المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حسن وراق
انقذوا أطفالنا من ثقافة العنف!
انقذوا أطفالنا من ثقافة العنف!
08-11-2016 09:38 PM

أنقذوا أطفالنا من ثقافة العنف !
@* تستحق الهيئة السودانية للمواصفات و المقاييس* بولاية الجزيرة ان نرفع لها القبعات تحية للدور الكبير الذي تقوم به في الولاية من مجهود جبار وعمل متقن في كافة المجالات التي تقع في دائرة اختصاصها* وهي تساهم بجد في حماية المجتمع بشكل فعال و مؤثر* وتكاد تكون الهيئة الوحيدة التي اجتمع عليها اهل* مدني و كتاب* الرأي و مراسلي الصحف في مدني* بتغطية مناشطها المتنوعة* و عكس انجازاتها بالصورة التي تجعلنا نسوق اليهم التهنئة علي* حسن الاداء والانتماء الصادق للشعب الفضل .
@ طرقت* رئاسة الهيئة بودمدني موضوعا يعتبر من مواضيع الساعة المهمة* المتعلق* بحماية النشء والجيل القادم من* خطربيع الالعاب النارية للأطفال واتخذت علي الفور قرارها** الحكيم* بتنظيم حملات* للقضاء علي أماكن بيع الالعاب النارية للأطفال وذلك* في منبر الناطق الرسمي* لوالي الجزيرة* بودمدني* حيث* اوضحت الهيئة علي لسان* نائب المدير زكريا محمد سليمان* خطورة تلك الالعاب النارية علي الاطفال جسمانيا و سلوكيا* الامر الذي يبرر بشكل كافي و مقنع ضرورة تنظيم حملة لاجتثاث* هذه الظاهرة الدخيلة** والخطرة علي سلوكيات اطفالنا .
@ كما هو معلوم ان* عمليات التخلص من النفايات الاليكترونية* و الاخري الضارة* عملية مكلفة جدا ، يتم اعادة تدويرها وإدخالها مرة أخري* في لعب الاطفال* التي تدخل البلاد بغير رقابة* وعلي حد قول* هيئة المواصفات بان الالعاب النارية* تعتبر مصيبة* ومواقعها معروفة في ام درمان يتطلب تضافر الجهود مع جميع جهات الاختصاص خاصة الامنية وإدارة الكوميسا بوزارة التجارة* والجمارك* بحظر دخول* جميع الالعاب النارية وتلك التي ترسخ لثقافة العنف والإرهاب* حماية لأجيالنا من* تفريغ القيم* الموجبة* وإحلال ثقافات غريبة* و دخيلة* تمثل استهداف* ظاهر لحقن الجيل* القادم بجرثومة العنف و الارهاب .
@ قبيل عيد الفطر تناولنا في هذه الزاوية* ارتباط العيد لدي الاطفال بالألعاب النارية التي* غير تسبيب الازعاج الذي صار امرا مقلقا* طيلة ايام العيد* هنالك خطر* يتمثل في تهيئة* اطفالنا* لأجواء الحروب عبر فرقعات البارود* بشتي انواع الالعاب التي تمثل* ادوات الحرب* و يصبح الانتقال الحقيقي* لحالة الحرب* امر متوقعا في أي لحظة* و وسط هذه الفوضي التي تُغْرس في اطفالنا* لا يمكن التفريق بين الرصاص الحي* والفشنك* والخطورة الاكبر* ان صارت الالعاب النارية التي* تجسد لحرب المدن والشوارع تجد الترويج من الحكومة* التي تصرف مقابلها* العملات الصعبة التي كان اولي بها استيراد* الدواء و الكتاب** للأطفال .
@* اطفالنا* أصبحوا ضحيا* لمخطط جهات اجنبية* تريد إحلال ثقافة الارهاب* والعنف مكان البراءة* والقيم السودانية* الفاضلة* باستغلال* سذاجة اجهزة الدولة بإدخال الالعاب النارية* التي تمت محاربتها في البلدان المصنعة في الصين و مصر* حماية لأطفالهم هنالك* ليتم ادخالها بثمن زهيد لانها في حقيقة الامر* عبارة عن عملية* تخلص من النفايات داخل العاب تحقق* لبعض تجار عديمي الضمير ارباح علي حساب مستقبل أطفال البلاد* . يجب ان تستجيب الحكومة الاتحادية للحملة التي أطلقتها الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس* بودمدني* بإعلان تحريم دخول الالعاب النارية* للبلاد و ابادة المخزون (الاستراتيجي) في سوق ام درمان* وتحذير التجار* من التعامل بيعا وشراء في هذه السلعة التي تعتبر محرمة مع توقيع اشد العقوبات الرادعة وذلك قبل موسم عيد الاضحية القادم .
@ يا أيلا .. خذوا الحكمة من افعال المواصفات والمقاييس في الولاية دي الهيئة و اللاّ بلاش !.*

حسن وراق
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2295

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1503138 [منير البدري]
5.00/5 (1 صوت)

08-13-2016 06:37 PM
يا أستاذ حسن وراق عليك الله ركز لينا مع الادروب الفاسد
ايلا الذي غرق مدني الله يغرقوا في جهنم

[منير البدري]

#1502824 [الشانق طاقيتو]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2016 08:10 AM
المرة دة شفت ليك حاجة جديدة بدل الحزب الشيوعي..

[الشانق طاقيتو]

#1502461 [ahmed ali]
5.00/5 (3 صوت)

08-12-2016 01:25 AM
عندما قرأت العنوان أول ما تبادر إلي ذهني أن حسن وراق قد إنتبه أخيراً إلي مشكلة رئيسية تهدد الأطفال في بلادي و ظننته سيكتب عن الإرهاب و كيفية القضاء عليه !!!
ظننته سوف يكتب عن كيف قامت الحكومة بإزالة حي الإنقاذ في مدني و هي تطلق الرصاص الحي علي الأطفال فتقتل من تقتل و تصيب من تصيب !! ظننته سوف يكتب عن الأطفال الذين تم قتلهم بشراب مسموم في الخرطوم ليتخلصوا منهم !!! وظننته سوف يكتب عن أطفال هيبان وكيف تم قصفهم بالقنابل المسقطة من طائرات الأنتنوف !!!! وظننت إنه سوف يكتب عن إعلان الحكومة لفتح باب الجهاد لقتل الشعب السوداني !! وظننت أيضاً إنه سيكتب عن المفاهيم و القيم اللا أخلاقية التي تزرع في صدور منتسبي الكيزان !!!
ولكن يبدوا أنني سرحت كثيراً ..... وراق لم و لن يري غير مشكلة واحدة ... أيلا ... وهذا هو الوسواس القهري

[ahmed ali]

حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة