هجمة
08-09-2016 09:23 PM


*استلم الباشمهندس محمد الخطاب من موظف المحلية ، نظر للمكتوب سريعا ،لم يدقق النظر في التفاصيل ،فالموظف لم يترك له فرصة للسؤال عن محتوى الانذار ،بل اخبره بضرورة التنفيذ ، والاسراع في ترحيل (السقالات الحديديه ) من مكانها الحالي في طرف الميدان .اومأ محمد برأسه دليلا على الايجاب ، واعقبه وبطيبته المعهودة بكلمة (باذن الله)سافعل ذلك .



*طوى الخطاب (الانذار ) ووضعه جانبا ،وعاد لزبائنه داخل المحل ، مد يده بعد اكثر من ساعة ،وبدأ يعيد قراءته بتأن، ألجمته الدهشه ،فاعاد النظر ثانيه ،ليكشتف ان محلية الخرطوم شرق (الجريف والمعمورة )، لم تطلب منه ترحيل معدات البناء فقط ،بل طلبت منه ،ازالة زاوية الصلاة كذلك !!!!!!



*يبدو ان الانقاذ ومؤسساتها ، قد قررت ان تتخلى عن شعارها (هي لله ) و (مالدنيا قد عملنا ) ،واّثرت خطى الاحتفاظ بالسلطه ، ول (الدنيا) بدأت تكرس اعمالها ، ولفرض الجبايات والضرائب ،لتملأ خزائنها ،التي عب ّ منها كل من واتته السانحة ،وكتب نفسه مع اهل الجاه !



*المحلية التي غضت الطرف عن مياه الامطار ،التي غطت الاسفلت تماما ، وخلفت البعوض والذباب ، ،و بقايا القمامه والاوساخ التي سبحت مع المياه ،التي فاضت بها الشوارع والازقه ،لم تجد حرجا في ان تصدر اوامرها ،لازالة زاوية الصلاة ،التي يلجأ لها كل من بداخل السوق الصغير لاداء الفرض.



*سابقة خطيرة في وطني ،وبدعة ،تلك التي ابتدعتها المحلية التي مهرت قرارها ب(منع) المصلين من تطبيق واحد من اركان الاسلام الخمس ، في زاويتهم القريبه من مكان عملهم ،ففيهم الذي لايستطيع قطع المسافة راجلا لاقرب مسجد،وفيهم المريض ،وحتى اذا انتفت الاعذار ، ماذا ستجني المحليه من ازالتها ؟ وهل فرغت المحليه من تنظيم وتجميل الحي ولم يكن هنالك شيئا (اشترا )الا هذه الزاويه !!!!!! فهي صغيرة ولاتشغل حيزا يمكن ان يسبب كل هذا الارق للمحليه ،كما انها لاتنتقص من جمال المكان الذي تراه المحليه، بعينها المخبوءة خلف نظارة سوداء .فوجودها وصوت المؤذن ،وايات الذكر الحكيم ،هي الجمال الحقيقي والروحي بعينه ، الا اذا كانت المحليه ،تخطط لمنح مساحتها الصغيرة لاحدهم ولو ---مستثمر اجنبي ---- لبناء سلسلة من الاكشاك ،تجري لاحقا اموالها جريا لخزائنها فتغذيها !!!!!



*هل ستستمر الهجمات على زوايا الصلاة –ان صح الجمع – وازالتها ؟؟؟ وهل اضافت المحلية لمهامها هذه الخدمة الجديدة ؟؟؟ ان كانت الاجابة نعم ،فلتعلنها على الملأ ليعرف المواطن (الشروط) قبل ان يفكر في انشاء او تخصيص مكان للصلاة وتلاوة القران ،في السوق او الحي ،فلربما تبدأ المحليه بالازاله والمصلين في الركعة الاولى .......

همسة

اسرجت خيلي اليك يا امرأة الشموخ الذي اشتهي ...

يا امراة العطاء والكرم الحفي ...

يا امرأة تغير وجه الدنيا لوجه جديد بهي ......

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1461

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1501573 [Hozaifa Yassin]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2016 12:33 PM
لا اعلم السر وراء ازالة زاوية الصلاة.ولذلك ارجو من الصحافيين ان يعلمونا دايما براى الطرفين فى القضايا التى ينشرونها حتى نستطيع الحكم بصحة القرار او عدمه بناء على افادة الطرفين.ولذلك ان كانت الزاوية فد أنشئت على ارض الغير او اغلقت طريقا او لم يحصل على تصديق لاقامتها فاذن لا مانع من ازالتها بصرف النظر عن نقصير المحلية فى الجوانب الاخرى .بل واجب الصحافة الاشارة الي جميع جوانب التقصير وحث المحلية على القيام بواجبها تجاه ذلك التقصير .ولكن حجة انها هى( بس بقت على دى ) ما حجة مناسبة لتتبناها الصحافة .

[Hozaifa Yassin]

#1501507 [شوربة]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2016 10:48 AM
يا بنتى الناس ديل لما قلنا وأثبتنا انهم ماسونيين ما كنا بنكذب أو ندعى ... فهم حقيقة كذلك و الشواهد كثيرة على ذلك بعدد لحظات وجودهم فى الحكم والذى بدأ بكذبة واستمر بجرائم أخرى تتزايد فى كل لحظة بمتوالية هندسية وشاملة لكل المجالات الدينية و الدنيوية المادية و الحسية الظاهرة والخفية فكيف يسوس الناس من تخصص فى علم البندقية ( ان لم يكن ذلك بالقوة الجبرية )
فلا تستغربى ولا تندهشى ولا حتى يخامرك السؤال ... فما يفعله هؤلاء من ظلم للعباد والناس العاديين ( المواطنين و الوطن ) هو الهدف الأساسى من استيلاءهم على الحكم بذاك الاحتيال ... وذلك لعجز مواهبهم وتعطل المروءة فيهم والعوار الذى يسيطر على نفوسهم
نسأل الله ان يبدلنا بأحسن منهم

[شوربة]

اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة