المقالات
السياسة
من بقي مع مأمون حميدة
من بقي مع مأمون حميدة
08-02-2016 09:50 PM


بسم الله الرحمن الرحيم

يوم أعاد والي الخرطوم الحالي بروفسير مأمون حميدة وزيراً لصحة ولاية الخرطوم رغم كل ما كُتب عنه وقيل فيه قال أحدهم (بهذا التعيين أغضب والي الخرطوم 90% من الشعب السوداني وأغضب 99% من أطباء السودان). أحتفظ بالمصدر والقائل.
ظل بعض الأخوة الصحفيين يدافعون عن بروف مأمون حميدة منذ معركة مستشفى جعفر ابنعوف قبل عدة سنوات في ولايته الأولى لوزارة صحة الخرطوم.
في كل معاركه وجد مأمون حميدة قلة تؤيده غير أن تحقيق اليوم التالي الذي كان عنوانه الزلزال كان نقطة تحول للكثيرين.
آخر الأقلام التي غادرت منصة مشجعي بروف مأمون حميدة الأخوين الطاهر ساتي وضياء الدين بلال ويا لها من أقلام يسيل الدمع لفراقها منصة مأمون التي لم يبق فيها إلا الأستاذ إمام محمد إمام رئيس تحرير التغيير السابق.
حجة الطاهر كانت كفلق الصبح وضوحاً بأن هذه اللجنة ليست محايدة وتكوينها لتغبيش الحقائق إن لم يكن تشتيت الكور ومضيعة الوقت حتى ينسى الناس هذه العقود موضع التحقيق الزلزالي.
السيد والي الخرطوم أليس لهذه الولاية إدارة قانونية ومستشار قانوني هل استشرته في تكوين هذه اللجنة؟ لا لا ليس هكذا السؤال هل عرضت عليه قضية عقود وزارة الصحة وطلبت منه المشورة هكذا يجب أن تكون البداية. استفهام اللجنة المكونة التي اكتشف عيوبها الأخ الطاهر رغم عدم تخصصه القانوني هل ستستمر رغم كل القيل والقال في عضويتها التي معظمها إن لم يكن كلها من وزارة صحة الخرطوم.
أما قول إمام هذه لجنة مراجعة وليست لجنة تحقيق هل هذه اللجنة أكثر دراية بالمراجعة من المراجع العام؟ إن دفاع إمام عن اللجنة بأنها لجنة مراجعة وليست لجنة تحقيق لأمر غريب يعني نعود للعوام ليفتوا بعد فتوى العلماء. اللهم إلا إذا كان إمام محمد إمام يشك في تخصص ديوان المراجعة القومي.
السؤال هذه اللجان غير المقنعة لماذا ينشرونها على الملأ هل يعتقدون أن مثل هذه اللجان الفطيرة التكوين ستمر على المواطنين ولن يكتشفوا ضعف تكوينها والمسألة مسألة وقت وينسى الناس الموضوع وخلاص. ولكن كل صغيرة وكبيرة مسجلة في الدنيا والآخرة. كل من يعتقد بأنه سيمرر أو يستخف المواطن واهم.
يبدو لي أن منصة مشجعي بروف مأمون حميدة لم يبق فيها من الصحفيين غير الرسيل إمام، أما من السياسيين الله أعلم.
ولكن يبقى السؤال هل هناك جهة جادة في وضع الأمور في نصابها وتحل لجنة الوالي ويحال التحقيق إلى وزارة العدل التي عليها وزير لا يظلم عنده أحد حفظه الله. وهل من حق وزير العدل أن يأخذ الملف من المراجع العام أو من صحيفة اليوم التالي؟
الصيحة
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3558

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1498049 [عوطف حسن]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2016 11:35 PM
بقى مع مامون حميدة البسطاء الصامتون الذين لايقرؤون صحفكم البائسة هؤلاء من انتقلت اليهم الخدمات الصحية فى اماكنهم ومرضى غسيل الكلى الذين انتقلت لهم مراكز الغسيل بالقرب منهم واصبحت قائمة الانتظار صفرية

[عوطف حسن]

#1497886 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2016 04:31 PM
الشعب السودانى بقى مع مامون ومن فوضك انت حتى تكتب باسم الشعب السودانى لقد وضح تحاملك الغير حميد عليى مامون فى المقابله التلفزيونيه التى واضحت بجلاء انك تكتب بصوره انطباعيه وليس بمعرففه حقيقيه حين لم تسطييع ان تثبت ولا حجه من ما كنت تقول من هراء فقد ظهر عجزك جليا وبصوره مؤلمه كفايه كذبا كفايه هراء اتقى الله قال 90%

[ابو محمد]

#1497684 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2016 11:19 AM
من بقي مع مأمون حميدة؟

بقي معه المال والضحاكات ... لكن رغم ذلك يظل عابس وللخير حابس ،،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#1497679 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2016 11:16 AM
من بقي مع مأمون حميدة؟

المال والبنون زينة الحياة الدنيا ،،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة