المقالات
السياسة
حذار من ألسقوط فى وحل ألوصاية ألدولية
حذار من ألسقوط فى وحل ألوصاية ألدولية
07-14-2016 09:33 PM


يكتب ألجبهويون من قوى ألاسلام ألسياسى من ألاخوان ألمسلميين فى ألصحائف حول محنة الجنوب ألسودانى ,كالظافر ,ويستعرض بعض من منظريهم,لوكان لهذا اللوح بعيد هذا من تنظير ,فى أذاعةقطر ,كالافندى , طرحآ بديلآ لآشكال "الدولة ألوطنية ألوليدة"ألمتعثر, باقتراح, " ألوصاية ألاممية على ألجنوب ألسودانى" ويقترح مدير جهاز المخابرات المعزول قوش "بتدخل قوات سودانية عن طريق ان تمنح"ألامم ألمتحدة " ذاك التفويض للحكومة ألسودانية , معولا على تفضيل ألتدخل ألمشتهى ,"بانه أفضل من تدخل قوات دولية" حسب زعمه, وكأن ألامم ألمتحدة قد بلعت مواقفها بان سدنة الحكم الشعبوى الشمولى هم ليسوا ذات النفر الذى ظللتهم باعتبارهم متهمون بجناية الحرب والجنوسايد فى دارفور ,وتنتظر محكمةألجنايات ألدولية ألقبض عليهم ومحاكمتهم وتتسارع أيضا خطى خارجيةألسودان ألشمالى ألمنبرشة ويبدو أن هذا يعجبها, ان لم توعز به,دعوة لوزراء خارجيةألايقاد بنيروبى, بمباداة غندور لزيادة قوات ألامم ألمتحدة"لتصبح قوى أممية للتدخل" وزيادةعددها ,من 10 ألف جندى أممى ألى أكثر , عله دعوة أسوة باليوناميد ألدارفورى أثر نشوب ألنزاع ألفجأة بين فصيلى سلفاومشار فى ألاسبوع ألمنصرم , وفى هذا ألسياق "الغريب" , اورد ألشعبويون , سدنةألمشروع ألانفصالى ألحضارى," بان ألسودان يدرس أخلاء ألالوف من رعاياه بالجنوب", كما وان رئيس لجنة ألدفاع وألامن ألشمالى فى ألبرلمان يطلب ضبط ألحدود وأحكام ألتنسيق وادارة أللجوء , وفى منعطف ثان معاملة , ألسودانيين ألجنوبيين اللاجئين كاجانب, خلافا للتوجيه ألراشد للامين ألعام ألاممى كى مون حسبماورد فى حريات"وتوجه الأمين العام برسالة واضحة إلى الرئيس سلفا كير ونائبه الأول رياك مشار، دعاهما فيها إلى بذل كل ما في وسعهما لنزع فتيل الأعمال العدائية فورا، وإصدار أوامر لقواتهما بالانسحاب إلى قواعدهم.
وفيما رحب بان ببيان مجلس الأمن الدولي الصادر الاحد حيال الوضع في جوبا، دعا الأمين العام أعضاء المجلس إلى اتخاذ إجراءات على ثلاث جبهات. “أولا، فرض حظر فوري على السلاح في جنوب السودان. ثانيا، فرض عقوبات مستهدفة إضافية على الزعماء والقادة الذين يعرقلون تنفيذ الاتفاق. ثالثا، تعزيز بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان. فإننا بحاجة ماسة إلى طائرات هليكوبتر هجومية ومواد أخرى للوفاء بولايتنا القاضية بحماية المدنيين.”
وفي الوقت نفسه حث بان كي مون جميع البلدان المساهمة في البعثة الأممية على البقاء في الميدان، قائلا إن أي انسحاب قد يرسل إشارة خاطئة إلى جنوب السودان ومختلف أنحاء العالم.
وفيما أكد بان أن أعمال العنف التي ترتكب ضد المدنيين والأمم المتحدة والعاملين في المجال الإنساني والأصول والمباني قد تشكل جريمة حرب، أشار إلى أنه بصدد التشاور مع فريقه والمنظمات المعنية في قمة الاتحاد الأفريقي للتشاور مع رؤساء دول إيقاد والمنطقة، حول كيفية استعادة مسار السلام وتحسينه ورفع تقرير إلى مجلس الأمن في غضون أسبوع"
هذا ألطرح ألمغيظ, هو دعوة فى ألآصل على خطوات ألتدخل وتطويق للدولة ألناشئة بالحماية ألدولية, حيث تات الوقائع دافعة لذلك , فى حين تدعو حكومة ألمؤتمر الوطنى ألدفع برعاياها من ألسودان ألشمالى لآخلاء ألسودان ألجنوبى حسبما تواتر من خارجيتها , ومؤشر للقوى ألدوليةألاخرى , بذات ألاخلاء ,خلافآ لماردده ألامين ألعام مون, ويبدو أن هذا ألايعاز أنطلى على عدد من قوى ألترويكا والاتحاد ألاروبى , حتى ان بعض الدول ألافريقية بدت ألاتجاه لهذا ألاخلاء, أثر مؤتمر وزراء ألايقا ألمنعقد طارئا بنيروبى, وبحضور ودعوةألخارجية ألسودانية له كماسلف ألذكر , غندور؟؟؟ يوليو11,16 , ألمردود ألطبيعى من هذا ألمنحى ألتخريبى ,بسوء قصد أو حسن قصد , أن رشحت ألاخبار فى 13 يوليو16 , سودانتربيون ,بان ألخارجية ألالمانية على لسان ممثلها سوسن شبلى , قررت اجلاء رعاياها من ألالمان ومن ألاتحاد ألاروبى بواسطة طائرات عسكرية ألمانية, ذات ألشئ انسحب على أيطاليا.
2
هل حكومة ألمؤتمر ألوطنى مؤهلة للاضطلاع بدور بناء فى شأن ألسودان ألجنوبى؟ أم هى جزء من ألازمة ألناشئة وهى تحاول أمتطاء ألموقف ألفاجع ,للتعبير عن دور يفك عزلتها ألسياسيةواسمها الملطخ فى دواويين ألالمم المتحدة وألاسرة ألدولية , كما حاولت نفس ألطرائق فى ألولوج فى حرب أليمن , واستعداها للدخول فى الصراع فى سوريا, بل عرضها للمشاركة فى محاربة ألارهاب ألداعشى فى ليبيا, ونثر الجنجويد فى فلوات الشمال ومدنه, حيث أن الداعشية تعيث من ثنايا صفوفها ,وسعى ألحكومة ألان لخلق حضور فى كيغالى أن عقد العزم فى عدم التعرض لها كما تم سابقآ فى جوهانسبرج ونيجريا, ؟؟ هل أستطاعت أصلا أن تعالج أمرها وأزمتها ألمستفحلة فى ديارها؟؟
3
ألان ألدعوة ألى ألرفاق سلفا ومشار, وآخرين ,فرصتكم سانحة , للسير قدمىآ لتاسيس وطن ديمقراطى حى ومتمدين, ولكم أيضا دور فى الوقوف مع شعب السودان الشمالى, فلا تجعلوا من ألسودانيين , قبلة للصراع ألاثنى ألقبلى ألمتخلف منسربا لدربكم, كما بذر فى ألشمال.
حذار من السقوط فى وحل الوصاية ألدولية ؟؟؟

يوليو13 2016 تورنتو
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1504

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1488794 [كاسـترو عـبدالحـمـيـد]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2016 12:21 PM
قبل ان تتخوف يا عزيزى/ بدوى من وضع دولة جنوب السودان تحت الوصايا الدولية ومع احترامى لرأيك اسمح لى بأن اذكر ايضا رأئى فى المشكلة والذى اعرف سلفا بأنك لن تتقبله . الجنوب منذ ان نلنا استقلالنا لم يتطور فيه الأنسان . فما زالوا يعيشون نفس حياتهم البدائية التى فطرهم الله عليها والقلة القليلة منهم التى نالت من التعليم كانت على صلة بالشمال وعندما جاءتهم الفرصة ليحكموا بلدهم , انغمسوا فى الفساد وتعصبوا الى القبلية ودمروا بلدهم . أن اساس اى دولة لتتقدم وتتطور هو التعليم ومواكبة التطور الذى يحدث فى العالم فى كل مناحى الحياة والعمل به . لم تتطور أوروبا وكل الدول المتقدمة الآن , الا بنبذ القبلية والتعصب . وانظر الى حال السودان الآن وايضا كل الدول الأفريقية التى نالت استقلالها من المستعمر . لم يتقدموا الى الأمام , بل تقدموا الى الخلف . ولا نمشى بعيدا ولنأخذ السودان كمثل : قارن بما كان عليه الحال عندما غادر الأستعمار سنة 1956 وبين الوضع الحالى . كارثة فى كل مرفق وتأخر . قارن باقتصاد السودان فى الخمسينيات من القرن الماضى . هل تعلم بأن الميزانية كان بها فائض . هذا لم يحصل فى العالم وقد حصل عندنا وكان ذلك فى زمن عبود الله يرحمه . تخيل لو كان الأنجليز ما زالوا الى الآن , تخيل كيف كان سيكون حال السودان ؟ لن يكون باى حال من الأحوال بأقل من اقتصاد ( اوروبا , كوريا الجنوبية , اليابان ) واختم واقول : يجب ان يوضع السودان شماله وجنوبه تحت الوصايا الدولية لأننا فشلنا فى حكم بلادنا . الحقيقة مرة ولكنها كالدواء فى النهاية سوف تعالج المرض . وشكرا.

[كاسـترو عـبدالحـمـيـد]

#1488386 [خاليت بعانخى]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2016 09:16 AM
ام تريد ان تقبض حق تاجير الجنود السودانيين من الامم المتحدة بالدولار لحل المشكلة المزمنة فى وجود النقد الاجنبى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[خاليت بعانخى]

بدوى تاجو
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة