المقالات
السياسة
الصبر.. يا رب!؟
الصبر.. يا رب!؟
08-05-2016 03:26 PM



* اليوم جمعة.. وفيها ساعة اجابة إن شاء الله.. ونسأله سبحانه وتعالى الصبر.. لمواجهة تعب ورهق الحياة.. وغلاء الأسعار.. وكذب السياسيين وألاعيبهم التي ادمنوها.. ويظنون بنا الجهل.. والضعف.. وانهم أوصياء على حياتنا.. ما يقررونه لنا هو الحق.. وما يقولونه هو الحقيقة.. وهم يعلمون أن احاديثهم تتلاشى بمجرد أن تخرج من بين الشفاه الرطبة (من كثرة الدسم والسحت).. وحتى قبل أن تصل الى اسماعنا.. ولكنهم يصرون على التمثيل.. واستمرارية سخافة المسلسل.. ليس منذ أكثر من ربع قرن فقط.. ولكن منذ سنوات الاستقلال.. (الاستغلال).. الأولى..!
* أهل السياسة هؤلاء.. (كلهم) في ذلك سواء.. أحزاب ثم شمولية عسكرية.. وهكذا.. حتى هذا الخليط السياسي.. بعد ١٩٨٩.. مع (فتات) أحزاب اخرى.. كلهم نزلوا الى منتصف الطريق.. وتركوا شعبهم.. وقليل من أتباعهم على (رصيف) الحياة.. وانطلقوا يفعلون بالبلاد ما يشاؤون.. وشعبهم صامت.. رغم أنه الضحية الأولى..!!
* الصبر يا رب.. بلدنا كلها خيرات.. لك الشكر والحمد على نعمة النيل الكبير.. وفروعه المتعددة.. والأراضي الخصبة.. والطمي الوفير.. وما فوق الارض.. وما تحت الثرى.. وكل الأراضي الصالحة للزراعة.. في دارفور.. وأوديتها.. وشمال وجنوب كردفان.. وخيرات جنوب النيل الأزرق.. وعميم خيرات مشروع الجزيرة.. وكل الخير في هذا البلد الطيب.. وأهله البسطاء والطيبين..!
* الصبر يا رب.. ما زلنا رغم تعاقب السنوات.. والحكومات.. نفتقد الى الأمن والأمان.. النيران تشتعل.. وما زالت في كل مكان.. والغبن يعتمل في الصدور.. وتنبيء عنه العيون المحمرة.. التي تتقد شرراً.. وكأنها تنتظر أمراً.. ونتمنى ألا يستبين (الأمر) للقوم إلا ضحى الغد.. واللبيب بالاشارة…!
* الصبر يا رب.. بلد غنية بثرواتها.. وأموالها.. خرج البترول من تحت الأرض.. ولم نره.. ولم ينعكس خيراً على حياتنا.. بل زادها رهقاً.. ويبدو كما قال الشيخ الدكتور، رحمه الله.. ان البترول خرج من آبار عميقة.. ودخل الى آبار أعمق.. وتقول الأخبار ان الكثير من عائداته ضلت الطريق الى خزانة الدولة.. حتى المراجع العام يقول ذلك..!!
* ولكن رغم ذلك.. ان الكثير من الأموال.. (غصب عنهم) أطلت بأعناقها من خلف الجدران العالية في الداخل.. أو الخارج..؟!
* الصبر يا رب.. الغلاء يستفحل مع اشراقة كل يوم جديد.. لا كابح له من مسؤول.. أو حتى من رقيب.. حتى الأراضي الصالحة للزراعة أصبحت (تجارة) رائجة بين كبار القوم.. تنازعوها وتناوشوها.. هي أرض كانت تؤكل السكان سمناً وعسلاً.. ولبناً.. كان السكان أصحاء.. أقوياء.. وسيعودون بإذن الله أقوياء أصحاء.. فقط (أفرغ) علينا صبراً يا رب.. وتوفنا مسلمين..!
* الصبر يا رب.. يقول بعضهم.. (أن الحتات كلها باعوها).. هم لم يقولو لنا.. من باع لمن..؟! وكم الثمن.. هل اختفى كما حدث لعائدات البترول التي يتحدث عنها المراجع العام..؟! أم أن بعضها ظهر (لأحدهم) بالقرب من محل (السمك الشهير) في الضاحية الجنوبية.. لم يكتفوا (يا رب) بالدكاكين الألف.. أو ببيع (١٩٧) قطعة لفرد واحد.. سيوبر مواطن.. ويبدو أن أعدادهم في تزايد.. كما حدث (هناك) قطعة لفرد واحد.. سيوبر مواطن.. ويبدو أن أعدادهم في تزايد.. كما حدث (هناك) في شرق النيل.. و.. و.. الكثير من الحكاوي المحزنة لدرجة البكاء..!!
* الصبر يا رب.. نحتفظ بالكثير حول هذا (الملف) الشائك والقذر.. من أصحاب نفوس نظن أن ما تبقى من السودان.. صار ملكاً خالصاً لها.. تفعل به ما تريد.. ولكننا سنؤدي رسالتنا على أكمل وجه إن شاء الله..
* لأنها أرض شعب.. لم يكونوا أمناء عليها..
* فقط.. انتظرونا..
* الصبر يا رب..
الجريدة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2327

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1498911 [زول360 درجة و نص]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2016 08:52 PM
سيتم بيعنا الى قطر او الصين و يعملوا لكل منا باركود على عنقرته للتعريف بالجهة التي تم بيعك إليها و الاسم الجديد عجبي من بلد العجايب

[زول360 درجة و نص]

#1498892 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2016 07:57 PM
(الحتات كلها باعوها)!!!
انت لسه ماسكها للمبي! ما جايب خبر اللمبي لقى ليه حتة كبيرة مثلث كامل بسوبا شرق اليومين دي واقع فيه تكسير وتنظيف وتشريد لسكانه منذ 26 سنة لتسليمه لشركات! اللمبي ماصدق لقى ليه حتة قدر كده فاتت على الخدر قام بسرعة باعها قبل ما ما يشوف حتات تانية للسكان المساكين في عز الخربف والسيول!

[زول ساي]

#1498861 [الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2016 05:53 PM
اللهم امين يا استاذصلاح تكتب بكلياتك.

[الباشا]

صلاح أحمد عبدالله
صلاح أحمد عبدالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة