المقالات
السياسة
الطيب مصطفي والدقير والوحده المأموله (رد علي الرد)
الطيب مصطفي والدقير والوحده المأموله (رد علي الرد)
07-13-2016 04:36 PM

رد علي الرد
الطيب مصطفي والدقير والوحده المأموله

ارسل الاستاذ الطيب مصطفي ذفرات حري ردا علي الباشمهندس عمر الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني الذي تساءل بحسره (كيف لوطن تشكل من عناق التاريخ والجغرافيا وتساكن اهله باختلاف مشاربهم زمنا طويلا ان ينشطر مثل كعكعة رخوه ) و تعقيبا علي هذا التساؤل المنطقي الذي يستبطن نقدا تاريخيا للممارسه السياسيه السودانيه منذ الاستقلال الي ان توج بسوء خاتمه سياسيه (انفصال عجول ) ذفر الطيب مصطفي محذرا الدقير (أي عناق اخي عمر للتاريخ والجغرافيا ذلك الذي تذرف عليه الدمع السخين الذي اخشي ان يحيلك الي حرض او يجعلك من الهالكين ) بالطبع لم يقف الطيب عند هذا بل واصل في حمق موجهها بيانه الي نحره انظرو ماذا يقول: (كما خشي ابناء يعقوب علي ابيهم المتيم بحب ابنه يوسف الحزين لفراقه الاليم ) الطيب مصطفي بغفلة منه يخرج السلاح الذي يرديه ومادري بان قصة يوسف ليست في صالحه استدلالا وتنسف قضيته بل تنطبق تماما (القصه) علي فصل الجنوب الذي لعب فيه الطيب واقليته دور اخوة يوسف ونسي او تناسي بان يعقوب (الشعب السوداني) الذي يعلم من الله ما لا تعلم الاقليه الاثمه بان الابن (الجنوب) عائد ولو بعد حين بعد ان تسقط كل الاراجيف وتنتهي السنوات العجاف التي دخلت البلاد فيها بسبب خطأ التقديرات والتخلص غير الذكي من ( الابن) فلا خلي لهم وجه ابيهم وما اغيثو الا عبر خير المنزلين الابن الملك (الجنوب) .فمن عظيم شأن القرءان ان قصصه تبقي عبرها مدي الدهر برهانا علي انه من لدن حكيم حميد.
تأتي هذه المساجلات بعد اطلالة الاحداث الاخير الاسيفه التي اقحم فيها قادة الجنوب بلادهم ما ادي الي فوضي عارمه توزع فيها القتل بلا هدف في مشهد مأساوي يدل علي طيش القياده السياسيه هناك:
لاتصلح الناس فوضي لاسراة لها ولاسراة اذا جهالهم سادو
تقضي الامور باهل الرأي ما وجدو فأن تولو فبالاشرار تنقاد
ولعل من المنح المستخلصه من هذه المحنه هو خلق وتبلور رأي عام شعبي لدي اهل الجنوب بضرورة الاتجاه شمالا لتقابلهم النخب السياسيه الوطنيه والمواطن الشمالي بذات التوجه مهيئة لاي اتحاد كونفدرالي مرحلي يفضي لوحدة مرتجاه بين البلدين في المستقبل وهذا هو الطبيعي والمأمول والاستراتيجي المرتجي الذي يفترض ان تعمل له كل الاحزاب السياسيه السودانيه لاسيما النظام لانه سيعتبر الكفاره التي تجب بذنب فصل الجنوب دون الالتفات للاصوات التي كان لها القدح المعلي في بث الكراهيه وتوسيع الفتق علي الراتق علي اسس (عرقيه ودينيه ) طيلة فترة الانتقال بين الحركه الشعبيه وحكومة المؤتمر الوطني وقد بلغ بهذه الاصوات ان ذبحت فرحا بانفصال الجنوب تقابلها اصوات جنوبيه نشاذ تفوهت بساقط قول تجاه الشمال والشماليين ولكن منذ متي كانت الكراهيه والغبن يبنيان اوطانا ؟فلا القله الشماليه تمثل الشمال ولا القله الجنوبيه تمثل الجنوب اذا امن الشعبان بضرورة الوحده وهو ما اري بشرياته تلوح الان من ركام الحطام والتعارك الجنوبي .
ان الاوان للتفكير بطريقه مختلفه تعيد البلاد مليون ميل مربع واحداث مصارحه ومصالحه تاريخيه مسنودة بتجربة الانفصال الواقعيه المريره جنوبا (الحرب المستعره ) وتجربة القحط الاقتصادي التي خاضها الشمال ولايزال تأثرا بالانفصال وهي ازمه لاينكرها الا مكابر .
فتاريخيا لم يشهد العالم نزوح طرف من اطراف الحرب للطرف المقاتل الا في الحاله الجنوبيه مما يبين جليا اختلاف هذا الشعب ووعيه المتقدم حتي علي ساسته المتعاركين في غيرما ما معترك .
فالمحاولات الصغيره والكراهيه المسمومه التي نري اخشي ان تقود اخ للجنوب من ابيه (اقليم اخر) للاختفاء القسري والله خير حافظا

[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1776

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1488097 [علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2016 01:28 PM
.
الخيال ينبغي الا يشغلنا عما يدور في الواقع ....
.
الانفصال قد اصبح واقع وينبغي ان يعمل الجميع على استقرار الأوضاع في الجنوب وتبادل الثقة بين طرفي الدولتين الجارتين ، كل تسعى لمساعدة الأخرى من اجل تجاوز ازماتها بسلام ون ثم ترسيخ مبدأ الاستقرار في الدولتين . بدلاً عن التباكي على اللبن المسكوب .واذا جاز انّ هناك حسرة عما حدث من انفصال فكفارة ذلك لا اظنها ستكون عودة الدولتين الى نظام الدولة الموحدة ولا الفدرالية ولا حتى الكونفدرالية ، ذلك ان العقل والمنطق يقولان بأهمية التوجه نحو سياسات التكامل بين البلدين بخطىً متأنية وحسيسة دون ان تحدث احتكاكات تولد حساسيات الماضي بكل مرارته التي أودت بالدولة الواحدة حتى اصبحتا دولتين كليها ينشد السلام والاستقرار وكليهما يعاني من سوء تصرف حيال الآخر .
.
ما يدور الآن في دولة الجنوب الوليدة ، لا يعد سوى انه صراع تغذية نزعة القبيلة لتحقيق مكاسب سياسية بحسب التركيبة الديموغرافية لدولة جنوب السودان ـ وضع تدعمه جهات داخلية وخارجية كل له مآربه في ذلك ولعل هذا الصراع يمر على محطات وورش إعادة اصلاح الأوضاع وصيانتها في جنوب السودان بما يحقق نضج لفهم سياسي حزبي متطور عن الفهم القبلي لممارسة السياسة ويصدق ذات المنطق على جنوب دولة السودان في الشمال بل غربها وشرقها وهي الدولة التي لا تزال تتعرض لمزيد من الانفصال بسبب تكريس القبلية وليس ببعيد ان يتكرر سيناريو نيفاشا فيلحق الغرب والشرق وجنوب دولة السودان الى ما ذهبت اليه دولة الجنوب اليوم ، وما أسوأ ذلك .....

[علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]

#1488072 [zoul]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2016 12:33 PM
نعم لوحدة السودان ولارض المليون ميل مربع ولكن في وجود بني كوز والحشرة الشعبية فلن يتحقق ذلك
السودان الموحد هو السودان الجديد الذي دعا له الدكتور جون قرنق سودان تكون فيه المواطنة هي الاساس تذوب من خلالها كل النظرات القبلية والعرقية وكان ذلك ممكنا لولا تدخل القدر بتصفية الدكتور وتسلط سلفا كير وعنجهية بني كوز
الوحدة قادمة ولو بعد حين فقد توحدت المانيا بعد عشرات السنين

[zoul]

#1487967 [ود العمدة]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2016 09:03 AM
في السطر الخامس عشر وردت كلمت خلي بالف منقوصة والصحيح خلى بالف مقصورة.

[ود العمدة]

#1487916 [باكرنا نيل]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2016 05:35 AM
عن اي وحدة تتحدثون... كان خيار الانفصال الخيار الوحيد الذي لم يجرب الا مؤخرا... فقد بدأت الحرب قبل خروج المستعمر... والان ارتحنا من هم حرب الجنوب العبثية الطويلة ..وتفرغنا لمهزلة الكيزان وإنهيار الاقتصاد ومشاكلنا الداخلية.. كيف تفكرون في الوحدة ولم نكن يوما موحدين كشعب واحد..بل شعبين احترما بعضعهما شعبيا.. واختلفا سياسيا وايدلوجيا وفكرسا وثقافيا...
المستفيد من وحدة الجنوب بعض الساسه والحكومة لكي يعلقوا عليها شماعة الفشل وفاتورة الحرب....

لا للوحدة ...كيف نفكر في الوحدة معهم وهم فشلوا حتي فيما بينهم...
لا للوحدة....نعم للجوار الجميل والاحترام المتبادل

[باكرنا نيل]

ردود على باكرنا نيل
[عادل] 07-14-2016 10:48 AM
وهل نجح الشمال وانسجم فيما بينه الا ترى الاقتتال في النيل الازرق وجنوب كردفال وشمال وشرق وغرب ووسط دارفور وتجارة البشر في اقاصي شرق السودان وحلايب على صفيح من نار والفشقة تإن .. لأكرر لك السؤال هل نجح الشمال ؟؟؟؟؟؟؟؟
اين الجوار الجميل والاحترام المتبادل مع محاولة اغتيال مبارك اين هو مع زعزعة امن اثيوبيا الي تأسيس ارتيريا اين هو مع زعزعة امن تشاد اين هو مع حرب القذافي اين هو مع ارسال الارهابيين الي افغانستان وسوريا والعراق اين هو مع دعم تنظيم شباب الصومال اي جوار جميل واي احترام في كل ذلك ؟؟؟ صديقي منذ تأسيس السودان او استقلالة وهو يحكم من قبل حكام شماليين فماذا كانت النتيجة ؟؟؟؟ قلت ان الانصال هو الحل الوحيد الذي لم يتم تجريبه فهل جرب السودان ولو لمرة واحده ان يحكمه جنوبي ؟؟؟!!!! لم يحدث ...
اختصارا فالتقل خيرا او لتصمت


#1487827 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 09:02 PM
ذفرات حري : دا شنو دا؟ زفرات وحرَّى وليست حري
ذفر الطيب مصطفي محذرا الدقير: ززززززفر
اخشي ان تقود: أخشى
وبعدين يا خي نقط التاء المربوطة فعدم التنقيط يغير الكلمة ومعناها، فمثلاً (عرقيه ودينيه) حرفياً عرقين ودينين له، بينما تقصد دينية وعرقية

[زول ساي]

#1487770 [حسن - الخليج]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 06:36 PM
الطيب محق تماما و قد ايقن الناس الان ان ما كان يقوله الطيب مصطفي حقيقي و بل بعد نظر فليصمت امثالكم من الحالمون و الذين يتحدثون كانه في وادي بعيد غير الحقيقي لم يكن مشكلة الجنوب مع الانقاذ و لم يكن للشمالين مشكلة معهم عند بدء الاستقلال و احداث توريت التي ذكرها اطيب مصطفي حقيقيه و ماثله فلا يدعوك عدواوتم لبني كوز ان تنسي
لا يوجد شئ يجمعنا مع اهلنا بالجنوب غير الجيرة كما هي مع الدول المجاورة الاخرى و مرحبا بهم زائرين و مستجيرين بالسودان ارض العزة و الكرامة و ارض الامان الذي وفرة بني كوز لكم و من يتمنون ان يحدث لنا مثل مايحدث في الجنوب و لكن الله سوف يفشلهم

لن تكون هنالك وحدة مرة اخري لن يكون هنالك سودان واحد لن يكون هنالك جنسية مزدوجه لا لا لا افهم من يعيشون في خيال سرمدي ان يكون هنالك تلاقي مثل هذا الكلام الفارغ و اذا ذهبت للسودان و ذكرت مثل هذا الكلام فلن يقبل به احد انتم فقط جالسون في النت و مع الكيبورد و تتحدثون كلام العاشقين

[حسن - الخليج]

ردود على حسن - الخليج
[محي] 07-13-2016 11:59 PM
بالعكس يربطنا بإخوتنا في الجنوب الكثير

حتى لو فرضنا رابط الإنسانية بس دا كاف

خليك من العنصرية البغيضة هم الآن في محنة ويجب على المنظمات الشعبية دعمهم ومساندتهم بكل السبل الممكنة لا من أجل وحدة غير عادلة بل من أجل هذه الروابط بين الشعبين


جدار برلين إتحطم ياخ

[ساري الليل] 07-13-2016 09:56 PM
القضية ليست عواطف وليست عنصرية با حسن الخليج الدول المدنية الان تعيش في امن وامن وفي تعايش ومصالح مع بعضها البعض برغم انها تضم كل اجناس الارض

ومثال على ذلك دولة امريكا دولة شتات فيها كل الاديان وكل العناصر من لاتينيين وافارقة واسيويين وصينين ويابانيي ولكنهم يعيشون تحت حكم العدل والقانون وكل مواطن اخذ الجنسية الامريكية له ما له وعليه ما عليه والبلد واحدة

وعندك كندا وكل الدول المحبة للحرية والسلام والقانون ... بل ان عمدة لندن الان مسلم
كل دول العالم الان تتجه الى دولة القانون بغض النظر عن الجنس واللون والعرق والدين

فنحن طالما يحكمنا فكر رجعي متخلف يقوم بتأويل النصوص الدينية على هواهم ويريدون ان يحكموا والاسلام يقول صراحة لا فضل لعربي على اعجمي الا بالتقوى .والناس سواسية كأسنان المشط

والادلة كثيرة من القرآن والسنة لا داعي لتفصيلها ولكن الكيزان والذين في قلوبهم مرض يريدون شيئا اخر.


#1487754 [لحظة لو سمحت]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 05:36 PM
فعلا سيعود الجنوب بعد استقراره سياسيا لتعود مقولة قرنق ان الجنوب حدوده كوستى و وقتها يكون الجنوب قد تسلح بواسطة اصدقائه اعداء المتاسلمة
و عندها سيذهب الخال الرئاسى و حاشيته لاحئين او يأكلهم البحر

[لحظة لو سمحت]

#1487735 [عبده]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2016 04:47 PM
سلمت يا رجل

[عبده]

محمد علم الهدي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة