مشاريع الصخب ..!!
07-25-2016 10:04 PM


:: ولا يزال اليسع أبو القاسم يدافع - عبر الصحف ومواقع التواصل - عن إستثماراته في أسواق نمر وشارع النيل .. وبعد البيان المدافع عن إستثماره في أسواق نمر، قدم مرافعة أخرى - يوم أمس،عبر صحيفة الوطن - عن إستثماره في شارع النيل .. محلية الخرطوم وقعت مع شركة ملينيوم التي يمتلك أسهمها اليسع أبو القاسم (عقدين).. أحدهما لإدارة وتشغيل ما أحصاه معتمد الخرطوم بالف دكان في أسواق نمر، والآخر لإدارة وتشغيل مساحة قدرها كيلو متر بشارع النيل ..!!

:: وبصراحة، دون غض النظر عما أسماها معتمد الخرطوم بتجاوزات العقود ومخالفتها، فأن لليسع حق الدفاع عن إستثماراته حتى تحكم له أو عليه إحدى المحاكم .. وحُكم المحكمة لم - ولن - يحدث .. وبما أن القضية لاتزال في مرحلة ( الصخب الإعلامي)، أي بعيداً عن سوح العدالة المناط بها حسم مثل هذه القضايا بقوة القانون، فليس هناك ما يمنع اليسع عن (الصخب أيضاً).. وفي بلادنا، الصخب الإعلامي - في مثل هذه القضايا - بمثابة مشروع إستراتيجي لإخفاء الحقيقة، وما ليس مشروعاً - بأمر النهج الحاكم - هو أن تأخذ العدالة مجراها ..!!

:: ذاك شئ، والشئ الآخر هو أن اليسع تاجر .. و أي تاجر، في طول الدنيا وعرضها، غير مُقيد بطرح العطاء وجمع العطاء .. فالتاجر عندما يخرج من بيته بغرض البيع والشراء - حسب العرض والطلب - غير مقيد بقوانين المال العام ولوائح الخدمة العامة ما لم يتم تقييده بها.. أشيروا إلينا بتاجر رفض توريد سلعة ما لجهة حكومية لأن الجهة لم تطرح العطاء.. أوأشيروا إلينا بمستثمر رفض الإستثمار في أرض مميزة أو خصبة لأن الحكومة لم تطرح هذه الأرض في العطاء .. فالتجار ليسوا بملائكة ليطالبوا الحكومة بشروط المنافسة الشريفة عندما تمنحهم الحكومة فرص الإحتكار .. ولوأي تاجر - في الكرة الأرضية - وجد فرصة اليسع لما أهدرها .. ولذلك، مُرافعة اليسع غير مُدهشة ..!!

:: فالمُدهش في هذه القضية هو غياب الطرف الآخر و ( المُهم جداً).. أي الطرف الحكومي الذي تسبب في هذا الحدث، وهو المعتمد السابق لمحلية الخرطوم .. اللواء عمر نمر رئيس المجلس الأعلى للبيئة بولاية الخرطوم ( حالياً)، وليس سابقاً.. نعم، فالرجل ترقى من المستوى المحلي وصار من النافذين على المستوى الولائي.. والغريب في الأمر، ولا يزال من كوادر الولاية رغم أنف هذا الصخب .. ولا يجب أن يكون من كوادرها ، ولومؤقتاً.. فالأخلاق - قبل المسؤولية السياسية والقانونية - تقتضي بأن يُغادر عُمر نمر منصبه الولائي بإستقالة رصينة يقول فيها ( صرت مواطناً، فحاكموني).. لقد نصب له معتمد الخرطوم محكمة الرأي العام، وليست من المسؤولية أن يظل مسؤولاً ما لم يحسم محكمة الرأي العام بالمحاكم القضائية .. !!

:: وعلى كل حال، فأن والي الخرطوم هو المسؤول عن معتمد الخرطوم الذي كشف ما أسماها بتجاوزات ومخالفات (عقود اليسع).. وكذلك المسؤول عن رئيس المجلس الأعلى للبيئة بالخرطوم والذي كان يمثل الطرف الآخر في (عقود اليسع)..ثم المسؤول عن كل عقود محلية الخرطوم، بما فيها بقية عقود أسواق نمر، وكل عقود شارع النيل، وكل عقود إعلانات الشوارع والكباري، وغيرها من العقود .. وهذه المسؤولية العظيمة تقتضي أن يخاطب والي الخرطوم وزارة العدل بالتدخل العاجل، والتحقيق الشامل .. و أي حدث غير لجنة تحقيق تشكلها وزارة العدل، فأنه محض مشروع من مشاريع الصخب المراد بها (تخدير العقول) ..!!

[email protected]



تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2584

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1493735 [Hozaifa yassin]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 08:36 PM
اليسع ده أكيد مجرد واجهة والقصة دى ورآها مجموعة نافذة او الموتمر ألوطنى ذاته لانه بالعقل كده ليه بس يدوا زول مغمور وماعنده وجود فى الحياة السياسية زى اليسع ليه يدوه الف دكان وألف مترفى شارع النيل ياخى دى حاجات الف من يتمناها من الكيزان الكبار فمعناها الحكاية فيها ان وماحتمشى محكمة ولا يحزنون لأنهم كلهم عارفين اللعبة فما تضيعوا وقت القرّاء بقصص فارغة انت ذاتك بالطاهر ساتى مفروض تكون عارفها ولو ماعارفها تكون صحفي من صحفيى زمن الغفلة

[Hozaifa yassin]

#1493649 [زول هناك]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 04:55 PM
هذا لا يعفي اليسع فهو في موقع وزير وليس تاجرا اين الشفافية اذا كان هو في المحلية عمل كدة فماذا هو عامل في وزارته وما خفي اعظم ولا حول ولا قوة الا بالله

[زول هناك]

#1493496 [ودالفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 12:16 PM
اذا كان رب البيت للبلد سارق فشيمة اهل البيت سرقة الدكاكين والنهب

[ودالفاضل]

#1493352 [قساس فادي]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 08:50 AM
ألم يعتزل سيدنا أبو بكر التجاة حينما بويع خليفا للمسلمين .. المحير في الامر أن كل المسؤولين في هذه الحكومة تحولوا الى تجار كبار فو توليهم المناصب .. سبحان الله وهذا أسوأ انواع الفساد او ما يسمونه الفساد المسؤول

[قساس فادي]

#1493317 [الإحيمر]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 08:12 AM
تتابع فى عقودات اليسع دى لمان تلحقك واوات جبرا.

[الإحيمر]

#1493307 [صادميم]
1.00/5 (1 صوت)

07-26-2016 07:48 AM
عندما كان عبدالحليم المتعافي والياً كان لا يتكلم و يعمل وعبدالرحمن الخضر كان يتكلم ولا يعمل بينما عبدالرحيم محمد حسين فهو لا يتكلم و لا يعمل

[صادميم]

#1493279 [النخــــــــــــــــــــــــــــــــل]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 05:56 AM
اللهم من شق علي اهل هذا البلد فشق عليه اللهم اهلك من كان سببا لمانحن فيه اللهم دمر العصابة وراسها اللهم اقتلهم بددا واحصهم عددا اللهم لا تغادر منهم احدا اللهم اشف صدورنا منهم اللهم ارنا فيهم يوما عبوسا قمطريرا من قبل ان نلقاك يارب المستضعفين .. امييييييين

[النخــــــــــــــــــــــــــــــــل]

#1493250 [لحظة لو سمحت]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 04:31 AM
واحد كما جاء فى تقرير المراجع نهب 9 جنيه اخذ 4 شهور سجن يا حليلو مسكين ما قسم مع كبير
و العكاز من الكلب و ما اكثر الكلاب

[لحظة لو سمحت]

#1493208 [كيزان السجم]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 12:14 AM
الأخ العزيز الطاهر ساتي

وصفك لشخص المسمى اليسع بالتاجر بعيد كل البعد عن الحقيقه

فهو نفعي انتهازي زي غالبية الكيزان الحراميه الماسكين البلد

السؤال الهم من كده هو من أين له هذا ؟؟؟؟؟

الشركه والتصاديق ومل الحاجات دي

الجماعه ديل معروف عنهم انهم بكتنزو القروش دايمآ بطرق ملتويه وببيعو لي بعض الهواء في لغة السوق المسميه كيزانيآ بالتصاديق !!!!!!!!!!

زمان لامن كنا في الجامعه بجو الكيزان لامن يكونو مفلسين يطلعو حاجه اسمها تصديق جازولين لترحيل الطلبه !!!!!!! ويمشو يبيعو الجاز في السوق ولا في ترحيل ولا حاجه !!!!!!!


يا الطاهر ساتي ديل تربية حراميه ونهب وانتهازيه والإسلام برئ. منهم

ديل كفره عديل كده ومافي حل غير المحاكمات والمشانق ليهم

[كيزان السجم]

الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة