المقالات
السياسة
خارطة الطريق وحدها لاتكفي
خارطة الطريق وحدها لاتكفي
08-09-2016 03:00 AM


*لم نكن نود الخوض في الموقف الضبابي الراهن في الساحة السياسية لولا الأوضاع المتردية التي يرزح تحت ويلاتها المواطن السوداني الذي لم يعد يحتمل كاهله المنهك بالأعباء المعيشية أية أعباء إضافية.
*من المحزن حقاً إستمرار الاوضاع المأساوية في إنتظار"جودو" حوارقاعة الصداقة الذي لايكاد يبين‘ فيما تغرق الخرطوم في مياه الأمطار ويغرق الجنيه السوداني في متاهات التطبيق الشائه لسياسة التحرير الإقتصادي كماغرقت أخلاق بعض سدنة الإنقاذ في بحر الفساد.
*مع ذلك نحن نرحب بالحراك الذي تقوده الالية الافرقية رفيعة المستوى مع قوى نداء السودان‘ ليس من أجل اللحاق بركب الحوار ولا لاقتسام كيكة السلطة التي لم يبق منها"فتفوت"‘ وإنما على أمل يستحق السعي الجاد والمخلص والصادق من الحكومة والمعارضة لتحقيق السلام الشامل العادل في كل ربوع السودان والتحول الديمقراطي الحقيقي.
*إن توقيع قوى نداء السودان على خارطة الطريق ليس عصا سحرية لحل معضلات السودان القائمة وإنما هناك إستحقاقات لابد من دفعها بالفعل للخروج من الدوامة الجهنمية الماثلة في الواقع السوداني المأزوم.
*إن نجاح الحراك الذي تقوده الالية الافريقية رفيعة المستوى مع وفد قوى نداء السودان رهين بالإلتزام بالمطالب التي ذكرت في خطابها لرئيس الالية الأفريقية ثامبو امبيكي بتاريخ 22 ييوليو2016م لتحقيق حوار دستوري قومي صادق وجاد‘ بما في ذلك عقد المؤتمر التحضيري للإتفاق على أولوية إيقاف الحرب وتوصيل الإغاثات للمواطنين المتضررين كمدخل للإنتقال إلى الحوار القومي.
*إن شعب السودان الذي صبر كثيراً على المطاولات المملة في حوار قاعة الصداقة يتطلع بقلق وحذر إلى نتائج الحراك الجاري في أديس أببا لإحداث نقلة نوعية في الحوار السوداني الشامل تستصحب الممانعين للوصول لحل سلمي يوقف نزف الدم السوداني ويضع حداً لمعاناة أهل السودان عامة‘ ويمهد الطريق لمستقبل أفضل يتحقق فيه السلام الشامل العادل في كل ربوع السودان‘ والإنتقال من دولة الحزب الواحد إلى رحاب دولة المواطنة والديمقراطية التي ينعم فيها كل المواطنيين بكامل حقوقهم في وطنهم وفي بناء مستقبلهم.

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1051

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة