر أو رأى حر هو مؤامرة وخيانة للمبادئ أو مثل ما جاء في حيثيات اللجنة المركزية في فصل الأستاذ الشفيع خضر بالقول (إصراره على مناقشة قضايا الحزب خارج قنواته) هو أمر شبيه بما كانت تقوله قيادات الحركة الإسلامية لمن يجهر بالنصيحة فحدث لها ما حدث من تشققات وصراعات وأخيرا اعترافات بجرائم خطيرة على لسان زعيمها د. الترابي لقناة الجزيرة، فذلك امر يدعو الى الشفقة من أحزاب قامت أساسا على الفكر وليس على الطائفية والقبلية والجهوية المنغلقة، اللهم الا أن تكون هذه التنظيمات اليسارية والاسلامية قد صارت منظمات أشبه بمنظمات المافيا وليست تنظيمات ترتكز على المتعلمين والمثقفين وعلى الآفكار والفلسفات التي أساسها الحرية والشفافية والصدقية فى القول والفعل.. إن لجوء مثل هذه الأحزاب الفكرية لفصل المخالفين أو الناصحين او المفكرين لهو امر يدعو الى نهايات غير سعيدة لهذه الأحزاب التي تدعي انها البديل المناسب الذى يقود البلاد وهي لا تتحمل الرأي والرأي الآخر من عضويتها، وأي عضوية انها عضوية لعبت أدوارا هامة وكبيرة في مسيرتهما خاصة في الظروف السياسية بالغة التعقيد والصعوبات فكيف ستتحمل آراء الملايين من ابناء الشعب اذا حكموا اللهم الا ان يحكموا المواطنين بالقوة و بالنهج الستاليني السلطوي أو الإكراه كما رأينا عقب كل انقلاب يساريا كان أو إسلاميا..
الجريدة
______


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2673

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1488140 [الحقيقة المره]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2016 02:56 PM
دكتور الشفيع واقعي ومواكب للتطورات التي حدثت في العالم والسودان ليس بمعزل عنها ...ونعتقد أنه كان يسعى لأن يخرج الحزب الشيوعي من الصفوية ويجعله قريبا من أشواق الناس وتطلعاتهم ...ويبدو لي أن أفكاره هذه اذا قدر لها أن تمضي للامام فان ذلك هو ما يرعب النظام وبالتالي من عزلوه قدموا خدمة ممتازة للنظام

[الحقيقة المره]

#1487883 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2016 02:37 AM
الشفيع يا جماعة لا يدعو للتغيير والتجديد
انه يدعو لحزب جديد...يريد من الحزب ان يتخلى عن الماركسية ويغير اسمه الى اسم آخر...دا اسمو حزب جديد خالص فكان من الطبيعي ان يتصدى له الحرس القديم بقوة...هناك ناس مؤمنين جدآ بان الماركسية ما زالت صالحة بعد سقوط الاتحاد السوفيتي وحائط برلين، فهل نصادر حقهم في ان يؤمنوا بما شاؤوا وان يناضلوا من اجله رغم علمنا بالنتيجة....من حقهم ان يحتفظوا بحزبهم العتيق ومن حق الشفيع ان يكوّن حزب جديد بدلآ من محاولة إعادة تربية رجل بلغ السبعين وتغيير اسمه

[محمد احمد]

#1487719 [الوحدة]
5.00/5 (1 صوت)

07-13-2016 03:43 PM
الكيزان شمتانين و فرحانين لي فصل الشفيع و اظنهم ضبحوا الخرفان معتقدين ان فصل الشفيع هي نهاية الحزب ولكن سيظل الحزب موجودا شوكة حوت في حلوقكم
الشفيع انمي للحزب طوعا و اقتنع بفكرة و نضاله و دوره في الحياة السياسية وان خرج الشفيع من الحزب و لكنه سيظل مناضلا و منافحا عن قضايا الكادحين وقضايا شعبنا فهو ليس مأجور و فاسد وخسيس مثلكم
شفتو ا اول الشامتين عروة والظافر واشباههم
الشفيع سوف يعترض علي فصله وسوف يرفع رفضه للمؤتمر وهو اعلي سلطة في الحزب

[الوحدة]

#1487709 [hgwh]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 03:16 PM
وانت ايضا يا عروة من المفكرين الذين عركوا الحياة الحربية بغض النظر عن مفارقتك اياها لا اتوقع منك ان تكون مثل العامة تعتبر ان مناقشة القضايا الحربية خارج اطرها مقبولا وحتى اذا افترضنا صحة وجهة هذه النظر فكيف يكون امثال الشفيع بالمؤسسات الحربية وهم يتعالون على عضويتها بالتغيب وعدم التعاون
اما دعوتك او تهنئتك له على الابعاد والصبر فانه ليس مثلك يعمل فى اى مجال ويكتفى باى وضعية هو مناضل يسارى لا يعرف التعامل مع راس المال ولا التهليل والتكبير وخداع الناس باسم الدين او الفكر وكذلك له قنوات ولوائح تتيح له العودة واستئناف القرار ان راى ذلك

[hgwh]

#1487681 [جريس]
5.00/5 (2 صوت)

07-13-2016 02:17 PM
الاستاذ عروة
التحية والاحترام
هاردلك اى تنظيم لم يك لها القواعد الاسس التنظيمى والمحاسبة تكون مصيرها الفناء التماسك باللائحة والدستور اساس بقاء اى تنظيم ولولاكذا كنا تفرقنا على ايدى سبامن مجازريوليو

[جريس]

ردود على جريس
[الكاشف] 07-15-2016 05:33 AM
التمسك بالقواعد والاسس وتطبيق القانون واللوائح ولو على حبيب الشيوعيين دكتور الشفيع


محجوب عروة
محجوب عروة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة