المقالات
السياسة
إعلان هام ... نحن في مرحلة الفشل والإنهيار التام ياساده ياكرام
إعلان هام ... نحن في مرحلة الفشل والإنهيار التام ياساده ياكرام
08-03-2016 12:00 PM



كلما دققنا النظر فيما يدور هذه الأيام من كوارث وفضائح لأعضاء حكومة الفساد من رئيسهم إلى أصغرهم وتأملنا فيما يكتب أو يذاع ويشاع إزددت يقينا بصحة تنبؤات عالم الإجتماع والمؤرخ بن خلدون بوصفه لحال فشل وإنهيار الدوله ( عندما تنهار الدوله يكثر المنجمون والأفاقون والمتفقهون والإنتهازيون وتعم الإشاعات ويشوش الفكر )
فعلا صدقت يا بن خلدون كأنك تعيش بيننا الآن إننا نعيش مرحلة النهايه بل نهاية النهاية ولا أبالغ إذا قلت إننا في النزع الأخير من كوننا دوله محترمه .. دوله سادت فيها الفوضى وشاع فيها الفساد والظلم والظلمات لم نخلص ولم نفيق من صدمة أو كارثه إلا تأتينا أختها الأكبر منها لم نفق من صدمة رئيس البلاد وحارسها الذي ذهب ليتوج نفسه أسدا وبطلا لأفريقيا في جامعة عدد طلابها لا يتجاوز 300 طالبا ولم نجمع قوانا التي إنهارت بسبب مهزلة فنيلة لاعب برشلونه ميسي لرئيس الدوله التي أصبحت فضيحه مدويه في كل القنوات الفضائيه فأحيانا يتبادر إلى ذهني إذا إفترضنا إنه فعلا اللاعب ميسي فقد عقله لأي سبب وأهدى البشير هذه الفنيلة لكان الآن العيد عيديين للإنتهازيون والفضيحة فضيحتين في وسط الساحه الخضراء سيلوح لنا البشير بالفنيله ومع التكبير والتهليل سيقوم الأفاقون ( ما أكثرهم ) يقومون بإلباس البشير الفنيلة ومن ثم إرتداء قميص جامعة السلام فيكون بهذا إكتملت التطقيمه أحمر وأحمر ويسجد كبير الإنتهازيون المدعو النيل رئيس أتحاد الطلاب أمام ولي نعمته وستنقل لنا هذه الفضيحه قنوات الإفك النيل الأزرق والشروق وشقيقاتها اللاتي يغردن خارج السرب....فلم نفيق تماما بعد من هذه المصيبه وهذه الفضيحه طالعتنا الصحف بخبر إلقاء القبض على قيادي كبير بالمؤتمر الوطني مدير مرفق حساس هو الإذاعة والتلفزيون ونائب رئيس الحزب الذي من المفترض أن يعتمد عليه في تغيير سلوك مجتمع بأكمله فيكون بهذا السلوك يادنيا عليك السلام .. ولعدم سيادة القانون وفشل الدوله تدخل كبار القوم الفاسدين لإخلاء سبيله .. فهكذا يتعاملون مع الشعب بكل عدم إحترام يسرقوا وينهبوا ويقبض عليهم بالبينه المشهوده ثم يتوسطون الكبار لإخلاء سبيل المجرم فهذا يدل على إنهيار الدوله ... وتطالعنا الصحف في نفس اليوم أيضا بتقرير المراجع القومي لولاية الخرطوم يقول فيه زيادة جرائم المال العام بنسبة 402% ومعلومات عن أرصده غير حقيقيه مثل هذا التقرير كل عام نسمع به ويكتب عنه ومصيره سلة المهملات في وزارة العدل والنائب العام فهذه من علامات إنهيار الدوله وفشلها هذا غير الفساد الذي لا تعلم به الصحف والمواطن المسكين يعلم به علام الغيوب وحده والمؤتمرجيه ... ثم تتطالعنا الصحف بتدهور سعر الجنيه مقابل الدولار والذي وصل بالفعل سعره إلى 16 جنيه للدولار والسبب البطانه الحاكمه التي تشتريه بأي ثمن لإستيراد السلعه الغير ضروريه لأنها ستعوض خسارتها من المواطن البسيط وذلك بزيادة الأسعار والمفارقه العجيبه في ظل هذا التدهور والفشل الذريع للإقتصاد يكرم وزير الماليه من جامعة كبيره لكنها ليست عريقه ولا محترمه جامعة الزعيم الأزهري لأنها كرمته على فشله ليزداد فشلا هذه قمة الإفق الم أقل لكم إننا في مرحلة الفشل ...وتطالعنا وسائل التواصل الإجتماعي بغرق الجزيره والقرى تستغيث ولا مجيب وفشل موسمها الزراعي والمفارقه العجيبه أيضا يكرم ويدعم الوالي من المواطنيين البسطاء المتضررين بعد تضليلهم بحملة علاقات عامه مكشوفه مفضوحه من الإنتهازيين ألم أقل لكم إننا في مرحلة إنهيار دوله... وفيضان القاش وجرفه لقرى بأكملها وغياب تام للدوله في هذه الكارثه التي أحلت بأهل الشرق فدوله لا تستطيع توفير أبسط خدمات لمواطنيها ألم تكن دوله فاشله... ثم نرى ونسمع عبر وسائل الإعلام البديل الذي زلزل عرش الطغاة نرى شوارع العاصمه وتراكم الأوساخ ثم مياه الأمطار النتيجة ستكون توالد الناموس والذباب وظهور أمراض عفى عنها الزمن وغبر حتى في كثير من دول أفريقيا التي نهضة بعزيمة رجالها الأوفياء الذين يعملون بصمت بدون شعارات وصياح هي لله ...والمفارقه أيضا والي العاصمه المستغيثه الغريقه بالأوساخ ومياه الأمطار يرقص ويهلل مع الرئيس بعد عودته العتيده المشهوره من أثيوبيا ياكافي البلاء لا الرئيس حاسبه ولا ضميره عاقبه ... ألم أقل لكم إننا في مرحلة فشل الدوله
هذا فساد وفضائح خلال هذا الأسبوع فقط ...مابالكم في عدد أيام الإنقاذ في 27 سنه ؟ قد أتهم بالمبالغه والتهويل والإحباط غير أن نظرة إلى ماتنشره الصحف وأذنا صاغية وعين واعيه إلى ما ترسله وسائل الأخبار المتاحه وإدراكا واعيا لما يجري في وطن أصبح يزهو فيه الباطل ويتجبر وينطمس فيه الحق ويتعثر قد أشف ولا ريب على النهايه فكيف يبقى وطنا سلك مسالك الظلم والفساد فلن يدافع الله عن دولة الظلم ... ألحقوا الدوله قبل فوات الآوان ..... فحسبنا الله ونعم الوكيل
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2637

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1498273 [مجمر الركابي]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2016 09:37 AM
الكيزان في مراكز القرار يسعون لمسح الدولة والباقي كرور وارزقي ومنهم مغفل ومخدوع يوجه حيث ارادوا هي النهاية السلسة التي يصبون اليها

[مجمر الركابي]

#1497830 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2016 02:54 PM
أستاذ ياسر عبد الكريم
ها انت ترفع الصوت السودان دولة فاشلة.
فكيف يكون الفشل منصة لفعل ايجابي؟
أصلا فشل الدولة حقيقة تقرر علميا وليست من باب الشتم والإساءة. وهي مسيئة.
يستخدمها الغرب مبررا للوصاية والهيمنة.
والحل في نظرى سودنتها, تاخذها القوى الوطنية في يدها وتصطف صفا لاعلان مشاركة الجميع في صنع التدهور والفشل.
اشبه بالعدالة الانتقالية لكن بدلا ان تكون بين اشخاص واشخاص تكون مصالحة بين الساسة والوطن, ربما يرضى.
اشبه بالأجماع البهيج عشية الاستقلال لكنه كئيب يناسب حقيقة الدولة الفاشلة.
اعود احييك نعم فليتفشى مفهوم وحقيقة الدولة الفاشلة ليجمع الامة على صعيد واحد وليسقط الحوار بين اطراف متناحرة.

[فاروق بشير]

#1497769 [المشتهى السخينه]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2016 01:20 PM
شكرا للاستاذ ياسر . ولكن حكومة البشير اخر حكومه تبسط يدها وتسيطر على السودان الفضل بكل اسف . وستتلاشى قريبا ومعها السودان فى اسوأ سيناريو . وبعدها تدخل الكلاب الضاله بدقونها من شتى بقاع العالم وسيحرق باسم الاسلام والشريعه كما حدث لسوريا العظيمه.

[المشتهى السخينه]

ردود على المشتهى السخينه
European Union [أبو عمار] 08-03-2016 02:54 PM
يا أخوي , ستتلاشى الإنقاذ وسيبقى الإنقاذ فلا ينطلي عليك مايروجون له أنا ومن بعدي الطوفان

European Union [أبو عمار] 08-03-2016 02:50 PM
أخي الكريم تتلاشى الإنقاذ وسيبقى السودان فلن ينطلي عليك ما يروجون له أنا ومن بعدي الطوفان


ياسر عبد الكريم
ياسر عبد الكريم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة