المقالات
السياسة
قولوها بلا حياء حتي يصبح البشير رئيسا محترما ويشرفكم..
قولوها بلا حياء حتي يصبح البشير رئيسا محترما ويشرفكم..
08-10-2016 07:28 PM


السياسة هي فن الممكن ويقال اعداء اليوم يمكن ان يكونوا اصدقاء الغد.. تفننا.. وعادينا.. وصادقنا بهذا المفهوم.. ولكن لم ننجز شيئ لأن كل ما نعمله او نقوم به لا علاقة له بالوطن او شعبه..

السياسة التي تصنعها نخبة واعية وعلي قدر المسؤولية تجعل الحد الادنى عقل جمعي يوحد الامة بشعوبها المختلفة وتقودها نحو التقدم والإزدهار.. الحد الادنى عندنا نتخاصم إن اختلفنا في الفكر ونتحارب بإسم القبيلة والدين.. وفي احسن الاحوال نداري سوءآتنا التي هي الموجه لكل تصرفاتنا"نبطن ما لا نظهر..

علمونا السياسة هي خصومة إن عارضك الآخر في الرأي لأنه سيعطل مصالحك ..والإختلاف كفر ومعصية.. ونشيطن كل من لا نعرفه لمجرد آننا لا نعرفه.. ونقدس الفشل والفاشلين كلامهم عزب واحلامهم منى وافكارهم تتلى وأخطائهم طهور..

العلة فينا إن اردنا البحث عن علل الوطن لأن هذه النخب لم تأتي من الفضاء او كانت نبتا شيطانيا.. هي من رحم هذا المجتمع وبالضرورة إنها تحمل كل موروثاته..

يقيني إن إستمر الحال هكذا فلا يمكن ان نخرج من هذا المستنقع فإن غاب البشير سيخلفه الف بشير بنفس الملامح والطباع.. ببساطة لأن المحرك هي الذات والطمع.. والهم تمكين العشيرة والخاصة علي حساب الوطن والعامة..

السياسة عندنا صنعة ووظيفة ومغنم وهي في الاصل تطوع وخدمة المجتمع علي حساب النفس والخاصة..

العقل الجمعي عندنا سباق نحو المصالح والمغانم..نسير كالقطيع الذي تقوده الضباع فقد الامن والطمأنينة..

السياسة هي تصالح مع النفس اولا ثم العمل مع الآخرين لخدمة الوطن..

إن آمنت بأن يكون البشير رئيسي ورمز الدولة التي اعمل في ظلها ليشرفني سأطالب وعلي الملأ ان يرفع إسمه من الملاحقة الدولية حتي تستوي الصورة عندي..

أقولها غير مغاضبا او معارضا للذين وقعوا علي خارطة الطريق عليكم قبل ان تبدأوا طالبوا المجتمع الدولي متمثلا في مجلس الامن ومحكمته الدولية أن يرفع إسم رئيسكم من الملاحقة الدولية وأعتذروا لضحايا حروبه العبثية وضحايا الصالح العام وبيوت الاشباح والمشردين..لأنه سيصبح رئيسكم ولو لليلة واحدة.. فمن الشرف ان لا يكون رئيسكم متهم في قضايا ضد الإنسانية ما دامت نيتكم وهدفكم هو السلام وإيقاف الحرب التي تعصف بالإنسانية ومبادئها..فاما انا لا يشرفني ان يكون رئسي لدقيقة واحدة.. فصورته عندي قاتل سارق فاسد..

النتيجة الحتمية فنظام البشير لم ولن يذوب ويحل نفسه ليسلم رئيسه ومنتسبيه للعدالة.. إن وجدوا بابا للخروج الآمن من الاكيد ستدخلون منه يا اهل الطريق..

في الوقت متسع لنري المشهد حقيقة.. ولنجرب المجرب عساه ان يخالف الظن..

خليل محمد سليمان
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 4032

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1501842 [الكاشف]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2016 11:29 PM
استمرت حكومة الكيزان لاكثر من 27 عاما لسبب واحد انهم عرفوا ماذا يريده الشعب السوداني .. أنه الوهم فخير تجاره صناعه .. الكيزان .. فلا اكلنا من ما زرعنا ولا لبسنا من ما صنعنا غير الوهم

[الكاشف]

#1501783 [واقف براك]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2016 08:33 PM
وما زلنا نردد ببلاهة تحسدنا عليها الحمير..من اين اتي هؤلاء؟كأننا عمي بكم صم عن تناقضات
مجتمعنا السعيد

[واقف براك]

خليل محمد سليمان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة