المقالات
منوعات
تموت تخلي وعصر الجزم
تموت تخلي وعصر الجزم
07-23-2016 09:37 PM

في السودان عندنا حذاء إسمه " تموت تخلي " مصنوع من " لستك
العربية " فيهو شبه شديد بالمؤتمر الوطني ، و يصح أن يقال عن السودان
اليوم " دولة الإسلام المشوه " ، وبسبب هذا التشويه تصاعد التطرف العنيف
، وتصاعد الإرهاب وتواصلت الحرب الأهلية ، وغاب القانون تماما ، حتى بعض
المسيحيين غيروا ديانتهم ، فانتشر القمع الديني والسياسي والإقتصادي
والثقافي والفكري ، وتوقفت عجلة التنمية ، وأصبح من السهل جدا تقويض
مشروع مثل مشروع الجزيرة أو تصفية جامعة الخرطوم، وسجن وتعذيب من هو غير
مسلم أو تحوم حوله شكوك بمعارضته للنظام ، وهكذا أصبخ الحاكم الفعلي هو
جهاز الأمن ، يقرر ما يشاء ويفعل ما يشاء
مهنة الصحافة مثلا تدنت إلى درك سحيق ،
التكفير شعار الدولة ، لا يكفي أن ترتدي عمامة وجلابية وفي جبهتك علامة
سوداء وتذهب للمسجد ، فالذي يقرر إسلامك هو جهاز الأمن ، وإذا كنت
محظوظا وقرأت كتاب فتحي الضو " بيت العنكبوت " سيصيبك الهلع والخوف من
سيطرة هذا الجهاز على جميع مفاصل الدولة ، باختصار شديد لا معنى لكل ما
يكتب ، وإذا كنت تريد أن تكون كاتبا مشهورا فقل " تحت جزمتي " لا قيمة
للصحفي والمعلم والباحث والعالم والمثقف والأديب والفنان ، فجميعهم كما
قال الريس الذي أدخل لنا " الهوت دوغ " " تحت الجزمة " ، ما تقول قضاة
ومحامين فحتى محكمة الجنايات الدولية " تحت الجزمة " وفي الجيش السوداني
كثيرون " تحت الجزمة" ، وكثيرون من سكان كافوري" تحت الجزمة " ومقالي
هذا " تحت الجزمة " ليس هذا فقط ، أغلبية الشعب السوداني " تحت الجزمة ،
والمعارضون السودانيون " جزم " وفاروق أبو عبسى جزمة قديمة ، قبيلة ما
عندو ؟
عبدالعزيز بركة ساكن جزمة ،
جميع رواياتوخدش للحياء العام و جزم ! جميع الروائيين جزم ، وجميع نساء
بلدي يستحقن الجلد
وجزم ، تحيلوا واحدة إنتقدت ذبح الخراف في عيد
الأضحى ، مجرد إنتقاد ، إتهموها بإزدراء الإسلام فشنقوها ، الفيسبوك
أكبر مفسدة هو والواتساب ، حرية الرأي والمجتمع المدني وحقوق الإنسان
جزمة كمان ، تذكرت تلك المعركة التي دارت بين البشير ونافع علي نافع ،
فخرج البشير غاصبا بعد أن أدخل " جزمته" في " جردل المويه الوسخانة " ،
فلم يتمكن الوزراء من الشرب، فهدأ بكري صالح من روعهم وقال لهم : ولا
يهمكم البشير جزمتو جديدة !!!!!

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2662

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1492361 [المكوجي]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2016 02:44 AM
انا اعترض بشدة وكبك على هذه الاهانة البالغة. ههههه

[المكوجي]

#1492293 [salah]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2016 10:32 PM
تحياتى للجميع.يا زول الحكايه شنو؟ . عليك الله ارفق بنفسك شويه . عشان خاطر والديك و اولادك .الشغلانه مو كدي يطق فيك عرق تندم طول عمرك . فاروق ابوعيسى دا مالك هابشو حقرت بيهو زي ما قلت ما عندو قبيله في زول في الدنيا دى ما عندو قبيله. النونسك شويه بمناسبه عنوانك [ تموت تخلي وعصر الجزم ] في ابو ظبي منطقه النادي السياحي منطقه راقيه زي ما تقول المنشيه كافوري الرياض الواحه ماتنسي العمارات المعموره..الخ اوعدنا ىا رب. في دكان او مول كبير اسمو المعروضات السودانيه. صاحبو الله يرحمو راجل فاضل عمنا الخانجي . اشتريت حاجات منها شبط .الشبط دا اذكر لونو زي احمر.انا عندى شويه حساسيه من اللون الاحمر الحمد لله لا شيوعي لا مريخابى هلالابي علي السكين.الشبط دا جلد تمساح.امشي بيهو البكيات الاعراس السمايات الجو من العمره و الحج المستشفيات المقابر عربيتي هكر مقارنه مع التانيات المناطق الصناعيه جري لى دبي الشارقه ام القويين عجمان رأس الخيمه 7 عمرات + حجه.الشبط دا ياهو تموت تخلي عديل كدي عاش معاي قرابه 12 سنه فقدتو و بكامل عافيتو لي اسع دخلت بي باب من ابواب الحرم المكى . لمن خلصت المناسك تهت من الباب قدر ما دورت عليهو ما لقيتو.اكيد الشبط دا داير يكتل زول غيري و يقعد هو ..سلام

[salah]

#1492287 [البلوم الشارد]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2016 10:04 PM
لك التحية استاذنا بدر الدين حسن كل كلامك صحيح وتلك الجزمه التي اوصفتهم بها فهي في الحقيقة اكرم منهم لانها تكرم الانسان من مصائبهم ونفايتهم وقازوراتهم القذرة والمتسخه وجر الرمضاء التي دمروها فلعلي اجد انك تمدحهم بتمثيلك لهم بالجزمه فالجزمه ارفع مكانة واعلا شانا منهم ولكن لهم موعدا لن يجدوا من دونه موئلا والله يمهل ولايهمل عباده الصابرين الصامدين علي قبض النار فسبحان الله فيهم وعليهم فهم ارازل العمر تخطوا حاجز السبعين من العمر ومازال الشعب والشباب من الشعب لن يحرك ساكنا واعلموا ان الكتابه فقط لاتخدم معهم في شي ولكن حينما بنتفض الشعب والشباب تجدهم كالحمامات المذبوحه تطاير ارياشها من الهلع وشدة الخوف

[البلوم الشارد]

بدرالدين حسن علي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة