المقالات
السياسة
الشيطان في الخارطة..!!
الشيطان في الخارطة..!!
08-10-2016 02:35 PM


يروي الراوي أن نفراً من السياسيين الجنوبيين مضوا إلى بيت الرئيس سلفاكير في ديسمبر ٢٠١٣.. كان ذلك قبل أيام من اجتماع مجلس التحرير الذي يمثل مخزن اتخاذ القرار في الحركة الشعبية.. طرح الوفد الزائر على الرئيس سلفا أهمية طرح وحسم ترشحه للانتخابات الرئاسية مبكراً.. تبسم الرئيس من هذه الفكرة المجربة في بلاد أخر.. والخطة المقترحة ستبعد بالضربة القاضية كلاً من تحدثه نفسه بوراثة العرش.. ذات الرجال وصلوا لاحقاً إلى بيت مشار الذي يتمدد في عدد من الأفدنة ..حاول مشار أن يقنعهم أن الوقت مبكّر لحسم الأمر وأن هنالك أجندة كثيرة تستحق البحث.. حينما حاصره السماسرة قال لهم أنا لست معكم في الأمر.. عاد الرجال بكلمة السر للجنرال سلفا..بعد (٤٨) ساعة كانت سحب الحريق تغطي جوبا..بعد ذلك فشل الوسطاء في صنع مصافحة بروتكولية مع كل اتفاق سلام ينتج من الضغط الدولي.
بالأمس تنفس السودانيون الصعداء مع توقيع أطراف الصراع على خارطة الطريق التي أعدتها الوساطة الأفريقية.. حتى الذين صنعوا الحرب أمثال الجنرال مالك عقار ذرفوا بالأمس الدمع الثخين على ضحايا الحرب الأهلية ..الحكومة التي تتكيء على ما تنتقيه من توصيات الحوار الوطني لم تخفِ سعادتها بتوقيع الغرماء على ذات العرض الذي رفضوه قبل خمسة أشهر.. حتى في اللحظات الأخيرة لاح شبح الفشل لولا مجهودات خارقة من الرئيس أمبيكي المسنود بالقوى الدولية ونفوذها المتعاظم.
هل نحن على مقربة من السلام الشامل ؟.. سؤال الإجابة عليه ليست يسيرة ..خارطة الطريق التي اتفق عليها بصعوبة ليست سوى أجندة عامة تعقبها تفاصيل معقدة.. في أفضل السيناريوهات ستكون الخارطة هدنة طويلة توقف إطلاق النار إلى حين تغير الظروف المحيطة.. تتحدث الخارطة عن وقف العدائيات والسماح بانسياب المساعدات الإنسانية للمتضررين من الحرب بجانب تهيئة المناخ السياسي المفضي إلى حوار شامل.. هنا تكمن الكثير من العوائق المفضية إلى الفشل. .
قبيل التوقيع على الخارطة الأفريقية كانت الخرطوم تنهي إلى مسامع العالم أنها بصدد إعداد دستور جديد يجب الذي صنعته التسوية السابقة في العام ٢٠٠٥.. كما حددت الحكومة السودانية ستين يوماً لطي صحائف الحوار الوطني... البارحة أبدى الدكتور إسماعيل الحاج موسى القيادي البارز بالمؤتمر الوطني تحفظه على مقترح رئيس وزراء منتخب من البرلمان.. كل النقاط السابقة بجانب أخرى سترد لاحقاً ستولد خلافات بين الحكومة وخصومها في قوى نداء السودان.
المعارضة حتى هذه اللحظة لم تجتمع على قلب إمام واحد.. اليسار اختلف فيما بينه..رئيس تحالف قوى الإجماع الوطني الشيخ فاروق أبوعيسى الذي قدم منذ سنوات طلباً للعودة للحزب الشيوعي أكد في تصريحات صحفية أن خارطة الطريق ليست في مصلحة الشعب السوداني .. الحزب الشيوعي وبعض من فصائل البعثيين والناصريين عارضوا الاتفاق الجديد من منازلهم بالخرطوم.. حتى القوى الرئيسة في نداء السودان والتي وقعت أمس الأول فعلت ذلك بسبب تكاثر الضغوط وضعف السند العسكري من دول بعيدة وقريبة.
بصراحة ..بإمكان السودانيين أن يصنعوا المستحيل إن تحلوا ببعد النظر وغلَّبوا المصلحة الوطنية على ما سواها ..التسوية السلمية ممكنة إن قدم قادتنا التضحيات الشخصية وبذلوا التنازلات الكبرى .

اخر لحظة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2441

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1502237 [أبو السمح]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2016 03:19 PM
و هل الحكومة مجتمعة على قلب رجل واحد ؟
الكومندر / مالك عقار لم يصنع الحرب بل صنعه البشير مع سبق الإصرار لعدم الإلتزام بالمشورة الشعبية للمنطقتين
كلما اتذكر وصف عقار للسودانين بانهم كصينية سلطة فيها كل الألوان
يحدوني الأمل بانه سوف يكون أول رئيس للسودان من السكان الأصليين

[أبو السمح]

#1501935 [سندريلا]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2016 08:09 AM
اسماعيل الحاج موسي ؟؟؟
كم لبثنا يا فتي ؟ ههههههههههههه

[سندريلا]

#1501830 [د. على]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2016 10:39 PM
إقتباس "حتى الذين صنعوا الحرب أمثال الجنرال مالك عقار" عيب يا أستاذ التزييف والتغبيش والتدليس وانت صحافي والواجب فيك الأمانة وعدم التزييف. الكل يعلم أن الحرب بدأت فى جبال النوبة أولا وأنها لمدة لم تمتد للولاية التى كان يحكمها مالك بل أنه كان مقاوم لدعوات الإلتحاق بالحرب. من صنع الحرب حقا وحقيقة هو الذي سعي الى شن الحرب الوقائية فى ولاية النيل الأزرق ثم بعد توقيع الإتفاق الإطاي عاد فى صلاة الجمعة وألغي الإتفاقية !!رئيس الغفلة الحائز على جائزة الكرامة وقميص ميسي!

هذا للتوثيق فقط حتي لا نتجني على الناس ظلما. السيد مالك عقار ظل يردد فى كل مناسبة وفى كل موقف أن الحرب لا رابح فيها ولا منتصر. لم أتشرف بعضوية الحركة الشعبية ولا أنتمي لأي حزب ولكن مثل عامة الشعب السوداني أعلم من الوطني الحقيقي من الوطني المزيف.السيد مالك رجل وطني حقيقي يحب أرضه ووطنه وشعبه لم يتاجر ولم يخن ولم يتكسب لا من الحرب ولا من السلام ولا من القضية (راجع فترة حكمه فى الولاية)

التحية لك أستاذ عقار أيها الوطني الغيور والسوداني الجميل يكفيك فخرا وترفا حب أهلك الغبش فى كل ربوع السودان. هذا حقك علينا أستحقيته بشخصك وبأحترامك لشعبك وتمسكك بمبادئيك لم تجامل لم تتزحزح ولم تهادن.دمت فخرا لسودانك وشعبك الموجوع.

[د. على]

#1501793 [فخفوخ]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2016 09:02 PM
مالك عقار لم يصنع حربا بل صنعها المؤتمر الوطني ايها المزوراتي وبالتحديد اسامة سدود لاعتراض عقار علي طريقة تعويضات تعلية الرصيرص فكاد له البلدوزر اسامة في تلك الايام التي كان فيها لاينقصه شي عن الرئاسة

[فخفوخ]

عبد الباقى الظافر
عبد الباقى الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة