المقالات
منوعات
عبد الرحيم حبيب المبدعين
عبد الرحيم حبيب المبدعين
08-07-2016 03:00 PM


٭ من منا لا يعرف الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين والي الخرطوم ؟ من منا لايعرف فيه أصالة المواطن السوداني الذي لم تبهره أضواء السلطة، بل ظل ممسكاً بتواضعه النبيل أمام كل الناس، مما جعله قريباً منهم كأنه بعضاً من أنفاسهم، ما أقيم سرداق لعزاء لأحد المبدعين إلا وكان عبد الرحيم أول القادمين، وما تعرض مبدع لإنتكاسة مرضية إلا وكان أول الزائرين، ويكفي أن وصفه الفنان الراحل محمد وردي بأنه نجمة على جبين الثقافة السودانية، أسأل الله أن يحفظه ليكون نصيرا للمبدعين، ما توضأت وردة لتصلي، أو قام كروان بالتسبيح فجراً
٭ سخر الأخ عابد سيد أحمد في زاويته (كل الحقيقة) من مدينة الخرطوم ملمحا إلى أنها عاصمة أصبحت تائهة بين العواصم، وزاد على ذلك في حديثه عن الحوار الوطني بقوله أننا لا نستطيع التوافق حتى على حوار وطني نجلس فيه جميعا بروح وطنية عالية لنصل إلى اتفاق، وهو حديث في رأيي لا يمت إلى الحقيقة بصلة، وأنا من هذا المنبر أؤكد للأخ عابد أن الحوار الوطني يكفيه نجاحاً أن جمع بين الفرقاء على مائدة واحدة داخل الخرطوم، وأن بشائر السلام قد بدأ ربيعها في التفتح وأن دخان البنادق سيتحول قريبا بإذن الله إلي جنة من البساتين، كلمة أخيرة أهمس بها في أذنه : لماذا لم يتحدث عابد عن الحال في الخرطوم عندما كان الخضر والياً عليها، وعندما كان هو مديراً لفضائية الخرطوم.
٭ استغرب كثيراً أن أرى اللؤلؤة على جيد غانية، أن أرى اللص يتحدث عن فضيلة الأمانة، وأن أرى الزهرة تموت عطشاً والبستاني ينام عند أطراف الحديقة، استغرب أن أرى الجميلة وقد تنازلت عن عرش جمالها لمن لا يستحق أن يكون لها خادماً، استغرب كثيراً لهذه المفارقات التي تمتليء بها الحياة، فلا أجد جواباً غير صمت يمتد إلى من يرى سكين قاتله فيهرع مشتاقاً إلى تقبيلها.
* من المعروف أن شجرة السنديان هي أكثر الأشجار خضرة في العالم، ولكن أوراقها الخضراء تحمل بين طياتها الملايين من الديدان الصغيرة لا ترى بالعين المجردة، ذكرني ذلك ببعض الناس تراهم فتشعر أنك أمام وجه لقديس، وهم في حقيقتهم وجه لقبح مستتر تقديره للناظرين، هكذا هم تماماً مثل أشجار السنديان خضرة تكاد أن تضئ من الخارج وعتمة من الداخل تعجز عن إضاءتها ألف شمس وشمس.
٭ تعرض مواطن سوداني يعمل في إحدى الدول الخليجية إلى إنتكاسة صحية ألزمته المستشفى، تفاجأ هذا الرجل بأن الوصفة الطبية المقررة له من الطبيب أنه لا يملك ربع ثمنها، فنظر حوله فرأى أحد العاملين بالمستشفى فطلب منه أن يأخذ وصفته الطبية إلى أول سوداني يصادفه في الطريق، بعد لحظات عاد الممرض وهو يحمل الأدوية بين يديه مخاطباً نفسه قائلا: ما أعظم الشعب السوداني
هدية البستان
إيه يضيرك تسأل يوم علي يا غالي
وإنت وحدك عارف همي عارف حالي
كيف أواصل صبري في الطريق الخالي
وكيف بدونك تصبح الليالي ليالي

اخر لحظة


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 2262

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1500745 [زول الخلا]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 07:11 AM
أرجع للعين تاني وامشي سبق الخيل زي أول أكرم ليك..

[زول الخلا]

#1500508 [زول هناك]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 05:51 PM
شاعرنا العزيز ابعد من هؤلاء ومن هم هؤلاء ومن اين اتى هؤلاء وخليك في اسال العنبة الرامية فوق بيتنا
ونحن (الشعب السوداني) لا نلنا بلح الشام ولا عنب اليمن واستكتروا علينا حتى رغيف الخبز وكما تقولون انت الشعرا ليس بالخبز وحده يحيى الانسان عبد الرحيم سمع منكم يا ايها المبدعين هذا الكلام فقام رفع قيمة الرغيف الله يجازي اللكان السبب
ولا حول ولا قوة الا بالله

[زول هناك]

#1500493 [اوهاج]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 05:27 PM
المعايش جبارة
اشرف ليك ترجع كسلا وتفتح طبلية سجاير
بدل الدهنسة والملحسة الانت فيها
وحتي عمودك البتكتب فيهو ده
اخير منو المدة وغسيل العدة

[اوهاج]

#1500124 [الغاضبة]
4.00/5 (1 صوت)

08-08-2016 08:24 AM
هههههههههههههههههههههههه

بالغت يا الشايل المنقة ...

الناس في الوحل والقاذورات غرقانة وتقول لي عبد الرحيم ... غلبتو موية المطر والنفايات وقال احسن يقبل على الشعراء والغنايين ... خليهو يبدع في عملو، أول الابداع مو غناء ولا شعر منضوم، الابداع مفهوم يشمل كل المجالات، من البيعمل قدرة فول وصولا للبصنع طيارة، الابداع في الادارة اليومية وادارة الكوارث ...

وهم زااااتهم المبدعين وينهم (بحسب مفهمومك للابداع) ... المبدعين ماتوا زماااان ناس الحردلو والمجذوب والنور عثمان ومحجوب وحميد

[الغاضبة]

#1500064 [قلام الفقر]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 07:15 AM
(من منا لا يعرف الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين والي الخرطوم ؟ )
انا زمان ابان الغليان وتلك الايام التى كانت حكومتك على السقوط والرجال تكتب فى هذا الحدث, بل كان هنالك ضجر من كل السودانين, وجميع الكتاب تكتب عن ما هو جارى وماهو متوقع فى نفرة ثقافية من كتاب رجال صناديد, فى تلكم اللحظة كنت انت يا الحلنقى تكتب ( انا ورندا قفلنا البرندا), وكان تعليقى لك فى حينها: ( ماهذا المياعة والمجون والبنات ورندا والبرندة, والرجال الاشاوس من الكتاب كانوا جميعهم يكتبون فى حدث واحد حدث الساعة, وعلقت انا قائلا كل الناس موضوعهم واحد ما عدا انت , وواضح جدا ان لك اجندة سياسية تتسق وهذا النظام, وما كتاباتك هذه فى زمن الشدة الاخدمة للحكومة وتشتيت الانظار عن موضوعهم الاساسى) اتذكر هذا.
علية ليس بالغريب عليك مدح الوالى: لانك اصلا انت رجل متخاذى وممتهن ولك اجندة سياسية ضد الشعب السودانى قاطبة, احسن ليك تخليك فى مجونك وانحرافك والبنات والحب والغرام والهيام, يا هذا انت رجل كلك ملاحيظ ومأخذ ساسبة فى جميع الاصعدة.
اوصيك وصيتين فقط:
1. خليك مع الحكومة واخدم اجندتها السياسية, وذلك الى حين.
2. ما تنحرف عن خط سيرك المعروف والمشهور بة, عالم البنات والعشقيات والهيام والريدة والحب والحسنوات.
وبكرة بتعرف حاجة ياسفيق. نسيت: كيف احوال رندا؟؟؟

[قلام الفقر]

#1500059 [حاج علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 07:09 AM
بعد ان شكّرت ناس ( فر..) في ابو ظبي جيت كمان تتملق اغبي شخصية في الانقاذ اللمبي... يا له من سقوط

[حاج علي]

#1499992 [Khalid Ali]
5.00/5 (1 صوت)

08-08-2016 02:51 AM
انت يا حلنقى حصليك جفاف وتصحر فى الجيب ولا الإلهام ؟!!!!!!!!!

[Khalid Ali]

#1499988 [عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2016 02:37 AM
لقد سقطت فعلاً.. كنا نعتقد أنك على وشك السقوط.. وردي قال الكلام دا وين عن عبدالرحيم اللمبي؟ عبدالرحيم مثقف ونصيراً للمبدعين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[عثمان]

#1499909 [عصام ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 09:35 PM
يا أيها الشاعر الغنائية

مالك والسياسة شوف العنبر الرامية فوق بيتكم او انظر للمناجم هل أسفرت وتغير لونها مالك وعبدالرحمن الخضر وعبدالرحميم احمد حسين استح يا اسحق ياحلنقي وبطل تكسير للثلج ولا تنافق

[عصام ابو محمد]

#1499902 [أرسطو]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 08:58 PM
أهلنا الشوايقة يقولون ( يا زول أنت ماك نصيح )-- واهل السعودية يقولون ( أنت مو صاحى )- و ذلك عندما يبالغ الشحص فى أمر لدرجة المشاترة - وتحن نقول يا شاعرنا الجميل -- انت بالجد بتقصد الزول الارعن الاسمو عبدالرحيم حسين ده!!!!

[أرسطو]

#1499873 [حلايب سودانية و كذلك شلاتين]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 07:15 PM
لوح التلج بقي بكم ؟؟

[حلايب سودانية و كذلك شلاتين]

#1499784 [mustafa]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2016 04:38 PM
يا مبدع يا محترم يا زول با سمح
ابعد من كسير التلج
خليك مع كسلا و ان شاء الله مسيدك يكون اعلى من التاكا

[mustafa]

#1499738 [زولة]
2.00/5 (1 صوت)

08-07-2016 03:34 PM
بالغت لكن يا الشاعر .. أجي دا شنو كمان ؟؟

[زولة]

ردود على زولة
European Union [مواطن سودانى] 08-07-2016 06:49 PM
يا زوله دا النسمه عز الهجير
دا الحلنقى الذى يعزينا و نحن تحت الضغط
ويقول لنا( بكره الجنه)
احيك استاذنا الحلنقى
احىيى فيك الروح العليا التى ضاعت بين ما هو ممكن و المامكن وكل صار ماأأأأأأ ممكن


اسحاق الحلنقي
 اسحاق الحلنقي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة