المقالات
رياضـة
عجائب الإعلام الأزرق
عجائب الإعلام الأزرق
07-16-2016 11:58 PM


* لم تخرج مباراة الهلالين- أم درمان وكادوقلي- في افتتاح مباريات الفريقين في الدورة الثانية للممتاز عن المتوقع فإنتهت لصالح المضيف بخمسة أهداف مقابل هدفين.
* قلنا قبل المباراة بأيام أن هلال كادوقلي يظهر دائماً أمام هلال أم درمان كحمل وديع لا يقوى على شئ بينما يفشل في التألق أمام المريخ ويسعى بكل جدٍ للفوز عليه.
* كل أندية الممتاز تلعب أمام المريخ بدوافع قوية سواء كانت على أرضها، أو خارجها، بينما تفقد هذه الخاصية أمام الهلال العاصمي.
* سر غامض صعب علينا حله وإيجاد تفسير له.
* نعود للتعليق على مباراة الهلالين وقد رأينا من أمر الإعلام الهلالي عجباً!.
* أدى الفريقان مباراة عادية وجد من خلالها الفريق المضيف نفسه أمام فريق بلا طموح فغزا شباكه مبكراً.
* بأقل مجهود وبلا أدنى مقاومة أودع العاصمي خمسة اهداف في شباك الحملان الوديعة.
* الشئ العجيب أنه عند مطالعتنا للصحف الهلالية ومقالات كتّابها في اليوم التالي وجدنا بطلاً على الورق.
* بإستثناء كاريكا لم يكن هناك لاعب يستحق حرفاً من الإشادة من جانب العاصمي.
* تم توزيع الإشادات المجانية على لاعبي الهلال وكأنها بغرض رفع الروح المعنوية، وليس تعبيراً عن الإعجاب بأداء مقنع قُدّم من خلال المباراة.
* هذه ليست المرة الأولى التي نشاهد فيها مباراة للهلال تلعب على أرض الواقع بشكلٍ ثم نقرأ أخبارها بشكل مختلف على صفحات الصحف الزرقاء.
* قليلاً من المصداقية أيها الزملاء الأعزاء.
* عصر أمس حصل المريخ على المفيد وأنجز نصف مهمته في كوستي بفوزه في المباراة الأولى على الرهيب (المريخ) بأربعة أهداف مقابل هدفين.
*النصف الثاني من المهمة يكتمل بمواجهة الرابطة بعد يومين.
* تميّزت فرقة المريخ الشابة بتناقل سلس للكرة سهّل مهمة الفريق في حسم المباراة لصالحه.
* يمضي المريخ بثبات في الضغط على المتصدر لخطف الصدارة.
* لن تكون المهمة مستحيلة نحو حلم اللقب خاصة إذا نجح المريخ في تقليص الفارق مع المُتصدّر إلى ثلاث نقاط.
* يعني على المريخ أن يعتبر أن الفارق هو ست نقاط وليس تسع على إعتبار أن المباراة الحاسمة ستكون مع المُتصدّر.
* واصل الجهاز الفني تميّزه بإتاحة الفرصة لأكبر عدد من اللاعبين فلعب المباراة ب14 لاعب.
* ظهر اللاعب وليد بدر الدين لأول مرة ولعب في خانة الظهير الأيسر بإجادة تامة ونتوقع مواصلة تألقه في قادم المواعيد.
* العنوان الرئيسي لهذه المباراة ان المريخ يتوافر على عدد كبير من البدائل ونجوم المستقبل.
* نجدد مناشدتنا بمنح الثقة للثنائي الوطني – برهان ومحسن- لمواصلة العطاء مع المريخ.
* في تقديري أن إستعانة قناة النيلين بالحكم المتقاعد عبد الرحمن درمة لتقييم أداء الحكام في مباريات الدوري الممتاز لم يكن قراراً موفقاً.
* في تقييمه لطاقم التحكيم الذي أدار مباراة المريخ ومريخ كوستي أمس فشل منذ البداية في ذكر طاقم التحكيم كاملاً.
* أستهل حديثه قائلاً: ( طاقم التحكيم مُكوّن من عمار كريمة ... ثم بحث في ذاكرته ولم يجد بقية الطاقم فصمت).
* فرق كبير بين الخبير فيصل سيحة ودرمة.
* واحدة من أبرز ميزات سيحة أنه مُطّلع ومتابع لآخر قوانين التحكيم وحتى الجاري مناقشتها الآن قبل إجازتها.

التيار


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1730

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1489387 [طارق الحاج]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2016 05:31 PM
بالله عليكم دي عقلية تكتب عن الرياضة او حتى يقرأوا لها مقال، واحد يتحدث اذا فاز المريخ في مباراة ناسياً ال 9 نقاط، طيب ماذا سيحدث ان فاز الهلال بمباراة كما تتخيل فوز المريخ بمباراة وكان فارق النقاط 3. بالله عليك دي عقلية تعرف عن الكرة، والله مقالك دا ما يكتبه عامل نظافة في الشارع ولا يستوعبه طفل، قال المريخ يصدر، طيب لو آخر مباراة مع العملاق الازرق ما فاز عليه بهدفين كنت حتقول شنو يا جاهل، الغريبة يتحدث عن وليد بدرالدين وينتظر تالقه في المستقبل وكان وليد كان لاعب من فريق كبير كالهلال وقدمه ما يشفع له، قال كوستي قال وما يخجل. والله هذا الهلال سيظل كاتلكم وماغصكم الى يوم الدين وموتوا بحسرتكم يا حاسدين وتايهين.
الجماعة طوال السنة يصرخوا ويعولوا الحقونا يا ناس الحكومة افلسنا الحقنا يا والي الخرطوم مدنا بالمال، اعيد لينا جمال الموالي، صدقني الوالي ما حيحلكم من ديونكم دي واليوم لو الوالي موجود بكرة حتعملوا شنو، لا عندكم كاردينا ولا صلاح ادريس وبقية عظماء الهلال. صدقني لا ينفعكم والي الخرطوم ولا الوالي الحرامي.

[طارق الحاج]

#1489380 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2016 05:18 PM
بالله عليك ما تستحي لما تقول الهلال فاز بخمسة، طيب المريخ فاز باربعة في كوستي وهذه الفرق هي التي يستطيع المريخ ان يتغلب عليها، ام الفرق الكبيرة ذو الوزن لا يستطيع ان يفعل المريخ امامها شيء يذكر، والدليل على ذلك المباراتان الماضيتان للمريخ الهلال العاصمي وهلال كادقلي، بالله عليكم هلال كادقلي ينافس المريخ الذي تم تجهيزه بكل اموال الدولة عن طريق جمال الوالي ومصطفى اسماعيل، واصلا الممتاز المريخ لا يعرف له طريق الدليل كم عدد المرات التي فاز بها بالممتاز مقارنة بالهلال الذي قاد قاد المريخ للمشاركة الافريقية الابطال وغيره من الفرق، كم مرة وصل الهلال لادوار متقدمة في هذه البطولة وكم مرة خرج المريخ من التمهيدي، وكم مرة لعب الفريقان في هذه البطولة.
عندما تتحدث عن الاعلام اولا تحدث عن اعلام مريخك الذي كان دائماً وابدا سببا في خسارة المريخ سواء افريقيا او محليا، جماعة مزمل ابوالقاسم واعلامهم لمصلحتم الخاصة لتوزيع صحفهم واللعب على مساكين المريخ أمثالك. اصحى لنفسك واكشف الحقائق وبعدها تحدث عن الهلال أو اعلامه. افففففففففففف.

[ahmed]

#1489286 [الخير بركة]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2016 01:45 PM
هل هذا تحليل رياضى؟ أم تقرير عرضحال ؟ كل وسخ المريخاب يظهر فى كتاباتهم التى تشبههم والهلال أرفع من ذلك وجماهير الهلال الراقية لا تنزل الى هذا الدرك وحلم ال9 نقاط عشم ابليس فى الجنة

[الخير بركة]

#1489053 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2016 12:39 AM
اللعب بشراسة وقوة امام المريخ العاصمى من فرق الممتاز وخاصة فرق الاقاليم انا اعتقد يصب فى مصلحة مريخ العاصمة وليس العكس حتى ولو فقد الدورى لانهم يهدوا اليه عيوبه ليتلافاها افريقيا وعربيا اذا شارك فى البطولة العربية اما الفوز بسهولة امام فرق الممتاز لا تفيد الهلال افريقيا ولا عربيا وما الفائدة فى الفوز الساهل محليا وينكشف الحال قاريا واقليميا؟؟؟؟
كسرة:اتمنى ان ينهزم المريخ والهلال او يفوزوا بصعوبة على فرق الممتاز حتى تتطور الكرة السودانية ودى عايزة ليها ضخ مزد من الاموال لفرق الممتاز حتى تنافس المريخ والهلال فى ضم افضل العناصر محلية واجنبية!!!
ولابد من الديمقراطية وان طال السفر زى ما بيقول اخونا فتحى الضو!!!!!

[مدحت عروة]

ياسر بشير
 	ياسر بشير

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة