المقالات
منوعات
مصطفي سيد احمد
مصطفي سيد احمد
07-28-2016 11:07 AM


اليوم14/1/96
الساعة الواحدة صباحا لوس أنجيليس كالفورنيا
الساعة الواحدة صباحا الدوحة قطر
محادثة هاتفية
............011974
آلو منو
مصطفي يا دكتور متوكل
أهو كويس عرفتني طوالي
معقول صوتك يغبي علي
الله يخليك يامصطفي ...طمني علي صحتك
اهو الحمدلله عايشين وبنصارع
ليه صوتك كده ماتضعف أنت راجل شجاع
يادكتور...
معليش يامصطفي والله صدقني كلنا حاسين بألامك بس شد حيلك وانشاء الله كل شئ يكون تمام بالأمس كنت أتكلم مع زميلي وأخي الأكبر د.عمر عبود وأخبرته أن أخصائي أمراض الكلي وجراح زراعة الكلي هنا معنا في جامعة UCLA والوحيدين في العالم الذين لهما أحسن النتائج في مثل حلتك هذه قد راجعا الملف الطبي بتاعك وهم علي درجة عالية من الثقة بمقدرتهم في التحكم بحالة البطن ونسبة ال Cure فيها عالية ومن ثم الزراعة تكون سهلة خالص وناجحه بأذن الله
أنشاء الله يادكتور متوكل بس أنت ماعارف الشئ ده بيطحن في بطني كيف الله لاوراه لزول
صدقني يامصطفي والله عمر وأنا عارفين بس ده التلفون الثالث مني ولي هسع ماعارف حتجيني متين وريني الحاصل شنو ومنتظر شنو
منتظر الشفاعه يا دكتور متوكل
الشفاعه؟ الشفاعه من منو ؟وفي شنو؟
خليها في سرك يادكتور
لاماحأخليها في سري أنا طبيب ولازم أعرف الحاصل شنو والممكن شنو أنا ود.عمر والأخوة عمله من هنا يامصطفي أنت عارف أحنا بنسابق بيك الزمن بالله سيب طيبتك وخجلك ده وكلمني المشكله شنو والأ ما حأضرب تاني
ماتزعل يادكتور المشكله الباسبورت
الباسبورت؟باسبورت منو؟
باسبورتي أنا يا دكتورمحجوز
يامصطفي باسبورتك السوداني محجوز
أيوه يادكتور متوكل
منو الحاجزوا وليه؟
قصه طويله
شئ يحير بالله عليك الله وريني ديل منو والسبب شنو عشان هنا من أمريكا أسل لساني وأوديها لكل الجرائد والمجلات الأمريكية عشان العالم كله يعرف أنو فنان بقامتك كده ومريض في حالتك دي باسبورته محجوز عايزين منك شنو
عشان عارفك عمرابي أحمق ماكنت عايز أكلمك لكن حأقول ليك بقدر ماأستطيع بس أنت أسمع وماتعلق عشان ما تعقد الأمور
طيب يامصطفي وريني الحاصل شنو الله يرضي عليك
يادكتور بأختصار شديد لازم أدفع مبلغ 40 ألف دولار قبل ما يدوني الباسبورت
40 ألف دولار لشنو ؟
جزء من أجرة الغسيل والأدوية
بالله يامصطفي وصلت كده ؟ يحجزوا علي باسبورت مريض ذيك عشان ما قادر يدفع قروش؟
والله ده الحاصل يا دكتور
طيب يامصطفي أخوانك السودانيين في الغربه عملوا شنو؟
والله المساعي جاريه
جاريه مع منو ؟ وبيحنسوا في منو؟ولشنو؟
لو ماعندهم القدره وده كلام أنا ماقادر أفهمه طيب يخلوك كان تعمل حفلات وتدفع قروشهم من عرق جبينك ولاجميلة أي واحد فيهم
اهه يادكتور ماتتحمق تصدق أنا طلبت منهم يدوني باسبورتي أمشي بيهو الأمارات أعمل حفلات وأدفع ليهم قروشهم
والحصل شنو؟
برضوا رفضوا
يامصطفي الماسك باسبورتيك منو بالتحديد؟
اهه فورت ذي أي سوداني ذي ماقلت ليك عارفك عمرابي أحمق لو وريتك عاوز تعمل شنو؟
أنت بس مالك وريني وأنا بتصرف
بوريك بس ماهسع
ليه؟
لأنه في مساعي جاريه
ده كلام فارغ سيبني من المساعي والزول الزيك لو في بلادنا في ذره من التقدير للفن كان يعمله ليه تمثال مش يحجزوا باسبورته أصلها جبانه هايصه وعشان كده ما حتقوم لينا قايمه مش لو جانا بترول والله لو قلبو ليهم البحر طحنيه ما منهم فايده
يادكتور اهه ولعت حاسب علي كلامك شوية أحنا ما في السودان
ولابحاسب ولاحاجتين
عارفك عمرابي أحمق ...أقول ليك وعد أديني أيام وحاأحلها صدقني يا دكتور
مصطفي الله يرضي عليك مافي زمن أنت عارف نحنا بنسابق الزمن بمرضك ده وأنت عارف عندك شنو
عارف يادكتور
طيب يامصطفي حأديك 72 ساعه وبعدها
وبعدها حتسوي شنو يعني حتسوي أنقلاب ها.هاهاها .ها
والله ياكا مصطفي بتضحك حتي في لحظات الألم الشديد والظلم والله أنا عايز أطرشق هسع
عارفك كدي بالله خلينا أنا رسلت ليك شرائط وفيديوين جميلات وصلوك
أيوه وصلوا والله من التعب لسه ماشفتهم ولاسمعتهم خليك من الشرائط يلا أنتهي وقوم تعال بسرعه أنا راجيك
حاضر يادكتور ربنا يخليك ويحفظك لينا
ربنا يحفظك ويخليك لينا أنت السودان ممكن يجيب مليون ذي متوكل لكن ماأظن يجيب واحد ذيك بالساهل تاني
أفو يادكتور سودانا عظيم وحيجيب مليون ذي مصطفي ده شعب ترهاقا ومهيره بس أصبروا
يلا يا مصطفي أنا ماشي أنوم الساعه بقت أثنين صباحا
بالله الساعه أتنين صباحا في أمريكا وانا عندي ظهر وحاأتغدي بي باميه وتقول لي العسيلات تحذر أمريكا
هاهاهاها الله يجازيك يامصطفي شفتها في صوره في جريدة الشرق الأوسط أمبارح
بالله شفتها يادكتور
مصطفي أي شفتها أيوه العسيلات تحذر أمريكا أصلوا الكلام بقروش يلا تصبح علي خير أنا في أنتظار مكالمتك بعد 72 ساعه فقط
حاضر جنابك
تصبح علي خير
وأنت سالم يا دكتور

أحبائي أحباء مصطفي في يوم 17 يناير ذكري وفاة الراحل الرائع سوف أشارككم المحادثة الأخيرة التي كنت أتمني أن لا أسمعهاأوأن تغطس بي الأرض
آخ يامصطفي سامحني أن أقلقت مضجعك فلقد قصرت في حقك أغفر لي تقصيري وفشلي لأنقاذك فنحن مثلك بشر من تراب وطين

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2523

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1495085 [الصبابى الشيخ عمر]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2016 09:26 AM
هذا العملاق الذى لن تنجب الارض مقيله يموت لقصر ذات اليد وعفته
حقا كما قال الفيتورى دنيا لا يملكها من يملكها اغنى اهليها هم سادتها الفقراء
فهو سيد السودان الاول له الرحمة والمغفرة وللوطن العرء

[الصبابى الشيخ عمر]

#1494631 [faisal]
5.00/5 (1 صوت)

07-28-2016 11:31 AM
رحمة الله تغشاك يامصطفى ياود المقبول.

[faisal]

متوكل منعم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة