المقالات
السياسة
اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهدي لها نيابة عن الإنقاذ
اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهدي لها نيابة عن الإنقاذ
08-09-2016 03:58 PM


اذا سألنا انفسنا، لماذا الحوار والوثبات والاجتماعات والوساطات ثم أخيرا التوقيعات من اقطاب المعارضة على الانضمام للحوار؟ ما هي الأسباب؟

هل فشلت الإنقاذ في مشروعها الحضاري الإسلامي الذي استمر سبعة وعشرون سنه على رقاب العباد؟ المشروع الذي اقعد السودان في مرتبة الدول الإفشال في العالم. المشروع الذي اقعد الاقتصاد السوداني في مقعد أفقر دول العالم. المشروع الذي نهب سدنته ورئيسه وبطانته أموال الفقراء.

إذا كان الجواب نعم فشل المشروع الاسلامي، فهل سمعتم من أي مسؤول في الدولة من رأسها الى قدميها يعترف بفشل المشروع الإسلامي؟

وإذا كان الجواب لا. لم يفشل المشروع الإسلامي، فلماذا سعى الإنقاذ لاستقطاب أحزاب المعارضة للحوار والوساطة الدولية بعد سبعة وعشرين عام من حكمها الراشد في نظرها؟

الحقيقة الجلية امام الاسلامين سدنة هذه الحكومة الفاشلة بدرجة شرف، انهم قد فشلوا فشلا مدويا. وسقطوا سقوط الصخرة من على بالتجربة الحية. لم يطرقوا بابا إسلاميا او عربيا او عالميا الا سدت امامهم الأبواب. أفسدوا ما لا يصلحه العطار. ولا يصلح العطار ما أفسده الدهر. او ما افسدته سبعة وعشرون عام ويضاف لها عهد السفاح الأول جعفر نميري.

السؤال: هل سمعتم من قريب او بعيد ان اعترف رأس الدولة او سدنته وبطانته بأنهم فشلوا او حتى اخطأوا خطئا واحدا في مشروعهم الإسلامي العملاق؟ الإجابة لا ثم لا ... حتى بعد التوقيعات المنشودة، لايزال اعلام دولة الرعب الإسلامية السودانية يمجد مواقف الجلاد البشير ويبشر بإسلامه وعدله وشريعته ويفخر بان الإنقاذ قد أنقذ العباد في طريق رحلتهم الى الله. ولا يزال يردد، "هي لله" ويقول إذا كان هنالك فساد في جهاز الدولة، فهاتوا الدليل.

فشل الإنقاذ، حقيقة واضحة وضوح الشمس امام الجميع وأي فرد بسيط من الشعب السوداني الجريح. المعارضة تعرف بحكم امتهانها العمل في السياسة هذا الفشل أكثر من غيرها. تعرف مراوغة الاسلاميين من اول ساعة من فجر الإنقاذ.

فلماذا كل هذه الهيلمة والضجيج؟ فهل هذا لأوهام الناس بقدوم فجر جديد عندما تضع المعارضة يدها على يد الجلاد البشير؟ هنالك تشفير أعمق من ذلك، لا يحل طلاسمه الا الضالع في تاريخ الحركة الإسلامية التي اعترفت بالتمويه منذ ان وطأة اقدامها ارض السودان على لسان موثقها ومهندسها الراحل الترابي.

لعل الصادق المهدي الذي أجهض كل نضال ومحاولة المعارضين بمهنية واحترافية ذكية منذ دخوله لعالم السياسة وهو شاب يافع. بدأ هو ومعلمه الترابي، أولا بطرد الرجل المخضرم القدير محمد احمد محجوب. واختلاق فتنة معهد المعلمين الشهيرة لطرد أعضاء اليسار المنتخبين من البرلمان. مبايعته وتعاونه مع السفاح نميري المستمر بعد ان بايعه الشيخ الترابي خليفة للمسلمين.

نفس الصادق المهدي، يطل علينا من ادس ب " رسالة زهرة الربيع (أديس أبابا) خريطة الطريق في ميزان الوطنية " الرسالة التي لم ترد فيها كلمة واحدة عن محاسبة القتلة واللصوص والمرتشين. وتم توقيعه على ما أسماه "نداء السودان" ومعه المعارضة، انها المعرضة التي اكلت الطعم الذي دسه الصادق المهدي لها نيابة عن الإنقاذ.


[email protected]
م/عبدالله الأسد
خبير سابق بهيئة اليونيدو التابعة للأمم المتحدة


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4164

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1501570 [عتمني]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2016 12:28 PM
الاخ عبد الله الاسد تحيه طيبه

خلينا نتكلم بصراحه اخ عبد الله حتي لو فرضنا ان السيد الصادق غواصه للنظام هل المعارضه ممثل الشعب لا والله ديل ناس مصلحجيه وما عندهم علاقه بالسودان واهل السودان فكلهم شاركوا في الحكم وتمردوا لانهم لم يجدوا ما يرضي طموحاتهم الشخصيه من وظائف وعائد مادي ولذا هربوا مستغلين الضعفاء والاطفال الذين تم غسل دماغهم بافكار تحريضيه ادت لتدمير البلاد وسفك الدماء اخي عبد الله وقوف الحرب هو الاهم وليذهب الجميع الي الجحيم

[عتمني]

#1501448 [Angabo]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2016 09:38 AM
ان الله سائلكم عن اي كلمة تودي للفتنة او تصب في استمرارها بين المسلمين!!
الله نفسه يقول الصلح خير!! وانتم تقولون غير ذلك!!
ماذا تريدون!!! معارضة سياسية فاشلة 25 سنة ما قدرت تعمل جاجة وده ربع قرن بحاله!!
المعارضة المسلحة -- ذات الامر 13 سنة قتال والنتيجة -- لا اراضي محررة ولا يحزنون!!
نخن جميعا اخوة ولو فعلا نحب هذا البلد -اللي اتهد من جميع الاوجاع وصنوفها -- اقول لكم كفاية!!
في عام 2004 كنت اتوقع تدخل دولي كما حدث للعراق وغيره -- لكن الخراب والدمار اللي وقع -- ما اظن ان الناتو يعمل اكتر منه!!
رجاء كونوا مع صوت العقل -- واقول برافو للاخ حبريل، مناوي وعقار والامام الذي كان دوره واضح للوصول لهذه النتيجة واجره علي الله !!!

[Angabo]

#1501414 [كبسور]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2016 08:54 AM
ياخى قول كلام يخش العقل
أنت بهذا تتهم كل المعارضة أنها ناقصة عقل وخبرة
قبل ان تتهم الصادق المهدى

المعارضة لهم رؤوس تساوى رأس الصادق المهدى وحوالى ترليون رأس زى راسك دا

[كبسور]

#1501388 [الشعراوى]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2016 08:08 AM
ذا لم يفعل ذلك لن يكون الصادق الذى نعرفه وغدا سنجده ينتقد الحوار والخارطة ويقول انه وقع عليها حقنا لدماء الحركة الثورية التى لا تعلم هى ايضا باستثناء عبد الواحد الذى نحييه ونرى انه الرهان القادم فليستعد ليكون قدر التحدى فقد كان منى اضعف من الضعيف وتصريحاته الاخيرة بعد التوقيع تؤكد ذلك حيث ابان انه غير مقتنع لانو الحوار ليس له ضامن
اما جبريل فهو رغم الضغوط الاسرية التى تذكره بان الانقاذ هى التى دمرت اسرته الا انه ليس بسياسى وليس له نفس مثل شقيقه وعقار اصلا وقع مع نافع احد افظع ما يغيظ الشعب السودانى ولا يختلف كثيرا عن سابقه وقد درس المهدى الذى يعتقد ان الساحة خالية له بعد ان اسكت صوت المناضل فاروق ابو عيسى وتولى قيادة المعارضة استغل هذه النقاط ويريد ان ياتى للداخل لياكل بيضة الديك التى لا نعرف عن اى ديك ينوى البداية ديك المسلمية ام ديك المحمية

[الشعراوى]

ردود على الشعراوى
[عتمني] 08-10-2016 03:07 PM
طبعا ديك بانقا والسودان في عهده بوفيه مفتوح


#1501310 [نزار]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2016 12:58 AM
الله يكون في عون شعبنا

[نزار]

#1501224 [mahmoudjadeed]
3.00/5 (1 صوت)

08-09-2016 08:11 PM
بلا طعم بلا بطيخ . يعني انتوا دايرين الحكاية تستمر الي متى

[mahmoudjadeed]

#1501207 [Realy]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2016 07:02 PM
الصادق استنفذ الطلقات فهو تم طلاقه و ارجاعة اكثر من مرتين و االان تبقت له طلقة واحدة فلا مجال الا بالتتييس 😅😅😅😅

[Realy]

#1501185 [هميم]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2016 05:52 PM
أسد فعلاً ومقال أسد! الصادق المهدي هو المؤتمر الوطني متنكراً في ثياب حزب الأمة

[هميم]

#1501182 [abdulbagi]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2016 05:49 PM
كفيت ووفيت . اعتقد ان الخدمه التى قدمها الصادق للانقاذ لم يقدمها لها احد طوال عمرها المشئوم .ماذا يريدون اكثر من اتفاقيه ليس بها بند للمحاسبه يعن كل الفلل فى دبى ومليزيا ومليارات الدولارات فى البنوك الاجنبيه حلال عليهم,المصيبه انه كان مجننا بتجربة جنوب افريقيا واول ما جاء الامتحان سكت عنها.انها السقطة الكبرى. ولكن ياعزيزى لايأس مع الشعب السودانى صانع الثورات ومعلم الشعوب . هذا شعب عملاق يقوده اقزام .والله من عاش تجربة اكتوبر وابريل لن ييأس ابدا

[abdulbagi]

ردود على abdulbagi
European Union [سارة عبدالله] 08-10-2016 01:35 AM
اأي كلامك صاح ميه في الميه
لكن فايف على أولاده كلهم في وش المدفع


#1501129 [واحد من أياهم]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 04:08 PM
كله كوم والمحاسبة على أرواح الشهداء والظلم الذى أودى بالمئات أو الآلاف غبنآ ،من سيأتي لهم بحقوقهم ؟؟ بقية الغبائن الزمن كفيل بمعالجة جراحها.

[واحد من أياهم]

م.عبدالله الأسد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة