الملطشة..!ا
04-07-2011 01:24 PM

بالمنطق

(الملطشة)..!!!

صلاح عووضة

٭ تُصوَّب نحو حكومتنا الانقاذية هذه الأيام سهام نقد (عربية) مع رياح التغيير الديمقراطي التي تهب على المنطقة..
٭ سهام قد يكون بعضها منطلقاً من دول ليست هي نفسها بديمقراطية، ولكن الرياح هذه تهب فقط الآن على البلاد المكتوية بلهيب الأنظمة العسكرية التي لا يخلو اسمها من كلمة (ثورة)..
٭ والسهام هذه بعضها سياسي مثل التي أشرنا إلى مطلق أحدها، وهو الدكتور فهد الطياش ساخراً من حكومتنا ازاء استعدائها ثوار ليبيا على أبناء شعبها..
٭ وبعضها ديني مثل التي أطلقها الغنوشي والسويدان حسبما أشرنا إلى ذلك أيضاً..
٭ وبما أننا صرنا (ملطشة) بسبب إصرار حكومتنا على عدم التجاوب مع رياح التغيير هذه، فقد توالى تصويب سهام النقد الجارحة - والساخرة - نحونا من تلقاء العرب..
٭ فها هو أحدهم - واسمه عبد المجيد الزهراني - يسخر من تلفزيون السودان (الرسمي) ويصفه بأنه (ميت دماغياً) وليس (كسولاً) وحسب بمثلما يُتهم السودانيون - زوراً - بهذه الصفة..
٭ وها هو آخر - وهو ياسر الزعاترة - يشير إلى دخول نظام الإنقاذ إلى ما يسميه بمربع الخطر وقادته عن ذلك غافلون..
٭٭ ويسخر الكاتب من ركون النظام السوداني إلى اعتقاد خاطئ لديه بأنه بمنأى عما يحدث من حوله في منطقتنا العربية من ثورات شعبية ضد القهر والطغيان والاستبداد..
٭ ويذكِّر الزعاترة، الإنقاذ بمقولة (نحن حاجة تانية) التي يتشدق بها بعض الزعماء العرب قبل أن يفاجأوا بأنهم في قلب العاصفة..
٭ ثم لا ينسى الكاتب أن يسخر - حتى توشك ابتسامته الدالة على ذلك أن تلوح من بين سطور كلمته - من تحجج قادة الانقاذ بنتائج الانتخابات الأخيرة اظهاراً لرضا الشعب عنهم..
٭ فهي في نظره انتخابات لا يُعتدُّ بنتائجها تماماً مثل انتخابات نظام مبارك، أو نظام بن علي، أو نظام عبد الله صالح..
٭ وليت الأمر وقف عند حد تصويب سهم النقد (الساخر) تجاهنا - بسبب الإنقاذ - من منصَّات اطلاق الكلم العربية ولم يتعداه إلى ما هو أكثر (إستحقاراً!!)..
٭ فقد انتهكت مجالنا الجوي طائرة (واحدة!!) (وحيدة!!) (مستوحشة!!) و(قدلت!!) و(نشَّنت!!) و(صوبت!!) نحو هدفها ثم طارت نحو قواعدها (تتهادى)..
٭ فعلت ذلك كله - هذه الطائرة (الوحيدة) - دون أن تتصدى لها مقاتلة مثلها من سلاحنا الجوي..
٭ وكان الهدف ذاك هو عربة صغيرة قُتل بداخلها شخصان..
٭ ومن قبل فعلت (أختٌ) لها الشئ (المستفز!!) نفسه مع الفارق في حجم الخسائر؛ بشرية كانت أو مادية تمشي على أربع..
٭ كان ذلك قبل نحو عامين..
ً٭ وفهمنا مما رشح من تسريبات آنذاك أن الطائرة اسرائيلية..
٭ والتي انتهكت (سيادتنا!!) قبل يومين اسرائيلية كذلك..
٭ والحجة هي استهداف أسلحة مهربة إلى قطاع غزة حيث (حماس) كما زعمت صحافة اسرائيل..
٭ وفي مصادفة غريبة أن تبرير الإنقاذ لصرفها على ما تقول انه يُؤمِّن للسودان (قوته!!) و(عزته!!) و(هيبته!!) جاء قبل ساعات فقط من وقوع إختبار عمليِّ لهذه القوة..
٭ فإذا افترضنا أن اسرائيل لا قِبَل لدولة عربية بها فما بال (استحقارات) (أرضية) أخرى جعلت بلادنا تُنتقص من أطرافها؟!!..
٭ وما بال (قِلَّةٍ!!) - ليست بذات عدد أو عدة أو عتاد - تجوب (فيافي) السودان إلى أن تصل (الميس!!) الذي جعلته هدفاً لها وهو (معقل!!) القوة والعزة والهيبة؟!!..
٭ كم هو مظلوم إنسان السودان في صحته وتعليمه وعلاجه وحقوقه الحياتية الأخرى..
٭ وكذلك إنسان الدول كافة التي تطالها رياح التغيير الديمقراطي بمنطقتنا العربية هذه الأيام..
٭ فهو إنسان يُبرر الظلم الواقع عليه - أمنياً ومعيشياً واقتصادياً - بحجة (التحديات!!!) التي تواجهها بلده..
٭ (تحديات) قد تبلغ سنواتها عشرين، أو ثلاثين، أو أربعين..
٭ فبسبب (التحديات) هذه تُفرض قوانين الطوارئ..
٭ وبسببها تُصادرالحريات..
٭ وبسببها يُصرف على ضرورات الناس الحياتية بـ(القطارة) بدواعي أولوية الصرف على الأجهزة المناط بها مواجهة (التحديات!!)..
٭ وبسببها يُمنع علوُّ صوت على صوت (المعركة!!)..
٭ وبسببها تستمر (الكنكشة!!!) في السلطة..
٭ وطوال سنوات (الكنكشة) هذه لا يرى الناس (التحديات) المشار إليها أبداً..
٭ فإن رأوها لا يرون الذين كانوا يقولون (نحن لها!!!)..
٭ ولا يرون ما كان يحظى بنصيب الأسد من ميزانية الدولة..
٭ ولا يرون (السكين!!) المُدَّخرة لليوم الأسود!!)..
٭ فقط الذي يُرى هو (الملطشة!!!).

الصحافة


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 5754

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#125071 [نشنكه]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2011 04:36 PM
نكون واقعيين شوية ... ده يعتبر هجوم مخطط ومتابع خطوة بخطوة (إستخباراتي بحت) بمعنى أن اسرائيل ليست من الغباء بأن ترسل طائرة بطيار أو بدون طيار ويتم رصدهامن قبل العدو ، الهجوم تم دراسته من جميع الجوانب ووضع كافة الاحتمالات وبتقدير موقف وتوقيت محكم (هجوم خارج الحدود) ثم أن أجهزة الرصد (الرادارات) التي لدى الجيش السوداني إمكانياتها محدودةالنطاق ولا يمكنها رصد الطائرات الحديثة التي تمتلك أجهزة تشويش وتضليل ، كما أن الدول الغربية معروفة بأنها لا تمنح أسلحة وأجهزة عسكرية متطورة لتنقلب عليها مستقبلاً. والضربة علاجهابالجري وراء مجلس الأمن عسى ولعله أن ننصف.


#124711 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2011 09:36 PM
الملطشة ومعاها عوارة وهبالة وخير دليل على ذلك منح الرئيس عربات للفريق المصرى وبعدها سمعنا ما سمعنا بعد مبارة الجزائر ومايسموا تريقة واكاذيب وتلفيق وطولة لسان وبعد داوبكل عوارة وهبالة منحنهم الرئيس خمسة الف بقرة واتفرج يا سلام على هذة الملطشة الممزوجة بالعوارة وقلة العقل(؟) (؟) (؟)


#124692 [anas]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2011 08:50 PM
لنا الله يا استاذ صلاح


#124456 [ابوطلب]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2011 07:16 AM
دا حصل قبل ما اسرائل تعمل ليها قاعدة في الجنوب بعد داك ما معروف البيحصل ايه ربنا يستر


#124387 [محمدزين عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 11:41 PM
ياعووضة ما دام بقينا في قعر الامم احكي ليكم نكتة بمناسبة هروب الطائرة الاسرائلية من وابل نيران دفاعاتنا الجوية . كان في حلتنا مزارع عجور عين خفير جبان يحرس ليه العجور وكان هذا الخفير يجيد الكذب لاثبات شجاعته بفبركة القصص بانه قبض البارحة علي مجموعة من اللصوص الذين حاولوا سرقة العجور وانهم شردوا بعد قيدهم بالحبال وفي مرة من المرات جاء مجموعة من المراهقين فضربوه حتي تورم جلده ولم يكتفوا باكل العجور بل اقتلعوا كل عروقه في الصباح سمع صاحب العجور في جزارة القرية بعض الشامتين يهمزونه بانه فيى زول عجور انكل فسارع بالزهاب لمزرعته وهو يتمكني تكذيب الخبر فراعه منظر الخفير المتورم جلده والزي رغم بهدلة عروق العجور يحكي له عن بطولته التي مكنته من تقييد سبعة من المراهقين نه اطلق سراحهم حتي لاتحدث فتنة بين صاحب المزرعة واهل المراهقين والذين هم اهله فغضب صاحب المزرعة خلي عجوري انا الله بعوضني فيه امش خيط هدومك الشرطوها دي وسوي ليك مكمدات لي جسمك البقي متل الفروة القديمة دا وحسبنا الله ونعم الوكيل


#124347 [سوداني 100%]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 09:35 PM
أين صاحب مقولة (قوي دراعك) و (لحس الكوع) أين أنت يا قشير السجم، فالح في تهديد الشعب السوداني وبس، ما تخليكم رجال كما قلتم وتقرنوا الكلام بالفعل، ولا هو رص دبابير وحيازة نياشين على الأكتاف، أين أنت يا أبو العفين ويا قوش قندور مندور وهلم جرا أين أنتم يا دجاج الإنقاذ، لقد قدمت لكم إسرائيل حرب علنية على طبق من ذهب فلم الجبن والخوف والهلع من مواجهة الموت، أم هي الدنيا التي تحبونها وتحبكم ومن أجل ذلك الكنكشة في الكرسي حاصلة، الله يأخذكم أخذه انه عزيز مقتدر


#124298 [اوهاج]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 07:46 PM
فىالاعادةافادة افاد الناطق باسم الخارجية السودانية بان ما حدث يعد عدوان على السودان وانتهاك لسيادته


#124233 [Saif Al Hagg]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 05:27 PM
يا ود عوووووووووضة: نسيت تذكر برضو الصحفى احمد البغلى: الذى يمتطى بغلا (او دحش) وشن هجمة مركزة على البشير :رئيس يتكلم بعد فوات الاوان---- انشاالله تكون قريت مقالته

اهو دى الملطشة زاتها- واهو ده الشغل اااى ده الشغل ...

بالجد انها مسخرة ومهزلة: انضحك ام نبكى!
قال شنو: نحتفظ بحق الرد!!!
والله يا سبحان الله-لانو نحنا ما مساكين وطيبين لدرجة فى ريسانا فى قنابير وريالتنا سايلة وبعدا دا كله لبسونا الطراطير!- لذلك بقول للاعلام الكلام ده- انتو الضربة الاولى رديتو عليها خليك من الضربة دى- ياخ عليك الله امشى قلع- الا يكون عاوز تحتفظ بحق الرد فى الجزلان
-
لاندرى من هم هؤلاء البشر؟ ابشر هم! اناس لا يستحون! وصدق رسول الله صل الله عليه وسلم: \"اذا لم تستحى فافعل ما تشاء\"-
لمتين نسكت على الظلمة الدجالين ديل- لمتين نسكت على نفاقهم وعلى اللعب بعقولنا ومشاعرنا وجوارحنا وبناتنا واولادنا وبلدنا ودينا و---و --- عليك الله الفضل شنو ما لعبو بيه علينا ورينى!

نحنا السودانيين متسامحين جدا وليس لدينا ثقافة المحاسبة والانقام مع انه الله سن هذا:\"ولكم فى القصاص حياة يا اولى الالباب\" و \"العين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص\" ومن اسمائه سبحانه وتعالى \"المنتقم\"
فقد كان من الاولى ان يحاسب عبدالرحيم حسين عنما كان فى وزارة الداخلية وسقطت العمارة ولكن نفاجا انه اصبح وزيرا للدفاع! وايضا فى الحادثتين لم نجد من يردع ويعاقب!!

اذا ما تخلصنا من البدع التى مرروها علينا مثل فقه الضرورة وفقه السترة - فالفااااااااتحة...

لاندرى ماذا نسقط اولا انسقط النظام (الشعب يريد اسقاط النظام) ام نسقط مابداخلنا من التسامح والود والحنان

حسبنا الله ونعم الوكيل



#124229 [مهران]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 05:10 PM
ياترى ماذا ستكون النتيجة لو ان المستهدف فى الغارة الجوية تلك,, شىئاً آخر, وليس مجرد عربة براكبين , وذلك ليس تحقيراً للراكبين ولا للنفس البشرية التى حرم الله قتلها الا بالحق, وليس تقليلاً من ضحايا الهجمة وليس وليس وليس
ولكن ترى ماذا ستكون النتيجة لو ان المستهدف كان منطقة حيوية مثلاً, معسكر للجيش أو مرفق هام , او مؤسسة مدنية أو مبنى لمنظمة اسلامية ما(كان يمكن ان يضرب اى مكان يتواجد به المستهدفين)بغض النظر عن اهميته او عدد الضحايا الذى يمكن ان تسفر عنه الهجمة, فمن حيث المبدا ان السيادة انتهكت والاجواء اخترقت على كل حال ـــ ترى أكان يضير اسرائيل لو انها ضربت مبنى المطار نفسه ’ والذى لايبعد عن المكان سوى فركة كعب (15 كلم) ماهى الا فركة كعب بحساب سرعة الطائرات
ولو دخل هؤلاء المستهدفين مدينة بورتسودان نفسها ,فهل (تنقرع) اسرائيل بحسابات قتل العزل والمدنيين والاطفال ووو.........الخ
لا اظن ذلك ولا اظن ان اى شى كان سيثنى اليهود عن مطاردة فريستهم والفتك بها حتى ولو دخلت رحاب الخـــــــــــرطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم


#124214 [K47]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 04:35 PM


What a shame to our country ,,,!!! people of this kind being among us ,,govern us,,,conducting our daily afairs,,,this is disgraceful


#124152 [ود يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 03:09 PM
موضوعك هذا يذكرني بطرفة تقول :
قالت إمرأة لزوجها : يا أبو أحمد قوم في حرامي في البلكونة . قال ليها : ما تخافيش معاكي أسد . بعد شوية قالت ليه : يا أبو أحمد قوم الحرامي دخل غرفتنا . قال ليها : ما تخافيش معاكي أسد . بعدها قالت ليه : يا أبو أحمد الحرامي أخدني ورايح بي . قال ليها : ما تخافيش سايبة في البيت وراكي أسد .


#124144 [لمتين ]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 02:53 PM
والله جبتها يا استاذ الناس ديل انبطحوا وخاتين السكين لليوم الاسود ....


#124123 [salah]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 02:29 PM
موضوع القصف هذا مجرد قرصة اذن خفيفة , ومايقوله الكتاب العرب وغيرهم حقيقة ولابد فى يوم من الايام من ان تحقق!!


#124106 [احمدهدندوي]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2011 01:51 PM
يا ود عوضة زولك قاليهو السكين لليوم الاسود
هو في اسود من دا
دااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة