المقالات
السياسة
العلف والصلف.. (فضاءات الجمعة)..!
العلف والصلف.. (فضاءات الجمعة)..!
08-05-2016 06:32 PM


* بعض خطباء (الجمعة) ممن تنشر أحاديثهم للملأ عبر الوسائط؛ لم يكفوا عن الإزعاج حول (محفوظات) يعلمها الكافة؛ وليتهم كانوا بقدر جلالها.. إنهم لا يرحمون الناس من مكرراتهم الوعظية التي هم أولى بتطبيقها.. (يلوكون) ظواهر مجتمعية يصبون عليها حمم حناجرهم (كأزياء النساء) والمخدرات.. الخ.. بينما السلطة التي أوصلت المجتمع لمنحدرات خطرة كالفقر والغلاء والتمزق؛ تظل بمثابة (لا قضية!!) لدى الأئمة الطافحين (في الأخبار)..!
* قلت مرة لعلماء السوء: (دعوا هذا الشعب ــ اليتيم ــ يعاني ويلاته دون إضافة حشو يصدّع رؤوسه؛ أو كونوا أهل عدل بتوجيه المعاني فيما يحتاجه الناس ولو من باب تنفيس كربتهم مع الحكومة)..! هذا على أدنى الممكنات؛ إذا خانتهم الشجاعة و(الظروف)..!
* لكن بعض العلماء النافذين ــ بلا علم ينفع ــ وما أكثرهم في بلادنا؛ يخشون خدش الحُكام بأيَّة (نبرة) تقطع عيشهم وتسقطهم من عروش (المجد الكاذب)..!
* عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الفقهاء أمناء الرسل، ما لم يدخلوا في الدنيا ويتبعوا السطان، فإذا فعلوا ذلك فاحذروهم.
* عن معاذ بن جبل رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا قرأ الرجل القرآن وتفقه في الدين، ثم أتى باب السطان، تَمَلُّقاً إليه، وطمعاً لما في يده، خاض بقدر خطاه في نار جهنم.
* الأحاديث كثيرة حول مخازي أئمة الضلال.. لا ندري صحة بعضها من ضعفها أو "بطلانها"؛ ورواتها ينسبونها إلى الرسول صلى الله عليه وسلم.. من هذه الأحاديث: (يكون في آخر الزمان علماء يرغبون الناس في الآخرة ولا يرغبون، ويزهدون الناس في الدنيا ولا يزهدون، وينهون عن غشيان الأمراء ولا ينتهون).
* وأخرج الديلمي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله يحب الأمراء إذا خالطوا العلماء، ويمقت العلماء إذا خالطوا الأمراء، لأن العلماء إذا خالطوا الأمراء رغبوا في الدنيا، والأمراء إذا خالطوا العلماء رغبوا في الآخرة.
* جاء في الحديث أيضاً: عن الحسن، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تزال هذه الأمة تحت يد الله وكنفه، ما لم يماري قراؤها أمراءها.
* وأخرج الحاكم؛ عن عبد الله بن الحارث: أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: سيكون بعدي سلاطين، الفتن على أبوابهم كمبارِك الإبل، لا يعطون أحداً شيئاً، إلا أخذوا من دينه مثله.
* أنظروا لابن مسعود وإضاءته: (إن الرجل ليدخل على السلطان ومعه دِينه، فيخرج ولا دين له، قيل له: ولِمَ؟ قال: لأنه يرضيه ــ أي السلطانَ ــ بسخط الله).
* ومن القصص المنظورة في هذا الباب: (دخل ابن أبي شميلة على عبدالملك بن مروان، فقال له: تكلَّم، فقال: "إن الناس لا ينجون في القيامة مِن غصصها، ومرارتها، ومعاينة الرَّدى فيها، إلاّ من أرضى الله بسخط نفسه"، فبكى عبدالملك وقال: لأجعلنّ هذه الكلمةَ مثالاً نُصب عينيَّ ما عشت).
خروج:
* ما بال ذلك (الإمام) الملياردير؛ يمارس (التلميس!) والتدليس في خطب الجمعة؛ وكأنه بتنميقاته يفلت من (سلاطينه) لينجو بالباطل؛ بينما الساكت عن الحق شيطان أخرس..! وما الذي حفزه من قبل ليرتدي ثياب المعارضة للحاكمين؛ ثم ــ بلا فجأة ــ نجده ضمن (جوقة الموالاة)؟! إنه بريق الدنيا لمن يُفتنون بها جهراً؛ وبإمكانهم أن يحدثوك عن (الزهد) لساعات..!
* الإمام (المتطرف) في قلب الخرطوم يميل ناحية (الحشمة والحجاب!) بينما (الساكت عنهم!) عراة؛ لا مزقة تغطيهم من الفساد..!
* بعض من نسميهم (علماء) تستهويهم (حُرمة الغناء!) والفنون عامة!! والحرمات الكبرى تظل من (المنسيات) لديهم بأمر (العالِفين!).. وقلت مرة: (العلَف يدعم الصلَف)..!
أعوذ بالله
الجريدة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3558

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1499878 [هميم]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 07:22 PM
نعوذ بالله من علماء السلطان ومن السلطان الظالم وعصابته!

[هميم]

#1499489 [سامي]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 09:32 AM
شبونة ياجسور بس عايز أعرف ليه الجماعة ديل لما يكونوا طالعين المنابر ينططوا أثناء الكلام زي الزول المخلوع عشان شنو؟عندنا واحد قال(نافع خاتنو للسفهاء وعلي جربان خاتنو للادعياء والسمؤول خاتنو لناس الرقيص وامين حسن خاتنو للناس البلولوا خشومهم اثناء الكلام وعندهم ناس خاتنهم لحاجات تانية ذات شر مستطير والعياذ بالله والخيرة دي من عندي أنا

[سامي]

#1499124 [الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2016 01:28 PM
لا يمكن فصل الدين عن الدولة ولا العلماء عن الحكام. هكذا كانت الدولة الإسلامية وهكذا أيضا ستكون إلى أن يرث الله الإرض ومن عليها.

[الطيب]

#1499103 [عبدالحميد البراري]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2016 12:29 PM
ياشبونه اولا البشير رئيس عصابه وليس امير مؤمنين وناس دكتور عصام احمد البشير وعبدالحي والبقيه ليست علماء دين ياخ شفت ليك عالم دين ل و ط ي. وبتاع الجامع الكبير داك ل .. طي ومجنون كمان

[عبدالحميد البراري]

#1499096 [سودانية]
5.00/5 (1 صوت)

08-06-2016 12:03 PM
ديل شيوخ وعلماء دم الحيض والنفاس وازياء النساء ...اعظم تشريع سماوى عرفته البشرية اختصروه فى امور النساء الخاصة ...وهذا ابعد همهم وهمتهم

[سودانية]

#1498918 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2016 09:15 PM
مقال بديع . هولاء الايعلموا ان الدنيا اخرها كوم تراب

[abdulbagi]

#1498906 [Truth]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2016 08:38 PM
شبونة ياخى ممكن نديك المثال الذى قبلك فى كورس لتعرف ماذا تكتب حفظك الله

[Truth]

#1498900 [زول360 درجة و نص]
5.00/5 (1 صوت)

08-05-2016 08:21 PM
عفيت منك حاربتهم بأدواتهم
طبعا يا عثمان دا التدين الشكلاني يرى ان التسول جريمة و لا يرى ان تشريد الناس و قتلهم في مناطقهم
و إضطرارهم للبحث عن لقمة العيش جريمة يتكلمون عن العرض و ينسون المرض يرون أن اعراضنا التي صارت في السوق كما خلقتني يا مولاي السبب فيها التربية و ينسون الجوع و المسغبة و الحروب التي يجيدون صنعها و لا يحتملون نتائجها عجبي

[زول360 درجة و نص]

عثمان شبونة
عثمان شبونة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة