المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
اطباء السودان.. يا اشرف الناس !ا
اطباء السودان.. يا اشرف الناس !ا
06-26-2010 01:58 AM

اطباء السودان...يا اشرف الناس !!

د.محمد الشيخ
[email protected]

رغم الالم الذى عشناه من جراءالسياسات والاساليب الظالمة والغير شريفة.طوال فترة الاضراب ( الاضراب الذى دفعنا واجبرنا اليه )..ورغم كل صنوف الارهاب الفكرى والنفسى والجسدى....ورغم كل الخطب الحجاجية التى سمعناها صباح مساء...ورغم محاولاتهم لكسر ارادتنا واذلالنا بكل الوسائل ..رغم كل ذلك انتصرت قبيلة الاطباء على جلاديها ولقنتهم درسا فى الصمود والوحدة..ودروسا غاية فى البلاغةوالعمق...نعم بصمود قبيلتنا تكسرت النصال الظالمة على حصون وحدتنا...وتساقطت كل اتهاماتهم امام شمس الحقيقة ومعطيات الواقع...وفشلت كل محاولاتهم لكسر ارادتنا وتفريق وحدتنا.. عندما تعاملنا بالنضج وبعد النظر والحكمة ..وظهر الجلاد على حقيقته امام العالم وسقطت الاقنعة والشعارات ..فبان القبح الذى ادهش العالم !!
اخوتى

عندما احاط القوم..بخيلهم وخيلائهم..وادلهم الخطب وبلغت القلوب الحناجر..تمايزت الصفوف وعرفنا الغث من السمين والصادق من الكاذب ..وعرفنا من كانوا معنا بألسنتهم فقط وسيوفهم كانت علينا بأمتياز !!! هؤلا الذين خدعونا كثيرا تارة بالابتسامات الزائفة ..وحينا بالمواقف الهلامية الكاذبة...والناس فى الحقيقة لم ينخدعوا سذاجة ولكن كان ذلك من باب حسن الظن فى الناس..وقيم الزمالة وقسم المهنة..!!وللأسف كان هؤلاء اكثر ولاءا لمصالحهم ومواقعهم..لذا سقطت كل الاقنعة وظهرت الوجوه والمواقف على حقيقتها دون مساحيق فتمثل القبح والخذلان فيهم !!

اخوتى

لقد اوصلت قبيلتكم صوتها الى كل السودان والعالم ...رغم ضخامة الالة الاعلامية والامنية..فتنادى الناس فى كل اطراف المعمورة بضمائرهم ومواقفهم وبياناتهم ودعمهم وتأييدهم..رفضا للظلم ومناصرة للمظلوم وللقضية العادلة...(لم يتركوا لك ماتقول ..!! والشعر صوتك حين يغدو الصمت مائدة وتنسكب المجاعة فى العقول!!

لم يبصروا عينيك وهما تقلبان تراب ازمنة الخمول !!

لم يبصروك وانت تولد مثل عشب الارض فى وجع الفصول !!

لقد اندهش العالم لمدى الظلم الواقع عليكم ...واندهش اكثر لصبركم ومصابرتكم على مر الاساءه وغياهب الاعتقال والظلم والعذاب المهين ..!!ولأول مرة يعرف المجتمع السودانى مدى الظلم الواقع على ابنائه من الاطباء والعلماء..وسيوف الاقصاءوالتشريد المسلطة عليهم بسياسات ظالمة تكافىء الانتهازيين وتظلم الشرفاء ..

لقد كنتم صرخة داوية امام الضمير الانسانى وكنتم كلمة للحق داوية فى اذان تراكمت عليها كلمات الاطراء الكاذبة فأدمنوا النوم والسبات وهم ظالمون..لقد رفضتم الظلم.. وابت نفوسكم الذلة وارادتكم الانكسار..

اخوتى

لقد اثبتم لكل الناس ان الحق لا يعلى عليه وان العلماء لا يموتون !!...وهذا قدر كل الشرفاء والاحرار..قد يتسامحون حينا ..وقد يصبرون حينا ولكنهم ابدا لايموتون ! ولايرهنون كرامتهم..لقد اعدتم اتجاه بوصلة التاريخ !!!نعم فكان الحديث عن الكرامة ..وان هذه القيمة السامية مقدمة على كل عرض دنيوى...فأذا صبر الناس حينا من باب الترفع والسمو عن حقوق مادية مهضومة..لكنهم حتما لن يساوموا فى كرامتهم وعزة نفوسهم ..تلك القيمة الممنوحة من الخالق العظيم (ولقد كرمنا بنى ادم وحملناهم فى البر والبحر وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا ) نعم فالكرامة منحة الهيةمن الخالق فلن نتنازل عنها لمخلوق !!

اخوتى

لقد كانت تلك الوقفة الشجاعة اعادة اعتبار لكل العلماء والشرفاء الذين اعطوا كثيرا وقوبلوا بالتجاهل والظلم وهضم الحقوق وعدم التقدير.. وكانت نصرا لكل علماء بلادى فى كل القطاعات الذين صبروا كثيرا واعطوا كثيرا واخذوا القليل جدا ! !!

اخوتى

لماذا لا يقرأ هؤلاء التاريخ ؟؟؟؟؟

لماذا يكررون الخطأ ويدمنون الفشل ؟؟

لماذا لا يحترمون عقولنا ؟؟

لماذا لا يقدرون عطاءنا ؟؟

لماذا لا يعطون الناس حقوقهم ؟؟

لماذا يرفضون كلمة الحق ؟

ويتهمون قائلها ويخلقون العداء مع الناس ؟

اخوتى

وها نحن رغم كل الجراحات واساليب الظلم نصعد الى قمم السماحة والسمو وندخل الى التاريخ من اوسع ابوابه رافضين الظلم والذل والاقصاء وهذا هو موقف كل الشرفاء عبر التاريخ الذى لايقرأونه..!!نعم ان الشرفاء ينتصرون للمبادىء والقيم والكرامة ويرفضون الذل حتى ولو دفعوا ارواحهم فى سبيل مايؤمنون به..!!لذا عندما حوصر الحسين بن على فى كربلاء ونصحة البعض بالتراجع وقبول الامر الواقع امام قوة وسلطان اتباع يزيد..هنا هتف الامام الحسين (هيهات منا الذلة ) نعم اختار الرجل ان ينتصر لفكرتة دافعا روحه ثمنا..فأختار القتال حتى نال الشهادة !!!وكأن منطق الدنيا ومنطق الاخرة كانا على موعد !!! فمضى الحسين شهيدا وانتصر على جلاديه بموقفة وفكره ورفض حياة الذل ..نعم فهيهات منه الذل!!

اخوتى الشرفاء ...اليوم ليس كالامس بعد هذا السجل الناصح من التضحية والصمود الاسطورى!! وبعد ان سالت الدماء الطاهرة لتغسل غبار السنين وظلم المتجبرين...نعم اليوم ليس كالامس بعد ان مارسوا كل اساليب الارهاب والاعتقال ..وفرغت دكانه الافلاس ! وعجزت كل امكانيات الدولة وخبراتهم التراكمية ان تنال من وحدة الاطباء ..لذا كان صوت اللجنة قويا بمعانى وقيم الحق وظلت القضية واضحة ناصعة رغم كل محاولات التشويه والطمس...
اخوتى
الحمد لله على سلامة الابطال ..اساتذة الصمود والعطاء والتضحية ..احبتى لقد لقنتم الكبار الصامتين درسا ..والقمتم الشامتين والمتخاذلين حجرا ..واثبتم لكل العالم وللشعب السودانى اننا اصحاب قضية ورسالة ..وسجل اطباء السودان اروع الملاحم فى النضال والتضحية وقلنا لا بملء فينا ورفضنا الظلم ..لذا مهما كانت النتائج اليوم ليس كالامس !!! واليوم له مابعده ودرب التضحية والعطاء مازال طويل...وارادة الرجال لا تلين ولاتخور...الى المزيد من التضحية والصمود واخذ الحقوق وسد الثغرات والعمل الجاد لللأتيان بنقابة حقبقية واتحاد يمثل الاطباء ..لكم التحية يا اشرف الناس واكرم الناس





لكم التحية وصادق الود



د.محمد الشيخ ..__طبيب سودانى


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1470

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#3651 [أحمد الحبيب]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2010 10:47 AM
الله يخدر عودكم فقد هزمتم الطغاة عبدة المال (لأنهم جياع)


#3465 [قاسم خالد]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2010 12:21 PM
تحية و تحية و سلاما ..... شامخين دمتم و لن تحنو جباهكم أبدا أبدا ....


#3370 [دباب]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2010 08:35 PM
التحية للصامدين الاحرار
التحية لكم ايها الافذاذ
التحية لك الشرفاء المناضلين
الي الامام ومزيدا من التوحد والتكاتف ايها الاطباء واحزروا المنديسن لتفرقتكم
والتحية لكاتب المقال المحارب الخفي


#3211 [طبيب شريف]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2010 02:55 AM
على الوعد القديم جايين
عساكر وين ..بنادق وين بتمنعنا العديل والزين


#3210 [عبدالفتاح]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2010 02:54 AM


لله درك ولا فض الله فاك ودامت اقلام الحق والحقيقة...............


د.محمد الشيخ
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة