المقالات
منوعات
ثلوج ما بعد الخمسين
ثلوج ما بعد الخمسين
07-24-2016 11:39 AM


٭ قالت له هل يمكن لمهزوم أن يكون منتصراً في معركته ، قال لها يمكن أن يكون ذلك في حالة واحدة فقط هو أن يكون هذا المهزوم مغرماً بخصمه في المعركة.. وأكد لها كم من حمامة رقيقة انتصرت على صقر أحبها وكم من جبار انكسر أمام عيون هام بها ، لا يمكن أن يكون الانتصار انتصاراً إلا إذا كان هناك توازناً في العلاقة، فالكمنجة الرقيقة لا يمكن أن تنتصر في معركة ضد دبابة (مجنزة) إلا إذا كانت هذه الدبابة مغرمة بما تحمله الكمنجة من موسيقى.
٭ أثناء فترة غيابي في دولة الإمارات ظل الفنان إبراهيم حسين يرفض أن يتسلم أغنية من شاعر مهما كان جمالها وكان يقول دائماً إن الشعر الحقيقي هو ما أكتبه أنا ، أدت هذه الكلمات الجارحة إلى ابتعاد الشعراء عن حديقته الفنية وتركه للأيام تفعل به ما تريد، الشاعر مختار دفع الله ادعى أمام الفنان إبراهيم حسين أنه هاتفني في دولة الإمارات وقال إنه تسلم مني قصيدة موقعة باسمي مهداة له، تسلم إبراهيم القصيدة باعتبار أنها من كلماتي بعد أيام كان قد أكمل لحنها إلا أنه قبل أن يدلف إلى الاستديو لتسجيلها لحق به الأخ مختار ليقول له إن القصيدة ليست من كلمات الحلنقي وإنما هي من كلماتي أنا ، ومنذ تلك الليلة تحرر إبراهيم من عقدة اسمها أغنيات الحلنقي.
٭ وأنا أضع أمامي صحناً من الفول (المصلح) تفاجأت أن قطعة الخبز في وسط المائدة ماهي إلا مجرد عصفور صغير شاحب الأجنحة ، لا يزيد وزنه عن قبضة اليد ، رحت أسأل نفسي عن الرقابة التي من حقي عليها أن تمنحني خبزاً مستوفياً للوزن يمنح إمعائي شيئا من الشبع ، إلا أنني ربما سانتظر طويلاً لأحقق هذه الأمنية ، ذكرني ذلك الرئيس الراحل منقستو الذي أمر بدفن خباز كان يبيع الخبز منقوصاً داخل فرن يغلي ومن يومها لم تشهد أثيوبيا خبزاً يباع للمواطنين بوزن ناقص.
٭ كتب الشاعر المصري مرسي جميل عزيز أغنية (فات الميعاد) للفنانة أم كلثوم، ثم كتب بعده الشاعر محمد يوسف موسى أغنية (فات الأوان) للفنان صلاح بن البادية، أما أنا فقد كتبت أغنية (راح الميعاد) للفنان عثمان مصطفى، وقد علق على ذلك السر قدور قائلاً إن هؤلاء الأحباب الثلاثة من الشعراء اتفقوا جميعاً على أن يتقاسموا كعكة المواعيد، إلا أنهم فشلوا وأضاف أن ذلك يعود إلى تعرض أيامهم إلى ثلوج ما بعد الخمسين مما جعلهم يفشلون في قطف حبة واحدة من عناقيد ليس لها مواعيد.
٭ كنت أتمنى من أعماق قلبي أن أظل مجرد موظف بسيط في إحدى المؤسسات في مدينة كسلا، أعود إلى منزلي آخر النهار وأنا أحمل ما كتبه الله لي من رزق حلال أتناوله مع أسرتي الصغيرة ، ثم أضع رأسي على الوسادة ليلاً لأنام وأنا قرير العين على أصوات المدائح القادمة من القباب البيض بحي الختمية، إلا أن الأقدار كانت ترسم لي غير ذلك، حيث أخذتني إلى هجرة طويلة لم أكن أسعى لها ولكنها بلونها البرتقالي أخذت تحدثني عن قصر من النجوم، تبين لي في آخر الأمر أنه كان قصراً من دموع.
هدية البستان
الزمن كان مبتسم والليالي جميلة حالمة
كانت الأيام بتمضي حلوة ريانة ومسالمة
لا شكينا من الزمن لا التقينا بلحظة ظالمة
وبى هنانا الدنيا كانت يا حبيب العمر عالمة

اخر لحظة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4000

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1492689 [ممغوص أنانية]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2016 07:40 PM
نسمة جاية من الوطن ٠٠ بادرت إليها جموع المغتربين إستجابة لدعوة الجاليه بالشارقه بمناسبة تكريم الشاعرإسحاق الحلنقي وكان محفزا لهم تمديد الدعوه لتشمل بجانب مواطني الخليج رعايا الجوار الإفريقي وبدخول صالة الحفل فوجأ الجميع برسوم يجب سدادها ولكنها بضع دراهم مقارنة بسندس وغيرها مما إعتاد عليه المغتربين إذ كان على الحضور تجاوز ذلك تفاديا لكل ما يفسد أمسيتهم وبالفعل ها هو فرفور يحيي الجمهور وفي معيته المحتفى به شاعر جمهورية الحب ليؤديا معا أغننية " عش معايا الحب " في ثنائيه ندر ما يجود بها الزمان !

[ممغوص أنانية]

#1492620 [معاذ]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2016 04:03 PM
يا راجل قوم امشي شوف ليك شغله

[معاذ]

#1492562 [قلام الفقر]
4.00/5 (1 صوت)

07-24-2016 02:09 PM
خلاص قمت يا اسحاق فى العشق والغرام والكلام الفارغ, يا اخى ما تنداح والموجة العامة للكتاب, اصلك انت لابتحس ولا يتهش ولا بتنش.
والله فقعت مرارتنا بالهفت البتكتب فيهو يا ممحون, انت كان طاير ليك فى راسك عذارى وبنات وحب وغرام, وانت ورندا قفلتو البرندا, نحن قراء مواظبين لية تمرضنا وتصدعنا, يا اخى اذا كنت بتعرف فى السياسة فالراكوبة ارحب, على شريطة تناهض هذا النظام الفاسق المستبد, وكلنا عيون لقراءة ما تكتبة سياسيا, اما اذا لم ترغب (رغبتة او رهبة) فما تشوة صورة هذه الصحيفة العملاق دائما بمثل الكتابات عن البنات والحب والعشق والغرام, والكلام المعسول, لان الناس لها اجندة واولويات اهم من الخرفة والهفت الدائما انت مصر علية كتابة وتوصيفا زى (انت ورندا قفلتو البرندا) او تنقطنا بسكاتك.
اخيرا هذه صحيفة لكل الشعب السودانى ومتنفس عظيم, وبها من الحرية ما لم تسبق للسودانين, لذلك اذا كنت انت مصر على هفتك هذا, مالو انت اكتب ونحنا بنعلق على هضربتك, واصلو ما بنفتر.

[قلام الفقر]

ردود على قلام الفقر
[mahmoudjadeed] 07-25-2016 05:30 PM
تقول الصحيفة لكل الشعب وتريد ان تمنعه من الكتابة رغم انه فرد من افراد الشعب . ( تناقض عجيب )


#1492550 [جملون]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2016 01:33 PM
حفظك الله وامد في عمرك كتابات جديده محببه ودمها خفيف

[جملون]

اسحاق الحلنقي
 اسحاق الحلنقي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة