المقالات
السياسة
حدث معي في مصر (1 من 2)
حدث معي في مصر (1 من 2)
07-25-2016 11:48 PM


• شاءت الأقدار أن أصطحب أسرتي الصغيرة إلى مصر ( المؤمنة) أو ( المحروسة) خلال الأيام الماضية.
• كان الترتيب أن نقضي هناك نحو 13 عشر يوماً، لكننا لم نكمل الفترة التي خططنا لها بعد أن مررنا بتجربة وددت أن أشرك فيها الآخرين لعلها تفيد كل من تحمله الأقدار إلى تلك البلاد.
• كانت وجهتنا الأولى مدينة الإسكندرية التي وصلناها عن طريق مطارها الجوي.
• استقرينا هناك في شقة جيدة وقضينا يومنا الأول في هدوء وأمان.
• لكن اليوم الثاني من الزيارة مفاجأة غير سارة.
• في ذلك اليوم خرجنا نهاراً وعدنا إلى مكان إقامتنا دون أي مشاكل.
• وفي الفترة المسائية جلسنا لبعض الوقت على الكورنيش، ثم قررنا أن نعود باتجاه الشقة وهناك كان القرار أن نواصل المسير حيث بدا الطقس مشجعاً على المشي.
• وفي مكان مقابل للشقة تماماً طلب الصغار أن يصعدوا لها قبل أن نواصل المسير فانتظرناهم (شخصي وأم حسام) تحت البناية وفي مكان هادئ لكنه لم يخل من بعض المارة.
• ويبدو أن انتظارنا طال لدرجة شجعت بعض المجرمين على تنفيذ مخطط لم يخطر على بالنا، حيث تفاجأنا بإمرأة بدينة تسقط أمامنا فجأة وأخذت تصرخ ( رجلي.. رجلي).
• ولما كانت الأرض تحت أقدامنا غير مستوية السطح توقعنا أن تكون قد انزلقت فبدأت زوجتي في مساعدتها على النهوض، لكنها لم تحرك ساكناً وواصلت صراخها.
• وفي تلك الأثناء اقترب منا بعض الشباب العاملين في مطعم مجاور كنا قد رأيناهم يمارسون عملهم في توزيع قوائم الأطعمة التي يقدمها مطعمهم على المارة.
• كما اقتربت من المشهد إمراة أخرى وهي تردد ( هاتولها كرسي.. هاتولها كرسي).
• فجلب أحدهم كرسياً، وبعد جهد جهد نهضت المرأة البدينة ( المجرمة القبيحة) بمساعدة زوجتي والآخرين لتجلس على الكرسي لثوانِ معدودة، ثم تحركت بعد ذلك ورأينها تستقل حافلة دون أن نشك أي شيء.
• وما هي إلى لحظات انفض خلالها الجميع وقد استغربنا لعدم تقديم المرأة أي عبارة شكر على المساعدة التي وجدتها منا ومن الآخرين، لكن لم نقف عند الموقف طويلاً ورحنا لحال سبيلنا.
• وفي صبيحة اليوم التالي الذي خططنا لأن نتوجه فيه إلى القاهرة بالقطار وبينما كنت أهم بوضع الحقائب على التاكسي مددت يدي ببطاقتي - التي كانت بحوزة صاحب الشقة- لأم حسام لكي تضعها على محفظتي التي كانت داخل حقيبتها في آخر ليلة فكانت المفاجأة الصاعقة.. المحفظة غير موجودة.
• يا للهول.. فالمحفظة فيها كل مبلغ الرحلة بالإضافة لبعض البطاقات المهمة ورخصة القيادة.. الخ، كما افتقدنا محفظة أخرى كان فيها بطاقتين ومبلغاً بسيطاًز
• تذكرنا سريعاً موقف البارحة وسقوط المرأة البدينة ( المجرمة القبيحة) فأدركنا أننا وقعنا في فخ محكم.
• قلت لأم حسام لابد أن المرأة التي كانت تردد ( هاتولها كرسي) كانت تتحسس حقيبتك وقد سعت لكسب المزيد من الوقت من خلال ترديدها للعبارة، كما ساعدتها المرأة البدينة بعدم نهوضها سريعاً حتى تنفذان سرقتهما كاملة.
• تحركنا نحو نقطة شرطة سيدي بشر ( مجرد أداء واجب) فقد حدثني قلبي أننا لن نحصل على شيء.
• وهناك نصحوني بأن أفتح محضراً لدى مركز شرطة المنتزه.
• وفي مركز شرطة المنتزه وجدنا تعاطفاً ( شفهياً ) من واحد أو اثنين من العاملين هناك، لكننا في نهاية الأمر خرجنا بلا حمص بعد أن أضاعوا وقتنا فيما لا طائل من ورائه.
• لكنها كانت تجربة جديدة علينا جميعاً وقد استغرب الصغار لمشهد ( المحبوسين) بالعشرات في زنزانة قذرة مسقوفة من الشبك بدت أشبه بقفص للقرود.
• المهم في الأمر أنهم عرضوا على زوجتي عدداً من الألبومات لنساء وبنات وطفلات صغيرات من المجرمات المعروفات لديهن حسب كلامهم.
• وتحت كل صورة وجدنا بيانات كاملة عن المجرمات، الاسم ومكان السكن.. الخ.
• وقد أشارت لهم أم حسام على أحداهن وقالت: هذا أقرب شكل للمرأة التي سرقتنا.
• وبعد أخذ أقوالنا وعدونا بالإتصال بنا، وبالطبع لم يتصل بنا أي كائن حتى لحظة مغادرتنا للـ ( المحروسة).
• نسيت أن أفيدكم بأنه أثناء تواجدنا في المركز تحدث معي أحد أفراد المباحث أكثر من مرة طالباً مني عدم تضييع وقتي في مثل هذه الإجراءات الروتينية، مؤكداً لي أنه يعرف جميع المجرمات في المنطقة وأنه سوف يتوجه معي للمكان الذي وقعت فيه حادثة السرقة وسيأتيني بالمحفظتين المسروقتين.
• ولما كنت أعلم أن بعض أفراد مثل هذه الأجهزة يمكن جدا أن ينجزوا ما وعد به الشاب أخذته معي للمكان.
• وهناك أصر أن يعرف مكان إقامتنا وأصريت من جانبي ألا يعلم عنه شيئاً.
• وفي نهاية الأمر اتضح لي أنه كان ينصب لي فخاً جديداً، طلب مني بعض المال لكي يؤدي مهمته على الوجه الأكمل حسب زعمه.
• قلت له بالحرف ( صحيح أنني تعرضت لحادثة سرقة لكنني لست عبيطاً حتى أمنحك مالاً لكي تأتيني بمال مسروق).
• ثم أضفت ( كيف تتوقع ممن سُرق منه كل المبلغ الذي أتى به لبلدكم أن يعطيك مبلغاً كمقدم لإعادة المسروق)!
• ولما شعر بأن مخططه الليئم لن ينجح تركني وأنصرف.
• ما تقدم كان ملخص تجربتنا في الإسكندرية التي أقمنا فيها لثلاث ليالِ فقط، أراد الأولاد بعدها مغادرة تلك البلاد، لكنني أصريت أن يروا القاهرة على الأقل بعد أن أجريت اتصالات انتهت بتحويل مبلغ جديد نقضي أياماً أخرى قليلة بدلاً من أن تصبح الخسارة خسارتين.
• وفي المرة القادمة أحدثكم عن تجربة مريرة أخرى في قاهرة ( المعز) وتلك كان بعض أبطالها من أبناء جلدتنا للأسف الشديد.



[email protected]


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 2967

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1494165 [عبد الهادى مطر]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2016 02:17 PM
الاستاذ/ كمال الهدى نأسف للموقف البايخ الذى تعرضت له فى الأسكندرية الا أننى أراك قد عممت تعميما مخلا قد يوحي لبعض القراء أن المصريون جميعا نصابيين.
لقد عشت بمصر 14 عاما ولم اتعرض يوما قط للاحتيال والسبب كنا نحكم عقولنا دائما قبل وبعد اى حادثة تمر بنا ولا نترك للعاطفة مجالا!!!!!! عليك ان تعلم ان المحتال يختار ضحاياه دائما بعناية فائقة وهذا ليس فى مصر فقط بل فى جميع انحاء العالم وللذلك يأيهاالسودانيون والسودانيات عليكم بترك(طيبتكم)اقصد سزاجتكم الزائدة فان المحتال لا يستطع ابدا ان يحتال ضحاياه دون مساعدتهم وموافقتهم الضمنية!!!!!!

[عبد الهادى مطر]

#1493925 [ريحانة]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2016 09:04 AM
والله شفتا بي عيني في أمريكا ناس واقعين في الأرض زول بقرب منهم مافي الناس يعاينو ليهم ويمشوا وممكن يتطوعوا ويضربوا ليهم للإسعاف... يا سودانيين خلو الطيبة الزايدة دي

[ريحانة]

#1493874 [Aola Tah]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2016 08:05 AM
والله انا مريت بتجربه يشهد الله بها تعرضت لسرقه في سوق وكنت ايضا بجهز للسفر تقدمت ببلاغ في قسم كرموز ورجعت المنزل ودق الباب وفتحت وجد شخص يقدملي طرف بداخليه مال فوضا علي ال1ي تم سرقته باخي الاسكندريه بها رجال وليس كل حادث يعني كل كعب في السودان ايصا حوادث سرقه هل ه1ا كل السودانيين حرامه والله لي عدة وماقف جميله نت شعب الاسكندريه ما في داعي تشويه اليلد لوقف زي ما انت مريت بتجربه اال ايضا مريت بتجارب وكلها جميله

[Aola Tah]

#1493720 [المشتهى السخينه]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 07:29 PM
ما فى سودانى زار مصر والا تعرض للنصب والاحتيال والسرقه وكويس انت كتبت . لكن هناك الاف القصص لم يعرف الناس عنها . كفاره وتانى امشى ماليزيا ارخص من مصر كتير واحلى . وتركيا . واثيوبيا المغرب تونس .زى ما قالوا ليك .
انا مره عصابة شباب خنقونى وزنقونى فى المترو ساعة الذروة وشاعر بمحفظتى بتتسرق وما قادر اعمل حاجه . كان فيها اقل من مية جنيه والدولارات كان جابو طبيب تشريح ما يلقاها .

[المشتهى السخينه]

#1493716 [عبوده السر]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 07:09 PM
هاتولها كرسي .... هاتولها كرسي..!!!!!

ماعرفتا الجاب ليها الكرسي منو؟!!!!!!!!!

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

والله اتا كيشه يااستاذ كمال ومرتك مسكينه قايله
نفسها في السودان والله مرقك من مطب آخر علي يد
عسكرى المباحث.


وقد استغرب الصغار لمشهد ( المحبوسين) بالعشرات
في زنزانة قذرة مسقوفة من الشبك بدت أشبه بقفص للقرود.

واتا مااستغربتا يااستاذ كمال؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
تعيش وتاخد قيرها استاذ كمال وتاني ماتمش مصر اخير اديس.

[عبوده السر]

#1493681 [الداندورمي.]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 05:51 PM
المصري هو المصري معاي مصري جاري
تشوف الدقن وغرة الصلاه والجري للجامع تقول الرجل
تقي ويخاف الله وجد أول فرصه لغيابي ودخل بيتي وسرق
أشياء ثمينه ,,,الغبي أنا كنته أذكي منه لأني لا,,,أثق بألمصري
ووضعته الكاميرا في مكان غير ظاهر وعندما حضرته وإكتشفته
السرقه ونظرته للكاميرا وجدتهو هو إتصلته عليه وصلني وإتصلته
بالشرطه وصلت وقلت لهم هذا هو الحرامي وسلمتهم الفيديو والكلب
الحرامي يولول ويحلف بالمصحف إنه ماسرق .

[الداندورمي.]

#1493492 [ودالفاضل]
5.00/5 (1 صوت)

07-26-2016 12:06 PM
نحن شعب تقليدي جدا فكل سوداني أراد السياحه تكون وجهته ( مصر ) الغير مؤمنه ولم نفكر يوما في زيارة بعض الدول الأخرى الأكثر رقيا وجمالا وكمثال علي ذلك ماليزيا او اندونسيا او الهند او سيرلانكا او تركيا او اثيوبيا او ارتريا فكل هذه الدول تتعامل مع السياح السودانيين بمنتهي الادب والذوق والاحترام ولكننا ادمنا زيارة مصر فقط والتي يتعرض فيها كل من هب ودب الي الاحتيال والنصب , انهم شعب اوانطجي ونحن شعب طيب ويتم خداعنا بابسط الطرق والسبب هو اننا في السودان نتعامل مع الاخرين بمنهي الصدق والشفافيه , جربوا دول اخري وانا علي ثقه بانكم سوف تجدون ضالتكم من وراءها ولن تندموا ابدا . ويلا حزموا حقائبكم .

[ودالفاضل]

#1493484 [اليوم الأخير]
5.00/5 (2 صوت)

07-26-2016 11:52 AM
قلت لي مصر المؤمنة والمحروسة ؟ فعلاً إنت و شاكلتك مثال للسوداني العبيط ، يا غبي ،، تستاهلوا ،

[اليوم الأخير]

ردود على اليوم الأخير
[ابوالبــــــــــــــنات] 07-26-2016 08:19 PM
يامن يتدثر تحت السيف البتار. بالطبع اللاساءة مرفوضه وشئ قبيح (ياكمال الهدى ) ولكن الاقبح ترد على الاساءة باساءة اكبر واقبح منها . السيادة لله ولكن ماعسانا ان نفعل ونحن تربينا وتشبعنا بثقافة حر وعب وسيدى وسيدك. والطامه ان يصدر ذلك الفعل من هو محسوب على الواعين والمثقفين حتى وان كان جزافآ

[حسن - الخليج] 07-26-2016 06:45 PM
يا السيف الما بتار كيف يتطاول فعلا زولك ده عبيط و غبي شوية عليهو نحن مالنا و مال ابوه كان و عمو و خالو هو بيتكلم ليك عن كمال دة عامل فيها كاتب و هو ما بيعرف يحمى نفسه و عالئلته في مصر القريبه دي و للعلم الشعب المصري اغبي منه تستطيع خداعه باسهل الطرق فلا يلمونا الا نفسه
و هو ممكن يكون سيدك انت و انت معترف و قابل بي كدة بس ما كل الناس زيك بيفتش له اسياد
نحن شنو المضيعنا في السودان واحد زي قريبك دة كاتب و ممكن يفتي في الاقتصاد او في الزرة او في الفضاء او واحد يعمل لينا سياسي دخل مع ناس المؤتمر الوطني لانو حرامي او صوته عالي و كل يوم بيعمل لينا نظريات

قال ام حسام قال

[الـــســـيـــف الــبـــتــــار] 07-26-2016 04:12 PM
لا داعــى للاساءة و أنت لا تعرف الاستاذ كمال الهدى رجل مأصل و مفصل و شهم و والدة عليه الرحمه من كبار تجر الفاكهه فى سوق بحرى و قيادى بارز فى الحزب الوطنى الاتحادى و على بابكر من اقطاب الحزب وقيادى مرموق فى الحزب بالولايات المتحده الامريكية .
ولكن المصيبه أن امثالك يتطاولون على سادتهم يا اهبل .


#1493452 [فيلق]
5.00/5 (2 صوت)

07-26-2016 10:58 AM
اي زول بمشي هناك غلطان وستين غلطان
المعاملة التي يعامل بها المصريين السودانيين غير محترمة نهائيا
وفي السودان نعاملهم باحترام شديد
الناس لو دايرا ترفه تمشي اثيوبيا والله اشيلوك فوق راسن وبعدين بلد جميلة وهادية ومحترمين وبحترموا السودانيين اكتر ما زي المتملقين ديل

[فيلق]

#1493443 [كلينت استوود]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 10:52 AM
المهم بركة الجات في المال... كرامة وسلامة...... القصة فعلاً مفيدة.

[كلينت استوود]

#1493419 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
5.00/5 (4 صوت)

07-26-2016 10:25 AM
يعنى يا شيخ كمال الهِدى أنت عايز تفهمنا إنك منتمى لمدينه فاضله؟!! اللصوص موجودون في كل دول العالم ويبدو أن معلوماتك قليله وفى بلدك يكفيك ان تأخذ جوله حول المسجد الكبير وسوف تكتشف إنك فقدت ملابسك الداخليه دون أن تشعر!! حتى إمام وخطيب هذا المسجد العتيق لا يكف عن الهرطقه ولغو الكلام واللعب على عقول المصلين البسطاء وهم في اغلبهم تجار تحيط محلاتهم بالمسجد ويخرجون من المسجد ويمارسون الغش والتدليس على المواطنين الابسط منهم كآمر عادى، ومصر التى تتحدث عنها قبل الخرمجه التي قادها جماعة الاخوان الارهابيه في يناير2011 كانت تستقطب ملايين السواح يآتونها من كل فج وكانوا يتعرضون لمثل هذه المواقف التى تشتكى منها ولكن لا أحد عاد الى دياره وأشتكى كما تفعل انت الآن لآنهم مقتنعون بآن في بلادهم أيضا مجرمون لا يقلون شراسه عن الموجودين في الدول التي يزورونها!! وشخصى ظل يتردد على مصر الشقيقه منذ العام1968وتعرضت لاسواء مما تعرضت انت له ولكنها ظلة مجرد زكريات طريفه اسلى بها ابنائى واحفادى واصدقائى !! وعيب يا كمال البصق في ماعون قد تعود لتآكل منه والمصريون مهما كانت خلافاتنا السياسيه معهم يظلون آشقائنا ولهم افضال على الكثيرين منا ولا يجوز الحكم عليهم وإظهار الشعب المصرى كله على انهم من إعتدوا على محفظتك !!وفيما يبدو انك حديث عهد بالسياحه او كأنك منغلق على نفسك ولا تتابع مايدور حول العالم وتسمع وتشاهد جرائم القتل من آجل السرقه!!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1493402 [حسن - الخليج]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 10:01 AM
اعتزر بقولي لك انت شخص سازج ليس لك دخل بها دي ممكن تعمل عليكم قصة و تقول انتم من فعلتم بها كدة علي الجميع ان يكون حذر جدا عن السفر للخارج و يجب ترك طريقة التعامل العفوية التي نعمل بها في السودان بمعني لا تتدخل فيما لا يعنيك كن بعيدا من المشاكل بقدر المستطاع و محاولة التعامل مع الاطر الرسمية في اي دولة و محاولة الابتعاد عن اهل البلد بقدر المستطاع و الاهتمام بشؤونك فقط و حتى اذا صادفت عراك بين لا تتدخل
انت كاتب صحفي مفروض تكون ملم بالقليل من مبادئ السلامة و الامن و لكن يتضح لنا انك مثل اغلب الكتاب و بل المسؤليين في الحكومة محلي اكثر من لازم اذا سافرت خارج عليك بالانضباط في اللبس لانه مهم جدا و به يتم التقييم الوقتي و انضباط السلوكي

عاملين كتاب و مهمين و قال ام حسام قال

[حسن - الخليج]

#1493383 [Omer elfarouki]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 09:32 AM
كفارة يا استاذ.
مثل هذه الحوادث تحدث في كثير من بلاد العالم. لكنها في مصر اكثر. الاسكندرية في الشتاء اجمل و أمن

[Omer elfarouki]

#1493234 [محب الأكواز .. !]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 02:41 AM
المصريين معروف أنهم ممكن يعملو أي حاجه للحصول علي نقودك .. و أبناء جلدتك يكونو إنضربو هناك كم مرّه و فلسوا لذلك إنتهجو نفس النهج .. يعني اتعلموا من الإخوه في شمال الوادي .. لكن الناس البعرفو هؤلاء القوم و مشو هنالك أكثر من مرّه لو المصري في الطريق استنجد أو جاهو تمساح مافي زول بمشي عليهو .. معليش الجاتك في مالك سامحتك

[محب الأكواز .. !]

#1493207 [المكشكش: مفكر، خبير، لغوي، فيلسوف، ناقد، سياسي، د.، بروف ، ا]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2016 12:06 AM
سيدي ،،، انت كاتب مرموق ، فكيف تقول (أصريت) ؟؟؟ وتكررها كمان ؟؟ هذا امر غير مقبول (علي الطلاق) ، اقصد (على الاطلاق)

[المكشكش: مفكر، خبير، لغوي، فيلسوف، ناقد، سياسي، د.، بروف ، ا]

كمال الهِدي
كمال الهِدي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة