المقالات
السياسة
الوضع الإقتصادي الراهن
الوضع الإقتصادي الراهن
07-28-2016 08:40 PM



تمر الايام والازمة الإقتصادية الخانقه تستفحل صباح كل يوم وتشد من خناقها على رقبة الشعب السودانى ،ويوميا ينحدر مؤشر الظروف المعيشية الي الاسوء ويثقل كاهل المواطن المسكين المغلوب على امره بالجبايات الحكومية ظروف معيشية لا يتحملها بشر ذى عقل .
فكل المسمى مجازا بالخطط الإقتصادية وهى فى واقع الامر ليست سوى معالجات لحظية او تخدير موضعى فى جسد الإقتصاد المنهك بالامراض.
لم تفلح فى ايقاف تدهور الإقتصاد ناهيك عن تحقيق تقدم إقتصادى،إبتداء من البرنامج الإسعافى ومن ثم الثلاثى ولحق بمسلسل الفشل الخماسى وسوف يستمر مسلسل الاعداد الفردية اذا استمرت إدارة الملف الإقتصادية بنفس عقلية الفشل الحالية.
هذا الفشل يؤكده إرتفاع سعر الدولار حتى وصل الى عتبة 15جنية وفشل كل السياسات فى كبح جماحه ، هذا الارتفاع ادى الي إرتفاع نسبة التضخم و إرتفاع جنونى فى اسعار المواد الغذائية
يبقى السؤال الحقيقى كيف يتوقف ارتفاع سعر الدولار؟؟؟؟ فى ظل وجود معطيات إقتصادية توحى بمزيد من الفشل الإقتصادى فعجز الميزان التجارى حيث إرتفاع نسبة الواردات مقابل نسبة الصادرات ،وتوقف عجلة الإنتاج الزراعى الصناعي فى ظل إنهيار القطاع الزراعى والصناعي وغياب السياسات المشجعه على الانتاج المحلى بل تحول الي إجراءات وجبايات طارده للكثيرمن المنتجين. وتبقى حروب فى اطراف البلاد وتكلفتها الباهظه التى تستنزف يوميا خزينة الدولة ولها اثر كبير على الإقتصاد .
وتبقى المشكلة الاكبر التى تواجهه الإقتصاد السوداني هى مشكلة الفساد بشقيه الإادارى والمالي وتحوله من من فساد فردى الى فساد مؤسس .
يبقى السؤال ما الذى يوقف صعود الدولار فى ظل الاوضاع الحالية؟؟؟؟؟؟؟


[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3317

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1495606 [ابن السودان البار +++++]
4.00/5 (1 صوت)

07-30-2016 11:22 AM
البشير وعصابته ليحافظوا علي مناصبهم الوسيرة وما سرقوه لا بد لهم من ارضاء عصبات الامن التي تحميهم وتؤمن بقائهم فلا بد لهم من اطلاق يدهم ليبتزوا المنتجين ويعصروهم حتي الاختناق وصولا حتي لستات الشاي واطفال الدرداقة وبذلك يقل الانتاج ويحل بالسوق اقتصاد الندرة وترتفع الاسعار بصورة جنونية وبالتالي يتساقط المنتجين ليعملوا في وظائف هامشية سريعة الربح وصولا الي الاجرام كتجارة العملة والمخدرات والتهريب والدعارة الخ والذي تأبي نفسه ان يدخل نفق الاجرام يترك البلد ويهاجر في بلاد الله الواسعة وتستمر هذ الدورة الشيطانية المدمرة الي ما لا نهاية فدولة تحارب الانتاج وتزج في الشباب المنتج في محرقة الحروب وتطفش البقية وتتخلص من علمائها وخبرائها بكل سهولة مصيرها مزيدا من الفشل والانهيار ؟؟؟ فلماذا عملة المانيا قوية وثابتة لانها من اكبر الدول المنتجة في العالم وكذلك اميركا والصين وغيرها من الدول المنتجة ؟؟؟ فكثافة وجودة انتاجك تحدد قوة عملتك ؟؟؟فلماذا السودان والصومال ومصر وغيرهم من الدول الفاشلة عملتهم منهارة ولا قيمة لها في السوق العالمي ؟؟؟ ببساطة لانها دول كسيحة وفاشلة ولا تشجع الانتاج بل تشجع الحروب والدمار والفساد والنتيجة لا تخفي علي كل ذو بصيرة وعقل ؟؟؟ فلا امل في مثل حكومات العصابات التي رئيسها عسكري فاسد وساذج تفرحه فنلة لاعب كورة ؟؟؟

[ابن السودان البار +++++]

معاذ خليل
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة