المقالات
السياسة
ما هو مأخذكم علي مولانا الدكتور عوض حسن النور
ما هو مأخذكم علي مولانا الدكتور عوض حسن النور
08-09-2016 05:31 AM




لو تصفح احدكم الراكوبة سيجد عددا مقدرا من المقالات موجهة لمولانا الدكتور عوض وزير العدل الذي زار احدي النيابات لاطلاق سراح كادر قيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم. لكنني لا اجد في الامر ادني درجة من درجات الاستغراب او الاستنكار!!

كما تعلمنا في بخت الرضا دعوني اضرب مثلا: تخيلوا معي المستحيل، ان العالم الجليل و المناضل الجسور ألاستاذ كمال الجزولي قبل منصب وزير العدل في حكومة الانقاذ، و بذلك يكون قد تنازل عن عضوية الحزب الشيوعي، و بالتالي رفض برنامج الحزب و قبل برنامج المؤتمر الوطني، و جرد نفسه من كل اوسمة و نياشين الوطنية و النضال وشرف الدفاع عن حق الشعب في حكومة ديمقراطية، وكلفه الحزب الحاكم بان يجد مخرجا (لحرامي) خط هيثرو و نفذ رغبة الحزب الحاكم . هل تكون ردة الفعل (حتي انت يا كمال الجزولي – كيف تسمح لنفسك ان تبرئ حرامي!!) في هذه الحالة تكون محاسبة كمال في الكفر. نعم الكفر بقضايا الشعب السوداني و قبول برنامج الحزب الحاكم. و ليس الذتب التابع للكفر.

و مولانا عوض حسن النور كفر بقضايا الشعب يوم قبل منصب وزير العدل، و هو يعلم انه سيطلب منه تطويع القانون من اجل الحزب و قادة الحزب. و كما تعلمون ليس بعد الكفر ذنب. وهنا تحضرني القاعدة القانونية التي تعلمناها من الافلام المصرية: ما بني علي باطل فهو باطل. فانتم قبلتم له ان يكون وزيرا للعدل، رغم ما بعرف عنه من النزاهة و الشفافية و التاريخ المشرف، و هذا بالتأكيد باطل.

مولانا عوض النور تلوث بهذا المنصب، و اصيب بفيروس "Zika" الانقاذي الذي يشوه الاجنة و هو من فصيلة فيروسات الاسلام السياسي التي افسدت قيادتها فحار عراب الاسلام السياسي في تفسير هذه الظاهرة و كان تبريره ان تلاميذه سقطوا في امتحان السلطة و الثروة لانهم لم يدرسوه في سنوات الاعداد حيث كانوا مشغولين بالصيام و تجويد القرآن!! و كأن التربية الحزبية تحتاج ل (Simulator) كتلك التي يتدرب عليها الطيارين لكيفية التعامل مع كوارث معينة!! (يا مثبت العقل و الدين!!)

اما ما ينصحك به الاستاذ عثمان ميرغني، و هو مصاب بكثير من فيروسات الاسلام السياسي، فاحذر نصيحته فهي ملغمة بالغرض و الاجندة الخاص، و يقدمها لك بطريقة المديدة حرقتني لينال من آخرين ملفاتهم امامك. لكن صدق الاستاذ عثمان ميرغني ان امامك يا مولانا عوض خيار واجد: ان تتطهر من التلوث الانقاذي بالاستقالة، و تتعافي من الفيروس بالاعتذار للشعب السوداني و العودة لصفوف المناضلين من اجل الديمقراطية و دولة المؤسسات. و هذا سيكلفك الكثير من غضب الدولة و الامن و ما يترتب علي ذلك. فان كنت تثق في قدرتك علي الصمود فبقاؤك داخل الوطن خير كثير لقضية الشعب، اما ان كنت تخاف من مصير قاضي المديرية الذي بكي من اجله زملاؤه عندما وجدوه عند ست الشاي، فسافر و في الاسفار خمس فوائد.

اسال الله العلي القدير ان يعينك عل ما ابتلاك به ، و يعين الشعب السوداني علي بلوته ، و الذي يدعو ليل نهار رب مسنا الضر و انت ارحم الراحمين.

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام علي لشرف الخلق و المرسلين
[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2954

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1501138 [Abumohamed]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 04:21 PM
كيف لرجل غير كوز ان يتزوج اخت امين حسن عمر اسوأ بني آدم ولدته ام سودانية. عنجهية و غطرسة و حرامية وقلة ادب ولؤم تأصل بعد ان علمه الترابي كيف يربط الكرافتة.

كفى بها مسبة ان يكون امين حسن عمر خال ابنائه.

[Abumohamed]

#1500940 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 11:31 AM
يا لك من رجل طيب حتى انت يا أستاذ صدقت ان عوض النور ما كوز وبويا كمان ؟ ألم يستفد احدكم من تجارب الجاره الشقيقه مصر وما تكشف فيها من فضائح تخفى جماعة الاخوان هناك عقب ثورة 25يناير وحينها عندما شعروا بأن الدنيا دانت لهم خرجت شرازمهم التي كانت متخفيه لسنوات حتى أن زوجاتهم لم تكن تعلمن بإعتناقهم لفكر الاخوان الهدام! على سبيل المثال وليس الحصر من كان يصدق أن نجل الشيخ القرضاوى عبد الرحمن يوسف القرضاوى الذى كان يغرض الاشعار الرومانسيه ويجالس الراقصات والمغنيات وكان دائما ما يتحدث عن خلافه مع والده المزواج وغيره وغيره لاشك إنك كنت متابع جيد لهم وانهم سوف يسفرون عن وجوههم الاخوانيه القبيحة!!وينبغى أن لا يتعجب احد إذا ما ظهر لنا عوض النور بوجهه الحقيقى !!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1500932 [خريج الابتدائي]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 11:23 AM
لقد صدقت يا استاذ ليس بعد الكفر ذنب وهل يعقل من حكومة الظلم والظلمات ان تعين وزير عدل عادلاً ؟؟
بل وزير عدل صادقاً وعادلاً هو الذي يدعو للإندهش في ظل حكومة الألغاز والأمقاص

[خريج الابتدائي]

#1500919 [كمال ابوالقاسم محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 11:11 AM
الفهم فنون
....فحار عراب الاسلام السياسي في تفسير هذه الظاهرة و كان تبريره ان تلاميذه سقطوا في امتحان السلطة و الثروة لانهم لم يدرسوه في سنوات الاعداد حيث كانوا مشغولين بالصيام و تجويد القرآن!! و كأن التربية الحزبية تحتاج ل (Simulator) كتلك التي يتدرب عليها الطيارين!!!
ألم يكن هو أول من رسب في امتحان السلطة والثروة...في بداية تطلعاته الانتهازية الرخيصة ،حيث تصاهر الى (ال ) المهدي...حيث السلطة والثروة...(المخلوقة خلقا بامتصاص دماء وعرق المخدوعين من بسطاء الناس)...وكما يقول اخوانا الشوام...(لكاااان)
لماذا يحتار الجيفة...وهو من قام ب(الدور ) نفسه وبالطريقة التقليدية الركيكة
وابنه يلاعب الجياد العربية الاصيلة ويخطف خيول المغدور به (بن لادن) وأحصنته...ويهدي المها لآيات وحجج تبريز وأصفهان
باسم السلطة والثروة...والدون نفسه يتماهى في الدور لآخره نكاحا شرعيا لعرائس فراديس الجنان...الذين حولهم في لحظة ادراك غاضب الى فطايس ...والفطيسة شيء نتن ومعفن
وما يزال ابنه عصام الجيفة حسن ترابي دون كيرليوني...برسم السلطة والثروة المنهوبة يرتع في ومع الخيول والمها و(التصقير) في فيافي البطانة وصعيد الاتبراوي....ونكاح بنات (الواطة) وليس الحور العين ...يا استاذ حسن الزبير....ويعطيك العافية!

[كمال ابوالقاسم محمد]

#1500918 [ابوشوارب]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 11:09 AM
كلام مظبوط من زول واعى .
شكرا

[ابوشوارب]

#1500883 [sudanwese]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2016 10:16 AM
اعتذر لك الاستاذ الجليل كاتب المقال,فعلقت تعليق غير لائق لاني كنت علي عجالة من امري وعلقت دون اكمل المقال ...لك العتبي حتى ترضى

[sudanwese]

#1500882 [ساري الليل]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 10:16 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اخي حسين الزبير
اسمح لي ان اعيدهذا التعليق وقد كتبته يوم انفعل الناس بتعيين عوض النور وزيرا للعدل ؟؟ وها هي الايام تثبت ما قلت وردده غيري...


كسوداني اتمنى لوزير العدل التوفيق والنجاح في عمله وان يمده الله بعونه وتوفيقه واسأل الله سبحانه وتعالى ان يهديه سواء السبيل ..

إلا انني اعتقد جازماً ان سعادته قد ضل سواء السبيل وأختار المكان الخاطئ مع القوم الخاطئين مع فرعون وهامان وجنودهما كانوا خاطئين .. والاذكياء من الناس هم الذين يهربون من الركوب في سفن المفسدين والعمل معهم من قريب او بعيد ولنا اسوة حسنة في دعوة سيدنا موسى عليه السلام عندما خرج من مصر متوجهاً تلقاء مدين فكان اول دعاء توجه به للبارئ عز وجل ان لايجعله ظهيراً للمجرمين اي ان لا يجعله في موقف يكون مناصراً ونصيراً للقوم الظالمين..

فالتركة التي خلفتها حكومة الاخوان المسلمين في السودان كبيرة للغاية تبدأ من التمكين الذي ظُلم فيه العباد والناس والصابرين والضعفاء وهجمت جيوش الاخوان المسلمين على كل المناصب فهل يستطيع وزير العدل القادم من معهد الإصلاح القانوني ان يعيد حقاً لهؤلاء..ومنهم من قضى نحبه مظلوما ومنهم من تقاذفت به امواج الظلم في بلاد بعيدة فهجر البلد وأهله وابتعد عن الأهل والاخوان ونشأ بسبب ذلك جيل من السودانيين لأ يعرفون من السودان الا رسمه..

فوزير العدل الجديد يعرف تماما أن الحكومة غارقة في فساد القتل وهو اكبر علة تواجه الضغاة في العالم فليس بعد ازهاق الارواح ذنب ثم مزادات التخصيص الذي يكون فيها المشتري والبائع والسمسمار من ملة القوم الظالمين الذين يدعون الانتماء للإسلام ثم فتنة فساد الاراضي بدون اي ضوابط معلنة للجميع وقد كان وكيل وزير العدل السابق مديراً لأراضي السودان وكان سمساراً فهل يستطيع وزير العدل ان يأمر بالقبض عليه وتقديمه للمحاكمة ؟

وكانت ولاية الخرطوم تبيع الأراضي وترهن الميادين وتفعل في اراضي الخرطوم ما يعجز ان يفعله الحداد بالكير فهل يسيتطيع وزير ان يحاكم مسئولا او وزيراً او يعيد حقاً او يلغى أي من الحصانات التي توسع فيها منسوبي الاخوان المسلمين ..
ان القضية الاساسية التي تواجهه احداث سبتمبر الشهيرة والتي هي على منضدة مكتبه .. ليس من قبل الشعب السوداني ولكن من قبل المنظمات الدولية في حقوق الانسان .. ولا اعتقد ان للرجل من السلطة ما تجعله يصدر قرار بالبت فيها بما قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم.

وماذا سيفعل الوزير الهمام في قضية دارفور التي كونت لها وزارة العدل مدعي خاص؟ وهل سيطال العقاب جميع المذنبين..؟؟

لا اعتقد ان وزير العدل الحالي برغم ما كتب عنه من تحليل في مقدوره ان (يحرك ساكناً) ولو كان السكون بسبب الوقف ؟؟

فالذين يريدون منه ان يفعل شيئا هم واهمون فالعاقل والحكيم واللببب والمؤمن من اتعظ بغيره وعمًر آخرته وتبرأ مما يفعل هؤلاء وهؤلاء ولما ركب مركباً قامت من اول يوم على الإقصاء والتمكين والقتل والفساد البين الذي لا يحتاج حتى الى لجان تحقيق..
ورحم الله تابعي التابعين (الضحاك) التقي الزاهد فقد جاء في تفسير الآية ( قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِلْمُجْرِمِينَ)الآية 17 سورة القصص بعث عبد الرحمن بن مسلم (أبو مسلم الخراساني) إلى الضحاك فقال: اذهب بعطائي هذا إلى أهل بخارى، فأعطهم. فقال الضحاك: أعفني، فلم يزل يستعفيه حتى أعفاه، فقال له بعض أصحابه: ما عليك أن تذهب فتعطيهم وأنت لا ترزؤهم شيئا؟ فقال الضحاك: والله لا أحب أن أعين الظلمة على شيء من أمرهم .

المعروف أن منصب وزارة العدل يتبع للمؤتمر الوطني حكراً كغيره من وزارات المالية والتربية والداخلية والخارجية والمالية وان اعطي هذا المنصب لجهة اخرى كما حدث من قبل فإن المؤتمر الوطني سرعان ما يقوم بتعيين وزير دولة من المؤتمر الوطني ثم وكيل الوزراة من التابعين لهم ثم مدير مكتب الوزير ويحاط الوزير الذي إن لم يكن منهم بسياج من المفسدين الظالمين حتى لا يستطيع اي كائن من كان ان يفعل شيئا ويصبح الوزير مثل وزير العالم يناطح في طواحين الهواء (لزوم ما يلزم ).

وطالما ان الدولة قامت بإختياره فهو عضوا في المؤتمر الوطني وان تعيينه سيكون دعماً لأجندة المؤتمر الوطني وليس دعماً للمواطنين وطالما انه صهراً لأحد قيادي الأخوان المسلمين الشرسين المخادعين الذين يتربصون بالناس الدوائر (عليهم دائرة السوء) فلا بد ان تكون علاقته بالاخوان المسلمين والحركة الاسلاميةعلاقة قديمة وبالتالي فإن تعيينه وزيراً للعدل لم ينبع من حرص الحكومة على إصلاح القانون او النظام وانما تم اختياره لمعركة المؤتمر الوطني في مقبل الأيام مع الشعب السوداني المطالب بحقه في العدل والحرية والكرامة ورد الحقوق إلى إهلها والاستعانة به في معركتها مع المنظمات الدولية ولتلميع سجل الحكومة في مجال حقوق الإنسان اكثر من خدمة العدل في السودان فإن العدل لن ينصلح حاله مع حكومة ثيوقراطية شمولية واحدة منذ 25 عاماً..


واعود وأقول اسأل الله ان يهدينا وأياه سواء السبيل (سواء السبيل يعنى الطريق الأقوم والقويم) ولا اعتقد ان حكومة المؤتمر الوطني اتبعت او ترغب في ان تتبع او ستتبع في المستقل القريب طريقاً قويماً طالما انها وضعت الشعب السوداني كله هم الاعداء وان حزب الحركة الاسلامية بفساده ومفسديه هم الاتقياء الانقياء الاطهار
وطالما ان وزير العدل يأكل اكلهم ويواكلهم ويشاربهم ويساهرهم في مركب وواحد وتعلوا ضحكاتهم حتى الصباح وهم يأتمرون ويتأمرون بالشعب السوداني فلن يعيد حقاً ضائعاً او يرد حقاً سليباً بل اننا لم نره حتى الآن اعاد حقاً لأحد من المظلومين وما اكثرهم ..

كسرة:
وكما قلت اخي الزبير ان الذي فعله وزير العدل ليس غريباً ولا مستغرباً ولا مستهجناً منه بل هو ما كان متوقع ان يقوم به ... فهو ترس في حكومة جاءت بغير وجه حق واستمرت بالظلم ودخل صاحبنا الوزارة على ظهر انتخابات قاطعها الشعب السوداني مقاطعة حقيقية ولم يشارك فيها الا الظلمة والمرجفين والمفسدين والمستنفعين بل انني سوف استغرب اشد الاستغراب اذا صحا ضميره يوماً ما واقول ساعتها سبحان الذي يحيى العظام وهي رميم ...

[ساري الليل]

#1500874 [sudanwese]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 10:08 AM
لكنني لا اجد في الامر ادني درجة من درجات الاستغراب او الاستنكار!!!!!!!!!!!!!
===============================================================
كيف تجد الاستغراب وهم اولياء نعمتك ...؟ وانت تأكل وتشرب وتلبس وتربي ابناؤك بما يتفضلونه عليك بطريقة ام باخري مما نهبوه وسرقوه من قوت اليتامي والمساكين؟

[sudanwese]

#1500852 [نعمة..]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 09:44 AM
كيف تحكمون يا من تكيلون للرجل نفخات نصاعة ما ضيه الذي ترونه بعيون عشواء .. فهل تعلمون إن الرجل هو والد المجرم هاشم الذي صفى أحد شهود حادثة حسني مبارك بدم بارد وفي الشارع العام وأمام زوجته المفجوعة وطفلته المهلوعة في تهديد صريح للمارة الذين تجمهروا .. بأنهم حكومة والا يقترب منهم أحد !
ثم حوكم الفتى بالإعدام حتى يتم دفن القضية التي رفض أهل القتيل مختلف الوساطات التي أتت لهم بالمغريات من المال والبنايات مقابل التنازل ,, ولما أسقط في يد القتلة الكبار .. تمت إعادة محاكمة إبن عوض الحسن النور وإبن شقيقة أمين حسن عمر الذي تصفون والده بالنزاهة و أطلق سراحه وضاع دم القتيل وكأن شيئا لم يحدث !!!

[نعمة..]

ردود على نعمة..
[عبده] 08-10-2016 11:51 AM
النعمة براحة شوية

انتي برة الشبكة ولا عندك غرض .. والغرض مرض ..
لا نتفق مع الانقاذ اصلا ... لاصرفا ولا عدلا
ولكن عوض الحسن النور ما عنده ولد اسمه هاشم اصلا ..!!!
رايك شنو ؟؟؟
اترك لك الامر بينك وضميرك وربك ..
هدانا الله جميعا ..
وانقذ هذا الشعب من كل الظالمين .. انقاذيين وغيرهم ..


#1500804 [zeeko]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 08:46 AM
(كما تعلمنا في بخت الرضا دعوني اضرب مثلا: تخيلوا معي المستحيل، ان العالم الجليل و المناضل الجسور الأستاذ كمال الجزولي قبل منصب وزير العدل في حكومة الإنقاذ، و بذلك يكون قد تنازل عن عضوية الحزب الشيوعي، و بالتالي رفض برنامج الحزب و قبل برنامج المؤتمر الوطني، و جرد نفسه من كل اوسمة و نياشين الوطنية و النضال وشرف الدفاع عن حق الشعب في حكومة ديمقراطية، وكلفه الحزب الحاكم بان يجد مخرجا (لحرامي) خط هيثرو و نفذ رغبة الحزب الحاكم . هل تكون ردة الفعل (حتي انت يا كمال الجزولي – كيف تسمح لنفسك ان تبرئ حرامي!!) في هذه الحالة تكون محاسبة كمال في الكفر. نعم الكفر بقضايا الشعب السوداني و قبول برنامج الحزب الحاكم. و ليس الذنب التابع للكفر.)

مثل رائع ومفحم .. فهناك من الغاضبين على عصابة 30 يونيو منذ مجيئها من "يشور" بيده الى نفر يتبوأ منصبا بين العصابة هنا او هناك واصفينه بعفة اليد واللسان وصحوة الضمير ..وكأنهم يريدوا ان يقنعونا بأنه يذهب الى الأنادى ولا يشرب .. ويدخل بيوت بائعات الهوى ولا يزنى ويتوسط بين الراشي والمرتشي ولا يرتشى .. ويطالع ويبحلق في النساء وهو خجل .
نأمل من هذا المثل الحى ان يزيل دهشة الذين أصيبوا بتصرف العوض وان لا يصيب عزيز لهم بدائه .
اخر الكلام الى القامة كمال الجزولى : صبحك الله بالخير .

[zeeko]

#1500769 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 07:57 AM
يا أستاذ حيرتنا!! لما قريت عنوان المقال قلت الأستاذ جنَّ؟ لما قريت المقال تنفست الصُعَدَاء!!

[د. هشام]

حسين الزبير
حسين الزبير

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة